لا أحتمل الحياة مع زوجي وأريد الطلاق - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         إنسان | الدكتور محمد على يوسف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 19 )           »          عشرون سببا يجعلك تخسرين رمضان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 54 )           »          كلاش اوف كلانس مهكرة (اخر مشاركة : الامور عمر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          سلطة البقوليات (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          بذور المورينجا (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          Immediate delivery of your apartment in Taj City New Cairo (اخر مشاركة : fareda sleem - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          بمساحة 100 متر شاليهات للبيع في مراسي الساحل الشمالي (اخر مشاركة : fareda sleem - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          رمز الصوم في المنام للعزباء (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الصحابة الميامين مع نبي رب العالمين | الدكتور أحمدالنقيب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 14 )           »          معنى اسم فدوى (اخر مشاركة : هناه خالد - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-03-2021, 03:29 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 59,247
الدولة : Egypt
افتراضي لا أحتمل الحياة مع زوجي وأريد الطلاق

لا أحتمل الحياة مع زوجي وأريد الطلاق
الشيخ خالد بن عبدالمنعم الرفاعي


السؤال


ملخص السؤال:
سيدة بينها وبين زوجها خلافاتٌ ومشكلات كثيرة، وقد وصلت لحالةٍ نفسيةٍ سيئة، ولا تستطيع تحمُّل الحياة في هذا الوضع، وتريد طلب الطلاق للخلاص من هذه المشكلات.

تفاصيل السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا سيدة متزوجة بيني وبين زوجي خلافاتٌ ومشكلات كثيرة، ووصلتُ لحالة نفسية سيئة جدًّا مِن كثرة خلافي معه!


زوجي يراني لا أفهم، وكل ما يريده الطاعة العمياء، أو كما يقول: أريدك مثل الحذاء!! وأنا مُصرَّة على أن أُعاملَ معاملةً راقية، وأن يهتمَّ بي، وينتبه لمشاعري وأحوالي ومسؤولياتي، وإذا أخبرتُه بذلك يَرُدُّ ردودًا قاسيةً!


ليس بيننا تفاهُم أو عاطفة، وأشعر بالحِرمان الشديد، والرغبة في زوجٍ آخر لأشعر معه بالاستقرار النفسي.


صبرتُ كثيرًا وتحملتُ من أجل أولادي، لكن لا أعلم إلى أيِّ مدى سيكون الحال هكذا؟ نفسيتي ساءتْ جدًّا، واضطررتُ إلى أن آخذَ أدوية للاكتئاب، وحالتي الصحية في انحدارٍ.


لا أستطيع أن أحتملَ الحياة في ظل هذا الوضع، وأقف في حيرة شديدةٍ، وأبحث عن حكم ما يفعله وما أفعله، والظاهرُ أن كلًّا منَّا آثم!


كلما فكرتُ في الطلاق تراجعتُ خوفًا مِن أكون مقصرةً، لكن أشعر بضررٍ كبير، صحتي ونفسيتي وتركيزي وعبادتي كل شيء يقلُّ، كل شيءٍ ينحدر إلى الأسفل، ولا فائدة مِن النصح.


سؤالي: أريد حكمًا شرعيًّا لطلبي الطلاق بعد كلِّ هذا التعب

الجواب

الحمدُ لله، والصلاةُ والسلامُ على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومَن والاه، أما بعدُ:
فإنَّ مَن يطالع رسالتك أيتها الأخت الكريمة يُدرك الحالة النفسية السيئة التي كتبتِ بها رسالتك، وهو ما دَفَعَك للنظر إلى الجانب المُظلِم في حياتك الزوجية، فالشعورُ بالإحباط المتولد من كثرة المشاكل الأسرية يولِّد فكرًا سلبيًّا، وهذا يولد سلوكًا متشائمًا آيسًا من الإصلاح، حتى وإن كان الحلُّ ممكنًا في نفس الأمر.


ولكن كيف يتحقق هذا وأنت قد جربتِ نصائحَ كثيرة ولم تَجِدي نتائجَ ملموسة؟


والجواب: أن هناك حلولًا تصلح لمشكلتك، بل ولكثيرٍ مما نعانيه من أزمات حياتية، وتتلخص في تعلُّم الواقعية، أو السِّلم النفسي، أو سياسة الرجال، وكذلك تعلُّم فقه الأولويات، وهو تقديمُ الأهم فالأهم، وأخيرًا فقه الموازنات.


أما كيفية تطبيق تلك الأمور الثلاثة: فيحتاج منك أولًا الرجوع خطوات للخلف، ثم تلتزمين هُدنةً مع زوجك من طرف واحدٍ، ثم تحددين أولوياتك: الحفاظ على الأبناء - عدم تصدع البيت وانهياره - الاستقرار - المعاملة الحسنة... إلى آخره من أولوياتك، ثم وازني بينها، واختاري الأكثر أهمية لك ولأولادك.


لا تظني سلمك الله أنك ستجدين في هذه الحياة الدنيا خيرًا خالصًا، أو شرًّا خالصًا، وإنما هو خيرٌ غالب، أو شرٌّ مَرجوحٌ، وهذا الكلامُ يساعدك على تحقيق السِّلم النفسيِّ، ومن ثم هدوء العواصف بينك وبين زوجك، فزوجُك بلا شك كغيره من الناس فيه أخلاقٌ ترتضينها وأخرى تنقمينها عليه، فتعامَلي مع ما تكرهين على أنه أمرٌ واقع حتى تستريحَ نفسُك، مع فسحة الأمل في الله أن يتغيرَ للأحسن مع تغاضيك عنها، والصبر عليها.


وتأكَّدي أن المودة والرحمة التي يجعلها اللهُ في قلوب الزوجين تراكمية تزداد مع مرور الأيام، ولكن الأمر يحتاج لحكمةٍ وتنازُل عن بعض الحقوق، والبعد عن النظرة المثالية، والتجمل والرعاية والإحسان للآخر، حتى تلتئمَ القلوب المتنافرة، فخُلُق العفو سبيل لنيل عفو الله ومغفرته، وعز وكرامة مَن يعفو ثم صلاح المعفو عنه، كما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((ما نقصت صدقة مِن مال، وما زاد الله عبدًا بعفو إلا عزًّا، وما تواضع أحد لله إلا رفعه الله))؛ رواه مسلم عن أبي هريرة.



أما طلب الطلاق فهو وإن كان جائزًا للتخلص من الضرر غير المحتمل، إلا أنه حلٌّ أخيرٌ إذا فشل الإصلاح، وسُدَّتْ سبُل الاستقرار بينكما.


وأسأل الله أن يلهمك رشدك، ويعيذك مِن شر نفسك، وأن يقدرَ لك الخير حيث كان




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.78 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.95 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.07%)]