كيف ينمـو طفلك معرفـيًّا؟ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         مواقف وعِبَر مِن سيرة عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          منهج رباني للدعوة {وَأَعرِض عَنِ الجاهِلينَ} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 191 )           »          شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع للشيخ محمد الشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 128 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2795 - عددالزوار : 304169 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2183 - عددالزوار : 114657 )           »          هام تحذير من استخدام التكييفات (اخر مشاركة : ريكارد9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          راقي شرعي.. الشيخ طلال القحطاني (اخر مشاركة : كريمان يحيا - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          غرف نوم جديدة (اخر مشاركة : aboshady - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          شراء اثاث مستعمل بالرياض (اخر مشاركة : aboshady - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          مبيعات تكييف جري (اخر مشاركة : aboshady - عددالردود : 1 - عددالزوار : 86 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > روضة أطفال الشفاء

روضة أطفال الشفاء كل ما يختص ببراءة الأطفال من صور ومسابقات وقصص والعاب ترفيهية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-02-2020, 05:15 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,498
الدولة : Egypt
افتراضي كيف ينمـو طفلك معرفـيًّا؟

كيف ينمـو طفلك معرفـيًّا؟
د. آنـدي حجـازي

كثيرا ما تتساءل الأم عن كيفية نمو المعارف لدى طفلها الصغير؟ وكيف تنمو قدرات طفلها العقلية؟ وكيف ينمو تفكير الأطفال؟ وكيف تستطيع الأم مساعدة طفلها على تسريع وتحسين ذلك التطور الفكري لديه؟
إن من أوائل العلماء الباحثين الذين حاولوا الإجابة عن هذه الأسئلة كان عالم النفس والأحياء السويسري جان بياجيه والذي استخدم منهجية الملاحظة والمقابلة مع الأطفال من أجل التوصل إلى كيفية حدوث تطور التفكير لدى الأطفال، فقد كان يلاحظ الأطفال بشكل تتابعي منذ ولادتهم وحتى بلوغهم سن الرشد ويدوّن ملاحظاته ويجري مقابلاته معهم لفهم كيف يفكرون، ومن خلال ذلك توصل لنظريته الشهيرة في النمو المعرفي للطفل والتي تعد أهم نظرية على الإطلاق في مجال النمو المعرفي والتفكير لدى الأطفال والتي أجابت عن الكثير من تلك التساؤلات وفتحت الباب للكثير من الأبحاث والدراسات، وقد قيل إن من يعرف نظرية بياجيه لا يعود ينظر إلى الأطفال كما كان ينظر إليهم سابقا.
إن النمو المعرفي للطفل وفق بياجيه يمر عبر سلسلة من المراحل المنتظمة والمتسلسلة منذ الميلاد حتى الرشد، وعلى الأم معرفة أن هذه المراحل الأربع أساسية لكل طفل، وكل مرحلة منها تعتبر مهمة للمرحلة التي تليها، ولا يمكن تخطي أي مرحلة منها ولكن يمكن تسريعها أو إبطاؤها، وهي عالمية يمر بها جميع الأطفال في العالم، وتاليا توضيح لهذه المراحل الأربع مع تقديم بعض النصائح للأم لكل مرحلة منها:
أولا: المرحلة الحسية الحركية: تبدأ هذه المرحلة من الميلاد حتى سن الثانية من العمر تقريبا كما وجد بياجيه، وفي هذه المرحلة يستخدم الطفل حواسه وحركاته وأفعاله والتجريب من أجل تعرف العالم واكتشاف الأشياء من حوله فيستخدم حاسة البصر وحاسة السمع واللمس والشم والتذوق من أجل فهم العالم من حوله واكتشافه، كأن يحدق في أمه واشتمام رائحتها لتعرفها وهو يلتفت إلى مصدر صوتها.. ويحاول الطفل في بدايات هذه المرحلة أن يتابع الأشياء بصريا وأن يمسك الأشياء بيديه ويتحسسها ويقلّبها ليتعرف ماهي، كما يفعل عندما تقدم له لعبة فيتأملها ويضعها في فمه ليتذوقها ويضعها قرب أنفه ليشتم رائحتها، أو عندما تقدم له قطعة حلوى مغلفة فيحاول الإمساك بها وتحسسها وفتحها، أو عند إخفاء لعبة أمامه فإنه يحاول البحث عنها وخاصة عند الشهر الثامن، وعندما يصل الشهر العاشر أو العام فإنه يذهب إلى المطبخ ويفتح أدراجه لاكتشاف ما بها، وهذا أمر طبيعي في هذه المرحلة لرغبة الاكتشاف لديه وعلى الأم السماح له بذلك مع مراقبته، وعلى أسرة الطفل خلال هذين العامين تقديم الكثير من المثيرات الحسية المناسبة للطفل كألعاب متنوعة وبألوان وأحجام وأشكال مختلفة ووضع بعضها على سريره وفي غرفته.
وفي هذه المرحلة أيضا وبعد الشهر السادس يبدأ الطفل في التفاعل في اللعب مع الآخرين والابتسام لهم دون الاهتمام لجنسهم ذكرا كان أم أنثى، وعلى الوالدين إيلاء الطفل اهتماما خاصا من خلال اللعب معه لأنه يتعلم التفاعل الاجتماعي من خلال اللعب.. ومن الضروري في هذه المرحلة تحدث الوالدين مع الطفل وتكرار الكلمة أمامه من أجل تعلمها وخاصة بعد الشهر الثامن مثل كلمة «خذ، هات، تعال، ماء، بابا، ماما، سيارة...» حيث يبدأ الطفل ما بين الشهر الثامن وحتى السنة الأولى من عمره بتعلم بعض الكلمات ونطقها وخاصة من والديه، ويتوقع في نهاية العامين أن يصبح الطفل قادرا على لفظ كلمتين معا قاصدا بهما جملة كاملة مثل «بابا سيارة» أي بابا ذهب بالسيارة أو أريد الذهاب بالسيارة، فهذان العامان مهمان للطفل لتعزيز الثقة بنفسه وبقدرته على التجريب والاكتشاف والكلام ولابد من تشجيعه من خلال الابتسامة له أو التصفيق أو تقبيله عند نجاحه في كل مهمة جديدة.
ثانيا: مرحلة ما قبل العمليات المنطقية أو المحسوسة: هذه المرحلة تبدأ من سن عامين حتى سن السابعة وفي هذه المرحلة تزداد القدرات العقلية للطفل على تكوين صور ذهنية عن الواقع الخارجي وتخزين أسماء الأشياء المحسوسة أمامه، فهو يبقى مرتبطا بالأشياء والموضوعات المحسوسة في عالمه كالصور والمجسمات أكثر من المجردة ولذلك يكون تفكيره غير منطقي في هذه المرحلة وخاصة في سنواتها الأولى لأنه غير قادر على التخيل لأشياء لم يرها. ويبدأ الطفل في هذه المرحلة معرفة الأشياء وتصنيفها وفقا للأحجام أو الألوان أو المستويات، ولذلك يمكن للأم أن تسمح لطفها أو طفلتها بطي الملابس معها وتصنيفها وفق أحجامها أو أنواعها لترتيبها داخل الخزانة، وكذلك تقديم ألعاب تركيب مختلفة الألوان والأحجام والأشكال للطفل مع اللعب معه من أجل تنمية قدرات التصنيف لديه.
ويواجه بعض الأطفال في هذه المرحلة صعوبة في إدراك بعض المفاهيم الكمية مثل أن صب نفس كمية الماء في أكواب مختلفة الأشكال لا يغير من كمية الماء، ولذلك على الأسرة محاولة تعليم طفلها تلك المفاهيم المنطقية والعلمية من خلال المحسوسات والتجريب أمامه، وقد أصبح دخول الطفل الروضة مهما في تعليم الطفل تلك المهام والمفاهيم كتصنيف الأشياء وإدراكها والمفاهيم الكمية.. وإن أهم ما يميز هذه المرحلة كما وجد بياجيه هو تمركز الطفل حول الذات حيث يعتقد الطفل أن كل ما في العالم خُلِق لأجله، فمثلا أمه هي خلقت لأجله فقط.. فهي سمة تشبه الأنانية، ولكنها مفيدة لتطور عقله، ولذلك على الأسرة التحدث مع الطفل والإجابة عن تساؤلاته وتعريضه للمواقف الاجتماعية المثيرة حتى لا يبقى منعزلا وتتسع مداركه وتفكيره، مع أهمية اصطحابه في رحلات جماعية. ويزداد في هذه المرحلة اللعب الإيهامي فهو يلعب بالوسادة على أنها حصان مثلا.. وهذا شيء إيجابي لأنه ينمي لديه قدرات التخيل العقلي، ومن إيجابيات تلك المرحلة أنه يتعلم أن يستخدم اللغة بطريقة كبيرة وصحيحة وخاصة عند بلوغ سن الرابعة والخامسة ويصبح بمرور الوقت يتحدث بلغة تشبه لغة الكبار تقريبا ولكن دون فهم التشبيهات والمجاز من القول.

ثالثاً: مرحلة العمليات المحسوسة: تمتد هذه المرحلة من سن السابعة وحتى بداية الثانية عشرة وهي تشمل الأطفال في مرحلتي الطفولة الوسطى والمتأخرة، هذا، ويشير اصطلاح العمليات المحسوسة إلى العمليات العقلية التي يستطيع الطفل أن يقوم بها والتي تبقى ضمن أشياء محسوسة أو شبه محسوسة كالصور، حيث يستطيع الطفل في هذه المرحلة أن يفكر تفكيرا منطقيا ولكنه لا يرقى إلى التفكير المنطقي المجرد لدى الكبار، فقدرته على التفكير المنطقي المقنع تظل محدودة إلى حدٍ مّا حتى يصل الطفل إلى مرحلة العمليات المجردة كما وجد بياجيه، ويمكن في هذه المرحلة تقديم مهام عقلية أكثر تعقيدا للطفل لتنمية قدراته العقلية كالتصنيف للأشياء بناء على عدد من المتغيرات معا كاللون والحجم والشكل معا، وطلب تقديم تفسيراته للأشياء والوقائع المحسوسة، وعمل المقارنات والمتشابهات، وطلب تقديم أمثلة لما يطرح وافتراضات، وإدماج الطفل في مهام تتضمن حب الاستطلاع والمغامرة والتجريب كما في المختبرات والرحلات والزيارات الميدانية.
مع ضرورة استمرار الوالدين والمعلمين في هذه المرحلة في تقديم الرسوم التوضيحية والوسائل العينية لتوضيح الأفكار والنماذج المعقدة والجديدة على الطفل كأجهزة الجسم مثلا، وضرورة السماح للطفل ذكرًا كان أو أنثى باللعب الحركي لحاجته إليه لنموه العقلي، ومع ملاحظة زيادة اهتمام الطفل هنا بالصداقات وبالتخلص من سمة التمركز حول الذات التي كان يعاني منها في المرحلة السابقة. ولابد من الاستمرار في تنمية لغة الطفل في هذه المرحلة أيضا كتشجيعه على التعبير عن نفسه شفويا وكتابيا وبوسائل متعددة كالكتابة والتأليف والرسم لتنمية مهاراته المتعددة.
رابعاً: مرحلة العمليات المجردة: تمتد هذه المرحلة من سن 12 فما فوق حتى نهاية العمر وهي تشمل مرحلة المراهقة ومراحل الرشد وتعتبر هذه المرحلة من أهم المراحل الراقية في نظرية النمو المعرفي عند بياجيه، فهي مرحلة مهمة للنمو العقلي لدى معظم المراهقين وخاصة الذين يستكملون تعليمهم المدرسي، وهي مرحلة إعلان استقلال عقل الإنسان وتفتحه، فالمراهق يصبح قادرا على إدراك معنى الحياة والموت ومعنى العبودية للخالق (الله) وهو قادرعلى أن يدرك معنى وجوده في الحياة، وفي هذه المرحلة يستطيع المراهق التعامل مع عمليات التفكير المجرد والمصطلحات المعقدة، والدخول في المناقشات والمناظرات، ويستطيع أن يكتشف المبادئ أو القواعد العامة من خلال عدد من الوقائع والأحداث النوعية والعمليات التجريدية، ويستطيع الفرد في هذه المرحلة التخيل، والتفكير الاستدلالي الاستنباطي، والتفكير الاستقرائي، والتفكير المنطقي، والتفكير العلمي، وتفكير حل المشكلات، واتخاذ القرارات، ويزداد اهتمامه المتعلق بالمشاكل الاجتماعية والمجتمعية والعالمية، ويصبح فردا فاعلا ومسؤولا في مجتمعه وأسرته وبيئته، ويستمر في هذا النوع من القدرات العقلية حتى نهاية حياته مع تطورها أكثر بمرور الوقت، ما لم يصب بمرض يؤثر على قدراته العقلية.
وأخيرا؛ ومما هو جدير بالذكر أن الأطفال يختلفون في كفاءتهم العقلية تبعا للسن ومرحلة النمو العقلي التي وصلوا إليها، وأن وصول الطفل إلى المراحل المتقدمة من النمو المعرفي يعتمد اعتمادا كبيرا على الفرص التربوية التي أتيحت لهم خلال سنوات نموهم، وتبعا للخلفية الثقافية التي ينتمون إليها، وتبعا للمثيرات التي يتعرضون لها، مع تفاعل العوامل الوراثية مع كل ذلك.






__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.56 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.73 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.02%)]