زوجة داعية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         ساندوتشات بيض بالمايونيز واحسبى التكلفة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تفسير القرآن الكريم للشيخ مصطفى العدوي (متجدد) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 119 - عددالزوار : 5474 )           »          رسالة إِلى فتاة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الفتاة المسلمة.. ومكائد أعداء الأمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيف يتعلق الطفل بالنبي صلى الله عليه وسلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          بعض الفوائد المنتقاة من مجمع الفوائد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 14 )           »          الدعوة على بصيرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          من صفات الداعية والخطيب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          المراسلات العلمية وأثرها التعليمي والدعوي بغرب إفريقيا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 10 )           »          التدرج سنة ربانية ( تمهيد وتقديم ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-01-2020, 01:23 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 26,236
الدولة : Egypt
افتراضي زوجة داعية

زوجة داعية


عبدالله الكمالي








إنَّ الحمد لله نحمده، ونستعينه ونستغفره، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا، وسيِّئات أعمالنا، مَن يهدِه الله فلا مضلَّ له، ومَن يُضللْ فلا هاديَ له، وأشهد ألاَّ إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أنَّ محمدًا عبده ورسوله - صلَّى الله عليه وسلَّم.













أما بعد:



فزوجة داعية: هذه هي بطاقة الهُويَّة، فلستِ زوجةَ طيَّار أو تاجر أو مهندس، بل زوجة داعية.



زوجة داعية: جندي مجهول في عالَم الناس، فكم مِن تائبٍ وعائدٍ إلى الله! وكم من أُسْرة ترفل اليوم بالسعادة والسلام، والأمْن والتقوى والصلاح، لكِ يا زوجةَ الداعية - بإذن الله - أجرُهم، ولك الحَسَنات العظيمة والصدقات الجاريات!







الجميع يُكافئ، والكل يُكافئ، وأنتِ أنتِ أختاه أجرُك عند البَرِّ الرحيم؛ ﴿ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنْكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكُورًا ﴾ [الإنسان: 9].







هذه تتحدَّث عن المال، والأخرى عن الفنِّ والجمال، وتلك عن السَّفر إلى بلادٍ لا تخطر بالبال.







وأنتِ زوجةُ داعية: تتحدَّثين عن الإسلام، وتَحملين همَّه، بل وترفعين رايتَه، وتُكافحين من أجله، ارْفعي رأسكِ فأنتِ زوجةُ داعية، وللخير داعية.







زوجة داعية: طيَّار، ضابط، طبيب، مهندس، وأنتِ زوجك: ماذا؟



داعية!



قولي: نعم.







وارْفعي صوتَك بذلك: زوجة داعية؛ أُشجِّعه على الخير، وأبثُّ فيه رُوحَ العزيمة، يرجع الناس بالدِّينار والدرهم، وأرجع أنا بما ينفعُني في قبري، وهل يبقى معكِ أختاه إلا العمل؟!







محاضرة ودرس، وخُطبة وجلسة علمية، هذه هي أغلبُ برنامج اليوم، احمدي الله تعالى، فكم مِن امرأةٍ تُعاني! وليتَها تتمنَّى اللحظة التي تجد زوجَها في تلك الأماكن، ولكنَّها وللأسف تجده في...



فَظُنَّ سُوءًا وَلاَ تَسْأَلْ عَنِ الْخَبَرِ







تُضحين وتَصبرين وتتعبين، ولكن أتظُنِّين أنَّ هذا التعبَ سيذهب عندَ الله، ألا تُدوَّن هذه الأعمال عندَ الله؟! فلا تخافي ولا تحزني، واسألي الله أن تسمعي: ﴿ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ ﴾ [الرعد: 24].







حياتكِ لله.



وعمركِ لله.



وجهدكِ وجهادك لله.



وتعبك لله.



وسهرك لله.



ومعاناتك لله.



والنتيجة: ﴿ فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ ﴾ [الزلزلة: 7].







غيرك محروم، وأنتِ تجدين كلَّ يوم جبالاً من الحسنات - بإذن الله - فلا تستبدلي بالآخرة عَرَضًا من الدنيا قليلاً.







فسِلعة الله الجنَّة، وهي غالية.







زوجة داعية: كتاب يحمل أروعَ أنواع الصبر، فوَراءَ كلِّ رجل داعية فاضلٍ امرأةٌ فاضلة مِن أمثالك.







علميهنَّ أنَّ قُدوتَك خديجة - رضي الله عنها.



علميهنَّ أنك نِصْفُ المجتمع، وتُساندين نصفَ المجتمع وأنت في بيتك.



أخبريهنَّ أنَّك تعيشينَ حياةً جميلة، لو علموا بها لجالدوك عليها بالسيوف.



أخبريهنَّ أنَّك لم ولن ترضَي بالكسل، وهل الدعوةُ إلى الله، وإلى توحيد الله تحتمل الكسلَ والراحة والدَّعَة؟!







زوجة داعية: غضبتْ لله - عزَّ وجلَّ - فجنَّدت زوجَها للدعوة إلى توحيد الله.







فهل مَن يرى حالَ بعض المسلمين في بلاد العالَم الإسلامي وهم يسجدون للقبور يسكتُ ولا يغضب لله؟!








فإنْ مرَّتْ هذه الصور على قلْب غيرِك مرورَ الكرام، فلا والله لن تمرَّ على قلْبي أبدًا ببرد وسلام؛ لأنَّني: زوجة داعية.







زوجة داعية: تملأ بيتَها بالفرح والسُّرور، فإن أقبلَ الزوج متعبًا منهكًا بعدَ يوم حافل بالمحاضرات والدروس، وجد العِطرَ والعبير، والورد والياسمين.







لا، لستُ أبالغ إنَّه القلب الكبير.







زوجي الغالي:



امضِ في طريق الخير، فقدْ قبضتَ على دِينَك كما يُقبض على الجَمْر في زمن كثُر فيه الذُّكور، وقلَّ فيه الرجال، حملتَ همَّ العقيدة والسُّنة، تُردِّد آيةً أو حديثًا، وغيرك يردِّد: السهم ارتفع، والآخر انخفض!







فسِرْ على بركة الله، وسأُعينك على طاعةِ الله، أتعلَّم لماذا؟



لأنَّني - وباختصار - زوجة داعية، وللجِنَّة ساعية.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.48 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.65 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.07%)]