الفصام .. بين المسلم وعباداته! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         أسباب الاستثمار في خدمات تنظيف المنزل (اخر مشاركة : لامييس - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          لا تتفاجأ شركات نقل الاثاث لمسافات طويلة (اخر مشاركة : لامييس - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3003 - عددالزوار : 373625 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2408 - عددالزوار : 159782 )           »          طريقة عمل الجمبرى بصوص الكريمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          طريقة عمل استيك اللحم والبطاطس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          طريقة عمل الكشرى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          طريقة عمل محشى ورق العنب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 27 )           »          طريقة عمل مكرونة مع كور اللحم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          أخاف من الزواج ومسؤولياته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 38 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 28-09-2020, 01:35 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 48,285
الدولة : Egypt
افتراضي الفصام .. بين المسلم وعباداته!

الفصام .. بين المسلم وعباداته!


أم حسان الحلو






لا زلت أذكر التهاني والتبريكات التي كان يتبادلها المغتربون مع أهاليهم في المناسبات. فمن تبادلٍ للبطاقات إلى إرسال رسائل عبر ما كان يسمى «التلكس» أو «البرقيات». لكن وسيلة اتصال واحدة كنت أطرب لها كثيراً، تلك الرسائل الصوتية التي كان ينقلها مذياع جدي الكبير الحجم الضخم الصوت. وكان إذا أخذ الحماس جدي كل مأخذ يرفع صوت المذياع فيتحول بيتنا الصغير إلى ما يشبه «الأستوديو».


ولم يكن شيء أحب للأسرة من أن تسمع صوت أحد أبنائها وهو يهنئهم بأجمل العبارات والدعوات في المناسبات السعيدة، خاصة عند قرب حلول شهر الخير والبركة، والمغفرة والنصر، ولربما تابعت أحد الأقارب وهو يزف بشارات التهنئة والتبريك لذويه في كل المناسبات، أذكر أنه كان يدرس في بلاد بعيدة، وكانت والدته تُجلسني إلى جوارها وتطلب مني مشاركتها الانتباه لكل رسالة صوتية يحملها الأثير، لربما كانت تعلِّل ذلك بأن «هذه الصغيرة نبيهة وفَطِنة»، وكم زففتُ لها بشارات جميلة كانت تبادلها بالحلوى، ولعله كان يصل إلى مسامعي أن قريبي ذاك لا يعرف طريق المسجد فضلاً عن أنه لا يحفظ من القرآن سوى آيات كريمات كانت جزءاً من منهاج «المحفوظات المدرسيّة»! ثم هو يبحث عن شهر الصّيام تحديداً لأنه يحرص على الصّيام!! فكان يقفز إلى ذهني الصغير سؤال: كيف يصوم هذا الإنسان والصيام طويل وشاقٌّ ثم هو لا يصلّي والصلاة ممتعة وسريعة؟!!


ولربما تفجرت في ذهني تساؤلات أخرى خاصة عندما تزورنا صويحبات الوالدة وبعض الجارات وهنّ يرتدين أحدث الموديلات وملابس بحدِّ ذاتها زينة وتُبدي كلّ المفاتن، ثم يعلنّ أنهن ولله الحمد صائمات ويسألن الله القَبول!!! والأمَرّ من ذلك ما كنتُ أراه في أروقة الجامعة؛ فالطالبات على اختلاف مناهجهن مبتهجات بشهر الخير وسعيدات بالصيام!! ولما وعيت وجدتني أتساءل: كيف نشأ هذا الفصام بين المسلم وبين صلاته وصيامه؟ أوَ ليست الصلاة من أركان الإسلام كما الصيام؟ ومنذ متى يستطيع الإنسان السويّ أن يفاضل بين أصابع يده؟


وللحقيقة أذكر أن البعض كان يصلّي في شهر الصيام وفاء لهذا الشهر الكريم ثم بعد رمضان «الله يفرجها» و«تعود حليمة لعادتها القديمة». ولَربما ظنّ البعض أن شرائع الإسلام مجتَمعة يمكن تطبيقها لمدة شهر في السنة كي يُثبتوا أنهم ولله الحمد مسلمون وملتزمون أيضاً!!!


ولعلي اليوم أستطيع تفسير ذاك الفهم، ألا وهو بقاء الصيام شامخاً في قلوب المسلمين رغم كَرّ العصور والدهور، بينما تذوي الفرائض الأخرى وتتساقط كأوراق الخريف!! ربما يحدث ذلك لأن لفريضة الصيام حضوراً أُسْرياً واجتماعياً، إذ تتغير أنظمة الأكل والشرب والنوم والزيارات وحتى ميزانية المصروفات... كل ذلك يخرج عن المألوف، ثم حدّث ولا حرج عن المأكولات والمشروبات الرمضانية التي تُنكِّه شوارع المدن والقرى، فهل يمكننا القول إننا إذا أردنا أن نغرس مبادئ إسلامنا العظيم ليتجذّر في القلوب فما علينا إلا أن نرى لهذه المبادئ صوراً أُسْرية واجتماعية راسخة ولن يكفينا تديّن شهر واحد فقط نستقبله بالتهنئة ونودِّعه بقولنا: كل عام وأنتم بخير؟.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.24 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.07 كيلو بايت... تم توفير 2.17 كيلو بايت...بمعدل (3.59%)]