صديقتي والحسد - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         الطريق إلى السعادة الزوجية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الكفاءة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          صور مشرقة من تاريخ المرأة المسلمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          سؤال عن استخدام القطران (اخر مشاركة : ALMANSE - عددالردود : 1 - عددالزوار : 28 )           »          دورات ادارة الموارد البشرية 2020 (اخر مشاركة : union maha - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مصحة دار الشفاء الدولية لعلاج الادمان (اخر مشاركة : حسام القاضى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          تفسير حلم البيض في المنام (اخر مشاركة : tafsirahlam - عددالردود : 1 - عددالزوار : 46 )           »          دورة مقدمة في مهام الموارد البشرية-العلا للتدريب (اخر مشاركة : العلا للتدريب - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          تحميل برنامج الفيروسات للموبايل افيرا 2020 (اخر مشاركة : elkhiat - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          ارقام توكيل صيانة بوش جسر السويس 01093055835 @ 0235682820 (اخر مشاركة : renaj0263 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-01-2020, 06:38 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 26,311
الدولة : Egypt
افتراضي صديقتي والحسد

صديقتي والحسد


أ. شريفة السديري





السؤال
السلام عليكم.

أستشيركم في حالةٍ أتْعَبتني، وحاوَلت تغييرَها، ولكن فَشِلْتُ.



لي صديقة نسأل عن أحوال بعضنا بالهاتف، وليس باستمرار؛ فأنا لَدَي أموري المنزليَّة وهي كذلك، وهي شخصيَّة طيِّبة وسَخيَّة، وكريمة وملتزمة، ولكن المشكلة أني اكْتَشفتُ - بعد أن أصبحت أُمًّا لطفلين، مع كثرة مُكالمتنا للسؤال عن صحة الأولاد - أنها تَحسُد فلانة؛ لأن زوجها اشتَرى بيتًا، وتَحسد الأخرى؛ لأنها حَمَلت بعد إنجابها الطفلَ الأوَّل، وتَحسُد الأخرى؛ لأنها تُسافر إلى أهلها، ووالله إذا قلتُ بصدقٍ: إني مريضة، تقول: أنا أيضًا مريضة؛ خوفًا على نفسها، حتى في حَمْلها الثاني كانت تَلْبس فستانين؛ لتُخفي شَكْلَ بطنها وحَجْمها، وشعرتُ - لكن تَجاهَلْت - أنني إذا قاطَعْتُها فسيكون هذا إثمًا أُحاسَب عليه عند ربي.



والآن ماذا يجب عليّ أن أفعَلَه؛ حتى أُغَيِّر خِصالها وقد ذكَرْتُ لها أن تقسيمَ الأرزاق والأولاد بيد الله، وعلينا الشكر والصبر في كلِّ حالٍ.


الجواب
أهلاً بكِ عزيزتي في الألوكة.

هذه الصديقة على الرغم من صفاتها الكريمة التي ذكرتِها، فإنَّ صفة الحسد التي بها جعَلتْنا ننسى كلَّ الصفات الجيِّدة الأخرى؛ لأنَّ الحسد أمْرٌ مَكْروه ومَذموم، والشخص الحسود شخصٌ لا يحبُّ الخير للناس، ولا يحبُّ رؤيتهم سعداء؛ لأنه لو كان كذلك، لَمَا حسَدهم وتمنَّى زوال النعمة منهم، بل غَبَطهم، وتمنَّى من الله مِثْلَ ما أنعَم به عليهم.



يقول بعض الحُكماء: "لا يَخلو جسدٌ من حسدٍ، فالكريم يُخفيه واللئيم يُبديه"، وهذه الصديقة يا عزيزتي ابْتَلاها الله بهذا المرض، لكنَّها لَم تُخفه، بل أبْدَتْه وتحدَّثت به مع غيرها من صديقاتها، وأنتِ حاولتِ جُهْدكِ أن تشرحي لها أنَّ الأرزاق والأقدار مُقَسَّمة بيد الله – سبحانه - وأنه - سبحانه - عدلٌ كريم، قسَّم الأرزاق بين عباده بالحقِّ، ولكنَّها لَم تَستمع، ولَم تَعِ.



وأنتِ ليس بيدكِ شيء تُجاهها، ولن تستطيعي أن تغيِّري طباعها وصفاتها، إن لَم تتغيَّر هي، فالله - سبحانه وتعالى - يقول: ﴿ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ﴾ [الرعد: 11]، فلا تشغلي نفسَكِ بها، وادْعِي لها دائمًا بأن يَهديَها الله، ويُنقِّي قلبَها من هذه الخَصلة، واسألي الله أن يَحفظَ قلبَك، ويُنَقِّي سَريرتَكِ.



وإن خِفْفتِ علاقتكِ بها، واقْتَصَرت على مكالمات مُتباعدة تَطمئنَّان فيها على أحوال بعضكما في وقت قصيرٍ لا يتجاوز الدقائق المعدودة، فهذه ليستْ بقطيعة، وبإذن الله لستِ آثمةً؛ لأنَّك لا تريدين أن تتأثَّري بها، أو بما تقوله عن الآخرين، وفي الوقت ذاته تكونين قد أبْقَيتِ على العلاقة الأخويَّة بينكما، وحافظتِ على قلبكِ وسَمْعكِ مما يؤذيه ويَضرُّه.



وادْعي الله كثيرًا واسأليه أن يَحفظ قلبَكِ ويُطَهِّره ويُنَقِّيه من الشوائب، وأن يُنَقِّي قلب صديقتك ويَرزقها الهداية والصلاح.



وفَّقكِ الله عزيزتي، ورَزَقكِ الحِكمة والسعادة.



وتابعينا بأخبارك.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.38 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.55 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.24%)]