صفة الإحرام وآدابه - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         1000 سؤال وجواب في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 18 - عددالزوار : 398 )           »          صحيح البخاري... ديوان السنة ومفخرة الأمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          رد شبهة تعطيل النص الشرعي لتحقيق المصلحة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 8 )           »          أكلة لحوم البشر (الغيبة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          دورة الأمن والسلامة (الأوشا)||training courses||دورات في جميع المجالات (اخر مشاركة : haidy hassan - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اقرئي.. قارني.. ثم قرري طريقة دعوية للحث على الحجاب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 6 )           »          لسعادة تدوم بين الزوجين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أثر النحو في اختلافات الفقهاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > ملتقى الحج والعمرة

ملتقى الحج والعمرة ملتقى يختص بمناسك واحكام الحج والعمرة , من آداب وأدعية وزيارة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-11-2019, 05:14 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,386
الدولة : Egypt
افتراضي صفة الإحرام وآدابه

صفة الإحرام وآدابه
د. عبد الرحمن بن حسن النفيسة

يستحب لمن أراد الإحرام الاغتسال، ويصح له التيمم لعدم وجود الماء أو لتعرضه لمرض يؤثر معه استعمال الماء، كما يستحب له التطيب ونظافة بدنه، ثم يتجرد من ملابسه ويلبس إزاراً ورداءً أبيضين، وينتعل بنعلين، أو يلبس الخفين إذا لم يجد نعلين، ويعقد نية الإحرام ثم يجهر بنسكه، فإن كان عمرة قال لبيك عمرة، وإن كان حجاً قال لبيك حجاً، وعليه الجهر بالتلبية المعروفة "لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك، إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك". وعلى المرأة فعل ذلك إلا أنها لا تجهر بالتلبية. وعلى المرأة إذا حاضت أو نفست – بعد وصولها الميقات – أن تغتسل وتحرم وتؤدي كل شيء يؤديه الحاج ما عدا الطواف بالبيت، ودليل ذلك أمره – صلى الله عليه وسلم – لأم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – "أن تغتسل وتحرم بالحج بعد ما جاءها الحيض وهي محرمة بالعمرة، وأمره – عليه الصلاة والسلام – لأسماء بنت عميس لما ولدت في ذي الحليفة أن تحرم بعد أن تغتسل وتستثفر بثوب"[1]. وعلى المرأة أن تحرم بما تيسر لها من الملابس على خلاف ما يعتقده بعض النسوة من وجوب الإحرام بلباس أخضر أو اسود، أو ما يعتقده بعضهن من ضرورة الارتداء بجلباب أبيض استدلالاً على الطهارة، فهذا كله اعتقاد بغير دليل وعليها أن تلبس ما تراه مع تجنب ما فيه تشبه بالرجال أو إبراز الزينة.
محظورات الإحرام:
لا يجوز للمحرم لبس كل ما هو مخيط إلا لم يجد إزاراً فله في هذه الحال لبس السراويل كما تقدم، ولا يجوز له حلق شعره، أو تقصيره، أو إزالته من الرأس أو الجسم بأي وسيلة بدليل قول الله تعالى: {...وَلاَ تَحْلِقُواْ رُؤُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ ...} (البقرة: 196). كما لا يجوز له استعمال الطيب، أو تغطية رأسه بما يمسه، أما ما لا يمسه كالمظلة أو ما يقي من الشمس أو الحر أو البرد بدون لمس فهذا مباح. كما يجوز للمرأة تغطية وجهها إلا إذا كان لستره من الرجال من غير محرمها. ولا يجوز له إزالة شيء من أظفاره، أو قطع شيء من جسمه إلا إذا كان ذلك لضرورة طبية، كما لا يجوز له قتل الصيد البري أو إيذاؤه بأي وسيلة أو حيلة بدليل قول الله تعالى: {...وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ الْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا...} (المائدة: 96). كما لا يجوز له الجماع، أو المباشرة بما دونه، أو عقد النكاح لنفسه، أو لغيره، أو لمن هو ولي، أو وكيل عنه بدليل قول الله تعالى: {الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ...} (البقرة: 197). وقول النبي – صلى الله عليه وسلم –: "لا ينكح المحرم ولا ينكح ولا يخطب" 2. ولا يجوز له قطع الشجر أو كسره أو حرقه في الحرم أو إزالة نباته إلا ما كان منه يابساً، ولحاجته كما لا يجوز له أخذ اللقطة إلا إذا كان قد قصد التعريف عنها لردها إلى صاحبها. فإذا ارتكب المحرم شيئاً من هذه المحظورات لزمته الفدية، فإن فعلها ناسياً أو جاهلاً أو مكرهاً فلا حرج عليه – إن شاء الله – لعموم قول النبي – صلى الله عليه وسلم - : "إن الله تجاوز عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه" 3. وإن ارتكب محظوراً من جنس واحد كتقليم أظفاره أو لبسه مخيطاً ثم أعاده ولم يُفدِ عن المحظور السابق لزمه الفدي مرة واحدة، أما إذا فدى عن المحظور السابق ثم أعاد فعله فيلزمه الفدي مرة ثانية. وإن ارتكب محظوراً من أفعال غير متجانسة كلبس المخيط وحلق الشعر فعليه الفدي لكل منها. أما إن كان فعله يتعلق بالوطء فإن ذلك يفسد حجه أو عمرته، ومع ذلك يجب عليه إتمامه رغم فساده كما يجب عليه قضاؤه، ويستوي في هذا الحكم الرجل والمرأة ما لم ما لم تكن المرأة قد أكرهت على ذلك.
وفي كل الأحوال يجب على المحرم ذكراً أو أنثى تجنب الفسوق، والجدال في أي مظهر من مظاهر سواء أكان ذلك بالكلام، أو الكتابة، أو الإشارة، أو المباشرة أو التحريض بدليل الآية الكريمة: {...فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ...} (البقرة:197). وقول النبي - صلى الله عليه وسلم - : "من حج لله فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه" 4. وعلى المحرم أن يدرك بأن من الواجب عليه اجتناب المعاصي كبيرها وصغيرها، وأن عليه الخشوع لله تعالى والخضوع له، والإكثار من دعائه والتقرب إليه به والالتزام بآداب الحج وقواعده، ومراعاة ما تضعه الجهات المسئولة عن الحج من قواعد وتعليمات لتنظيمه وأمنه وسلامته.
السعي بين الصفا والمروة
وبعد الانتهاء من الطواف يسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط، يبدؤها من الصفا من أعلاه حتى يرى الكعبة أو من أدناه إن لم يتيسر له ذلك، ويقول في بداية كل شوط: {إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ...} (البقرة: 158). ثم يهلل، ويكبر، ويحمد الله ويقول: "لا إله إلا الله وحده أنجز وعده، ونصر عبده، وهزم الأحزاب وحده"، ثم يتجه إلى المروة فإذا وصل إلى العلم الأخضر أسرع في المشي إلى العلم الآخر والإسراع في المشي خاص بالرجال دون النساء، فإذا وصل إلى المروة فعل عندها كما فعل عند الصفاء ثم يرجع إلى الصفاء إلى أن يتم سبعة أشواط يحسب فيها ذهابه إلى المروة شوطاً، ورجوعه إلى الصفاء شوطاً، وهكذا... . ومن المستحب له الإكثار من الدعاء، والتذلل لله والخضوع له، وليس للسعي دعاء مخصوص بل له أن يدعو بما شاء أو يقرأ ما تيسر له القرآن، فهو أفضل ما يتكلم به ويستحب أن يكون خلال سعيه متطهراً لقول الله تعالى : {...إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ} (البقرة: 222). فإن لم يتيسر له ذلك، أو نقض وضوءه خلال سعيه فلا جناح عليه، وعلى هذا يجوز للمرأة إذا حاضت أو نفست بعد الطواف أن تسعى على خلاف ما يترتب عليها في الطواف من الطهارة. وإذا أنهى سعيه حلق رأسه، أو قصر منه إن كان متمتعاً، وبهذا تنتهي متطلبان عمرته، فإن كان قارناً أو مفرداً بقي على إحرامه بدون تقصير حتى ينتهي من أفعال الحج، والحلق أفضل من التقصير، فقد بدأ الله بالحلق في قوله تعالى: {لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ...} (الفتح: 27). وقال – صلى الله عليه وسلم –: "رحم الله المحلقين، قالها ثلاثاً، قالوا: والمقصرين يا رسول الله؟ قال: والمقصرين 5. ويجب أن يكون التقصير شاملاً لجميع الرأس بحيث يأخذ من مقدمته ومؤخرته وجوانبه ووسطه، وإن كان أصلع الرأس أخذ مما بقي في رأسه من شعر، فإن لم يكن له شيء فلا جناح عليه ولكن يستحب تمرير آلة الحلق على الرأس الإصبع، وإن قصَّر في العمرة وحلق في الحج فهذا فعل حسن فيجمع بين النسكين.

1 - انظر سنن أبي داود، كتاب المناسك، ج2 ص144.

2 - أخرجه مسلم في كتاب الحج.

3 - أخرجه ابن ماجة في كتاب الطلاق.

4 - أخرجه البخاري في كتاب الحج.

5 - أخرجه البخاري في كتاب الحج.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 63.63 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 61.47 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.40%)]