مواقف النبل والشرف في حياة النبي صلي الله عليه وسلم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         Proven Tips For Managing Your Blading (اخر مشاركة : ياسر عامر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          قصيدة: رسالة إلى صديق في قبره (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع للشيخ محمد الشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 90 - عددالزوار : 3626 )           »          فساتين عرائس (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          تخوفت البحث عن مركز علاج الادمان وما هي مدة العلاج (اخر مشاركة : NoorAhmed101 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          الآذان , موعد الصلاة فى كل البلاد العربية ليوم 30/11/2020 (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الآذان , موعد الصلاة فى كل البلاد العربية ليوم 30/11/2020 (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          تفسير البغوى****متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 85 - عددالزوار : 1951 )           »          قصص الأنبياء - الشيخ عبد القادر شيبة الحمد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          شركة تسليك مجاري بالرياض (اخر مشاركة : حسام الدين فوزي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-11-2020, 11:14 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,880
الدولة : Egypt
افتراضي مواقف النبل والشرف في حياة النبي صلي الله عليه وسلم

مواقف النبل والشرف في حياة النبي صلي الله عليه وسلم


محمد سيد حسين عبد الواحد


أيها الإخوة المؤمنون عاش العرب في الجاهلية قبل الإسلام حياة طويلة عاشوا فيها بعادات وتقاليد وأخلاق منها ما هو محمود ومنها ما هو مذموم
كانوا يأكلون الميتة ويئدون البنات ويعبدون الأوثان ويشربون الخمر ويقطعون السبيل ويأكل القوي فيهم الضعيف..
هذه العادات وهذه الأخلاق المذمومة عمل الإسلام علي الخلاص منها أما عادات العرب وأخلاق العرب المحمودة فكان منها الكرم والشهامة والشرف والنبل والرجولة وعزة النفس وهذه العادات وهذه الأخلاق مدحها الإسلام وأقرّ العرب عليها ورغب في المزيد منها...
رغب الإسلام في أن يكون المسلم
في قوله وفي فعله وفي سلوكه رجلاً نبيلا شريفا شهماً شجاعاً قوي الشكيمة عزيز النفس يفعل الخيرات ويأتي الصالحات ويتعفف عن مواضع التهم وينزه نفسه عن المنكرات ويبذل المعروف عن طيب نفس منه..

أسوته وقدوته في ذلك سيد الخلق وحبيب الحق محمد صلي الله عليه وسلم وقد كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَحْسَنَ النَّاسِ وَكَانَ أَجْوَدَ النَّاسِ وَكَانَ أَشْجَعَ النَّاسِ وَلَقَدْ فَزِعَ أَهْلُ الْمَدِينَةِ ذَاتَ لَيْلَةٍ فَانْطَلَقَ نَاسٌ قِبَلَ الصَّوْتِ فَتَلَقَّاهُمْ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم رَاجِعًا وَقَدْ سَبَقَهُمْ إِلَى الصَّوْتِ وَهُوَ عَلَى فَرَسٍ لأَبِى طَلْحَةَ عُرْىٍ فِى عُنُقِهِ السَّيْفُ وَهُوَ يَقُولُ لَمْ تُرَاعُوا لَمْ تُرَاعُوا »
وعن علي رضي الله عنه قال كان رسول الله صلي الله عليه وسلم أشجع الناس وكنا إذا حمي الوطيس اتقينا به صلي الله عليه وسلم
الإسلام يربي في المسلم أن يكون رجلاً ونعني بالرجولة هنا تلك القوة الروحية التي تدفع صاحبها لأن يتحصل علي نصيب الأسد من الفضائل والمكارم والمعالي هو يرحم الصغير ويوقر الكبير لأنه رجل شهم
هو يحفظ الرأس وما وعي ويحفظ البطن وما حوي ويستحي من الله تعالي حق الحياء لأنه رجل شهم
هو لا يلعن هو لا يطعن هو لا يسب ولا يشتم هو لا يغمز ولا يلمز ولا يظلم ولا يبغي ولا يجهل ولا يرفث ولا يفسق ولا يصخب لأنه رجل شهم
هو لا يمد يده علي ما ليس له ولا يطمع ولا يمد عينيه إلي ما متع الله به أزواجاً من الناس لأنه رجل شهم .
الرجولة والبطولة والشرف الشهامة في الاسلاظ أن يكون نصيبك هو الأوفر من مكارم الأخلاق وصالح الأعمال الرجولة البطولة الشهامة أن يكون بينك وبين ما لا يحبه الله كما بين المشرق والمغرب
نعني بالرجولة تلك القوة النفسية التي تجعل من المرء كبيرا في صغره وتجعل منه غنيا في فقره وتجعل منه قويا في ضعفه قد يكون أشعث أغبر ذو طُمرين لا يبالي الناس به لكنه عند ربه رجلاً بطلاً يوزن بمائة ألف من الناس أو يزيدون
مر رجل من وجهاء القوم على رسول الله صلى الله عليه و سلم وهو بين أصحابه فقال ما تقولون في هذا قالوا حري إن خطب أن ينكح وإن شفع أن يشفع وإن قال أن يسمع . فسكت النبي عليه الصلاة والسلام حتي مر به رجل من فقراء المسلمين فقال عليه الصلاة والسلام لأصحابه ما تقولون في هذا قالوا حري إن خطب أن لا ينكح وإن شفع أن لا يشفع وإن قال أن لا يسمع . فقال رسول الله صلى الله عليه و سلم هذا خير من ملء الأرض مثل هذا )
رجولة المسلم وشهامته لا تقاس
بالطول ولا تقاس بالعرض رجولة المسلم وشهامته لا تقاس بسنوات العمر فليس كل من طرّ شاربه رجلاً وليس كل من نبتت لحيته رجلاً فكم من طويل عريض عظيم الخلقة سمين يوضع في الميزان يوم القيامة فلا يزن جناح بعوضة واقرؤا إن شئتم {قُلْ هَلْ نُنَبِّئُكُمْ بِالأَخْسَرِينَ أَعْمَالاً الَّذِينَ ضَلَّ سَعْيُهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَهُمْ يَحْسَبُونَ أَنَّهُمْ يُحْسِنُونَ صُنْعًا أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا }

إنما الرجولة أخلاق
الرجولة مروءة وشهامة الرجوله أن تكون صادقا مع الله تعالي أن تقول الحق وأن تحكم بالعدل وأن تتحمل في سبيل الله ولا تأخذك في الله لومة لائم.. وهذا ما زرعة الرسول بفعله وقوله في النفوس المؤمنه

في بيت من بيوتات المدينة
اجتمع عمر بن الخطاب بناس من أصحابه فقال تمنوا فقال أحدهم أتمني أن تمنى أن يكون معي ملء هذا البيت جواهر فأنفقها في سبيل الله.فيقول الآخر: أتمنى أن يكون معي ملء هذا البيت ذهباً أنفقه في سبيل الله.فيقول عمر : لكني أتمنى أن يكون معي ملء هذا البيت رجالاً مثل أبي عبيدة بن الجراح ومعاذ بن جبل وسالم مولي أبي حذيفة أستعملهم جميعاً في طاعة الله.

أيها الكرام إن بين الله وبين المؤمنين بيعة مفادها قول الله تعالي ( {إن الله اشتري من المؤمنين أنفسهم وأموالهم بأن لهم الجنة } ) المشتري هو الله والبائع فيها هو المؤمن والسلعة هي الأنفس والأموال والثمن هو الجنة .. الله تعالي يعلمنا أن الرجال من المؤمنين هم الذين يصدقون الله في بيعتهم وليس كل الناس رجال
بأمثال هؤلاء الرجال تحيا الأمم وتتقدم الدول الرجل منهم يساوي ألفاً وقد يزن الرجل منهم شعباً بأسره وقد قيل رجل ذو همه يحي أمة .
الخطبة الثانية
بقي لنا في ختام الحديث عن الشهامة والرجولة والنبل والشرف كصفة من صفات المؤمن قدوته فيها رسول الله صلي الله عليه وسلم والصحب الكرةم بقي لنا أن نقول إن الرجولة مواقف الرجولة أفعال وليست أقوال ليست مناظر ليست مظاهر ومن هنا كان لكثير من النساء مواقف بطوليه مواقف رجولية مواقف شرف فاقت بسببها كثيرا من الرجال

فالمرأة التي تقوم من الليل فتتوضأ وتصلي ثم توقظ زوجها ليتوضأ ويصلي موقفها هذا موقف بطولي موقف رجولي المرأة التي تصوم شهرها وتصلي خمسها وتحفظ فرجها وتسمع وتطيع لزوجها موقفها هذا يدل علي شهامتها وبطولتها
المرأة التي يموت عنها زوجها فتترمل علي عيالها فتعلمهم وتأدبهم وتحسن إليهم هذا برهان علي شهامتها وأصالة معدنها
المرأة التي تصبر مع زوجها علي ضيق ذات اليد وتصبر علي قلة المال من غير أن تحمله ما لا يطيق ومن غير أن تطالبه بما لا يملك هذا دليل علي شهامتها ومروءتها
المرأة التي تحافظ علي بيتها وتتكتم علي أسرار بيتها وتستر عيوب زوجها وتنشر بين الناس الحسنات المرأة التي إن نظر إليها زوجها سرته وإن أمرها أطاعته وإن أقسم عليها أبرته وإن غاب عنها حفظته في نفسها وفي ماله وعياله هذه امرأة أصيلة وهي خير النساء كما أشار إلي ذلك حديث النبي صلي الله عليه وسلم ورحم الله من قال:

فلو كان النساء كمن ذكرنا ** لفضلت النساء علي الرجال
فما التأنيث لاسم الشمس عيب ** ولا التذكير فخر للهلال .

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.47 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.34 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.47%)]