فتاوى الشيخ أبو البراء الأحمدي في ملتقيات الشفاء الإسلامي / تجميع الفتاوى / موسوعة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         فقه التعامل مع الله | مع فضيلة الشيخ محمد حسن عبد الغفار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 161 )           »          من ثمرات الفقه في دين الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الدعاة .. و الرائحة الخبيثة ! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          العقوبات الربانية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 5 - عددالزوار : 6 )           »          إتقان العمل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          حاجة المجتمع الى الفاعلية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كيف يمكنك مرافقة نبيك في الجنة؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الأناة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          فضل الإصلاح بين الناس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          التحذير من الاغترار بالدنيا وطول الأمل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الفتاوى والرقى الشرعية وتفسير الأحلام > ملتقى الفتاوى الشرعية

ملتقى الفتاوى الشرعية إسأل ونحن بحول الله تعالى نجيب ... قسم يشرف عليه فضيلة الشيخ أبو البراء الأحمدي

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2006, 01:21 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

الى فضيلة الشيخ ابى البراء:

اسال الله لكم السداد على طريق الحق
تفضلوا بافادتنا عن هذا السؤال:

ما المطلوب من المصلى بشان اسبال الازار
فى الصلاة؟................
ودليل ذلك من الشرع....

افيدونا يرحمكم الله
...........
:wafaq: :85:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخى الحبيب / أبو إيمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... وبعـــد
اعلم رحمنى الله وإياك أنك سألت عن مسألة عظيمة
فى دين الله لا بد وأن يقف عندها كل مؤمن صادق
الإيمان وأحذر الناس من الاستهانة بها وإليك الدليل :
عَنْ أَبِي ذَرٍ ــ رضي الله عنه ــ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " ثَلَاثَةٌ لَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ قَالَ فَقَرَأَهَا رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ثَلَاثَ مِرَارًا قَالَ أَبُو ذَرٍّ خَابُوا وَخَسِرُوا مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ ــ صلى الله عليه وسلم ــ قَالَ : الْمُسْبِلُ وَالْمَنَّانُ وَالْمُنَفِّقُ سِلْعَتَهُ بِالْحَلِفِ الْكَاذِبِ " .
وعن أبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة المنان الذي لا يعطي شيئا إلا منة والمنفق سلعته بالحلف الفاجر والمسبل إزاره " . وحدثنيه بشر بن خالد حدثنا محمد ـــ يعـني ابن جعـفر ـــ عن شعبة قال : سمعـت سليمان بهذا الإسناد وقال : " ثلاثة لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم ولهم عذاب أليم " .
الحديثان فى صحيح مسلم برقم (171ـــ 106)
فى كتاب الإيمان باب بيان غلظ تحريم إسبال الإزار ...
وروا الترمذى برقم (1211) و قال : " وفي الباب عن ابن مسعـود و أبي هـريرة و أبي همامة بن ثعـلبة و عمران بن حصين و معـقل بن يسار "
ثم قال حديث أبي ذر حديث حسن صحيح وصححه شيخنا الألباني ــ عليه سحائب الرحمات ــ
ورواه أبو داود برقم(4087) وصححه شيخنا الألباني ــ عليه سحائب الرحمات ــ
ورواه النسائي برقم(2563)وصححه شيخنا الألباني ــ عليه سحائب الرحمات ــ
ورواه ابن ماجة برقم(2208)وصححه شيخنا الألباني ــ عليه سحائب الرحمات ــ
ورواه أحمد فى المسند برقم (21442) وصححه شيخنا الأرنؤوط .

وعن ابن عباس ــ رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن الله تعالى لا ينظر إلى مسبل إزاره " .
رواه السيوطي برقم (2744)
وصححه شيخنا الألباني فى صحيح الجامع برقم : (1863)
.

وَعَنْ ابْنِ عُمَرَ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " الْإِسْبَالُ فِي الْإِزَارِ وَالْقَمِيصِ وَالْعِمَامَةِ مَنْ جَرَّ شَيْئًا خُيَلَاءَ لَمْ يَنْظُرْ اللَّهُ إلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ " .
رواه أبو داود برقم (4049) وصححه شيخنا الألبانى

وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من جر ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة " . فقال أبو بكر إن أحد شقي ثوبي يسترخي إلا أن أتعاهد ذلك منه ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إنك لن تصنع ذلك خيلاء " . . . قال موسى فقلت لسالم أذكر عبد الله من جر إزاره ؟ قال لم أسمعه ذكر إلا ثوبه .
رواه البخارى برقم (3465)

قلت : المسبل إزاره هو المتكبر المترفع بنفسه على الناس محتقراً لهم ويحط منزلتهم الذي يطول ثوبه ويرسله إذا مشى تيها وفخرا .
وجاء فى حديث جابر بن سليم الهجيمي : " وإياك و إسبال الإزار فإن إسبال الإزار من المخيلة و لا يحبها الله "
.
صححه شيخنا الألباني فى صحيح الجامع برقم (98)

قَالَ الإِمَامُ النَوَوِىُ : " وَأَمَّا قَوْله : ( الْمُسْبِل إِزَارَهُ )
فَمَعْنَاهُ الْمُرْخِي لَهُ ، الْجَارّ طَرَفه خُيَلَاء . كَمَا جَاءَ مُفَسَّرًا فِي الْحَدِيث الْآخَر : ( لَا يَنْظُر اللَّه إِلَى مَنْ يَجُرُّ ثَوْبه خُيَلَاء ) وَالْخُيَلَاء الْكِبْر . وَهَذَا التَّقْيِيد بِالْجَرِّ خُيَلَاء يُخَصِّص عُمُوم الْمُسْبِل إِزَاره وَيَدُلّ عَلَى أَنَّ الْمُرَاد بِالْوَعِيدِ مَنْ جَرَّهُ خُيَلَاء . وَقَدْ رَخَّصَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي ذَلِكَ لِأَبِي بَكْر الصِّدِّيق رَضِيَ اللَّه عَنْهُ ، وَقَالَ : " لَسْت مِنْهُمْ " إِذْ كَانَ جَرَّهُ لِغَـيْرِ الْخُيَلَاء . وَقَالَ الْإِمَام أَبُو جَعْـفَرٍ مُحَمَّدُ بْن جَرِيرٍ الطَّبَرِيّ وَغَيْره : وَذَكَرَ إِسْبَال الْإِزَار وَحْده لِأَنَّهُ كَانَ عَامَّةَ لِبَاسِهِمْ ، وَحُكْم غَيْره مِنْ الْقَمِيص وَغَيْره حُكْمه .

قُلْت : وَقَدْ سَبَقَ وُرُودُ ذَلِكَ وَقَـد جَاءَ مُبَيَّنًا مَنْصُوصًا عَلَيْهِ مِنْ كَلَام رَسُول اللَّه صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ رِوَايَة سَالِم بْن عَبْد اللَّه عَنْ أَبِيهِ رَضِيَ اللَّه عَنْهُمْ عَنْ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ : " الْإِسْبَال فِي الْإِزَار وَالْقَمِيص وَالْعِمَامَةِ مَنْ جَرَّ شَيْئًا خُيَلَاء لَمْ يَنْظُر اللَّه تَعَالَى إِلَيْهِ يَوْم الْقِيَامَة " .
رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ وَالنَّسَائِيُّ وَابْن مَاجَةَ بِإِسْنَادٍ صَحِيح . وَاَللَّه أَعْلَم .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : " بَيْنَمَا رَجُلٌ يُصَلِّي مُسْبِلًا إِزَارَهُ إِذْ قَالَ لَهُ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اذْهَبْ فَتَوَضَّأْ فَذَهَبَ فَتَوَضَّأَ ثُمَّ جَاءَ ثُمَّ قَالَ اذْهَبْ فَتَوَضَّأْ فَذَهَبَ فَتَوَضَّأَ ثُمَّ جَاءَ فَقَالَ لَهُ رَجُلٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ ـــ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـــ مَا لَكَ أَمَرْتَهُ أَنْ يَتَوَضَّأَ ثُمَّ سَكَتَّ عَنْهُ فَقَالَ : إِنَّهُ كَانَ يُصَلِّي وَهُوَ مُسْبِلٌ إِزَارَهُ وَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى لَا يَقْبَلُ صَلَاةَ رَجُلٍ مُسْبِلٍ إِزَارَهُ "
والحديث ضعـفه شيخنا الألبانى فى الترمذى وأبى داود والترغيب والترهيب والجامع الصغير واحتج بأن أحد رواة الحديث وهو أبو جعـفر لا يعـرف .

وَقَالَ الْمُنْذِرِيُّ فِي التَّرْغِيب : حَدِيث أَبِي هُرَيْرَة رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ وَأَبُو جَعْـفَر الْمَدَنِيّ إِنْ كَانَ مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن الْحُسَيْن فَرِوَايَته عَنْ أَبِي هُرَيْرَة مُرْسَلَة وَإِنْ كَانَ غَيْره فَلَا أَعْرِفهُ . اِنْتَهَى .
وقال أبو الطيب أبادى فى عون المعـبود شرح سنن أبى داود : كَيْفَ تَكُون مُرْسَلَة وَإِنَّمَا يَرْوِي أَبُو جَعْـفَر إِنْ كَانَ هُوَ الْبَاقِر مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن الْحُسَيْن عَنْ عَطَاء بْن يَسَار لَا عَنْ أَبِي هُرَيْرَة .
وَالصَّحِيح أَنَّ أَبَا جَعْفَر هَذَا هُوَ الْمُؤَذِّن . قَالَ الْحَافِظ فِي التَّقْرِيب : أَبُو جَعْـفَر الْمُؤَذِّن الْأَنْصَارِيّ الْمَدَنِيّ مَقْبُول مِنْ الثَّالِثَة ، وَمَنْ زَعَمَ أَنَّهُ مُحَمَّد بْن عَلِيّ بْن الْحُسَيْن فَقَدْ وَهِمَ .

وَقَالَ فِي الْخُلَاصَة : أَبُو جَعْـفَر الْأَنْصَارِيّ الْمُؤَذِّن الْمَدَنِيّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَة وَعَنْهُ يَحْيَى بْن أَبِي كَثِير حَسَّنَ التِّرْمِذِيّ حَدِيثه . اِنْتَهَى .
فَأَبُو جَعْـفَر هَذَا هُوَ رَجُل مِنْ أَهْل الْمَدِينَة يَرْوِي عَنْ أَبِي هُرَيْرَة وَعَطَاء بْن يَسَار وَلَيْسَ هُوَ أَبَا جَعْـفَر الْبَاقِر مُحَمَّد بْن عَلِيّ ، وَكَذَا لَيْسَ هُوَ أَبَا جَعْـفَر التَّمِيمِيّ الَّذِي اِسْمه عِيسَى وَوَثَّقَهُ اِبْن مَعِين .
قَالَ النَّوَوِيّ فِي رِيَاض الصَّالِحِينَ بَعْـد إِيرَاده لِهَذَا الْحَدِيث : رَوَاهُ أَبُو دَاوُدَ بِإِسْنَادٍ صَحِيح عَلَى شَرْط مُسْلِم . اِنْتَهَى .

وَقَالَ الْحَافِظ الْمِزِّيّ فِي تُحْفَة الْأَشْرَاف :حَدِيث " بَيْنَا رَجُل يُصَلِّي مُسْبِلًا إِزَاره إِذْ قَالَ لَهُ رَسُول اللَّه اِذْهَبْ تَوَضَّأْ " الْحَدِيث أَخْرَجَهُ أَبُو دَاوُدَ فِي الصَّلَاة وَفِي اللِّبَاس عَنْ مُوسَى بْن إِسْمَاعِيل الْمَنْقَرِيِّ عَنْ أَبَان بْن يَزِيد الْعَـطَّار عَنْ يَحْيَى بْن أَبِي كَثِير عَنْ أَبِي جَعْـفَر عَنْ عَطَاء بْن يَسَار عَنْ أَبِي هُرَيْرَة .
قَالَ الْمِزِّيّ : وَرَوَاهُ هِشَام الدَّسْتَوَائِيّ عَنْ يَحْيَى بْن أَبِي كَثِير عَنْ أَبِي جَعْـفَر عَنْ عَطَاء بْن يَسَار عَنْ رَجُل مِنْ أَصْحَاب النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مُخْتَصَرًا : " لَا تُقْبَل صَلَاة رَجُل مُسْبِل إِزَاره " اِنْتَهَى .
وَقَالَ الْمِزِّيّ فِي تَرْجَمَة عَطَاء بْن يَسَار عَنْ رَجُل مِنْ الصَّحَابَة حَدِيث : " لَا تُقْبَل صَلَاة رَجُل مُسْبِل إِزَاره " رَوَاهُ النَّسَائِيُّ فِي الزِّينَة عَنْ إِسْمَاعِيل بْن مَسْعُـود عَنْ خَالِد بْن الْحَارِث عَنْ هِشَام الدَّسْتَوَائِيّ عَنْ يَحْيَى بْن أَبِي كَثِير عَنْ أَبِي جَعْـفَر أَنَّ عَطَاء بْن يَسَار حَدَّثَهُمْ قَالَ : حَدَّثَنِي رَجُل مِنْ أَصْحَاب النَّبِيّ . اِنْتَهَى .
راجع عون المعـبود جـ 2 / 241

وقال المناوى فى الفيض القدير شرح الجامع الصغير : (إن الله تعالى لا يقبل صلاة رجل مسبل إزاره) أي مرخيه إلى أسفل كعـبيه أي لا يثيب رجلا على صلاة أرخى فيها إزاره اختيالا وعجبا وهذا قاله لمن رآه يصلي كذلك وأمره بأن يتوضأ أي ويعيد ، وذلك لأن الصلاة حال تواضع وإسبال الإزار فعـل متكبر فتعارضا .
قال ابن عربي : وأمْـرُه له بإعادة الوضوء أدب وتأكيد عليه ولأن المصلي يناجي ربه والله لا ينظر إلى من جر إزاره ولا يكلمه فلذلك لم يقبل صلاته بمعـنى أنه لا يثيبه عليها .
وقال الطيبي : سر الأمر بالتوضئ وهو متطهر أن يتفكر الرجل في سبب ذلك الأمر فيقف على ما ارتكبه من الشناعة وأنه تعالى ببركة أمر رسوله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وطهارة الظاهر يطهر باطنه من التكبر والخيلاء لأن طهارة الظاهر تؤثر في طهارة الباطن فعـلى هذا ينبغي أن يعبر كلام المصطفى صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ على أنه تعالى لا يقبل صلاة المتكبر المختال .
راجع فيض القدير جـ 2 / 274

وأما القدر المستحب في ما ينزل إليه طرف الإزار فنصف الساقين والجائز بلا كراهة ما تحت منتصف الساقين إلى الكعـبين وأما الأحاديث المطلقة بأن ما أسفل الكعـبين في النار فالمراد به ما كان للخيلاء لأنه مطلق فوجب حمله على المقيد وبالجملة يكره كلما زاد على الحاجة المعتادة في اللباس من الطول والسعة .

عن أشعث بن سليم عن عمته عن عمها قال : بينما أنا أمشي في سكة من سكك المدينة إذ نادى انسان من خلفي ارفع إزارك فإنه أنقى وأتقى قال فنظرت فإذا هو رسول الله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قلت : يا رسول الله إنها بردة ملحاء قال أو مالك فيَّ أُسْوة قال : فنظرت فإذا إزاره إلى نصف الساق .
رواه الهيثمي فى الزوائد برقم (572)

قال الخطابي : رخص بعـض العـلماء في السدل في الصلاة روى ذلك عن عطاء ومكحول والزهرى والحسن وابن سيرين ومالك قال ويشبه أن يكونوا فرقوا بين أجازته في الصلاة دون غيرها لان المصلي لا يمشى في الثوب وغيره يمشى عليه ويسبله وذلك من الخيلاء المنهي عنه وكان الثوري يكره السدل في الصلاة .

وعن ابن مسعـود: أنه رأى رجلين يصليان أحدهما مسبل إزاره، والآخر لا يتم ركوعه ولا يتم سجوده ، فقال: أما المسبل إزاره فلا ينظر الله إليه، وأما الآخر فلا يقبل الله صلاته .
قال علي رضي الله عنه : من لم ينظر الله تعالى إليه في عمل ما ، فذلك العمل بلا شك غير مُرضى، واذ هو غير مرضى فهو يقينا

غير مقبول .
راجع المحلى لابن حزم جـ 3 / 266
الخلاصــــة
اعلم رحمنى الله وإياك أن إسبال الثوب وجره يكون دليلا على
المخيلة ،
لقوله صلى الله عليه وسلم
: " وإياك و إسبال الإزار فإن إسبال الإزار من المخيلة و لا يحبها الله "
وأن المسبل واقع بين أمور ثلاثة :

الأمر الأول : أن الله لاينظر إليه يوم القيامة ولا يزكيه ولايكلمه وله عذاب أليم كما ورد فى الأحاديث الثابتة عن رسول الله .

الأمر الثانى : أن الله عز وجل لا يقبل صلاته ولو صلى الدهر مسبلا فما صلى لأن عمله غير مرضى فهو يقينا غير مقبول .
لقول علي رضي الله عنه : من لم ينظر الله تعالى إليه في عمل ما فذلك العمل بلا شك غير مرضى، واذ هو غير مرضى فهو يقينا

غير مقبول .

الأمر الثالث : لا بد للمسلم أن يقتدى بنبيه فى كل أموره وكما ورد
فى الحديث ـــ قال : " أو مالك في أسوة قال فنظرت فإذا إزاره الى نصف الساق " .
فالقدر المستحب في ما ينزل إليه طرف الإزار فنصف الساقين ، والجائز بلا كراهة ما تحت منتصف الساقين إلى الكعـبين .

هذا والله عز وجل أعلى وأعلم
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #2  
قديم 07-03-2006, 02:54 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

سؤال ام نور للشيخ:
شيخنا الفاضل هل النذر مثل اليمين؟؟
يعنى لو نذرنا شيئ لله وهو فيه خير
ولم نفعله هل وجب علينا كفارة؟

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أختى الفاضلة / أم نــــور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ........ وبعــد
اعلمى رحمنى الله وإياك أن علماء الأمة وإن جعلوا الأيمان والنذور عنوانا واحدا إلآ أن اليمين ليس كالنذر فاليمين فيه
الكفارة بشرط أن يكون الحالف حالفا بالله ، أو اسم من أسمائه ، أو صفة من صفاته ، والحلف بغير الله شرك لا تنعقد به اليمين ، كما سنبينه بعـــد إن شاء الله .

وهناك نذرا واحدا فيه الكفارة وهو النذر الذى لم يسميه صاحبه
كأن يقول نذرت ولا يذكر الشئ الذى نذره
كما سنبينه بعـد إن شاء الله .

أولا : الأيمان
الْأَيْمَانُ بِفَتْحِ الْهَمْزَةِ : جَمْعُ الْيَمِينِ وَأَصْلُ الْيَمِينِ فِي اللُّغَةِ الْيَدُ وَأُطْلِقَتْ عَلَى الْحَلِفِ لِأَنَّهُمْ كَانُوا إذَا تَحَالَفُوا أَخَذَ كُلٌّ بِيَمِينِ صَاحِبِهِ

قَالُ اللَّهِ تَعَالَى{ لَا يُؤَاخِذُكُمْ اللَّهُ بِاللَّغْـوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِنْ يُؤَاخِذُكُمْ بِمَا عَقَّدْتُمْ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَنْ لَمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ " 89"} سورة المائدة
عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ أَبَا بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ : " لَمْ يَكُنْ يَحْنَثُ فِي يَمِينٍ قَطُّ حَتَّى أَنْزَلَ اللَّهُ كَفَّارَةَ الْيَمِينِ وَقَالَ لَا أَحْلِفُ عَلَى يَمِينٍ فَرَأَيْتُ غَيْرَهَا خَيْرًا مِنْهَا إِلَّا أَتَيْتُ الَّذِي هُوَ خَيْرٌ وَكَفَّرْتُ عَنْ يَمِينِي " .
رواه البخارى (6621)
وأجمع علماء الأمة على أن اليمين لا تنعقـد إلا بالله ، أو اسم من أسمائه ، أو صفة من صفاته . والحلف بغير الله شرك لا تنعقد به اليمين .
وَقَالَ ابْنُ عَبْدِ الْبَرِّ : لَا يَجُوزُ الْحَلِفُ بِغَيْرِ اللَّهِ تَعَالَى بِالْإِجْمَاعِ .
وَقَالَ الْمَاوَرْدِيُّ : لَا يَجُوزُ لِأَحَدٍ أَنْ يُحَلِّفَ أَحَدًا بِغَيْرِ اللَّهِ تَعَالَى لَا بِطَلَاقٍ وَلَا عَتَاقٍ وَلَا نَذْرٍ وَإِذَا حَلَّفَ الْحَاكِمُ أَحَدًا بِذَلِكَ وَجَبَ عَزْلُهُ .
ولا بد أن تكون اليمين الموجبة للكفارة على أمر مُستقبل ، فإن كانت على ماض- وهو كاذب عالمابكذبه فهي اليمين الغموس وقد تكلمنا عنها من قبل ــ .
وإن كان يظن صدق نفسه فهي من لغـو اليمين ، كقوله في حديثه: لا والله ، وبلى والله ، . وإذا حنث في يمينه- بفعل ما حلف على تركه ، أوترك ما حلف على فعله - وجبت عليه الكفارة وهي : عتق رقبة ، أو إطعام عشرة مساكين ، أو كسوتهم ، فإن لم يجد صام ثلاثة أيام،
وهذه كفارة اليمين المنصوص عليها فى القرآن الكريم .

ثانيا : النذور
وَالنُّذُورُ : جَمْعُ نَذْرٍ وَأَصْلُهُ الْإِنْذَارُ بِمَعْنَى التَّخْوِيفِ وَعَرَّفَهُ الرَّاغِبُ بِأَنَّهُ إيجَابُ مَا لَيْسَ بِوَاجِبٍ لِحُدُوثِ أَمْرٍ .

وعـقد النذر مكروه ، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن النذر ، وقال :" إنه لا يأتي بخير ، وإنما يستخرج به من البخيل " رواه مسلم من حديث ابن عمر.
وعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَال : " مَنْ نَذَرَ أَنْ يُطِيعَ اللَّهَ فَلْيُطِعْهُ وَمَنْ نَذَرَ أَنْ يَعْـصِيَهُ فَلَا
يَعْـصِهِ " . متفق عـليه .

والنذر الذى فيه كفارة يمين
هو النذر الذى لم يسمى ــ أى لم يذكره صاحبه حال نذره للحديث الوارد عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :" مَنْ نَذَرَ نَذْرًا لَمْ يُسَمِّهِ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ وَمَنْ نَذَرَ نَذْرًا فِي مَعْصِيَةٍ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ وَمَنْ نَذَرَ نَذْرًا لَا يُطِيقُهُ فَكَفَّارَتُهُ كَفَّارَةُ يَمِينٍ وَمَنْ نَذَرَ نَذْرًا أَطَاقَهُ فَلْيَفِ بِهِ "
رواه أبوداود والترمذى وقال : حسن صحيح غريب
هذا والله عز وجل أعلى وأعلم
وأسأله عز وجل الهدى والتقى والعـفاف والرضى وأن يُريَناالحق حقا ويرزقنا اتباعة ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابيه
اللهم آمــــــــــين




__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #3  
قديم 07-03-2006, 08:41 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

أختى الفاضلة / أم نــــور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ........ وبعــد
اعلمى يرحمنى الله وإياك أن من نذرنذرا فقد ألزم نفسه شيئا
لم يفرضه الله عليه ، ولذا لزم عليه أن يقوم بآدائه ،
وإن لم يفعل فقد أخل بأداء ما فرضه الله عليه .
فمن فرض على نفسه فرضا ، فرضه الله عليه إلآ المحرمات
فإن الله لا يحل لعباده المحرمات .

" قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون (28)"
سورة الأعراف
واعلمى يرحمنى ويرحمك الله أن كل محرم ليس فيه كفارة
لأنه حــــرام
وكل طريق بدأت بحرام ، لا يكون فى نهايتها كفارة
وأمرها إلى الله إن شاء عَـذَّب وإن شاء غَـفـر
سبحانه وهو الغـفور الرحيم
واعلمى يرحمنى الله وإياك أن معنى :
" من نذر نذرا أطاقه فليف به "
أى أن من نذر نذرا فى استطاعته أدائه فليوفِّ
وعلق العـلماء على أن عـدم استطاعة الوفاء بالنذر
كأن يقول الناذر نذرت إن حدث كذا أن أفعل شيئا يحدده لا يستطيع أحدأدائه
كَحَمْلِ جَبَل أَوْ رَفْع حِمْل ثقيل أَوْ الْمَشْي إِلَى بَيْت اللَّه وَنَحْوه
و " لا يكلف الله نفسا إلآ وسعها "
والأفضل عندى أختى الكريمة
أن يترك المسلمين النذور وإن أطاقوها فإن فيها المشقة والتعثر فى آدائها عموما
وحمدُالله عز وجل والقيام بأداء فرائضه أحبَّ إليه
من أمر يفرضه عـبده على نفسه
بارك الله فيك أختنا الكريمة
وجزاكم الله خـــيرا
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #4  
قديم 08-03-2006, 04:17 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb



يا شيخ في موضوع اسبال الثوب

أين ينتهي حد الكعب؟
يعني لو لامس نهاية الثوب الأرض هل هذا مسبل؟
وهل اذا أرتفع عن الأرض ب 2 سانتي جائز؟

وكم يقدر أرتفاع الثوب من الارض ؟

وحياك ربي:wafaq:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــ

أخى الكريم الفاضل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .... وجزاكم الله خيرا .... وبعـــد
اعلم رحمنى الله وإياك أن الله عز وجل قال فى كتابه العزيز :
" يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ
وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ
وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) "
سورة المائدة
قال القرطبى : [إِلَى الْكَعْبَيْنِ] فالكعبان هما العظمان الناتئان من جانبي القدمين، وهما مجتمع مفصل الساق والقدم .

وقال الألوسي : وروى هشام عن محمد أن الكعب هو المفصل الذي في وسط القدم عند معترك الشراك لأن الكعب اسم للمفصل ، ومنه كعوب الرمح والذي في وسط القدم مفصل دون ما على الساق .
وقال البقاعي : {إلى الكعبين } وهما العظمان الناتئان عند مفصل الساق والقدم ، وثنى إشارة إلى أن لكل رجل كعبين ، ولو قيل : إلى الكعاب ، لفهم أن الواجب كعب واحد من كل رجل - كما ذكره الزركشي في مقابلة الجمع بالجمع من حرف الميم من قواعده .
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : " مَا أَسْفَلَ مِنْ الْكَعْبَيْنِ مِنْ الْإِزَارِ فَفِي النَّارِ "
رواه البخارى


عَنْ أَنَسٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " الْإِزَارُ إِلَى نِصْفِ السَّاقِ فَلَمَّا رَأَى شِدَّةَ ذَلِكَ عَلَى الْمُسْلِمِينَ قَالَ إِلَى الْكَعْبَيْنِ لَا خَيْرَ فِيمَا أَسْفَلَ مِنْ ذَلِكَ " رواه أحمد فى المسند
فَالْمُسْتَحَبُّ نِصْفُ السَّاقَيْنِ وَالْجَائِزُ بِلَا كَرَاهَةٍ مَا تَحْتَهُ إلَى الْكَعْبَيْنِ فَمَا نَزَلَ عَنْ الْكَعْبَيْنِ فَهُوَ مَمْنُوعٌ فَإِنْ كَانَ لِلْخُيَلَاءِ فَهُوَ مَمْنُوعٌ مَنْعَ تَحْرِيمٍ ، وَإِلَّا فَمَنْعُ تَنْزِيهٍ .

وَأَمَّا الْأَحَادِيثُ الْمُطْلَقَةُ بِأَنَّ مَا تَحْتَ الْكَعْبَيْنِ فِي النَّارِ فَالْمُرَادُ بِهِ مَا كَانَ لِلْخُيَلَاءِ ؛ لِأَنَّهُ مُطْلَقٌ فَوَجَبَ حَمْلُهُ عَلَى الْمُقَيَّدِ .

وَقَالَ ابْنُ الْعَرَبِيِّ فِي شَرْحِ التِّرْمِذِيِّ : لَا يَجُوزُ لِرَجُلٍ أَنْ يُجَاوِزَ بِثَوْبِهِ كَعْبَيْهِ وَيَقُولَ لَا أَتَكَبَّرُ بِهِ ؛ لِأَنَّ النَّهْيَ قَدْ يَتَنَاوَلُهُ لَفْظًا ، وَلَا يَجُوزُ أَنْ يَتَنَاوَلَهُ اللَّفْظُ حُكْمًا فَيَقُولُ إنِّي لَسْتُ مِمَّنْ يُسْبِلُهُ ؛ لِأَنَّ تِلْكَ الْعِلَّةَ لَيْسَتْ فِي فَإِنَّهُ مُخَالِفٌ لِلشَّرِيعَةِ وَدَعْوَى لَا تُسَلَّمُ لَهُ بَلْ مِنْ تَكَبُّرِهِ يُطِيلُ ثَوْبَهُ وَإِزَارَهُ فَكَذِبُهُ فِي ذَلِكَ مَعْلُومٌ قَطْعًا .
قال ابن حزم فى المحلى :وحق كل ثوب يلبسه الرجل أن يكون إلى الكعبين لا أسفل البتة، فان أسبله فزعا أو نسيانا فلا شئ عليه .

أسأل الله عز وجل
أن يجعلنا من الذين يستمعون القول
فيتبعون أحسنه
اللهم آمـــــــــين







__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #5  
قديم 12-03-2006, 07:20 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

اليك شيخنا الفاضل هذا الاستفسار اللذى حيرنى:

ما امر حديث الثلاثة وسبعون فرقة؟ وايهما الفرقة الناجية؟وهل الجماعات ظاهرة صحية؟


وماذا نفعل فى هذه الايام التى تكثر فيها الاراء والفتن؟
:wafaq: :salam:

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم
أخى الكريم / أبوإيمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وبعــد

فقد سألت يرحمنى ويرحمك الله عن الفرقة الناجية
وبحول الله عز وجل وحده أقــــــــــــــــــــول

الفرقة الناجية : هم أهل السنة والجماعة المتمسكون بكتاب الله وسنة رسول الله وبما كان عليه الصدر الأول من الصحابة والتابعين وأئمة المسلمين في قديم الدهر وحديثه .
قال الله عز وجل

" ولو شاء ربك لجعـل الناس أمة واحدة
ولا يزالون مختلفين (118) إلا من رحم ربك ولذلك خلقهم
وتمت كلمة ربك لأملأن جهنم من الجنة والناس أجمعين (119) "
سورة هــود
يخبر تعالى أنه قادر على جعل الناس كلهم أمة واحدة من إيمان أو كفر كما قال تعالى : { ولو شاء ربك لآمن من في الأرض كلهم جميعا } وقوله : { ولا يزالون مختلفين * إلا من رحم ربك } أي ولا يزال الخلف بين الناس في أديانهم واعتقادات مللهم ونحلهم ومذاهبهم وآرائهم .
وقال عكرمة : مختلفين في الهدى ، وقال الحسن البصري : مختلفين في الرزق يسخر بعضهم بعضا والمشهور الصحيح الأول وقوله : { إلا من رحم ربك } أي إلا المرحومين من أتباع الرسل الذين تمسكوا بما أمروا به من الدين أخبرتهم به رسل الله إليهم ولم يزل ذلك دأبهم حتى كان النبي وخاتم الرسل والأنبياء فاتبعوه وصدقوه ووازروه ففازوا بسعادة الدنيا والاخرة لأنهم الفرقة الناجية

كما جاء في الحديث
عن أبي هريرة قال : " قال رسول الله افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة وتفرقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة وتفترق أمتى على ثلاث وسبعين فرقة .
و عن عبد الله بن عمرو قال : " قال رسول الله ليأتين على أمتى ما أتى على بنى إسرائيل تفرق بنو اسرائيل على اثنتين وسبعين ملة وستفترق امتى على ثلاث وسبعين ملة تزيد عليهم ملة كلهم في النار إلا ملة واحدة قالوا يا رسول الله من الملة الواحدة التي تنقلب قال : " ما أنا عليه وأصحابي "
وهذه الصفة تقررت لأهل السنة لأنهم ينقلون الأخبار والآثار

عن الرسول والصحابة رضي الله عنهم ولا يدخل في تلك الجملة
من يطعن في الصحابة من الخوارج والروافض والقدرية
لأنهم طعنوا فى صحابة رسول الله .
وخالفوا أمره

وهو القائل : " كل أمر ليس عليه أمرنا فهو رد "
وهو القائل : " من رغـب عن سنتي فليس مني "
وآفة هـــذه الفـرق
كل فرقة تزعم أنها هي الفرقة الناجية وتقيم كل فرقة على دعواها برهانا ويا أسفاه فإنه أوهى من بيت العنكبوت ، ومنهم من يشتغـل بحصر مخالفات الفرق التى خالفت ما هو عليه ويعـمد إلى ما شذت به تلك الفرق من الأقوال والأفعال فينقله عنها ليبين بذلك أنها هالكة

لإ تيانها تلك الأفعال وقولها هذه الأقوال وتنسب لنفسها النجاة والخلاص ، ولو فتشت فيما انطوت عليه سريرتها
لوجد ت عـندها من الأ قوال والأفعال
ما هو أدهى وأمر من أقوال وأفعال من خالفها .

أبرز خصائص الفرقة الناجية
وأبرز الخصائص للفرقة الناجية هي التمسك بما كان عـليه النبي في العـقيدة والعـبادة والأخلاق والمعاملات .

والفرقة الناجية
هي الطائفة المنصورة والجماعة العادلة المتمسكة بالسنة التي لا تريد برسول الله بديلا ولا عن قوله تبديلا ولا عن سنته تحويلا ولا يثنيهم عنها تقلب الأعاصير وطول الأمــد ولا يلويهم عن سمتها تغـير الحدثان ولا يصرفهم عن سمتها ابتداع من كادوا للإسلام ليصدوا عن سبيل الله ويبغونها عوجا .

والفرقة الناجية
هم غرباء هذه الأمة لقول الرسول
" بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء

قيل : ومن هم يا رسول الله ؟
قال الذين يصلحون إذا فسد الناس
وفي رواية الذين يفرون بدينهم من الفتن "
وفي رواية الذين يُصلحون ما أفسد الناس من سنتي

وفي حديث عبدالله بن عمرو قلنا : من الغرباء يا رسول الله ؟ قال : قوم صالحون قليل في ناس سوء كثير من يعصيهم أكثر ممن يطيعهم .
وعن أبي أمامة عن النبي أنه قال إن لكل شيء إقبالا وإدبارا وإن لهذا الدين إقبالا وإدبارا ، وإن من إدبارالدين ما كنتم عليه من العمى والجهالة وما بعثني الله به وإن من إقبال الدين أن تفقه القبيلة بأسرها حتى لا يوجد فيها إلا الفاسق والفاسقان فهما مقهوران ذليلان إن تكلما قهرا وقمعا واضطهدا وإن من إدبار الدين أن تجفو القبيلة بأسرها حتى لا يكون فيها إلا الفقيه والفقيهان وهما مقهوران ذليلان إن تلما فأمرا بالمعروف ونهيا عن المنكر قمعا وقهرا واضطهدا فهما ذليلان لا يجدان على ذلك أعوانا ولا أنصارا " رواه الطبراني

وأهل الحديث من الفرقة الناجية :
هذا أصل الدين والمذهب اعتقاد أئمة أهل الحديث الذين لم تشبهم بدعة ولم تلبسهم فتنة ولم يخفوا إلى مكروه في دين فتمسكوا معـتصمين بحبل الله جميعا ولم يتفرقوا عنه .
وإن الله عز وجل أوجب محبته ومغـفرته لمتبعي رسوله في كتابه وجعـلهم الفرقة الناجية والجماعة المتبعة

فقال عز وجل لمن ادعى أنه يحب الله عز وجل:
" قل إن كنتم تحبون الله فاتبعـوني يحببكم الله ويغـفـر لكم ذنوبكم والله غـفـور رحـيم(31) "

سورة آل عمران

اعتقاد الفرقة الناجية
واعتقاد الفرقة الناجية هوالحق وهو الصراط المستقيم فمن بدعه فهو مبتدع ومن ضلله فهو ضال ومن كفره فهو كافر لأن من اعتقد أن الإيمان كفر وأن الهداية ضلالة وأن السنة بدعة كان اعتقاده كفرا وضلالة وبدعة وأصل هذا مأخوذ من قول النبي " من قال لأخيه المسلم يا كافر فقد باء به أحدهما " فجاء من هذه الجملة أنا لا نبدع إلا من بدعـنا ولا نضلل من ضللنا ولا نكفر إلا من كفرنا .

علامات الفرقة الناجية
من علامات الفرقة الناجية اتفاقهم في أصول الدين ومسائل الاعتقاد
ومن علامات الفرقة الناجية

*** اشتغالهم بالحديث نقلا وعملا فتحقق فيهم قول الله عزوجل " وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا "
*** وتحقق فيهم قول النبي "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي"

هذه عجالة ولنا وقفة مطولة إن شاء الله فى هذا الموضوع

بارك الله فيك وأكثر من أمثالك

ونفعنا الله بعـلوم الشريعة
اللهم آمــين

__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #6  
قديم 12-03-2006, 11:30 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منى6
اود اولأ ان اشكر الشيخ /ابو البراء الأحمدى للأهتمام بتفسير حلمى
رغم نسيانى لبعض التفاصيل واريد ان اسال وهل ستوءثر هذة التفاصيل فى تفسير الحلم ؟
وهل اذا تذكرت هذة الفاصيل اخبرك بها ؟ام لأ؟
لأنى قد سمعت انة تفسر الرؤية او الحلم من اول مرة فقط . وانة لأيجوز تفسيرها مرة اخرى
حتى اذا تذكرت التفاصيل التى قد نسيتها سابقا وفى كل الأحوال جزاك الله عنى خير
لأنة كان خطاءى فى التذكر.

وايضا اريد ان اعرف مواقيت صلأة الضحى لأنة اكثر من اخت فاضلة

قالت لى انها من السنة المؤكدة واعطونى مواقيت مختلفة ومتعارضة


ولك جزيل العافية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت / منى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...وبعـــــد

أولا :

من ناحية أن تسألى عن شئ فلا حرج ، وأسأل الله عز وجل أن يوفقنى بالإجابة على ماتسألين

وأسأله عز وجل أن يتقبلنى فى الصالحين ...... اللهم آمــــــــــين

ثانيــا :

سألتِ عن صلاة الضحى

فاعلمى رحمنى الله وإياك أن
الضحى : ضحوة النهار وهو في الأصل اسم لضوء الشمس إذا أشرقت وارتفعت .
قال الجوهري : ضحوة النهار بعد طلوع الشمس
ثم بعده الضحى وهو حين تشرق الشمس
وخص الضحى لأنه أول النهار فإذا امتد الأمر بينهما كان في النهار متسع .
وقال العيني في شرح البخاري :
الضحى بالضم والكسر فوق الضحوة
وهي أرتفاع أول النهار والضحاء بالفتح والمد هو إذا علت الشمس إلى ربع السماء فما بعده .
وقد حدد العرب ساعات النهار فقالوا :
هي الذرور والبزوغ والضحى والغزالة والهاجرة والزوال والدلوك والعصر والأصيل والصنوت والحدور والغروب .

دليل صلاة الضحى من السنة
ويسمونها صلاة السبحة


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:أوصاني خليلي بثلاث لا أدعهن حتى أموت صوم ثلاثة أيام من كل شهر وصلاة الضحى ونوم على الوتر " .

رواه البخاري برقم " 1124 "

عدد ركعات الضحى

وفيها بوب الإمام النووى فى مسلم بابا
اعتبره بحثا كاملا فى عدد ركعات الضحى
قال :
باب : استحباب صلاة الضحى وأن أقلها ركعتان وأكملها ثمان ركعات وأوسطها أربع ركعات أو ست والحث على المحافظة عليها .
عن معاذة : أنها سألت عائشة رضي الله عنها

:
كم كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي صلاة الضحى ؟ قالت أربع ركعات ويزيد ما شاء "

رواه مسلم برقم "78ــ 719"

عبدالرحمن بن أبي ليلى قال : ما أخبرني أحد أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى إلا أم هانئ فإنها حدثت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل بيتها يوم فتح مكة فاغتسل فسبح ثمان ركعات ما رأيته صلى صلاة قط أخف منها غير أنه كان يتم الركوع والسجود

رواه الترمذى برقم "474"
وقال هذا حديث حسن صحيح
وصححه شيخنا الألباني

فضل صلاة الضحى
عن أبي ذر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
" يصبح على كل سلامى من ابن آدم صدقة ، تسليمه على من لقي صدقة
وأمره بالمعروف صدقة ونهيه عن المنكر صدقة وإماطته الأذى عن الطريق صدقة
وبضعة أهله صدقة
ويجزىء من ذلك كله ركعتان من الضحى "

قال أبو داود وحديث عباد أتم ولم يذكر مسدد الأمر والنهي زاد في حديثه وقال كذا وكذا وزاد ابن منيع في حديثه قالوا يارسول الله أحدنا يقضي شهوته وتكون له صدقة ؟ قال " أرأيت لو وضعها في غير حلها ألم يكن يأثم ؟ " .
رواه أبوداود برقم " 1285 " وصححه شيخنا الألباني
والسلامى :عظام أصابع اليد والرجل .
قال الإمام النووي : " سُلامى "بضم السين وتخفيف اللام وأصله عظام الأصابع وسائر الكف
ثم استعمل في عظام البدن ومفاصله .



قال ابن حجر فى فتح البارى :
المراد أن صلاة الضحى تقوم مقام الثلثمائة وستين حسنة التي يستحب للمرء أن يسعى في تحصيلها كل يوم ليعتق مفاصله التي هي بعددها
لا أن المراد أن صلاة الضحى
تُغني عن الأمر بالمعروف وما ذكر معه
وإنما كان كذلك لأن الصلاة عمل بجميع الجسد فتتحرك المفاصل كلها فيها بالعبادة
ويحتمل أن يكون ذلك لكون الركعتين
تشتملان على ثلاثمائة وستين ما بين قول وفعل
إذا جعلت كل حرف من القراءة مثلا صدقة
وكأن صلاة الضحى خُصَّت بالذكر لكونها أول تطوعات النهار بعد الفرض وراتبته
وقد أشار في حديث أبي ذر إلى أن
صدقة السلامى نهارية لقوله :
" يصبح على كل سلامى من أحدكم "
وفي حديث أبي هريرة :
" كل يوم تطلع فيه الشمس "
وفي حديث عائشة :
" فيُمْسي وقد زحزح نفسه عن النار "
وفي الحديث :
أن الأحكام تجري على الغالب لأن في المسلمين
من يأخذ الصدقة المأمور بصرفها .
وقد قال : " على كل مسلم صدقة "
وفيه مراجعة العالم في تفسير المُجْمل وتخصيص العام وفيه فضل التكسب لما فيه من الإعانة
وتقديم النفس على الغير
والمراد بالنفس ذات الشخص وما يلزمه والله أعلم .


وقت صلاة الضحى

أجمع علماؤنا على أن وقتها " من ارتفاع الشمس قدر رمح إلى زوالها والأفضل أن يصليها بعد ربع النهار .

الخلاصـــــة

فى كلام شيخ الإسلام ابن تيمية عليه سحائب الرحمات
قال فى صلاة الضحى :
فإن النبى لم يكن يداوم عليها بإتفاق أهل العلم بسنته ومن زعم من الفقهاء أن ركعتى الضحى
كانتا واجبتين عليه فقد غلط .

ثم قال عليه سحائب الرحمات :
بقى أن يقال فهل الأفضل المداومة عليها كما فى حديث أبى هريرة أو الأفضل ترك المداومة إقتداء بالنبى صلى الله عليه وسلم هذا مما تنازعوا فيه والأشبه أن يقال من كان مداوما على قيام الليل أغناه عن المداومة على صلاة الضحى كما كان النبى صلى الله عليه وسلم يفعل ومن كان ينام عن قيام الليل فصلاة الضحى بدل عن قيام الليل .


أسال الله العظيم رب العرش العظيم أن يجعلنا من
الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه

وأن يجعلنا هداة مهتدين غير ضالين ولا مضلين

سبحانك لا علم لنا إلآ ما علمتنا
إنك أنت العليم الحكيم











__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #7  
قديم 13-03-2006, 04:20 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن البحر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ياشيخي العزيز انا شاب ملتزم واريد ان اعود كما كنت في صغري حيث كان تديني واخلاقي مضرب الامثال ولكن رفاق السوء والشيطان اضلاني عن الطريق الصحيح والان بدأت اسلك طريق العودة الى الله وبدأت اترك كل ما ابعدني عن ديني ولكن الصعوبة التى اواجهها هي ترك التدخين فأسألك بالله يا شيخنا ان تدعوا الله ان يعينني على تركه وان يهدينني الى الصراط المستقيم ياشيخنا اريد العودة الى الله ودعاء المسلم لاخيه بظهر الغيب مستجاب فأدعوا لي
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم

أخى الحبيب / ابن البحر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعـــد

فى جوف الليل أكتب لك ، وأدعــوا الله لك أن يأخذك فى حماه ، وأن يتوب علىَّ وعليك ،
وأن يجمعنا مع نبيه المصطفى صلى الله عليه وسلم فى الفردوس الأعلى
اللهم آمـــــين

أخى الحبيب / اعلم رحمنى الله وإياك أنه
روى أنه كان في بنى إسرائيل شابُ عبد الله تعالى عشرين سنة ثم عصاه عشرين سنة ثم نظر في المرآة فرأى الشيب في لحيته فساءه ذلك . فقال : إلهى أطعتك عشرين سنة ثم عصيتك عشرين سنة فإن رجعت إليك أتقبلنى
فسمع قائلا يقول ولا يرى شخصا
أحببتنا فأحببناك وتركتنا فتركناك وعصيتنا فأمهلناك وإن رجعت إلينا قبلناك

ياالله ياالله ياالله

غافر الذنب وقابل التوب الرؤف الرحيم
قال الله عز وجل : " قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم (53)"
وقال عز وجل : " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء
ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما (48)
وقال عز وجل : " ومن تاب وعمل صالحا فإنه يتوب إلى الله متابا (71)
وقال عز وجل : " والذين إذا فعلوا فاحشة
أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب إلا الله ولم يصروا على
ما فعلوا وهم يعلمون (135)


وقال بعض أهل العلم : أنا أعلم متى يغفر الله لي قيل ومتى قال إذا تاب على .
وقال الفضيل بن عياض : قال الله تعالى بشر المذنبين بأنهم إن تابوا قبلت منهم .
قال عمر رضي الله عنه : اجلسوا إلى التوابين فإنهم أرق أفئدة .
وقال عبد الله بن عمر رضي الله عنهما :
من ذكر خطيئة ألم بها فوجل منها قلبه محيت عنه في أم الكتاب .
وقال بعض أهل العلم : إن العبد ليذنب الذنب فلا يزال نادما حتى يدخل الجنة فيقول إبليس ليتني لم أوقعه في الذنب .
ويروى أن رجلا سأل عبدالله ابن مسعود رضي الله عنه عن ذنب ألم به هل له من توبة فأعرض عنه ابن مسعود ثم التفت إليه فرأى عينيه تذرفان
فقال له : إن للجنة ثمانية أبواب كلها تفتح وتغلق إلا باب التوبة فإن عليه ملكا موكلا به لا يغلق فاعمل ولا تيأس .
واعلم رحمنى الله وإياك
أن الله تبارك وتعالى يقبل التوبة من عبده ولا يردها عليه .
والتوبة : هي الرجعة
ومعنى تاب إلى الله تعالى أي رجع إلى الله

عودا حميدا أخى الحبيب

ولكنى أنصـحك
** أترك أصدقاء السوء وصاحب الأطهار الأخيار .
** اصبر على الطاعة فإن الصبر على الطاعة
يحتاج إلى عزم قوي .
** أكثر من الاستغفار فمن لزم الاستغفار
جعل الله له من كل هم فرجا
ومن كل ضيق مخرجا .

أسأل الله العظيم رب العرش العظيم

أن ييسر لك أمرك ، وأن يتقبلك فى الصالحين

وأن يذهب عنك الهم والغم

وأن يجعلك من عباده الصالحين الفالحين

اللهم آمـــــــين




ومسألة التدخين لنا وقفة أخرى معها
فى بحث مطول إن شاء الله تعالى .





__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #8  
قديم 14-03-2006, 12:46 PM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ام نور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شيخنا الكريم
انا كنت حامل وفى شهرى الثانى اراد الله ان لا يكتمل هذا الحمل وعملت عملية اجهاض ومرة ثانية كنت حامل وايضا لم يكتمل الحمل وعملت عملية اجهاض قبل ان ابدأ شهرى الثالث
السؤال هنا هل بعد العملية كنت نفساء او ان الحمل الذى لم يكتمل فى البطن لمدة 3 شهور لا اعتبر بعده نفساء
فقد قيل لى انى يمكننى الصلاة او الصيام ولا حرج
ارجو الافادة
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم

أختى الكريمة / أم نور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعــد

اعلمى رحمنى الله وإياك أن :
النفاس فى اللغة : هو مصدر نفست المرأة بضم النون وفتحها إذا ولدت فهي نفساء وهن نفاس .

وفى الشرع : هو الدم الذى يعقب المولود .

وإنما سمي الدم به ؛ لأن النفس التي هي اسم لجملة الحيوان قوامها بالدم وقولهم النفاس هو
الدم الخارج عقيب الولد تسمية بالمصدر كالحيض


ومجرد خروج الجنين من الرحم يكون الدم نفاسا


أنواع الدماء التى تخرج من الرحم
اتفق أئمتنا على أن الدماء التي تخرج من الرحم ثلاثة: دم حيض وهو الخارج على جهة الصحة، ودم استحاضة، وهو الخارج على جهة المرض، وأنه غير دم الحيض لقوله عليه الصلاة والسلام، إنما ذلك عرق وليس بالحيضة ودم نفاس وهو الخارج مع الولد.
مدة النفاس

اختلف أئمتنا في أقل النفاس وأكثره، فذهب مالك إلى أنه لا حد لأقله، وبه قال الشافعي وذهب أبو حنيفة وقوم إلى أنه محدود، فقال أبو حنيفة: هو خمسة وعشرون يوما، وقال أبو يوسف صاحبه: أحد عشر يوما، وقال الحسن البصري: عشرون يوما.
وأما أكثره فقال مالك مرة: هو ستون يوما، ثم رجع عن ذلك، فقال: يسأل عن ذلك النساء، وأصحابه ثابتون على القول الاول، وبه قال الشافعي.
وأكثر أهل العلم من الصحابة على أن أكثره أربعون يوما، وبه قال أبو حنيفة.
وقد قيل تعتبر المرأة في ذلك أيام أشباهها من النساء، فإذا جاوزتها فهي مستحاضة، وفرق قوم بين ولادة الذكر وولادة الأنثى، فقالوا: للذكر ثلاثون يوما، وللأنثى أربعون يوما.
وسبب خلافهم : تعسر الوقوف على ذلك بالتجربة لاختلاف أحوال النساء في ذلك، ولأنه ليس هناك سُنَّة يُعمل عليها كالحال في اختلافهم في أيام الحيض والطهر.

الخلاصـــــة
قال الترمذي : أجمع أهل العلم من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ومن بعدهم على أن النفساء تدع الصلاة أربعين يوما إلا أن ترى الطهر قبل ذلك فتغتسل وتصلي.

بارك الله فيك وأجزل لك المثوبة
ورزقك الذرية الصالحة

اللهم آمـــــــين





__________________
ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #9  
قديم 15-03-2006, 02:10 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة haidy nabeel ali
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

جزاك الله عنا كل خير فضيلة الشيخ أبو البراء..وعسى الله أن ينفعنا بك.
أود أن أسأل فضيلتكم عن مسألة النقاب.. هل هو فرض؟ حيث يوجد بعض العلماء فسروا الأدلة الشرعية لحجاب المرأة تفسيرا يلزم المرأة بالنقاب وليس الحجاب المظهر للوجه والكفين.. أرجو التكرم وإفادتي في هذا الموضوع لأنه يسبب لي حيرة تؤرقني..
:wafaq:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
بسم الله الرحمن الرحيم
أختى الكريمة / هايدى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وبعــد
اعلمى رحمنى الله وإياك أن مسألة الخمار والنقاب بين علماء الأمة على رأيين

الأول : يوجب الخمار

وأنا أضع على رأس القائلين به من علماء عصرنا شيخنا وسيد طلبة العلم وروح فؤادهم
" العلامة الألبانى "
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح الجنان .

الثانى : يوجب النقاب

وأنا أضع على رأس القائلين به من علماء عصرنا شيخنا وسيد طلبة العلم وروح فؤادهم
" العلامة بن باز "
رحمه الله رحمة واسعة وأسكنه فسيح الجنان .

ولكل رأى وجاهته واحترامه ، ولكل عالم من علمائنا ثبات قدم فى العلم
ولكنى إن بَدأتُ فلا بد أن أبدأ بكلمة لأحبائى وإخوانى طلبة العلم ، بأن يتورعوا ويرتفعوا عن المذهبية والانحيازللفكرة التى يقوم عليها مذهبهم ، فما المذهبية إلآ ضلال للأمة يُسأل عنه يوم القيامة من تمذهب من علمائها وطلبة علومهم ،
والاقتداء بسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم أصل شرعته ، فإن كانت المسألة فيها خلاف بين الأئمة ولكل رأى مسألته الصحيحة التى استند عليها ، فلماذا لا يكون هناك
وفاق بين طلبة العلم ليخرجوا بأمر يُسَهِّل على المرأة المتخمرة أن ترتقى إلى مستوى النقاب إن أرادت ذلك ، وتعلم أن بهذا قد ارتقت أعلى درجات الستر والعفاف ، وإن بقيت متخمرة فما فرطت ولكن لزمت أمر ربها
ولكى لا تشاهد المرأة السافرة معارك بين أصحاب النقاب والخمار يريد فيها كل طرف منهما أن ينتصر للباسه الذى يرتديه
فلا تركن إلى هذه أو تلك . بل يكون كلا الطرفين عونا لشيطانها عليها فقد يُسَوِّل إليها أن الالتزام جفاء وشقه
ولا بد أن تعلمى أن لدين الإسلام ضوابط دارت عليها كل الأحكام الشرعية
فكل يؤخذ من قوله ويرد إلآ المعصوم صلى الله عليه وسلم فإنه صلى الله عليه وسلم " وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَى (3) إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَى (4) "
سورة النجم
أما المذهبية ضلال وانتصار لفكرة الله بها عليم
قال الله عز وجل : " إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعًا لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ [159] مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ [160] قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِينًا قِيَمًا مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [161] قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ [162] لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ [163] قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبًّا وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ [164] وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ [165] "
سورة الأنعام
وإنى أتعجب كثيرا كثيرا من أن بعض من ينتسبون إلى مدرسة شيخنا العلامة الألبانى
لا يتكلمون من قريب أو بعيد عن كتابه " حجاب المرأة المسلمة "
وللأمانة العلمية يجب أن يبين الباحث كل الآراء فى المسألة ثم يبين بعد ذلك
انحيازه لأى منها ويبين أدلته على ذلك .

قال شيخنا الألبانى فى مسألة حجاب المرأة :
تعليقا على حديث عائشة رضي الله عنها قالت : لقد رأيتنا نصلي مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة الفجر في مروطنا وننصرف وما يعرف بعضنا وجوه بعض ] .
بعد أن صححه قال :
و هو دليل ظاهر على أن وجه المرأة ليس بعورة . و الأدلة على ذلك متكاثرة . و معنى كونه ليس بعورة ، أنه يجوز كشفه ، و إلا فالأفضل ، والأورع ستره ،لاسيما إذا كان جميلا . و أما إذا كان مزينا . فيجب ستره قولا واحدا ، و من شاء تفصيل هذا الإجمال ، فعليه بكتابنا " حجاب المرأة المسلمة " فإنه جمع فأوعى .

راجع السلسلة الصحيحة 1 / 586

ولما حدد ــ رحمه الله ــ شروطا للباس المرأة قال:
ويشترط فيها ثمانية أشياء :
1 - استيعاب جميع البدن إلا الوجه والكفين .
2 - أن لا يكون زينة في نفسه .
3- أن يكون صفيقا لا يشف .
4 - وأن لا يصف شيئا من جسمها لضيقه .
5 - ولا يكون مطيبا .
6 - ولا يشبه لباس الرجال .
7 - ولا لباس الكافرات .
8 - ولا يكون لباس شهرة .


وقال شيخنا العلامة ابن باز : وجه المرأة عورة لا يجوز كشفه لغير محرم، لا في الطواف ولا في غيره، ولا وهي محرمة أو غير محرمة، وإن طافت وهي كاشفة لوجهها أثمت بكشف وجهها، وصح طوافها، ولكن تستره بغير النقاب إن كانت محرمة. راجع فتاوى اللجنة الدائمة


قال ابن قدامة : ويكره للمرأة النقاب وهي تصلي، قال ابن عبد البر: أجمعوا على ان على المرأة أن تكشف وجهها في الصلاة والاحرام ولان ذلك يخل بمباشرة المصلي بالجبهة والانف ويغطى الفم.



وأقول للمرأة كونى كأم سلمة رضي الله عنها لما سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم
عن جلباب المرأة فقال :
" جريه شبرا " فقالت أم سلمة:
إذا تنكشف القدمان ، قال صلى الله عليه وسلم :
" فجريه ذراعا " .


فإن قلتُ لك أميل إلى ماقاله شيخناالعلامة الألباني بقوله : " أنه يجوز كشفه ، و إلا فالأفضل ،
و الأورع ستره "

قولى إن شاء الله ألتزم الأفضل والأورع ،
وأقول لمن لا تستطيع لبس النقاب ، ياأختاه لا حرج عليك ولكن التزمى بالشروط الثمانية التى حددها شيخنا العلامة الألباني .

وأقول لصاحبة النقاب يا من نتنسم فيها رائحة

صحابيات النبي صلى الله عليه وسلم وآل بيته

رفقا بمن هن فى الطريق إليكن
ولا تتعجلن وصولهن
فإنهن حتما إن شاء الله سيصلن إلى ماوصلتن

إليه فالحكمة الحكمة فإن بلاد الإسلام فى هذه المسألة بينها وبين بلاد الحرمين مسافة طويلة

جزى الله القائمين على أمر دينها خير الجزاء


أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن ييسر لهذه الأمة أمر رشد يعز به أهل طاعته ويذل به أهل معصيته ،
كما أسأله عز وجل أن يهدينا رشدنا
ويقينا شر أنفسنا

اللهم آمين









__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
  #10  
قديم 15-03-2006, 03:03 AM
الصورة الرمزية الشيخ أبوالبراءالأحمدى
الشيخ أبوالبراءالأحمدى الشيخ أبوالبراءالأحمدى غير متصل
إسأل ونحن نجيب بحول الله تعالى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2006
مكان الإقامة: برمبال القديمة ــ منية النصر ــ المنصورة
الجنس :
المشاركات: 2,684
الدولة : Egypt
Lightbulb

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو ايمان
يا شيخنا : ما رايك فى عبارة الا رسول الله ( اتؤيدها)؟
ام ترى ان فيها قصورا؟
بارك الله فيكم:wafaq:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــ

بسم الله الرحمن الرحيم
أخى الحبيب / أبو إيمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ... وبعــد
اعلم رحمنى الله وإياك
أن هذه العبارة قيلت بلسان عامي بلغة دارجة على ألسنة الناس
فكل الناس تعودوا إن حدث شيئا فيه ضرر أن يقولوا ـــ إلآ كذا ... و ... إلآ كذا ــ

وللأسف سار خلف هذا الشعار بعضا من علماء الأمة ودعاتها
وكان الأجدر بهم أن يزأروا زأرة الأسود
ولا يستثنوا من أمورهم شئ
ولماذا لا نرفع شعار
::::::::: إلآ الإسلام :::::::::
ويندرج تحت هذا الاسم نداءات عـدة منها :
ياعزة الإسلام .. ياجند الله .. ياخيل الله
فحرمات الإسلام كثيرة ولاينفك أحدها عن الآخر

ومما يُؤسَف له
أنه قد اندرج تحت شعارــ إلآ رسول الله ــ نداءات لا تدل على قوة أو ثبات جأش منها :
انتصر لرسولك ..... دافع عن نبيك

أما علموا أن الله عز وجل قال لرسوله
صلى الله عليه وسلم :
" إنا كفيناك المستهزئين [95]" سورة الحجر

أما علموا أن الله عز وجل قال :
" إن الله يدافع عن الذين آمنوا إن الله لايحب كل خوان كفور [38] " سورة الحج

واستبان من هذه التجربة أنا لم نوفق فى هذه الشعارات لأن الإسلام ليس دين شعارات ،
ومن أراد أن ينتصر بالشعارات
أنطق الله الهزيمة على لسانه

وكان من المفروض أن نقاطع القارة الكافرة بأسرها ونعيش هذه المرة على بدء الفعل ونترك رد الفعل
وأرجوا أن تعود إلى مقال كتبته فى هذا الموضوع بعنوان " رُبَّ هِمـَّـة أحيت أُمَّة "

بارك الله فيك وجعلنا ممن قال فيهم :
" كنتم خير أمة "
اللهم آمـــــين
__________________
قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا
إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ(53) سورة الزمر
موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 181.90 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 175.37 كيلو بايت... تم توفير 6.54 كيلو بايت...بمعدل (3.59%)]