معركة المرية في الأندلس (بركة الصقر) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         كفته الدجاج بالكارى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دجاج كاتشاتوره (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دجاج مكسيكان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دجاج بالزعتر والسمسم مع الجزر المكرمل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          لحم مشوي مع صوص اللحوم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          صنية لسان العصفور باللحم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شوربة الدجاج الشرقية توم يام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الكوسة المحشية بالدجاج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الدجاج مع الفاصوليا السوتيه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          استيك مشوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-10-2019, 04:22 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 17,450
الدولة : Egypt
افتراضي معركة المرية في الأندلس (بركة الصقر)

معركة المرية في الأندلس (بركة الصقر)



د. محمد منير الجنباز



معركة المرية في الأندلس











وتُسمَّى (بركة الصقر) سنة 709هـ




















قائد المسلمين:



أبو مَدْين شعيب قائد الجيوش البري، وأبو الحسن الرنداحي قائد الأسطول.







قائد النصارى:



خايمي الثاني ملك أراجون.







سببها:



أن ملك أراجون خايمي الثاني أراد القضاء على ممالك المسلمين المتبقية بالأندلس، فقصد مدينة المرية - مدينة بحرية تقع إلى الجنوب الشرقي من غرناطة - وحشد أكثرَ من مائة ألف مقاتِل، إضافة إلى ثلاثمائة سفينة، ونزل عند بركة الصقر، ثم دار يتفحص الأسوار ليُحدِّد مكان الهجوم.







وفي الحال أمر أبو مَدين بإزالة كلِّ المباني خارج الأسوار ليعد ساحة مكشوفة حول المدينة، ثم هُوجِمت المدينة فصمد أهلها، ودافعوا عنها واستماتوا في ذلك، وبالمقابل تَكالَب الإفرنجُ عليها فلم يُفلِحوا.







وفي اليوم التالي وصل مددٌ إلى المرية في مائة وخمسين فارسًا، فاستطاعوا اختراق حصار الأعداء بعد معركة حامية، ودخلوا البلد سالمين لم يقتل منهم أحد، ثم أحدق النصارى بالبلد من كل جانب، وكان الرعب أولًا قد سيطر على أهل المرية، لكن بعد المناوشات ثبتت قلوبهم ووطَّنوها على القتال، فأصبحوا كالأسود الضواري ولم يعبؤوا بهذا الحشد، وصاروا هم المبادرين.







وفي اليوم الثامن من نزول الجيش أقبل العدو براياته وجنوده من قبل باب بجاية، ودافع المسلمون هناك بأشد المدافعة، فانسحب، ثم أقبل جيش للمسلمين من جهة غرناطة لفكِّ الحصار فقاتلهم العدو فعادوا.







وفي هذه الأثناء خرج أهل المرية إلى مستودعات النصارى وعادوا سالمين، ثم ركب الإفرنج فارسهم وراجلهم وأحدقوا بالبلد ودفعوا أبراجًا على عجلات ليصعدوا منها إلى أسوار المرية، فدافع المسلمون وثبَتوا فوق الأسوار وأحرقوا الأبراج، وكبدوا المهاجمين خسائرَ فادحة، وعاد جيش غرناطة لمهاجمة العدو وفكِّ الحصار، وشَنُّوا هجماتٍ على أطراف الجيش فأثَّرت فيه، كما أعدُّوا الكمائن لقوافل التموين والإمدادات، فكانوا يوقعون بها ويغنَمونها.







ثم عاد جيش غرناطة بقيادة عثمان بن أبي العلاء، فالتقى مع جيش الطاغية، فكانت الدائرة على النصارى، لكنهم لم يَفُكوا الحصارَ، واحتال قائد النصارى فأرسل فِرْقة ليلًا لتعود نهارًا بلباس المسلمين فيفتح لها أهل المرية الأبواب ظنًّا منهم أنها مدد لهم، وركب جيش الإفرنج متظاهرًا بقتالهم تاركًا الخيام دون حراسة، وقد أعدَّ الكمائن اللازمة وعمل على استدراج أهل المرية، وفعلًا خرَجوا لكنهم قبل الوصول إلى الكمائن عدلوا إلى الخيام التي على الجبل من الناحية الأخرى دون شعور منهم، لكنها إرادة الله، فظن الإفرنج أن المسلمين اكتشفوا الكمائن وفطنوا للمكيدة فخرج الإفرنج من كمائنهم، فرآهم المسلمون ودخلوا البلدة وتصدَّى حَمَلة السهام لردِّ المعتدين وحماية المسلمين، واستنقذوا مَن تأخر منهم بالحبال والسلالم، وبطلت حيلة الإفرنج.







ونوَّع الإفرنج في الأسباب ليملكوا البلد فأخفقوا، وقاتلوا من جهة البحر فأخفقوا أيضًا، وعاد جيش غرناطة لمواصلة هجومه على أطراف الجيش، وكلما التحم جيش غرناطة مع الإفرنج يخرج أهل المرية لنهب الخيام، وفي هذه المرة أحرَقوها، فترك النصارى القتال وعادوا لإطفاء الحرائق وحاول النصارى أخذَ البلد من جهة الجبل، ولم يكن على السور سوى رجل واحد فاستصرخ الناس فهبُّوا إليه وفي فترة وجيزة امتلأت الأسوار بالمدافعين، وخرجت طائفة من المسلمين فقلبوا السلالم وقتلوا مَن كان عليها ثم عادوا للبلدة، كما أحدثت المجانيق ثُلمة في السور ودار عليها صراع عنيف، لكن المسلمين لم يُمكِّنوهم من دخول البلدة، وبعد خمسة شهور رحل قائد النصارى بعد أن فقد تسعين ألفًا من جنوده، وكثيرًا من الخسائر المادية الأخرى.








هذه صورة رائعة من استبسال المسلمين وتوطيد عزمهم على الشهادة، فقد بذلوا جهودهم في دفع العدو، وفي قطع خطوط إمداده ومناوشته، رغم قلة عدد المسلمين فلم يكن جيش غرناطة يتعدَّى خمسة الآلاف، ومع ذلك لم يَهِنوا ولم يستسلموا، وكلَّل الله جهودَهم بالنجاح، وهذا درس في الصبر والثبات.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.11 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.96 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.47%)]