غمرت - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         الإسلام والتربية مدى الحياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 5 )           »          الاستمتاع بحل المشكلات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيف أكون فاعلا؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 2 )           »          الحكمة والحسم في اتخاذ القرار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          تاريخ السنة النبوية ومناهج المحدثين (متجدد) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 130 - عددالزوار : 3037 )           »          من روائع وصايا الآباء للأبناء**متجددة إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 7 - عددالزوار : 1256 )           »          حديث عن المعلم (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          دعاء الشفاء (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اذكار النوم مكتوبة (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          حديث عن الوطن (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر > من بوح قلمي

من بوح قلمي ملتقى يختص بهمسات الاعضاء ليبوحوا عن ابداعاتهم وخواطرهم الشعرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 16-11-2019, 05:26 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,453
الدولة : Egypt
افتراضي غمرت

غمرت
محمد أحمد الزاملي



يا طيفَ الأمَل، عُدْ، برحيلك ذهَبَ جمال ربيعي، أخَذت سحر ورودي، ما عُدتُ أسمع تغاريدَ طيوري، لقد ترَكت لي صباحًا فيه الصمت مُطبقٌ؛ إذ الشجر في وَحْشة يَبحث عن نسمة، ومَسمعي في شوقٍ لكلمة تَشفي ما في الصدر من جراحٍ.
هل استَنهَضت نسمات المساء الساكنة؛ لتكن مرسالَ مواساةٍ، لتُخَفِّف اللوعة التي بالقلب، وتُجَفِّف الدموع التي بالجَفن؟ أحتاج لأجد قلمي، كلمات هاربة مع رياح الحياة، نفَسي يتقطَّع، حيث إني ذاهبٌ خلفها، مَن يردُّها لي، حتى أذوقَ طعمَ الحياة، وأسكنَ في خَلوتي حيث أنا؟! ليتني أستطيع أن أرفعَ جَفني من غزارة دموعي، أتمنَّى أن آخذَ أنفاسي المحبوسة من أحمال الزمان المُلقاة على صدري، والآهات تَصرخ في وِجْداني الذي يُناظر جراحي المُرتسمة في قلب غروب الشمس، والطَّير يبكي، يَحوم حولها؛ إذ دموعه غَمَرت سفوح الجبال، والزهور تُناديه: ارْحَمني، أذْهَبت جمالي، دَعْني أَهْنَأُ بليلتي، يُناديها: كيف لنا الراحة وصاحب كلماتنا قد هجَر عينَيه النومُ، أظهِري جمالك أيتها الزهرة؛ لعلَّك تكونين بَلسمًا له. يا مَن تَرى ضوءَ القمر، اقرَأ من قلب القمر حنيني للراحة، وضمَّة حُضن والدي؛ لمواساة الصديق والحبيب، يا ألله، لا حبَّ في قلبي سوى حبِّك، وحبِّ نبيِّنا، فلا تَحرمنا حلاوة الإيمان، إلَهنا، سترَك وعفوَك، رحمتَك ورضاك، اجْمَعنا مع نبيِّنا في الفردوس الأعلى، والصلاة والسلام على نبيِّنا محمد - صلى الله عليه وسلم -
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.82 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.66 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.74%)]