بداية التأليف في القواعد الفقهية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         برنامج الأيام الخالية مع معالي الشيخ أ د سعد بن ناصر الشثري (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 8 - عددالزوار : 13 )           »          بوادر الأمل... مفاتيح العمل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          مفاتيح البصيرة عند النوازل والفتن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تشغيل واتساب ويب على الكمبيوتر (اخر مشاركة : eshra7li - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          تحميل واتس اب ويب للكمبيوتر (اخر مشاركة : eshra7li - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الفوائد الحسان من رحلة سلمان -رضي الله عنه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 9 )           »          برنامج مغفرة ربي لمعالي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 29 - عددالزوار : 531 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2791 - عددالزوار : 303353 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2177 - عددالزوار : 114360 )           »          كيف تربطين أبناءكِ بأيام العشر ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > فتاوى وأحكام منوعة

فتاوى وأحكام منوعة قسم يعرض فتاوى وأحكام ومسائل فقهية منوعة لمجموعة من العلماء الكرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-04-2020, 11:07 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,305
الدولة : Egypt
افتراضي بداية التأليف في القواعد الفقهية

بداية التأليف في القواعد الفقهية


د. إسماعيل عبد عباس

إن علم القواعد الفقهية علم قائم بذاته؛ لأنه يمتاز عن غيره من العلوم من حيث الهدف والموضوع والمسائل وغيرها، إلا أنه لا يمكن الفصل التام بينه وبين الفقه؛ لأنه خادم للفقه يحاول إعادة تشكيل علم الفقه، من خلال تقعيده على شكل قواعد قانونية موجزة، تستخدم آلةً لضبط المسائل الفقهية، فالعلاقة بينهما علاقة الفرع بالأصل.

وتحديد واضع معيَّن لعلم القواعد الفقهية غير ممكن؛ لوجودها منذ الصدر الأول، فبعض الآيات تعتبر بمثابة قواعد فقهية؛ كقاعدة: (المشقة تجلب التيسير)، مستمدة من جميع آيات رفع الحرج في القرآن الكريم؛ كقوله تعالى: ﴿ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ ﴾ [المائدة: 6].

وبعض ما ورَد في السنة؛ كقاعدة: (الضرر يزال) مستمدة من قوله صلى الله عليه وسلم: (لا ضرر ولا ضرار).

وبعض ما ورد من أقوال الصحابة رضي الله عنهم، كقاعدة: (كل شيءٍ أجازه المال فليس بطلاق)، مروية عن ابن عباس رضي الله عنه.

وبعض ما ورد من أقوال التابعين؛ كقول إبراهيم النخعي: (كل فرقةٍ كانت من قِبَل الرجل فهي طلاق).


وكذلك أقوال الأئمة المجتهدين؛ كقول الشافعي: (لا ينسب إلى ساكت قول)، وقول محمد بن الحسن الشيباني: (الأجر والضمان لا يجتمعان).

لكن أول من تصدَّى لهذا العلم وجمعه، ووصلت شهرته إلينا، هو الإمام الحنفي أبو طاهر الدباس؛ كما ذكر ذلك السيوطي رحمه الله بقوله: "حكى القاضي أبو سعيد الهروي[1] أن بعض أئمة الحنفية بهراة بلغة أن الإمام أبا طاهر الدباس[2] إمام الحنفية بما وراء النهر، رد جميع مذهب أبي حنيفة إلى سبع عشرة قاعدة، فسافر إليه وكان أبو طاهر ضريرًا، وكان يكرر كل ليلة تلك القواعد بمسجده بعد أن يخرج الناس منه، فالتف الهروي بحصير وخرج الناس، وأغلق أبو طاهر المسجد وسرَد من تلك القواعد سبعًا، فحصلت للهروي سعلة، فأحس به أبو طاهر فضربه، وأخرج من المسجد، ثم لم يكررها فيه بعد ذلك، لعله كان في دور التنقيح والتصحيح، فلم يرد أن يُظهرها إلا بعد ذلك، فرجع الهروي إلى أصحابه، وتلا تلك السبع، قال القاضي أبو سعيد: فلما بلغ القاضي حسينًا ذلك، ردَّ جميع مذهب الشافعي إلى أربع قواعد: الأولى: اليقين لا يزول بالشك، الثانية: المشقة تجلب التيسير، والثالثة: الضرر يزال، الرابعة: العادة محكمة.

فجمع أبو طاهر الدباس أهم قواعد مذهب أبي حنيفة رحمه الله في سبع عشرة قاعدة كلية، ثم بعده أبو الحسن الكرخي - وهو من أقران الإمام الدباس - في أصوله, والظاهر أن الكرخي قد أخذ القواعد التي جمعها أبو طاهر الدباس وأضاف إليها، فقد جاءت مجموعة الكرخي بأربعين قاعدة, وقد قلت فيه: ((ومن أوائل من ألَّف فيها: الإمام أبو الحسن الكرخي))، وإن كان قد ضمَّنها بعض القواعد الأصولية، إلا أنه لا ينكر أحد أن أصول الكرخي حوت جملة من القواعد الفقهية التي عليها مدار فقه الإمام أبي حنيفة))، ولم أجد حسب اطلاعي مؤلفًا في القواعد الفقهية أقدم من مؤلف الكرخي، ثم تابعه العلماء وساروا على سيره، وبذلوا جهودًا كبيرة في جمع القواعد والتخريج عليها، وبيَّنوا أهميتها والحاجة الماسة إليها))[3].

وفي هذا دليل على أن فقهاء المذهب الحنفي هم الأسبق بوضع هذه القواعد، لتوسُّعهم في الفروع، ثم جاء بعد الكرخي القاضي حسين المروزي الشافعي الذي أرجع مذهب الشافعي إلى أربع قواعد، ثم ألَّف الإمام محمد بن حارث الخشني المالكي[4] (ت361هـ) كتابه أصول الفتيا، ثم جاء الإمام الدبوسي عبدالله بن عمر أبو زيد الحنفي[5] (ت430هـ)، فوضع كتابه تأسيس النظر وضمَّنه طائفة من الضوابط الفقهية الخاصة بموضوع معين من القواعد الكلية مع التفريع عليها، مستفيدًا من عمل الكرخي، وكتابه يصلح أن يكون في الفقه المقارن؛ لأنه ضمَّن كتابه الأصول التي يرجع إليها الخلاف بين الأئمة المجتهدين، ثم تابع بعده العلماء.

فأول من وضع علم القواعد الفقهية ووصل كتابه إلينا، هو الإمام أبو الحسن الكرخي (ت340هـ) رحمه الله تعالى.


[1] هو محمد بن أحمد بن أبي يوسف (ت388هـ)، من أهل هراة، قد رحل إلى أبي طاهر، ونقل عنه بعض هذه القواعد، ومنها الخمس الكبرى الأساسية؛ ينظر: الأشباه والنظائر للسيوطي 7.

[2] هو الإمام أبو طاهر محمد بن محمد الدباس، إمام أهل الرأي في العراق: حفظًا وخبرة في الروايات، من أقران الكرخي، ولي القضاء بالشام، وكان ضريرًا، يكرر كل ليلة تلك القواعد بمسجده بعد انصراف الناس، توفي بمكة المكرمة، وترجمته في الفوائد البهية للكنوي الصفحة (187).

[3] مقدمتي لشرح مدار الأصول 1.

[4] مقدمتي لشرح مدار الأصول 1، هو الفقيه الحافظ محمد بن حارث الخشني المالكي، القيرواني ثم الأندلسي، أبو عبدالله، انتقل إلى قرطبة صغيرًا، فتعلم بها وولي الشورى، وألَّف لأمير المؤمنين المستنصر بالله كتبًا كثيرة، وكان شاعرًا بليغًا (ت366هـ)، من كتبه القضاة بقرطبة، وأخبار الفقهاء والمحدثين، وترجمته في إرشاد الأريب لياقوت (6 /472)، وبغية الملتمس للضبي (61) وفيهما كان حيًّا في حدود (330هـ).

[5] الدَّبوسي أول من وضع علم الخلاف وأبرزه إلى الوجود، كان فقيهًا باحثًا، نسبته إلى دبوسية (بين بخارى وسمرقند)، ووفاته في بخارى عام (430هـ) من كتبه الأسرار (في الأصول والفروع) عند الحنفية، وتقويم الأدلة، وترجمته في وفيات الأعيان لابن خلكان (1 /253)، والجواهر المضية للقرشي (1 /339).








__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.69 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.86 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.12%)]