حقيقة فريضة الحج - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         تربية الأمة الإسلامية تربية ربانية من خلال الاتعاظ بأحوال الأمم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تأثير العلم في العمل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حب الشباب مشكلة جلدية متعددة الأسباب (اخر مشاركة : ALMANSE - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          الليزر لعلاج الأمراض الجلدية (اخر مشاركة : ALMANSE - عددالردود : 2 - عددالزوار : 11 )           »          الفيتامينات والمعادن لبشرة سليمة نضرة (اخر مشاركة : ALMANSE - عددالردود : 2 - عددالزوار : 14 )           »          دورة تنمية المهارات الاشرافية الطبية (اخر مشاركة : alamya - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          برنامج محاسبة (اخر مشاركة : لمياء يوسف - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          صورة مجانية18 (اخر مشاركة : srty - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          دورة تنمية المهارات الاشرافية الطبية (اخر مشاركة : alamya - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          فرشاة الاسنان Tooth Brush (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > ملتقى الحج والعمرة

ملتقى الحج والعمرة ملتقى يختص بمناسك واحكام الحج والعمرة , من آداب وأدعية وزيارة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-11-2019, 04:23 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,547
الدولة : Egypt
افتراضي حقيقة فريضة الحج

حقيقة فريضة الحج
حسام الدين كاظم السامرائي


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا.. وبعد:
يخاطب ربنا - جل وعلا - رسوله باتباع ملة إبراهيم بقوله: (ثُمَّ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ).
وجعله أحسن الدين كما قال - سبحانه -: (وَمَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا)، وتفاخر الرسول - صلى الله عليه وسلم - بانتسابه إلى هذه الملة الحنيفية، فقال - عز وجل -: (قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ)، ومن هنا كان التوجيه للأمة باتخاذ منهج الخليل وملته وشريعته الداعية إلى حقيقة الإسلام والاستسلام والانقياد له - سبحانه - وجعل هذه الآيات في أواخر سورة الحج بقوله - عز وجل -: (وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمِينَ مِنْ قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآَتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلَاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ).
تأمل.. الآية في آخر سورة الحج وفيها حث على التأسي بنبي الله إبراهيم - عليه السلام -، فالحج إذن له حقيقة، وحقيقته تتجسد في تلك المواقف والمناسك التي يتعبد بها المسلمون اليوم بين إحرام وطواف وسعي ووقوف بعرفة ورمي للجمرات، والتي تمثل في مجملها وتلخص قصة الإسلام.
فالخليل يؤكد مفهوم الاستسلام يوم أن يقذف في النار فيقول حسبي الله ونعم الوكيل، ويؤكد الانقياد يوم أن يؤمر بأن يأتي بأهله بواد غير ذي زرع فيتركهم هناك، ويؤكد غاية القبول يوم أن يؤمر بذبح ولده وفلذة كبده إسماعيل فيطيع، وكذلك أهله ساروا على طريقه وسبيله يوم أن أطاعته زوجته لتبقى في وادي مكة المقفر لتستسلم لأمر ربها ومعها رضيعها، ثم تأمل في استسلام إسماعيل يوم أن وضع على مقصلة الأمر الإلهي بالذبح فقال: (قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ).
وهكذا نرى أن الحاجَّ اليوم يسلك سبيل الاستسلام والانقياد فيعلن منذ أن يحرم ذلك التصور بقوله (لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك) فيا رب طاعة بعد طاعة وعبادة بعد عبادة وكلها تحت شعار أنقاد لك يا رب وأستسلم لك يا رب، وهذه هي حقيقة الحج إنه الإعلان عن تمام استسلام المرء لله - عز وجل - وانقياده له - سبحانه -.. والله أعلم.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.35 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.18 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.64%)]