اتخاذ القرار وتحديد التخصص الجامعي - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         شاعر الأردن الشاعر محمد ابورمان (اخر مشاركة : الورد الكسير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الفرق بين الظاء والضاد ( مختارات ) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          في مدح المصطفى صلى الله عليه وسلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          لغويات من أضواء البيان للشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          جناحا الثقافة... الأدب والعلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          كيف نغرس حب الفصحى في قلوب أبنائنا؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9 )           »          عفوا أبا تمام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          زين للناس حب الشهوات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          أمم أمثالكم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الشعور بالذنب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-02-2019, 05:13 PM
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم فضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 2,730
الدولة : Egypt
افتراضي اتخاذ القرار وتحديد التخصص الجامعي

اتخاذ القرار وتحديد التخصص الجامعي



أ. شروق الجبوري

السؤال
ملخص السؤال:
شاب كان من المتفوقين في الدراسة الأساسية والثانوية، ثم التحق في الجامعة بتخصص لا يحبه، فتَغَيَّرتْ حياتُه، وهو الآن يريد تغيير التخصص ولكنه لا يستطيع.
تفاصيل السؤال:
شبكة الألوكة المُوَقَّرة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
كنتُ مِنَ الطلاب المتميِّزين في مراحلي الدراسية الأساسية والثانوية، وكانت المرتبة الأولى لا تُفارقني، والآن أنا في الجامعة، لكن للأسف الشديد تغيرتْ حياتي تمامًا، ولا أدري ما السبب؟
تخرَّجْتُ مِن الثانوية بمُعَدَّل 88%، وتخبَّطْتُ في الجامعة، ونسَّقْتُ للتسجيل في أكثرَ مِن كليةٍ، وتجاوزتُ امتحان القبول، ولكن بسبب الظروف انتقلتُ إلى محافظةٍ أخرى، ولم أستَطِع الدراسة في قسم الإنجليزي الذي اختبرتُ فيه!
ثم سَجَّلْتُ في كلية التجارة، ولم أتخرَّجْ منها، وما زِلْتُ في المستوى الثاني؛ أصبحتُ أحسُّ بضيقٍ شديدٍ عندما أمسك أيَّ كتابٍ يخُصُّ التجارة، وأظهر أمام الناس وكأنني قد أكملتُ الجامعة، وأعلم أنَّ ما أقوم به كذِبٌ!
الآن لا عمل لدي ولا دراسة، أعيش حالةً مِن القلَق لا يعلمها إلا اللهُ وحده، ولا أدري كيف المخْرَج منها؟
أصبحتُ مُترَدِّدًا في كلِّ شيءٍ.. ازدواجية في التفكير، وتردد في اتخاذ القرارات!
الآن أُفَكِّر في دراسة الصيدلة، لكن قطار العمر يمضي، والإمكانات ضعيفة.
أفيدوني في حالي أفادكم الله، وجزاكم الله خيرًا
الجواب
ابني الكريم، السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
نُرَحِّب بك في شبكة الألوكة، ونسأل الله تعالى أن يُسَدِّدنا في تقديم ما ينفعك وينفع جميع المستشيرين.
إنَّ مشكلة التردُّد في اختيار التخصُّص العلمي تُعَدُّ مِن المشكلات واسعة الانتشار في دولنا العربية، وتتلخص أسبابها (في عدم تأهيل) أبنائنا لمعرفة واكتشاف ميولهم وقدراتهم، وهو دورٌ يُمَثِّل مسؤوليةً مُشتركةً بين الآباء، ومُؤَسَّسات التعليم باختلاف مستوياتها؛ ولذلك يشعر الطلبةُ بحَيْرَةٍ كبيرةٍ في اختيار التخصُّص الذي يرسُم لهم مستقبلهم وحياتهم العملية والمهنية فيها، ثم يتم حَسْم هذه الحيرة باعتماد التنسيب الذي يُحَدِّدُه المُعَدَّلُ العام للطالب.
لكني أجد أنَّ مشكلتك قد أخَذَتْ حجمًا أكبر، وقد يعود سببُ ذلك لاضطرارك للانتقال بين الكُلِّيَّات، ثم إلى مكانٍ آخر، مما أسهم في زعْزعة الاستقرار النفسيِّ بداخلك؛ وكذلك لاستسلامك إلى مَشاعر التردُّد التي اجتاحتك، ثم قيامك بربط كلِّ إخفاقٍ أو خبرة سيئة مرَّتْ وتَمُرُّ بك بعدم قدرتك على اتخاذ قرارات حاسمة.
لكنك تجد يا بُني أنَّ كثيرًا مِنَ الطلبة يتجاوزون تلك المشاعر مِنْ خلال رغبتهم بالتكيُّف مع مرحلة الجامعة ومتطلباتها، وسعيهم للتغلُّب على الصُّعوبات التي تُواجِهُهم فيها.
ولذلك فإني أنصحك بالتأمل فيما فاتك (بنظرة ناقدة)، وبعيدة عن جَلْدِ الذات، لتعلم أن الفُرصةَ ما تزال الآن مُواتِيَة تمامًا أمامك، فأنت الآن في المرحلة الثانية مِن الجامعة، وبإمكانك تدارُك ما فاتك مِن المواد التي تساهلتَ في دراستها وتقديم الاختبارات فيها، إذا ما تذكرتَ أنَّ عزْمَك وإصرارك على تحقيق النجاح هذا العام لن يأخذَ منك إلا جهد بضعة أشهر فقط، وأنَّ سعيَك خلالها سينقلك إلى المرحلة الثالثة والقريبة من التخرُّج - بإذن الله تعالى، وبهذا الأسلوب ستُروِّض نفسك على تحمُّل واحتمال ما لا تُحِبُّه لفترةٍ محددةٍ، لتسعدَ بعدها بتحقيق هدفك في اجتياز المرحلة الجامعية التي أنت فيها بنجاحٍ.
ولتيسير قيامك بهذا الأسلوب، وكذلك لاستبدال المشاعر والأفكار السلبية التي تعتريك اليوم بأخرى إيجابية وواقعية - أتمنى منك أن تتبنَّى حلمًا هادفًا في نفسك، فتتخيَّل فيه أنك رجل أعمال ناجح، تكون له بصمتُه في عالم التجارة، وهو ما سيدفعك لفَهْم واستيعاب وتحليل الأمور، ثم القدرة على تطبيق ما تَقْرَؤُه مِنَ المُقَرَّرات العلميَّة، وعدم الاكتفاء بحِفْظِها لاجتياز الامتحانات فقط.
كما أنصحك بحضور النَّشاطات التجارية التي تتيح أمامك فرصةَ الاشتراك المجاني بها؛ كالمحاضَرات، أو المؤتمرات التي تسمح بحضور بعض جلساتها مجانًا للاستماع إلى الأبحاث المُقَدَّمة والنقاشات حولها، وهي أمورٌ تمنحك دافِعيةً نحو تخصُّصك، وتُبَيِّن لك أهميةَ هذا التخصُّص، وكيف تميَّز البعض فيه عالميًّا، كما أنها تُشَجِّع فيك تقديمَ أفكار ورؤى جديدة في هذا المجال، قد تكون يومًا سببًا في إحداث تغيير مهمٍّ في عالم التجارة والأعمال، ويعود خيرُه على البشرية، وهنا سيَتَحَقَّق نجاحك وتفوقك الحقيقي الذي ألمس مِن سياق رسالتك أنَّ لديك مِن السمات الشخصية التي تُؤَهِّلك له، وتعلم أنه لم يفُتْكَ شيءٌ أبدًا.
أما إن وجدت أنك ما تزال مُهتمًّا بمجال الصيدلة بعد تخرُّجك مِن الجامعة واتباعك الخطوات السابقة - فاعلمْ أنه سيكون بإمكانك التخصُّص في تجارة الدواء والمستلزمات الطبية، وهو ما يتطلب منك حينها اكتسابَ معرفة وخبرات جيدة في هذه المواد للتميز، وتبني لك اسمًا مُهمًّا في هذا المجال.
وأخيرًا أختم بالدعاء إلى الله تعالى أن يصلحَ شأنك كله، ويفتحَ لك أبواب الخير والعلم، وينفع بك
وسنكون سُعداء بسماع أخبارك الطيبة
__________________
اذا الايمان ضاع فلا أمان
ولا دنيا لمن لم يحى دينا
ومن رضى الحياة بغير دين
فقد جعل الفنـاء له قرينا


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 54.71 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 52.86 كيلو بايت... تم توفير 1.85 كيلو بايت...بمعدل (3.38%)]