العدوانية.. بين الأطفال! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         1000 سؤال وجواب في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 18 - عددالزوار : 398 )           »          صحيح البخاري... ديوان السنة ومفخرة الأمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 7 )           »          رد شبهة تعطيل النص الشرعي لتحقيق المصلحة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 8 )           »          أكلة لحوم البشر (الغيبة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          دورة الأمن والسلامة (الأوشا)||training courses||دورات في جميع المجالات (اخر مشاركة : haidy hassan - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          دور الاسره والمدرسه في المحافظه على الامن (اخر مشاركة : هالة صبحي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          اقرئي.. قارني.. ثم قرري طريقة دعوية للحث على الحجاب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 6 )           »          لسعادة تدوم بين الزوجين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          أثر النحو في اختلافات الفقهاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > روضة أطفال الشفاء

روضة أطفال الشفاء كل ما يختص ببراءة الأطفال من صور ومسابقات وقصص والعاب ترفيهية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 17-11-2019, 06:07 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,386
الدولة : Egypt
افتراضي العدوانية.. بين الأطفال!

العدوانية.. بين الأطفال!


نص الاستشارة:
ابنتي عمرها ست سنوات، وهي في البيت جريئة مع إخوتها، وترد عليهم الضربات، ولكن في المدرسة أو عند الجيران فهي خجولة أو خائفة، ولا تسمع لها صوتًا، حتى إنها لا ترد على من يضربها، وتقف ولا تحرك ساكنًا، ولكن مع الأهل على النقيض تماما، يقول لي البعض إني محوت شخصيتها بسبب صراخي المتكرر وعصبيتي، فأنا أخشى من هذا، وإذا كان الأمر كذلك فكيف السبيل إلى تقوية شخصيتها، والدفاع عن نفسها، فأنا أحزن عندما أراها تُضرَب من أصحابها، كما أخشى أن يكون هذا أيضاً سلوك إخوتها. أرشدوني مأجورين..


الرد:

- أختي الكريمة، وفقنا الله وإياك لكل خير، وهدانا لأحسن الأخلاق.. عليك أن تعلمي أن هذه الحالة طبيعية وغير باعثة على القلق، فالأصل أن يكون الطفل أكثر انفتاحاً على إخوته ووالديه، وذلك بسبب المعايشة وانتفاء الحرج.. والمهم في مثل هذه المرحلة هو محاولة إرشادها إلى السلوك الصحيح، دون توجيهات إلى السلوك العدواني والذي كثيراً ما نربي أبناءنا عليه! وهو سلوك في غاية الخطورة، ولا يفيد الطفل شيئاً.. بل الأصل أن يعوَّد الطفل على الكف عن الظلم والاعتداء على الآخرين، في نفس الوقت الذي ينبه فيه إلى أن له الحق أن يدافع عن نفسه في حالة اعتداء الآخرين ولكن يجب أن يكون مثل هذا الإرشاد في حال السكون واعتدال المزاج، لا أن يكون وقت ثوران العاطفة بسبب حصول اعتداء أحد الأطفال على ابنتك..
- أما قضية الصراخ على الأطفال وإسكاتهم ومعاملتهم بعنف زائد فهذه الأساليب غير مقبولة، ولم تكن من هدي نبينا صلى الله عليه وسلم، فالأولى الرفق واللين والتوجيه الهادف وفي الوقت المناسب..
لا أن يكون تأديبنا للأطفال نابعا من الاستجابة لما نشعر به من غضب تجاههم في بعض الأحيان "مروا أبناءكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر".
فالتوجيه النبوي واضح في مثل هذا السن يكون الأمر، والفائدة من ذلك هي التعليم والتوجيه حتى إذا ما استقر الأمر في العقل والمخيلة يكون الانتقال للمرحلة الأخرى دون إفراط أو تفريط...
- وعلى كل لا داعي للقلق فالحياء الزائد الذي تعاني منه البنت ليس بالأمر المستغرب في مثل هذا السن. وهو سرعان ما يأخذ في التلاشي بعد الاحتكاك بالطلبات في السنة الثانية والثالثة من التعليم الابتدائي.. وإن كانت الحالة حادة فيحسن مقابلة طبيب مختص للنظر في الأسباب ووصف العلاج المناسب.
والله أعلم. ونشكرك على التواصل مع الموقع.


محمد محمود الأمين

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.55 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.39 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.62%)]