اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد- - الصفحة 5 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         معتقد الطريقة التيجانية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 10 )           »          كم من عذق دواح لأبي الدحداح (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          كيف لو رأيت النبي؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          رويال انالايزر احدث اجهزة كشف الذهب الخام (اخر مشاركة : ذكرى ماضى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          القرآن منهج حياة (تغريدات) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          نهي الحسن البصري عن الرياء والتصنع (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          علاقة الشريعة بالقانون وماهية الحكم الشرعي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الفرق بين النَّسخ والتَّخصيص (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          المرحلة الثانية من مراحل الخطاب المكي في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          التدرج التكليفي من سمات القيم الإسلامية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الفتاوى والرقى الشرعية وتفسير الأحلام > ملتقى الرقية الشرعية

ملتقى الرقية الشرعية قسم يختص بالرقية الشرعية والعلاج بكتاب الله والسنة النبوية والأدعية المأثورة فقط

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #41  
قديم 24-04-2016, 10:03 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

أمــور لابد منها لعلاج الجني العاشق

1- لابد قبل البدء في العلاج من التهيؤ للعلاج
2- أهمية تصحيح عقيدة المريض إن كان واقعاً في شرك أو بدع.
3- تهيئته نفسياً للصبر على العلاج لأنه قد يطول.
4- تحذير المريض وتنبيهه مما قد يحدث فترة العلاج من أذى وشدة وتعليمه معالجة نفسه بنفسه
5- أهل المريض عامل مهم في التحسن والشفاء بإذن الله.
6- البعد عن المعاصي والذنوب والرجوع إلى الله قلباً وقالباً (الإستقامة ) .
7- تعلق القلب بالله وحده وأنه هو النافع الضار وأن الشفاء بيده سبحانه وأنه قادر على كل شئ وأنه لابد من التوكل عليه بيقين كامل ليس فيه شك .
منقول
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 26-04-2016, 09:50 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

الجني وعدم تثبيت الحمل
تتعرض المرأة الحامل لهذه المشكلة في الشهرين الأولين من الحمل أي من اليوم الأول إلى اليوم الستين، وهذه المشكلة تتكرر عند المرأة المصابة مرتين أو ثلاث مرات، أو أكثر عند بعض الحالات. وأعراض هذا المرض هي على النحو التالي: آلام شديدة أسفل الظهر. منامات وأحلام مزعجة وكوابيس. الاعتداء عليها بالضرب في بطنها وهي نائمة. النزيف القوي والضعيف. الإرهاق والأرق. الخمول وكثرة النوم.
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 26-04-2016, 09:52 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

استراتجية الجن اتجاه المصاب
يدخل الجن جسم الإنسان حينما يُسحر ولو بكمية قليلة من السحرالتي تدخل الجسم ولكنه لا يؤذي المصاب ويبقى يترقب ويجمع المعلومات ... لا لأنه لا يستطيع الإمراض لكن لعلمه أنه لو قام بأيّ أذى صغير فإن المصاب سيرقي نفسه أو عند الراقي و السحر سيزول بسرعة لأنه كمية صغيرة تـُستفرغ بكمية قليلة من الماء أو الزيت أو العسل المقروء عليهم... أو بالمواضبة على تلاوة القرآن مدة قصيرة جدا . لذلك يبقى الجني في ترقب وانتظار كميات أخرى من السحر تدخل جسم الإنسان فإذا كثر السحر يبدأ الجن في الإمراض لأنه يعلم أن هذه الكمية الكبيرة من السحر لا تزول في جلسة واحدة أو في مدة أقل من شهور .
هنا يبدأ الجن مهمته ويحاول إدخال الشكوك عند المصاب كأن يوسوس له بأن الرقية لن تنفعه لأنّه منذ مدة وهو يرقي ويستعمل الزيوت والماء ولم يحصل له الشفاء . الجن يعلم بأنّ المصاب كلما عالج نفسه بالدعاء والقرآن أو المواد المقروء عليها فإنّ السحر يزول ويخرج بكميات صغيرة .
آخر حيلة يلجأ إليها الجن إذا رأى من المصاب إصرار على العلاج فإنه يتركه ولا يؤذيه مدة شهرين أو ثلاثة أو أكثر حسب ما تقتضيه المصلحة ليتوقف المصاب عن العلاج ثم يؤذيه مرة أخرى
ليكون الشك أقوى عند المصاب ويظن أن الرقية لم تأثر في الجن ويجب عليه أن يبحث عن شيء آخر بدلا من هذا العلاج أي بالرقية الشرعية . نصيحتي للمصاب أن لا يترك العلاج حتى ولو شعر بأنه شُفي إلاّ بعد أن يفحص نفسه بعد جلسة أو اثنتين ليتأكد من عدم وجود أي عارض .
والله أعلى وأعلم ...
منقول

رد مع اقتباس
  #44  
قديم 26-04-2016, 09:55 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

استراتجية الجن اتجاه الرقاة الشرعيين...
الجن يبني خططه حسب القدرة الذهنية للراقي و علمه و فهمه للمس . أول شيء يحاول فعله هو الدخول في نقاش مع الراقي ثم يعلن دخوله إلى الإسلام وبعد ذلك يأتي جن آخر فينطق بالشهادتين ... فيتكلم ويقول إن السحر موجود هنا وهناك ... وفلان فعل ... وآخر قال .... و ... و... في الواقع هو يحاول وجود ثغرة ليستدرج فيها الراقي ويصده عن الحقيقة .
قلت أبو أسامة سمير لا ينفع مع الجن إلا العذاب والأسواط اللاذعة (طبعا للمتخصصين في الرقية لأن بعض أنواع الجن تهرب أثناء الرقية أو تغير أماكن تواجدها في الجسد)
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 26-04-2016, 10:03 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

قصة الساحر مع آية الكرسي
( اجتمعتُ مع بعض أصدقائي من السحرة وطلبت من الجن الذي كنت أتعامل معه أن نسحر رجل كان يسكن في حينا و كنا نريد إذايته ، فأمرنا الجن أن نقوم ببعض الطقوس :الذبح والتلطخ بالدم... وكثرة ذكر أسماء الشيطان ... ففعلنا ذلك ... وانتظرنا أياما ... وبعدها مر علينا ذلك الإنسان في حالته الطبيعية لم يحدث له شيء . فسألت الجن فقال لي إن ذلك الرجل ساحر كبير ويجب عليكم أن تكثروا من الطقوس الشيطانية . فكررنا تلك الأفعال وزدنا عليها وبتنا نسجد للشيطان و واضبنا على ذلك الحال أيام ... وانتظرنا ... فإذا بالرجل المقصود تمريضه يمر علينا لا شيء به فعدت إلى الجن وسألته عن الأمر فقال بأنّ الرجل ساحر كبير يقوم بطقوس كبيرة جدا يجب عليكم المزيد من بذل الجهد لتتمكنوا منه . ففعلنا أكثر ... فتحسسنا أخبار الرجل فوجدناه في صحة وعافية .
فلما تبت ذهبت إلى الرجل وكنت أريد أن أعرف الطقوس التي كان يقوم بها فسألته فوجدته حتى كلمة طقوس لا يعرفها وأجاب : " يا أخي أنا لا أعرف ماذا تعني كلمة "طقوس " ولكن في الصباح أقرأ آية الكرسي و الإخلاص والمعوذتين وفي المساء كذلك أقرأ آية الكرسي و الإخلاص والمعوذتين).
منقول
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 26-04-2016, 10:05 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

قصة الساحر والبنت المسكينة
((( كنت أعرف بنت فطلبت من الجن الذي كنت أتعامل معه أن يقوم بتمريضها فقال لي اذكر أسماء إبليس ثم اربط علبة فارغة بخيط طويل و ألقيها في ماء النهر وأمسك الخيط فإنه كلما هزت الأمواج العلبة في الماء فإنّ البنت تضطرب وتتخبط واحذر أن لا ينقطع الخيط وإلاّ فإن البنت ستبقى طول حياتها مضربة . فكنت أفعل ذلك كل يوم وأتحسس عن أخبار البنت فكانت تتضرر في الوقت الذي كنت القي فيه العلبة في النهر . وفي يوم من الأيام إنقطع الحبل الذي يمسك العلبة فبقيت البنت في إضطراب دائم . بعد ما تبت فأرسلت إليها وأخبرتها بأنّني أنا الذي كنت السبب في تمريضها وطلبت منها أن تسامحني ونصحتها بالإستغفار وكثرة الدعاء وتركتها باقية على تلك الحالة).
اعترافات ساحر تائب
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 27-04-2016, 09:35 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

عظمة محبة النبي "صلى الله عليه وسلم" عند مؤمني الجن !!

قال تعالى : (وأنه لما قام عبدالله يدعوه كادوا يكونون عليه لبداً ) الآية

هذه قصة عجيبة تعكس عظمة محبة النبي "صلى الله عليه وسلم" عند مؤمني الجن ، وغضبهم على من ينتقص خاتم الأنبياء والمرسلين ..وهي ليست في مقام الدعوة للقتل والتي يقدرها "العلماء" بقدر ما هي نشر للمكانة العظيمة لنبينا "صلى الله عليه وسلم":-

قال سعيد بن يحيى الأموي في مغازيه: حدثني محمد بن سعيد ـ يعني عمه ـ قال: قال محمد بن المُنْكَدِر: إنه ذُكِر له عن ابن عباس أنه قال: هتف هاتف من الجن على جبل أبي قبيس، فقال:

قَبَّحَ اللهُ رَأْيَكُمْ آلَ فِهْرٍ * مَا أَدَقَّ العُقُولَ وَ الأَحْلامِ
حِيْنَ تُغْضِي لمنْ يَعِيْبُ عَلَيْهَا * دِيْنَ آبَائِها الحُْمَاةِ الكِرَامِ
حَالَفَ الجِنّ جِنّ بُصْرَى عَلَيْكُمْ * وَ رِجَال النَّخِيْلِ و الآطَامِ
تُوشِكُ الَْخيْلُ أنْ تَرَوْهَا نَهَاراً * تَقْتُلُ القَوْمَ فِي حرامِ تِهَامِ
هَلْ كَرِيمٌ مِنْكُمْ لَهُ نَفْسُ حُرٍّ * مَاجِدُ الْجَدَّتَيْنِ و الأَعْمَامِ
ضَارِباً ضَرْبَةً تَكُونُ نَكَالاً * وَ رَوَاحاً مِنْ كُرْبَةٍ وَاغْتِنَامِ

قال ابن عباس: فأصبح هذا الشعر حديثاً لأهل مكة، يتناشدوه بينهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "هَذَا شَيْطَانٌ يُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الأَوثَان يُقَالُ لَهُ: مِسْعَر، وَاللهُ مُخْزِيهِ" فمكثوا ثلاثة أيام فإذا هاتف يهتف على الجبل يقول:

نحْنُ قَتَلْنَا فِي ثَلاثٍ مِسْعَرَاً * إِذْ سَفَّهَ الْحَقَّ وَسَنَّ الْمُنكَرَا
قَنَّعْتُُهُ سَيْفاً حُسَاماً مُبَتّراً * بِشَتْمِهِ نَبِيِّنَا المُطَهَّرَا

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " هَذَا عِفْرِيتٌ مِن الجِنَّ اسْمُه سَمْحَج، آمَنَ بِي، سَمَّيتُهُ عَبْدَاللهِ، أَخْبَرنِي أَنَّهُ فِي طَلَبِهِ مُنْذُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ "، فقال علي: جزاه الله خيرا يا رسول الله.

المصدر " الصارم المسلول على شاتم الرسول "
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 27-04-2016, 09:35 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

الجن مخلوقات قابلة للعلم والمعرفة, وذات إرادة واختيار كالإنسان, فهم مكلفون مثلنا بالإيمان والعبادة، منهيون عن الكفر والعصيان، فكثير من خطابات التكليف والتحدي في القرآن الكريم يجمع الله فيها بين الجن والإنس، قال تعالى في سورة الذاريات:﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ ﴾(سورة الذاريات الآية: 56-57) أي علّة خلق الإنس والجن العبادة، وفي أدق تعريفات العبادة طاعة تسبقها معرفة وتعقبها سعادة، لا عبادة بلا معرفة، ولا سعادة بلا عبادة، ولا عبادة بلا سعادة، وأدق تعريفات للعبادة أنها طاعة لله، وانقياد كلي لأوامر الله، وهذا الانقياد لا يكون إلا بعد معرفة الله:
﴿وَمِنَ النَّاسِ وَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ ﴾( سورة فاطر الآية: 28) وإذا كان فلابد من أن يتبعه سعادة لا توصف, وقال تعالى: ﴿يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آَيَاتِي وَيُنْذِرُونَكُمْ لِقَاءَ يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا شَهِدْنَا عَلَى أَنْفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ ﴾
( سورة الأنعام الآية:130)
وقال تعالى: ﴿قُلْ لَئِنِ اجْتَمَعَتِ الْإِنْسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَنْ يَأْتُوا بِمِثْلِ هَذَا الْقُرْآَنِ لَا يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً﴾
(سورة الإسراء الآية: 88)
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 27-04-2016, 09:38 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

أيهما أقوى وأقدر .. الجن أم الإنس ..؟
من حيث القدرة على العمل والصناعة الجن أقوى من الإنس ، فهم يفْضلون الإنس من هذه الناحية ، ولهذا نجد أن القرآن الكريم في أسلوبه يفرّق إذا تكلم عن الجن والإنس في أي حديث يتحدث عنهما ، يقول الله جل وعلا " قل لئن اجتمعت الإنس والجن على أن يأتوا بمثل هذا القرآن لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا " ويقول جل وعلا في سورة الرحمن " يا معشر الجن والإنس إن استطعتم أن تنفذوا من أقطار السموات والأرض فانفذوا لا تنفذون إلا بسلطان " فنرى أن الله تعالى قدم الإنس في سورة الإسراء وقدم الجن في آية الرحمن والسبب في هذا .. أن آية الإسراء تتحدث عن القدرة البيانية البلاغية وهي أن يؤتى بمثل هذا القرآن ، فقدم لله تعالى الإنس لأنهم أفصح بيانا من الجن ، في حين أن آية الرحمن تتحدث عن القدرة القوية البدنية وهي النفوذ من سلطان السموات والأرض فقدم الجن على الإنس لأنهم أقدر على ذلك منهم ، ونظير هذا أيضا في القرآن أن الله تعالى لما ذكر سليمان عليه السلام قال " وحشر لسليمانَ جنودُه من الجن والإنس والطير " فقدم الجن على الإنس في هذه الآية لأن القدرة العسكرية الحربية القتالية لديهم أقوى من الإنس ، ولهذا استقر في طباع الإنس حتى قبل الإسلام أن الجن أقوياء فكانوا يهابونهم ، ومنه قول الله تعالى على لسان الجن " وأنه كان رجال من الإنس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا " ويقول الفرزدق وهو يفتخر على جرير :
أحلامنا تزن الجبالَ رزانة *** وتخالُنا جنا إذا ما نجهلُ
إنا لنضربُ رأسَ كلِ قبيلةٍ *** وأبوك خلف أتانه يتقمّلُ
فالفرزدق يفتخر على جرير عندما يحاربون ويظلمون أنهم يصبحون كالجن في القوة والشدة والبطش .
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 27-04-2016, 09:40 PM
الغاضب لصحابة محمد الغاضب لصحابة محمد غير متصل
عضو متألق
 
تاريخ التسجيل: Mar 2016
مكان الإقامة: الجزائر
الجنس :
المشاركات: 779
الدولة : Algeria
افتراضي رد: اللؤلؤ والمرجان في أحكام الرقى والتعامل مع الجان -متجدد-

علاقة الجن بجهاد الانس

يقول الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله تعالى في شرح العقيدة الواسطية:
اعتقاد(1) الفرقة(2) الناجية(3)

(1) "اعتقاد": افتعال من العقد وهو الربط والشد هذا من حيث التصريف اللغوي، وأما في الاصطلاح عندهم، فهو حكم الذهن الجازم، يقال: اعتقدت كذا، يعنى: جزمت به في قلبي، فهو حكم الذهن الجازم، فإن طابق الواقع، فصحيح، وإن خالف الواقع، ففاسد، فاعتقادنا أن الله إله واحد صحيح، واعتقاد النصارى أن الله ثالث ثلاثة باطل، لأنه مخالف للواقع ووجه ارتباطه بالمعنى اللغوي ظاهر، لأن هذا الذي حكم في قلبه على شيء ما كأنه عقده عليه وشده عليه بحيث لا يتفلت منه.

(2) "الفرقة" بكسر الفاء، بمعنى: الطائفة، قال الله تعالى: ) فَلَوْلا نَفَرَ مِنْ كُلِّ فِرْقَةٍ مِنْهُمْ طَائِفَة) [التوبة: 122]، وأما الفرقة بالضم، فهي مأخوذة من الافتراق.

(3) "الناجية": اسم فاعل من نجا، إذا سلم، ناجية في الدنيا من البدع سالمة منها وناجية في الآخرة من النار.

ووجه ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة" قالوا: من هي يا رسول الله؟ قال: "من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي[12].

هذا الحديث يبين لنا معنى (الناجية)، فمن كان على مثل ما عليه النبي صلى الله عليه وسلم، وأصحابه، فهو ناج من البدع. و"كلها في النار إلا واحدة": إذا هي ناجية من النار، فالنجاة هنا من البدع في الدنيا، ومن النار في الآخرة.

المنصورة(1) إلى قيام الساعة(2)......................................... ..............................

(1) "المنصورة" عبر المؤلف بذلك موافقة للحديث، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم: "لا تزال طائفة من أمتي على الحق ظاهرين[13]، والظهور الانتصار، لقوله تعالى: ) فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَى عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ) [الصف: 14]، والذي ينصرها هو الله وملائكته والمؤمنون، فهي منصورة إلى قيام الساعة، منصورة من الرب عز وجل، ومن الملائكة، ومن عباده المؤمنين، حتى قد ينصر الإنسان من الجن، ينصره الجن ويرهبون عدوه.

(2) "إلى قيام الساعة"، أي: إلى يوم القيامة، فهي منصورة إلى قيام الساعة.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 104.87 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 99.06 كيلو بايت... تم توفير 5.81 كيلو بايت...بمعدل (5.54%)]