تسوية صفوف الصّلاة وإتمامها - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         أسهل طرق تعلم جدول الضرب (اخر مشاركة : didiomar - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ضرب الزوجات (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          التحذير من عقوق الوالدين وقطيعة الرحم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          (1) أوجه التشابه بين الأحداث أيام التتار والأحداث التي نعيشها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 45 - عددالزوار : 1067 )           »          كتب الفقه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          مَـا مَـرَّ عَـامٌ وَلَـنَـا نَـصـرٌ ونُـور (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          بعد أعوامٍ من الرحيل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          شعر مساء الخير (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          كيف تعرف ان البنت تحبك من كلامها (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          اعراض الحسد بين الزوجين (اخر مشاركة : نجاة عبدالصمد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 12-05-2019, 02:35 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 13,501
الدولة : Egypt
افتراضي تسوية صفوف الصّلاة وإتمامها

تسوية صفوف الصّلاة وإتمامها


الشبكة الإسلامية



عن أنس بن مالك رضي الله عنه عن النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم قال: (سَوُّوا صُفُوفَكُمْ، فَإِنَّ تَسْوِيَةَ الصُّفُوفِ مِنْ إِقَامَةِ الصَّلاةِ) متّفق عليه.
وعن أبي مسعود عقبة بن عمرو رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يَمْسَحُ مَنَاكِبَنَا فِي الصَّلَاةِ، وَيَقُولُ: «اسْتَوُوا، وَلَا تَخْتَلِفُوا فَتَخْتَلِفَ قُلُوبُكُمْ، لِيَلِنِي مِنْكُمْ أُولُو الْأَحْلَامِ وَالنُّهَى ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ، ثُمَّ الَّذِينَ يَلُونَهُمْ»، قال أبو مسعود: "فَأَنْتُمُ الْيَوْمَ أَشَدُّ اخْتِلَافًا" (رواه مسلم) .

وعن بُشَيرِ بن يَسَارٍ الأنصاريِّ عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه قدم المدينة فقيل له: مَا أَنْكَرْتَ مِنَّا مُنْذُ يَوْمِ عَهِدْتَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؟ قَالَ: "مَا أَنْكَرْتُ شَيْئًا إِلا أَنَّكُمْ لا تُقِيمُونَ الصُّفُوفَ" (رواه البخاري).
يتساهل كثير من المُصلّين في تسوية وانتظام صفوف الصّلاة وإتمامها، رغم أنّها سنّة نبويّة عظيمة تدلُّ على الاستقامة والاعتدال ظاهرًا -كما هو المطلوب باطنًا-، كما تدلُّ على أهمّيّة النّظام في حياة المسلم بشكل عام، وعلى النّظام في العبادة بشكل خاص، حيث دَأَبَ نبيّنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم على تسوية صفوف الصّلاة قبل البدء فيها، ووجّه أصحابه رضوان الله عليهم أجمعين إلى العناية بذلك في مناسبات كثيرة، تارة بالتّرغيب، وأخرى بالتّرهيب، فصارت بذلك سنّة متواترة فعليّة قوليّة، موجَّهة للإمام والمأمومين جميعًا.

خطورة ترك تسوية الصّفوف

عن النّعمان بن بشير رضي الله عنهما قال: قال النّبي صلّى الله عليه وسلّم: «لَتُسَوُّنَّ صُفُوفَكُمْ، أَوْ لَيُخَالِفَنَّ الله بَيْنَ وُجُوهِكُمْ» (متّفق عليه)، ولمسلمٍ: كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يُسَوِّي صُفُوفَنَا حَتَّى كَأَنَّمَا يُسَوِّي بِهَا الْقِدَاحَ - مبالغةً في تسويتها حتى تصير كأنما يُقوّم بها السّهام لشدّة استوائها واعتدالها -، حَتَّى إذَا رَأَى أَنْ قَدْ عَقَلْنَا عَنْهُ، ثُمَّ خَرَجَ يَوْمًا فَقَامَ حَتَّى كَادَ أَنْ يُكَبِّرَ، فَرَأَى رَجُلاً بَادِياً صَدْرُهُ فَقَالَ: «عِبَادَ الله، لَتُسَوُّنَّ صُفُوفَكُمْ أَوْ لَيُخَالِفَنَّ الله بَيْنَ وُجُوهِكُمْ».

فهذا حثٌّ على رعاية تسوية صفوف الصّلاة وانتظامها، لكونه يؤثّر على حال الأمّة وأُلفتها، وتحذيرٌ من إهمال تسوية الصّفوف في الصّلاة لكونه يؤدِّي إلى اختلاف القلوب وضعفها وسيطرة الشّيطان عليها.

إتمام الصّفوف وتراصّها

وعن جابر بن سَمُرَةَ رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أَلَا تَصُفُّونَ كَمَا تَصُفُّ الْمَلَائِكَةُ عِنْدَ رَبِّهِا؟» قلنا: وَكَيْفَ تَصُفُّ الْمَلَائِكَةُ عِنْدَ رَبِّهِا؟ قال: «يُتِمُّونَ الصُّفُوفَ الْأُوَلَ، وَيَتَرَاصُّونَ فِي الصَّفِّ» (رواه مسلم).

هذا ترغيبٌ من النّبي صلّى الله عليه وسلّم وحثٌّ على الاهتمام بإتمام صفوف الصّلاة وتسويتها وتراصّها، لأنها دليلٌ على وحدة الأمّة، والتزام جماعتها بدين واحد وإمام واحد، والتراصُّ: هوَ التضامُّ والتّداني والتّلاصُق، ومنه قوله تعالى: {إِنَّ الله يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ} [الصّف: 4]، فينبغي على المأموم السّمع والطّاعة لإمامه عند توجيهه إلى إتمام وتسوية الصّفوف والتّراص فيها، ولا يتضجّر أو يتسخّط من تسوية الصّفوف والعناية بها، بل يكون عوناً لإمامه وللمصلّين على ذلك.
ونختم بما ذكره الإمام النّووي رحمه الله بشأن تسوية الصّفوف وإتمامها في كتاب (إعانة الطالبين)، حيث قال: "ومِن السُّنن المهملة المَغفول عنها: تسوية الصّفوف والتّراصّ فيها، وقد كان عليه الصّلاة والسّلام يتولى فعل ذلك بنفسه، ويُكثر التّحريض عليه والأمر به"، فلنحرص على إحياء هذه السُّنَّة الجليلة، بالالتزام بها وحثّ النّاس عليها، حتى ننال ثوابها، وننال أجر إحياء سنّة من سنن المصطفى صلّى الله عليه وسلّم.
منقول










__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.97 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.82 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.54%)]