الكلمة الطيبة صدقة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 39 - عددالزوار : 1750 )           »          طرق انتهاء ولاية القاضي في الفقه الإسلامي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 3 )           »          سماحة الإسلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الاستجابة لله حياة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          العلم والعمل والزواج .. تعارض أم اتفاق ؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          ركائز التدين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          من معاني بعض الحروف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          التجربة الشعرية بين الفن والمعتقد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تفسير السعدى ___متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 249 - عددالزوار : 4709 )           »          تربية الأولاد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 15-11-2019, 06:29 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 18,438
الدولة : Egypt
افتراضي الكلمة الطيبة صدقة

الكلمة الطيبة صدقة
علاء خضر


قال الله - تعالى -: (وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوًّا مُّبِينًا)[الإسراء].
تصدق عن أعضاء بدنك
عن أبي هريرة - رضي الله عنه – قال: قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-: ((كل سلامى من الناس عليه صدقة، كل يوم تطلع فيه الشمس يعدل بين الاثنين صدقة، ويعين الرجل في دابته فيحمله عليها أو يرفع له عليها متاعه صدقة، والكلمة الطيبة صدقة، وبكل خطوة يمشيها إلى الصلاة صدقة، ويميط الأذى عن الطريق صدقة))[متفق عليه].
ومعنى السلامى: هي الأُنْمُلَة من أنامِل الأصابع التي بين كُلِّ مَفْصِلَين من أصابِع الإنْسانِ بمعنى أنه على كُلِّ عظم من عِظاَم ابن آدم صدقة.
عن أبي هريرة - رضي الله عنه – قال: قال أبو جهل هل يعفر محمد وجهه بين أظهركم؟ فقيل: نعم، فقال: واللات والعزى لئن رأيته يفعل ذلك لأطأن على رقبته، فأتى رسول الله وهو يصلي زعم ليطأ على رقبته، فما فجأهم منه إلا وهو ينكص على عقبيه ويتقي بيديه، فقيل له ما لك؟ فقال: إن بيني وبينه لخندقًا من نار وهولاً وأجنحة فقال رسول الله: ((لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضوًا عضوًا))[رواه مسلم].
عن عائشة -رضي الله عنها– قالت: إن رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال: إن جبريل جاء بصورتها أي عائشة - رضي الله عنها - في خرقة حرير خضراء إلى رسول الله، فقال: هذه زوجتك في الدنيا والآخرة [رواه الترمذي].
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال وهو خارج لصلاة الفجر: ((اللهم اجعل في بصري نورًا، واجعل في سمعي نورًا، واجعل في لساني نورًا، واجعل في قلبي نورًا، واجعل عن يميني نورًا واجعل عن شمالي نورًا، واجعل من أمامي نورًا، واجعل من خلفي نورًا، واجعل من فوقي نورًا، واجعل من أسفل مني نورًا، واجعل لي يوم ألقاك نورًا، وأعظم لي نورًا))[رواه أبو داود].
عن صالح بن عبد الكريم، قال: مثل القلب مثل الإناء إذا ملأته، ثم زدت فيه شيئاً فاض، وكذلك القلب إذا امتلأ من حب الدنيا لم تدخله المواعظ.
عن عبد الله بن عمرو قال: أربع خلال إذا أعطيتهن فلا يضرك ما عزل عنك من الدنيا حسن خليقة، وعفاف طعمة، وصدق حديث، وحفظ أمانة [الأدب المفرد].
قال أبو الحسن الأشعري بعد رجوعه وتوبته ومما يؤكد أن الله - عز وجل - مستوٍ على عرشه دون الأشياء كلها، ما نقله أهل الرواية، عن جبير، عن أبيه - رضي الله عنهم - أجمعين، أن النبي-صلى الله عليه وسلم- قال: ((ينزل ربنا -عز وجل- كل ليلة إلى السماء الدنيا فيقول هل من سائل فأعطيه؟ هل من مستغفر فأغفر له؟ حتى يطلع الفجر)).
وساق أدله أخرى من الكتاب والسنة ثم قال: فكل ذلك يدل على أنه - تعالى - منفرد بوحدانيته، مستوٍ على عرشه استواءً منزهًا عن الحلول والاتحاد [الإبانة عن أصول الديانة].
عن وكيع بن الجراح قال: اعتل سفيان الثوري فتأخرت عن عيادته، ثم عدته فاعتذرت إليه، فقال لي: يا أخي لا تعتذر؛ فقلَّ من اعتذر إلا كذب، واعلم أن الصديق لا يحاسب على شيء والعدو لا يحسب له شيء [شعب الأيمان].
عن عبيد بن الوسيم الجمال، قال: أتينا عمران بن موسى بن طلحة بن عبيد الله نسأله في دين على رجل من أصحابنا فأمر بالموائد فنصبت، ثم قال: لا حتى تصيب من طعامنا فيجب علينا حقكم وذمامكم قال: فأصبنا من طعامه فأمر لنا بعشرة آلاف درهم في قضاء دينه وخمسة آلاف درهم نفقة لعياله [مكارم الأخلاق]
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 60.52 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 58.36 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.57%)]