خطيبي كان غارقا في المعاصي - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         الحج مؤسسة دعوية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كتابة وتحرير الخبر الاقتصادي [email protected] (اخر مشاركة : راشد وليد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دورة النفط الخام للسفن وإدارة الحسابات[email protected] (اخر مشاركة : خولة عكام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1780 - عددالزوار : 79207 )           »          بهجة أهل الغربة بالذَبَ عن الصحابية هند بنت عتبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          السفور والفجور .. فتنة هذا العصر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الإعجاز التشريعي في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          وقفة مع حديث المواقيت (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          عرفة في القديم وخبر عبد الله بن عامر بن كريز (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          تفسير آيات الحج من سورة البقرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-06-2019, 01:34 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 10,038
الدولة : Egypt
افتراضي خطيبي كان غارقا في المعاصي

خطيبي كان غارقا في المعاصي
أ. رحمة الغامدي




السؤال



ملخص السؤال:

فتاة مخطوبة، ولديها مشكلتان؛ الأولى: أنها تشك أن خطيبَها ضعيف الشخصية وسلبي، والثانية: أنه ارتكب المحرمات والكبائر، وتسأل: هل أُكمل معه أو لا؟ خاصة أنه أخبرها بأنه رجع عما كان يفعل.



تفاصيل السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا فتاة مخطوبة، ولدي مشكلتان:

الأولى: أن خطيبي قريب زوجة أخي، وهي تُحدث مشكلات كثيرةً، وتنقُل الكلام بين الناس، وتروِّج للشائعات، وإذا أخبرتُه بذلك يقول لي: "كبّري دماغك، هذا كلامُ نساء"، وأنا أخاف أن يكون سلبيًّا، وتكون هذه عادته.




الثانية: لا يوجد خطأٌ إلا ووقَع فيه؛ علاقات نسائية، ومخدرات..




لكن كل ذلك كان قبل أن يعرفني، وعندما عرفني وأحبني ترَك كل هذه الأشياء، حكى لي هذا بعد الخطوبة.




أخاف أن يكون كاذبًا، أو يرجع إلى ما كان يفعل قبل الزواج، وما يجعلني أخاف أو أشك فيه أنه يطلُب مني أن أحضنه أو أقبِّله، وأحيانًا أوافق لأني أحبه جدًّا!




فأخبروني هل أُكمل معه أو لا؛ أخاف على حياتي معه بعد الزواج؟


الجواب



الحمدُ لله ربِّ العالمين، وبه نستعين.

بدايةً أشْكُر ثقتك ، سائلة الله أن نكونَ عند حُسن ظنكم.




عزيزتي، الحبُّ أجمل ما في الحياة، لكنه ليس الحياة، والحياة تسير لأننا نحب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم، ولأننا نحب أنفسنا وأمهاتنا وأطفالنا وغيرهم.





وفي الحياة الزوجية الحبُّ رُكْنٌ أساسيٌّ منها، لكنه ليس كل شيء، فهناك أمورٌ تقدَّم على الحبِّ، أهمُّها إرضاءُ الله عز وجل؛ لذلك أريدك أن تسألي نفسك: هل زواجك من هذا الشخص الذي تحبينه يرضاه الله؟




أنت تضحين بنفسك، بسعادتك، بأطفالك مستقبلاً، نعم فالفتاةُ عندما تختار زوج المستقبل فهي تختار طريقًا إما للسعادة، وإما للهموم والظن والغيرة والدمار.




غاليتي، أنت غالية، فلا تلقي بنفسك في التَّهْلُكة؛ لذلك أوصيك بالتالي:

استخيري الله عز وجل في الزواج من هذا الشخص.




أكْثِري من الدعاء والاستغفار والصدقة، وثقي بأن الله لن يضيعك، وأنه معك متى ما أردتِ رضاه، فهذا الرجلُ أخلاقُه كما تقولين لا تُرضي الله، وأنت تحبينه، وحين تقدمين رضا الله على رضا نفسك فلن يضيعك الله.




ثقي أن حياتك الزوجية تحتاج إلى زوجٍ وأبٍ مستقبلاً لأبنائك يكون صالحًا، يُعَلِّمهم أمور حياتهم، لا يعلمهم الأخلاق السيئة.




لا تقولي لي: وعدَك بأن يترك ما كان يعيش فيه، فهذا احتمالٌ، ولا تبني حياتك على احتمالات، ومن ثم تشتكين منه لأنك ستعيشين مع أخلاقه أكثر من حبه لك.




انظري للإيجابيات والسلبيات، فإذا كانت الإيجابيةُ الوحيدة أنه يحبك، فهذه لا تكفي، فكوني أكثر واقعية، وإن اخترت الزواج فلا بد أن تتحمَّلي تعبات قرارك.




بُنيتي، ربما قسوتُ عليك بعض الشيء، ولكن هذه وصية مِن قلبٍ مُحِبٍّ، وفي أسوأ الأحوال إن لم تستطيعي رفضه فلا تتزوجي الآن، بل قومي بتأخير الزواج قليلاً.




وأما ما يخُص زوجة أخيك، فالتجاهُل والتغافُل وعدم إظهار أنك تتضايقين مِن تصرُّفاتها – علاجٌ لها، بل هو أسلوب راقٍ، وله نتائجُ قوية.




اشغلي نفسك بأمور تعود عليك بالفائدة، وطوِّري من نفسك بالقراءة وبتقديم أعمالٍ تطوعيةٍ ترتقي بفكرك وتستفيدين بها من خبرات الآخرين.





سائلة الله لك التوفيق والسداد

__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.58 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.51 كيلو بايت... تم توفير 2.06 كيلو بايت...بمعدل (3.52%)]