نعيم المؤمنين وعذاب العصاة في القبر - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         الذكر وحال السلف في العشر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          معاني الحج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الشفاء في منع اختلاط الرجال بالنساء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          السحر وخطره (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          السبيل إلى محبّة الجليل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الدين النصيحة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الدنيا في ميزان الشرع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الحياة الطيبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الجنة والنار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          التوبة إلى الله تعالى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 21-10-2020, 11:52 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,579
الدولة : Egypt
افتراضي نعيم المؤمنين وعذاب العصاة في القبر

نعيم المؤمنين وعذاب العصاة في القبر
الشيخ ندا أبو أحمد




النعيم الذي ينتظر المؤمن في قبره

والعذاب الذي ينتظر غيره من العصاة

الدار الآخرة أسئلة وأجوبة حول القبر


س: ما هو النعيم الذي ينتظر المؤمن في قبره، والعذاب الذي ينتظر غيره من العصاة؟
فالمؤمن ينتقل في قبره من نعيم إلى نعيم.

فأول نعيم يلقاه في قبره أن الله - جل وعلا - يُثبِّته عند سؤال الملكين؛ قال تعالى: ﴿ يُثَبِّتُ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا بِالْقَوْلِ الثَّابِتِ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَيُضِلُّ اللَّهُ الظَّالِمِينَ وَيَفْعَلُ اللَّهُ مَا يَشَاءُ ﴾ [إبراهيم: 27].

ويرى المؤمنُ في قبره (النَّارَ) التي وقاه اللهُ منها، ويرى مَقعده ومكانَه في الجنَّة، ويُنوِّر الله له قبرَه، ويفسح له في قَبره، بل وينامُ المؤمن في قبره أطيَب نَومة، ويكون في قِمَّة شَوقِه لمن يبشر أهله بالنعيم الذي يجده في قبره.

قال - صلى الله عليه وسلم - كما في "مسند الإمام أحمد": ((لما أصيب إخوانكم بأُحُد، جعل الله أرواحَهم في جوف طَير خُضر تَرِد أنهار الجنة، تأكل من ثمارها وتأوي إلى قناديل من ذهب، معلقة في ظل العرش، فلمَّا وجدوا طِيب مأكلهم ومشربهم ومَقيلهم، قالوا: من يُبلغ إخواننا عنا أنَّا أحياء نُرزق، لئلَّا يزهدوا في الجهاد، ولا يَنْكلوا عند الحرب؟ فقال الله تعالى: أنا أُبلِّغُهم عنكم))؛ (صحيح الجامع: 5205).

بل إن أعمالَه الصالحة تُمثَّل له وتُؤنسه في قبره، كما جاء في حديث البراء: ((أنه يمثلُ له رَجل حسنُ الوجه حسنُ الثياب طيِّبُ الرِّيح، فيقول: أبشر بالذي يسرُّك، أبشر برضوانٍ مِن الله، وجنَّات فيها نَعيم مُقيم، هذا يَومُك الذي كنتَ تُوعد، فيقول له: وأنت فبشَّرك اللهُ بخير، مَن أنت فوجهُك الوجهُ يجيء بالخير؟ فيقول: أنا عملُك الصَّالح)).

بل إنَّ الله يملأ عليه قبرَه خضرًا إلى يوم يُبعثون، كما جاء في الحديث: ((... ويُفسح له في قبرِه ويُملأ عليه خضرًا إلى يوم يُبعثون)).

ويُفرش له قبره من الجنَّة، كما في حديث البَراء: ((فينادي منادٍ من السَّماء: أنْ صَدق عبدي، فأفرِشُوه من الجنَّة، وألبسوه من الجنة)).

ويُبشَّر بصلاح وَلده في قبره، قال مجاهد: "إن الرَّجل ليُبشَّر بصلاح ولده في قبره".

أما الصِّنف الآخرُ فينادَى عليه من السماء: أنْ كذَب عبدي، ويا له من خزي! ويا له من عذاب! ثم يُضيَّق عليه قبرُه حتى تَختلفَ أضلاعُه، ويَمتلئ عليه قبرُه ظُلمةً، ويُفرش له قَبرُه من النارِ، ويُسلَّط عليه التِّنِّين الذي يَلْسَعه ويَنهشُه، بل ويُضرب بمِطراقٍ حتى يَصير تُرابًا، ثم يُعيده الله كما كان، ويمثل له عمله في قبره، كما جاء في حديث البراء: ((ويأتيه رجلٌ قبيحُ الوجه، فيقول: أنا عملُك الخبيثُ)) فنسأل الله العفو والعافية.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.48 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.35 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.64%)]