العربية الخالدة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 39 - عددالزوار : 1753 )           »          طرق انتهاء ولاية القاضي في الفقه الإسلامي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 6 )           »          سماحة الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الاستجابة لله حياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          العلم والعمل والزواج .. تعارض أم اتفاق ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          ركائز التدين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          من معاني بعض الحروف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          التجربة الشعرية بين الفن والمعتقد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          تفسير السعدى ___متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 249 - عددالزوار : 4709 )           »          تربية الأولاد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها

ملتقى اللغة العربية و آدابها ملتقى يختص باللغة العربية الفصحى والعلوم النحوية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-11-2019, 08:16 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,438
الدولة : Egypt
افتراضي العربية الخالدة

العربية الخالدة
د. محمد حسان الطيان


«اللغة العربية الفصحى في سبيلها إلى الموت»..
كلمة قالها أحد أدعياء الثقافة والتنوير، وأحد الرموز المستعصية على الفهم والهضم.. بَـلْـهَ التذوقِ والخَضْمِ والقَضْمِ.. بدءا من لقبه الذي تلقَّفه من أسماء الآلهة المزعومة في أساطير اليونان، وانتهاء بنتاجه الذي ينضوي تحت ما يسمى شعر الحداثة وقصيدة النثر والشعر المنثور- بل النثر المشعور- وكروب أخرى جِسام بلينا بها في زمن الرويبضة، وهو الرجل التافه يتكلم في أمر العامة، كما خبَّر الصادق المصدوق "صلى الله عليه وسلم" .

نعم، زعم هذا المغرق في الموت أن العربية في سبيلها إلى الموت، وهو لعمري ميّت وابن ميّت.. وذو نسب في الهالكين عريق، على حين تتأبّى هذه العربية عليه وعلى أمثاله، بل تتأبّى على القرون، وتتحدى الزمان والمكان، وتعلو رايتها فوق كل راية، وهي تجبهه وتجبه كل منبهر بالآخرين إلى حدِّ كراهية الذات والتنكر للانتماء بأنها:
مخلّـدَةُ الشبابِ على الليالي
فلا يدنو مشيبٌ من حِماها
يشيخُ الدهرُ حالا بعدَ حالٍ
وما تنفكُّ تزهو في صِـباها
عجبتُ لها ومنبتها الصحارى
تُـغَذِّي إرْبـَةَ الدنيا لُغاها
حباها بارئُ الأصوات أحلى
وأعذبَ ما يرفُّ به صداها
مُـنـغـَّمـةٌ كأنَّ لها رباطا
مع الإيـقاعِ توقِعُهُ خطاها
هي الفصحى لنـا وَزَرٌ وحقٌّ
علينـا بـرُّها ومنى رضاها

هي باقية خالدة لأنها لغة القرآن.. وهو ميت زائل لأنه بقية إنسان.
هي قوية راسخة لأنها هوية أمة.. وهو ضعيف واهٍ لأنه انسلخ حتى عن أمِّه.
هي عزيزة أبية لأنها تأبى الذل والدنية.. وهو ذليل خانع لأنه تابع منقاد.
هي ماكثة في الأرض لأنها تنفع الناس.. وهو ذاهب جفاءً لأنه زبَد.
{فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاءً وَأَمَّا مَا يَنْفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الْأَرْضِ} (الرعد17).
أما أنت أيها الدعيُّ الجهول فقد هانت عليك نفسك، فهانت عليك لغتك، ولم تعلم أنَّ في تحقير لغتك تحقيرًا لذاتك. وفي عداء لغتك عداء لأمتك ووجودك، وفي كراهيتك لهذه اللغة كراهية لنفسك اللاقسة، وجبلَّتك الثقيلة.
ولا تنس، وما أخالك ناسيا، أن التي تطعن بها هي لغة القرآن، التي اصطفاها الباري سبحانه لتكون لغة وحيه وكلامه، وهو جل وعلا قد تكفل بحفظها حفظًا لذكره وقرآنه حيث يقول في محكم تنزيله:
{ إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ} (الحجر9).
وحقًا.. كان الخير أن تصمت.. بدلًا من أن تهرف بما لا تعرف، وتتطاول على ما لا تحسن.

مُتْ بداءِ الصمتِ خيرٌ
لكَ عن داءِ الكلامِ
إنمـا السالمُ مَـنْ ألــجمَ فـاهُ بلجام



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.80 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.64 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.61%)]