تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 1 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         البكاء الأسيف و المربى الفاضل الشيخ خالد الراشد حفظه الله (اخر مشاركة : مسلم 9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          حيـــــــــاة الســــــعداء (متجدد إن شاء الله) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 18 - عددالزوار : 758 )           »          مخالفات النساء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          المنجيات والمهلكات محمد صالح المنجد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          الإيمان بالكتب السماوية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها بين محبة الصادقين وتشويه المدعين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »          جريمة حرمان الأم من أولادها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          التعليم في الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          الأمانة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          فتاوى رمضانية ***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 202 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-01-2019, 09:06 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 1

بِسمِ اللهِ الحقِّ المُبينِ.
الحمد لله الذي علَّمَ القُرءانَ، خَلَقَ الإنسانَ، علَّمَهُ البيانَ.
وسلامٌ على عبادِهِ الذينَ اصطفى.
والسَّلامُ على من اتبعَ الهُدى.
ولعنة اللهِ على الظالمين، الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عِوجاً.

أَعوذُ
باللهِ
السَّميعِ
العليمِ
منَ
الشيطانِ
الرَّجيمِ.

بِسمِ
اللهِ
الرحمانِ
الرَّحيمِ

اَلِفٌ
لَامٌ
رَاءٌ

كِتَابٌ
يَعنِي القرءان.

أَنزَلْنَاهُ
أَنزَلَهُ اللهُ، وساهم في هذا العمل:
مصطفينَ من الخَلق.
فحَقَّ أن يقول الله أنزلناهُ بالجمع وليس الفرد.

إِلَيْكَ
إليكَ أنت الذي ترى هذا الكلام.
والله يبين لك أنه أنزِلَ إليكَ عَبر هذه الآية:
أَفَغَيْرَ اللَّهِ أَبْتَغِي حَكَمًا وَهُوَ الَّذِي أَنزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلًا ۚ وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ ۖ فَلَا تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ (114) سورة الأنعام.
هَذِهِ أمانة عَرضها الله عليكَ أنتَ أيضاً.
أنزلَ إليكَ الكتاب لماذا؟


لِتُخْرِجَ
لا تحتاجُ لتفسير.

النَّاسَ
أي الناس، وليس العَرب أو الغرب. الهند أو الصين.

مِنَ
مِن ماذا؟

الظُّلُمَاتِ
لأن أكثر الناس في الظلمات وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعاً.
مَن قال أنه سني وظن أنه على الهدى، فأنت أنزل إليكَ الكتاب لتخرج هذا الخَلق من الظلمات إلى النور.
فَكيفَ بالحَرِيِّ الشيعي والصوفي، وكل المُتفَرِّقين.
كُلُّ حِزبٍ بما لديهم فرحون.
بَل مَنْ أَحْسَنُ دِينًا مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلَّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ وَاتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا؟
وَاتَّخَذَ اللَّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلًا.

والظلمات كثير غير هاتِه، نحن لا نَعدُّها.
بل اللهُ أحصاها وعدَّها عداً.

إِلَى
تُخرِجُهم من الظلمات إلى

النُّورِ
ألا وَهوَ الدينُ القَيِّم، الإسلام، الإسلامُ والإستسلامُ لربِّ العالمين.

بِإِذْنِ
إذنُ مَن؟

رَبِّهِمْ
أم بإذن نبيٍّ؟

إِلَىٰ
كيفَ إلى أخرى هنا؟

صِرَاطِ
يُخرَج من الظلمات إلى النور بإذن الله، فيوضع في صراطٍ.
يظهرُ لي أَنَّ مَهمَّتَكَ الإرشادُ فقط، وليس قِيادة الناس في الصراط.
وكل يوم تقول له افعل ولا تفعل، هذه حرام، هذه حلال.
قصر ثوبك، أطل لحيتك.

الْعَزِيزِ
هنا العزة، لله.
يُعِزُّهُ الله.
للهِ العزة جميعاً.
فلما يطلبون العزة عند البشر؟

الْحَمِيدِ
كالرحيمِ، رَحَمَ.
الحَمِيدِ، حَمَدَ.
حينها يَحمَدُكَ اللهُ الذي علَّمَكَ الحمد.
فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان؟

(1) ​سورة إبراهيم.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-01-2019, 09:08 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 2

بِسمِ اللهِ المَلِكِ الحَقِّ المُبينِ.
الحمد لله وسلامٌ على عباده الذين اصطفى.
والسَّلامُ على منِ اتَّبَعَ الهُدى.
ولعنة الله على الظالمين، الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجاً.

اللَّهِ
هاءٌ مكسورةٌ لِربطِ العزيزِ الحميدِ باللهِ.

الَّذِي
كَي نُبيِّنَ لَكُم عَظمة هذا الإلهِ الذي خِفتُم غيرهُ، وطمعتم في غيرهِ.

لَهُ
ماذا له؟
ألهُ كلُّ شيء؟
فإن كان له كل شيء، لماذا يخافون غيرهُ.
أيوجد عزيزٌ أعزُّ مِنهُ؟
لماذا يخافون السُّلُطات الدُنيوِيَّة، ويكتمون ما أنزل الله؟

مَا
هل ما هذه إستثنت شيئاً؟
هَلِ استثنَت أسلحة الناس وأدوات التعذيب؟ أم ماذا؟
فلنرى إذاً، لعلنا نتبع كلام اللهِ إن كان هو الغالب. ونكفر بالطاغوت.

فِي
فلننظر فيمَ، أَلعلَّ لَهُ ما في، مكان ما.
وهُم لهُم ما في مكانٍ آخر.
أم لهم الأولى ولله الآخرة؟
فاللهِ الآخرة والأولى.

السَّمَاوَاتِ
الأقمار الصناعية لمن؟
من قال لي أنها له، فسأكذبهُ ولن أصدقه.

وَمَا
ألعَلَّ اللهَ يترُكُ لهم شيئاً آخر في مكان ما، فلننظر.

فِي
في ماذا ياربي؟

الْأَرْضِ
أكادُ أَنفَلِتُ مِن كلِّ شيءٍ غَيرَ وَجهِكَ يا اللهُ.
حقاً لك ما في الأرضِ، لك كل البشر.
أموالهم.
منازلهم.
عروشهم.
طاقاتهم.
أسلحتهم.

عذرا ربي، قُلُتُ هُم.
إنهم لَك وليسَ لَهُم.
لا عَليكَ يا حبيبي ولا أُبالِي.

وَوَيْلٌ
لِمن يا ربِّي؟

لِّلْكَافِرِينَ
مَن هُمُ الكافِرون يا ربّي؟
عبدي حبيبي، الكافرونَ هُمُ الظالمونَ.

مِنْ
ذاك الوَيلُ يا ربِّي، مِن ماذا؟

عَذَابٍ
ألا يكفِ الناس يا ربِّي كلمة عذاب، أم لا بد من التفصيل لهُم؟
بلِ التَّفصيلُ يا عبدي حبيبي، وَنُخَوِّفُهُمْ فَمَا يَزِيدُهُمْ إِلَّا طُغْيَانًا كَبِيرًا.

شَدِيدٍ
كَيفَ هِي هذهِ الشِّدَّةُ يا ربي؟
مَن ذاقَ عَرَفَ يا حبيبي.

(2) سورة إبراهيم.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-01-2019, 09:11 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 3

بِسمِ اللهِ الرَّحمانِ.
أُدعوا اللهَ أوِ ادعوا الرحمان، أيا ما تدعوا فلهُ الأسماءُ الحسنى.
الحمد لله، وسلامٌ على عبادهِ الذين اصطفى.
والسَّلامُ على من اتَّبَعَ الهُدى.
ولعنة اللهِ على الظالمين، الذين يصدون عن سبيل اللهِ ويبغونها عِوجاً.

الَّذِينَ
آه يا ربِّي، يعني قُلتَ أن ذاك الويل من عذابٍ شديدٍ هُوَ للكافِرينَ الذينَ.
فَلِمَ قُلتَ لِي يا ربِّي أن الكافرونَ هُمُ الظالمون، عندما سألتُكَ من هم الكافرين؟
يا سليمان، أَنتَ سألتَ شيئا مِن بابٍ فأجبتُكَ مِمَّا سألتَ.
فالآن تَعلمُ من هُمُ الكافِرون الذين لَهُمُ الويلُ الذي أخبرتُك.


يَسْتَحِبُّونَ
آه، هُم يستحِبُّونَ شيئاً ياربِّي، فما هوَ؟

الْحَيَاةَ
وأنا أُحِبُّ الحياةَ يا ربِّي، هَل توجد حياةٌ منِ استحبها يا ربِّي يستحقُّ الويلَ؟
فبين لي يا ربِّي.


الدُّنْيَا
آه، هِيَ هذه الحياةُ التي لا تريدُ لنا يا ربِّي، أم ماذا؟
فإن كُنتَ لا تريد لنا الحياة الدنيا، فأيُّ حياةٍ تَهَبُنِي يا ربِّي في هذه الدنيا؟
أَهَبُكَ حياةً طيبة في الدنيا، وليس الحياة الدنيا.
شكراً ربِّي.
الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

عَلَى
كَيفَ على يا ربِّي، كَأنِّي فَهِمتُ أَنَّ هؤلاءِ استحبُّوا الحياة الدنيا على شيء أفضل.
يا عبدي حبيبي، أنا قَسمتُ قِسمةً بينهم.
فأعطيت جمالاً هالِكاً، إلا أن يتوجه لوجهي فلا يهلك.
وأعطيتُ مالاً هالِكاً، إلا أن يتوجه لوجهي فلا يهلك.
وأعطيتُ بنينَ هالِكةً، إلا أن تتوجه لوجهي فلا تهلك.
ونِعَمٌ أخرى لا يستطيعون إحصائها، غير أني أحصيتُ كلَّ شيءٍ عدداً.

فبما أنهُمُ استحبوا أن يلعبوا بها ويلهوا بها، فقد آثروها على:

الْآخِرَةِ
فيا ربِّي أنت قسمتَ تِلكَ القِسمة، أفلَكَ قسمة أخرى في الآخرة؟
نَعم يا عبدي، الآخرةُ أَكْبَرُ دَرَجَاتٍ وَأَكْبَرُ تَفْضِيلًا.

وَ
وَماذا يا ربِّي؟
هَل فعلوا أشياء أخرى يا ربِّي؟
​نعم يا حبيبي، إنهُم:

يَصُدُّونَ
كَيفَ يعنِي يا ربِّي؟

حبيبي، إنهم يصدون:

عَن
عَن ماذا يا ربِّي؟

سَبِيلِ
أيُّ سبيلٍ يا ربِّي؟

اللَّهِ
لماذا يا ربي، لم تقل لي يصدون عن سبيلي؟
حبيبي، لَو قُلتُها، وأنا أعلم أن كثيراً من الناسِ يقولونَ أن شيطاناً هُو الذي يكلمك.
إذن لقالوا سبيل الشيطان الذي يكلمه، وليس سبيل الله.
حَمداً لَكَ ربِّي على تبرأتي وتأييدك إيَّايّ.
مَن مَسَّ عبدي هذا بسوءٍ، فَقد آذنتُهُ بالحرب.
الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

وَ
وَماذا يا ربِّي؟

يَبْغُونَهَا
هَل يبغونها كما تبغيها يا ربِّي؟
لا يا عبدي، بل يبغونها بأهوائهم.
فَكيفَ يبغونها يا ربِّي؟
يبغونها:

عِوَجًا
كَيفَ عِوجاً يا ربِّي؟
يُحاربونَ نوري يا حبيبي، ويحسبون أنهم يحسنون صنعاً.

أُولَٰئِكَ
مَالَهُم يا ربِّي؟

فِي
أفِي هُداكَ يا ربِّي؟
أبداً يا حبيبي، بل في:

ضَلَالٍ
وأيُّ ضلالٍ يا ربِّي؟

ضلالٍ
بَعِيدٍ
يا حبيبي.

أَيْ رَبِّي، لَعَلَّ عبادك المؤمنين يظنون أني أُهرطِقُ وأفتري عليكَ.
لا تَخف يا حبيبي، إني لا يخاف لديَّ المُرسلون.
المُؤمِنونَ الحَقَّ لن يكذبوك.
وصالحُ المُؤمنين سيتَوَلَّونكَ.
وهذا الإملاءُ فِتنةٌ للذين في قلوبهم مرض والقاسية قلوبهم من ذكري.
إن كذبوا فسأطالبهم بدليلِ كذبك.
ألستُ بأحكم الحاكمين؟
بلى يا ربِّي رضيتُ بِرِضاكَ.
الحمدُ للهِ ربِّ العالمين.

(3) سورة إبراهيم.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-01-2019, 09:14 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 4

بِسمِ اللهِ الذي لَهُ خزائنُ الرَّحمةِ، ولهُ خزائنُ كلّ شيءٍ.
يداهُ مبسوطتانِ، يُنفِقُ كيف يشاء.
ما يفتح لنا من رحمة فلا ممسك لها. وما يُمسِك فلا مُرسِلَ لهُ من بعده.
وهُوَ العزيزُ الحكيمُ.
أفلا تتقونَ أن ينزع ربكم منكم تِلكَ الرحمة التي آتاكُم؟
أم لَكُم خزائنُ رحمة ربي العزيزِ الوهَّاب؟
لَو أن عِندكم خزائن رحمة ربي، إذا لأمسكتم خشية الإنفاق.
اللهُ آتانِيَ الكتاب والحكمة وملكاً عظيماً.
وجعلني رسولاً.
أَفَيداهُ مغلولتان؟
غُلَّت أيديكُم ولُعِنتُم بما قُلتُم.
هُوَ ذا كتاب الله بينكم، إأتونا بسلطان بيِّن أن الله مَسَكَ يَدَهُ مِن اصطفاء الرسل مِن الناسِ، إن كنتم تستطيعون.
اللهُ يقولُ لكم: لا تستطيعونَ.
فأينَ تذهبونَ؟

فالحمدُ للهِ، وسلامٌ على عبادهِ الذين اصطفى.
والسَّلامُ على منِ اتبع الهدى.

وإليكم شهابٌ ثاقِب:
ألا لعنة اللهِ على الظالمين، الذينَ يصدون عن سبيلِ الله ويبغونها عِوَجاً.

وَ
كيفَ وَ يا ربي؟
وَ حتى نُبيِّن لَهُم ما ذكرنا عن الصَّدِ عن سبيل اللهِ، يا حبيبي.

مَا
كيف ما يا ربِّي؟
مَا نَشمَلَ بِها يا عبدي.
أَلَعَلَّهُم يهزَئون بهذا الكلام يا ربي؟
ذَرهُم يا حبيبي.

أَرْسَلْنَا
لِمَ قُلتَ يا ربِّي أرسلنا ولم تقل أرسلتُ؟
يا سليمان، الأمر كلهُ لي، لا شريك لي فيه.
إنما عبادٌ لي يساهمون في الإرسال بحولي وقوتي.
فحقٌّ عليَّ أَن أذكرهم.
فأنا واحدٌ، وليس كما يقولون أني أقولُ تارةً أنا وتارةً نحنُ يعني نفسي.
بَل كما أخبرتُك يا حبيبي. فلا تكونَنَّ مِنَ المُمترينَ.

مِن
أرسلتُم من ماذا يا ربِّي؟

رَّسُولٍ
قَد جعلتني رسولاً يا ربِّي فبيِّن لنا كلامك مثالاً عَليَّ.
حسناً يا عبدي، أَلسنا أرسلناكَ

إِلَّا

بِلِسَانِ

قَوْمِهِ
فأنتَ، أَلستَ تُكَلِّمُ قومَكَ بِلِسانِهِم.
الدَّارِجة؟
وتكلم بعضهم بالعربية؟
فهذا لسانكم.

لِيُبَيِّنَ
ماذا أبينُّ يا ربِّي؟
تُبيِّنُ الهُدى

لَهُمْ
فماذا تفعلُ بِهِم يا ربِّي؟

فَيُضِلُّ
مَن يا ربِّي، يُضِلُّ.
هَل أنا؟
أم المشايِخ؟
أمِ المُضِلِّينَ؟
بَلِ:

اللَّهُ
يضلُّ

مَن
مَن يا ربِّي؟

يَشَاءُ
هَل من يشاء هُم يا ربِّي أم أنتَ؟
لأنا قد سمعنا السادات والكبراء يقولون من يشاء يعني الإنسانُ.
لا يا حبيبي، أنا من أشاءُ، وهُم لا يشائون إلا أن أشاء.
فإني أنظر للقلب، إن حقت عليه كلمة العذاب، أضللتهُ.

وَيَهْدِي
مَن يا ربِّي؟
أنا الله يا حبيبي، أنا الهادي لصراطي المستقيم، ولا هادِي سِوايَ إلا بأمرِي.

مَن
مَن يا ربِّي؟

يَشَاءُ
من يشاءُ يا ربِّي؟
أنا الله الذي يشاءُ يا حبيبي.
فكذلك أنظر لقلبه، إن حق عليه الهُدى، هَديتُهُ.

وَهُوَ
عَلى مَن هُوَ هذه يا ربِّي؟
على الذي يشاءُ، ألا وَهوَ أنا:

الْعَزِيزُ

الْحَكِيمُ

(4) ​سورة إبراهيم.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-01-2019, 09:16 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 5

بِسمِ اللهِ المَلِكِ الحَقِّ المُبينِ.
الحمدُ للهِ، وسلامٌ على عبادِهِ الذينَ اصطفى.
والسلامُ على بنِي إسرائيل. ومن كفرَ مِنكُم فالنَّارُ موعِده.
والسَّلامُ على منِ اتبعَ الهُدى.
ولعنة الله على الظالمين، الذينَ يصدونَ عن سبيلِ اللهِ ويبغونها عِوجاً.

وَ
لِماذا الواوُ هُنا يا ربِّي؟
كَي يُعلَمَ أن الكلامَ كُلَّهُ في وادٍ واحِدٍ، وأُعَلِّمُهُم سُنَّتِي في المُرسلِينَ وقومهِم.

لَقَدْ
لقد ماذا يا ربِّي؟

أَرْسَلْنَا
عُلِّمنا أن الله مَن أرسلَ، وساهم بعض خلقه الكرام بحوله وقوته.

مُوسَىٰ
لماذا تذكر لنا موسى يا ربِّي؟
نَضربُ لَهُمُ الأمثال يا حبيبي.
وَأكثرُهم يظنون أني لا أعمل سُنَّتِي في كُلِّ الأمم.

بِآيَاتِنَا
كُلُّ الرُّسُلِ أرسلهم بآياتي يا عبادي، فاتقونِ وآمنوا برسلي خير لكم.

أَنْ
أن ماذا يا ربِّي؟

أَخْرِجْ
هُيَ ذِي يا ربِّي قلتها قبل حينٍ، قلت أنزلنا إليك الكتاب لِتُخرِجَ.
هل مثل ما قُلتَ قبلَ حينٍ يا ربِّي؟
نَعَم يا عبدي، أخرِج

قَوْمَكَ

مِنَ

الظُّلُمَاتِ

إِلَى

النُّورِ
هُوَ ذَا يا عبدي، النورُ واحِد.
والظلماتُ كثير.

وَذَكِّرْهُم
أذكرهم بماذا يا ربِّي؟

بِأَيَّامِ
أيَّامُ مَن يا ربِّي، وأيُّ أيامٍ هِيَ؟
أيَّامِ

اللَّهِ
ذكرهم يا عبدي بيوم التَّناد
الذينَ كفروا بما أرسلتُك، يومَ التَّنادِ يُوَلُّونَ مُدبِرينَ ما لَهُم مِنِّي مِن عاصم.
وَمن أُضلِل فما لهُ مِن هاد.
لن ينفعهم الأنبياء ولا العلماء والمشايِخُ والسادات والكبراء الذين زعموا أنهم فيهم شركاء.
كلا، سيتقطع عنهم.
قوم جَاءَهُمْ يُوسُفُ مِن قَبْلُ بِالْبَيِّنَاتِ وَزالوا فِي شَكٍّ مِّمَّا جَاءَهُم بِهِ حَتَّى إِذَا هَلَكَ قالوا لَن يَبْعَثَ اللَّهُ مِن بَعْدِهِ رَسُولا
كَذَلِكَ أُضِلُّ مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ مُّرْتَابٌ.
أفِيَ شَكٌّ؟
فاطرُ السماواتِ والأرضِ أدعوكم لتؤمنوا!

وذكرهم يا عبدي بيوم الأشهاد، حينما آذنُ لَك.
ويومِ الأحزاب.
ويومِ التَّلاق.
ويومِ الجمعِ لا ريب فيه.
ويوم الظلة.
وَكُلَّ يومٍ أخبرتُك وأُخبِرُكَ.
واليومِ الموعود.
واليوم الآخر.
واليوم الحق.

فأَنِيبُوا إِلَيَّ وَأَسْلِمُوا لِي مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ
وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أَنزَلتُ إِليكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ
أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَا عَلَىٰ مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ

فَجَنبِي رُسُلِي، هل تُفَرِّطُ فيهِ؟
أم تكونُ مِن السَّاخِرينَ؟
إن شَكَكتَ، فقَد سَقَطتَ مِن عينِي!


إِنَّ
ماذا إن يا ربِّي؟

فِي
في ماذا يا ربِّي؟

ذَٰلِكَ
أيُّ ذلك يا ربِّي؟
ذلك قصص موسى مِن مَثَلِ المُرسلِينَ، تِلكَ سُنتِّي في الذين خلو من قبل.
فلن يجدوا لسنتي تبديلاً، ولن يجدوا لسنتي تحويلاً.

لَآيَاتٍ
نِعمَ الآياتُ يا حبيبي، هذا خير مِن المُعجزاتِ التي يطلبون.
لأنه يوم آتيهم بالمعجزات، لا ينفع نفس إيمانها لم تكن آمنت من قبل أو كسبت في إيمانها خيراً.

لِّكُلِّ
هَل كُل الناس يا ربِّي؟
لا يا عبدي، بل لِكُلِّ

صَبَّارٍ
فازَ كُلُّ صبَّارٍ

شَكُورٍ
نَعَم يا حبيبي

(5) سورة إبراهيم.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-01-2019, 11:54 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة إبراهيم - الآية رقم 6

بِسمِ اللهِ المَلِكِ الحَقِّ المُبينِ.
الحمدُ للهِ، وسلامٌ على عباده الذين اصطفى.
والسلامُ عليكم ورحمة الله يا بني إسرائيل، فآمنوا خيرٌ لكم ولا تكونوا أول كافِرٍ به.
رَقَّ قَلبِي لَكُم كثيراً، لكِني أخافُ إن عصيتُ ربِّي عذاب يومٍ عظيم.
والسلامُ على من اتَّبَعَ الهدى.
ولعنة اللهِ على الظالمين، الذين يصدون عن سبيلِ الله ويبغونها عوجاً.
وَمن كَفَر فعليهِ كُفرُه، ولا تزِرُ وازِرةٌ وِزرَ أخرى.

وَ
عُلِّمنا أن الواو واوُ الوَادِ.
أَي ربِّي، لعلهم يهزئون؟
أَلَعَلَّهُم يا ربي، يقولون غَرَّ هذا دِينُهُ؟
ذَرهُم يا حبيبي، ولا تأسى عليهم.
الحمد لله رب العالمين.

إِذْ
إذ ماذا يا ربِّي؟

قَالَ
مَن يا ربِّي؟

مُوسَىٰ
يا حبيبي، وكذلك أضرب للناس الأمثال.
هَكَذا أَنتَ أَيضاً تَفعَلُ مَعَ بني إسرائيل الطَّيِّبينَ والمؤمنين.

لِقَوْمِهِ
يا ربِّ أَكُلُّ قومِهِ.
نَعم يا عبدي.
فَقَومِي يا ربِّي كذبوني.
أولائك ليسوا قومَكَ يا حبيبي، إن قومَك هُم بني إسرائيل الذين يصلهم كلامك.
أينَ ما كانوا أَأتِ بِهم.
الحمد لله ربِّ العالمين.

اذْكُرُوا
وكأنَّهُ أَمر تذكيرٍ بشيء مَضى!

نِعْمَةَ
أيُّ نعمةٍ يا ربِّي؟

اللَّهِ
ولماذا يا ربي؟
لأن أكثر الناسِ يعبدونَ النعيمَ وينسَونَ المُنعِم.
فَحَقٌّ على رُسُلِي تذكيرُ قومِهِم بأُلوهِيَّتي يا عبدي.

عَلَيْكُمْ
أَرأَيتَ يا عبدي، أني أنعمتُ عليهم. ووَبختُ كثيراً من أجلهم.
نَعَم يا ربِّي، ما أرى إلا ما أَرَيتَنِي وتُرِينِي أَنتَ يا اللهُ.

إِذْ
إذ ماذا يا ربِّي؟

أَنجَاكُم
إذن هُم كانوا مَأسورِينَ يا ربِّي؟
نَعَم يا حبيبي، وكانوا مُستضعفينَ.
عابِدينَ لعبادٍ طاغِينَ.
سَمِعتُ أنينَهُم، فأنجيتُهم.
وكذلكَ أُنجِي هؤلاء.
ولن تجد لسنتي تبديلاً، ولن تجد لسنتي تحويلاً.
فاصدع بما تُؤمَر.
لا إلهَ إلا أنتَ يا اللهُ، أَلبِسني من حولِكَ وقوتِكَ حتى لا أزِلَّ.
الحمدُ للهِ ربِّ العالمينَ.

مِنْ
مَن يا ربِّي؟

آلِ
كَيفَ آلِ يا ربِّي؟
كُل الناسِ الآن هم من آلٍ يا عبدي.
مِنهُم من هُوَ الآن من آلِ إبراهيمَ.
ومنهم من هُوَ من آل داوود.
ومِنهُم من هُوَ من آلِ

فِرْعَوْنَ
كيفَ أَعرِفُهُم يا ربِّي؟
تَعرِفُهُم بسيماهُم يا حبيبي، وأفعالِهِم. إذ كانوا

يَسُومُونَكُمْ

سُوءَ

الْعَذَابِ

وَيُذَبِّحُونَ
أَلَعَلَّ يا ربِّي يقُومُ شخصٌ فيقول لي أولائك كانوا يذبجون.
والآن لا نرى الذبحَ، إذا تلك أساطيرُ الأولين، وما نحنُ بمعذبين بمثل سنة الله التي خلت من قبل في آل فرعون؟
لا يا سليمان، الذَّبحُ قُلتُ ولَيسَ النَّحرُ.
فَقَد ذَبحَ عَبدِي إبراهيمُ إبنهُ، ولَم ينحره.

أَبْنَاءَكُمْ

وَيَسْتَحْيُونَ

نِسَاءَكُمْ
لماذا يستحيونَ النِّساءَ يا رَبِّي؟
لِأَنَّ النساء تستحيي يا عبدي، فلا يجدون عليهم سلطاناً إلا مَن خَرَجَت عن أَصلِها.
فلو استحيى أولائك الضعفاء لما جعلت لآل فرعون سلطاناً عليهِم.
سبحانَكَ يا رب، ما أنت بظلامٍ للعبيد.

وَفِي
في ماذا يا ربِّي؟

ذَٰلِكُم
سوءُ العذابِ والذبحِ.

بَلَاءٌ
لماذا يا ربِّي تَرَكتَهُم لهذا البلاء؟
حَتَّى أُكَفِّرَ عَنهُم سيئاتِهم وأُسَلِّطَهُم في مُلكِي.
الأرضُ لي، أورِثُها مَن أشاءُ.

مِن
مَن يا ربِّي؟

رَّبِّكُمْ
لِيَعلَموا أني من أذقتُهُم العذابَ بما كسَبَت أيديهِم يا عبدي.

عَظِيمٌ
ولمَ هُوَ عَظيمٌ يا ربِّي؟
كَي يكونَ الجزاءُ عظيمٌ يا حبيبي.

(6) سورة إبراهيم.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-01-2019, 09:53 PM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة النمل - الآية رقم 1

بِسمِ اللهِ المَلِكِ الحقِّ المُبينِ.
الحمد لله الذي علَّمَ القُرءانَ، خَلَقَ الإنسانَ، علَّمَهُ البيانَ.
وسلامٌ على عبادِهِ الذينَ اصطفى.
وسلامٌ عليكُم يا بني إسرائيلَ.
والسلامُ على من اتبع الهدى.
ولعنة الله على الظالمين، الذين يصدون عن سبيلِ اللهِ ويبغونها عِوَجاً.

أَعوذُ
باللهِ
السَّميعِ
العليمِ
منَ
الشيطانِ
الرَّجيمِ.

بِسمِ
اللهِ
الرحمانِ
الرَّحيمِ

طَاءٌ
سِينٌ
أَي رَبِّي نَسِيتُ أني لم أسألك عند سورة إبراهيم أن تبين لنا هذه الحروف فبين لنا يا رَبَّنا.
يا سليمان، هذه حُروفٌ لها أسرارٌ كثيرة. سأظهر لَك منها الآن.
طاء سين وطاء سين ميم
كُل السُوَر التي بدَأت ب طاء سين
فَهِيَ في وادٍ واحِدٍ، أَوَّلُ الوادِ سورة النملِ.
ثُمَّ الشعراء، ثم القصص.
فَهُم عشرٌ يا حبيبي، عشرة وِديانٍ.
فلا أنبأك الآن عَنِ المُقتَسِمِينَ، الذينَ جعلوا القرءانَ عِضِينَ.
وقيلَ الحمدُ لله رب العالمينَ.

تِلْكَ
أيُّ تِلكَ يا ربِّي؟
التي رأَيتَ قَبل حينٍ يا عبدي، فلا تكُونَنَّ مِنَ المُمتَرينَ.

آيَاتُ
آياتُ ما يا ربِّي؟
آياتُ

الْقُرْآنِ
آنظر كيف رَفَعنا القرءانَ فوقَ كُتُبٍ.

وَكِتَابٍ
هَذا كتابٌ آخر يا عبدي، أفَأنتَ مُؤمِنٌ بكتبي؟
نَعَم يا ربِّي، آمنتُ بكل كتبك.

مُّبِينٍ
فَهُوَ مُبينٌ، وَلم أقل بَيِّنٌ.
فإني أستودِعُ هذا الكتَاب في صدرِ مَنِ اصطفيت، فَهُوَ يُبينُ لَهُ.

(1) النَّمل.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-01-2019, 06:05 PM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة النمل - الآية رقم 2

بِسمِ اللهِ الحَكِيمِ المُبينِ.
الحمد لله، وسلامٌ على عِبادِهِ الذينَ اصطفى.
والسَّلامُ على بنِي إسرائيلَ، وَمن كَفر فعليهِ كفرُهُ.
والسَّلامُ على من اتبَعَ الهُدى.
وَلَعنةُ اللهِ على الظالِمينَ، الذينَ يصُدُّونَ عن سبيلِ اللهِ، ويبغونها عِوَجاً.

هُدًى
أَيُّ هُدًى يا ربِّي؟
الذي نَبَّأتُكَ قبلَ حينٍ يا حبيبي، وأنا أَعطيتُكَ كتاباً مُبيناً.
وَلِكُلِّ قَومٍ هادٍ.
فَمَن وَصَلَهُ نَبأك وكَانَ مِنَ المُؤمِنِينَ الذين سأنبأك صفاتهم بعد حينٍ. فذاك يرى هُداَيَ هُدىً ولا يرتابُ.

وَبُشْرَىٰ
يَستَبشِرونَ بِيَ يا حبيبي.
فيا عبادِي إني أنا الله، فلا ترتابوا.

لِلْمُؤْمِنِينَ
آمنوا بيَ ولم يُشرِكوا بي أَحداً مِن خلقي.
ولم يتخذوا الأنبياء أرباباً مِن دونِي.
ولم يتخذوا عبادي من دوني أولياءَ.
لَم يخشَو غَيرِي، ولَم يطمَعوا في غَيرِي.
أطاعوا أمرِي.
وَلَم يشتروا بآياتِي ثَمَناً قليلاً.
وَلَم يكتُموا ما أنزلتُ.

آمنوا بملائكتِي إيماناً حقاً.
وآمنوا بكُتُبِي.
وآمنوا بِرُسُلِي كلهم، ولم يفرقوا بينهم. ولم يعظموهم لدرجة الملائكة.
وآمنوا باليومِ الآخِر.

لَيسَ كالذين جعلوا الأنبياء ملائكة لا يخطأون، سبحان الله.
أَكُنُتُم شُهداء، أم أنا قُلتُ لَكُم هذا؟
فَمن أظلم ممن افترى على اللهِ كَذِباً؟

(2) النمل.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-01-2019, 06:06 PM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة النمل - الآية رقم 2

بِسمِ اللهِ الحَكِيمِ المُبينِ.
الحمد لله، وسلامٌ على عِبادِهِ الذينَ اصطفى.
والسَّلامُ على بنِي إسرائيلَ، وَمن كَفر فعليهِ كفرُهُ.
والسَّلامُ على من اتبَعَ الهُدى.
وَلَعنةُ اللهِ على الظالِمينَ، الذينَ يصُدُّونَ عن سبيلِ اللهِ، ويبغونها عِوَجاً.

هُدًى
أَيُّ هُدًى يا ربِّي؟
الذي نَبَّأتُكَ قبلَ حينٍ يا حبيبي، وأنا أَعطيتُكَ كتاباً مُبيناً.
وَلِكُلِّ قَومٍ هادٍ.
فَمَن وَصَلَهُ نَبأك وكَانَ مِنَ المُؤمِنِينَ الذين سأنبأك صفاتهم بعد حينٍ. فذاك يرى هُداَيَ هُدىً ولا يرتابُ.

وَبُشْرَىٰ
يَستَبشِرونَ بِيَ يا حبيبي.
فيا عبادِي إني أنا الله، فلا ترتابوا.

لِلْمُؤْمِنِينَ
آمنوا بيَ ولم يُشرِكوا بي أَحداً مِن خلقي.
ولم يتخذوا الأنبياء أرباباً مِن دونِي.
ولم يتخذوا عبادي من دوني أولياءَ.
لَم يخشَو غَيرِي، ولَم يطمَعوا في غَيرِي.
أطاعوا أمرِي.
وَلَم يشتروا بآياتِي ثَمَناً قليلاً.
وَلَم يكتُموا ما أنزلتُ.

آمنوا بملائكتِي إيماناً حقاً.
وآمنوا بكُتُبِي.
وآمنوا بِرُسُلِي كلهم، ولم يفرقوا بينهم. ولم يعظموهم لدرجة الملائكة.
وآمنوا باليومِ الآخِر.

لَيسَ كالذين جعلوا الأنبياء ملائكة لا يخطأون، سبحان الله.
أَكُنُتُم شُهداء، أم أنا قُلتُ لَكُم هذا؟
فَمن أظلم ممن افترى على اللهِ كَذِباً؟

(2) النمل.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-01-2019, 11:33 AM
nassahsliman nassahsliman غير متصل
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Feb 2016
مكان الإقامة: morocco
الجنس :
المشاركات: 42
الدولة : Morocco
Icon1 تبيِين القرءان بالذكر - سورة النمل - الآية رقم 3

بِسمِ اللهِ الغَنِيِّ الكَريمِ، الحَقِّ المُبينِ.
الحمد لله، وسلامٌ على عبادِهِ الذينَ اصطفى.
وسلامٌ عليكم يا بني إسرائيل.
والسلامُ على من اتبَّعَ الهُدى.
ولعنةُ اللهِ على الظالِمينَ، الذينَ يَصُدُّونَ عن سبيلِ اللهِ ويبغونها عِوجاً، وهُم بالآخرة هُم كافرون.

الَّذِينَ
هَؤلاء الذينَ لَهُمُ الهُدى والبشرى يا عبدي.

يُقِيمُونَ
هُم مَن يقيمُونها يا حبيبي.

الصَّلَاةَ
وما أدراكَ ما الصلاةُ.
لِكُلٍّ دَرجاتٌ مِنَ العِلمِ، فمُرَّ مُرورَ الكِرامِ يا حبيبي.

وَيُؤْتُونَ
يُؤتُونَ يا حبيبي، ولَيسَ يُسأَلُونَ فَيعطُونَ.

الزَّكَاةَ
أي يُنفِقونَ مما جعلتهم مُستخلفين فيه.
لَم أترك دابَّة بغير رِزقٍ، وإن قدرت عليها رزقها فقد استخلفتها على رزق آخر.
فَمن عمِل صالِحاً فلنفسِه، هَكذا الزكاةُ زكاةٌ لنفسِه.
قد أفلَح من زكَّاها.

وَهُم

بِالْآخِرَةِ

هُمْ

يُوقِنُونَ
وَليسَ كالذين يرائونَ، ويمنعونَ الماعونَ.
أوِ الذين ينفقون وهم كارهونَ.
أوِ الذينَ يُتبِعُون المَنَّ والأذى على ما يُنفِقُونَ.
أو إن رأو وَجهَ المِسكينِ فإذا هُم يستَتِرونَ.
أَوِ الذينَ يأتونَ الصلاةَ وهُم كسالى، وإذا قُضيتِ الصلاةُ فإذا هُم يضحكون ويلعبونَ.

(3) النمل.
__________________
www.nassah-sliman.com
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 110.95 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 104.63 كيلو بايت... تم توفير 6.32 كيلو بايت...بمعدل (5.70%)]