ღآحآسيس آنثويهـღ - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2571 - عددالزوار : 250105 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1928 - عددالزوار : 91669 )           »          كيف تؤثر المشروبات الغازية على صحة الحامل؟ (اخر مشاركة : هبةاللة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          عهد بن أمية : جلال الدين السيوطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 96 )           »          تأملات حول حكمة الخلاف السائغ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          ستر عورات المسلمين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          حفظ الجوارح .. يضمن الجنة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الاستغفار المضاعف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          المصيبة .. ولحظة التسليم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          مشكلتي ليس لها حل!! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 10-02-2007, 05:35 PM
الصورة الرمزية محبه للجنه
محبه للجنه محبه للجنه غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
مكان الإقامة: أحلق بحثا ً عن أرواحٍ تـُضئ جوانحَ روحي بأنوار محبتها
الجنس :
المشاركات: 2,939
افتراضي ღآحآسيس آنثويهـღ

هذه الخاطرة لفتاة رائعة الإحساس
قرأتها وأعجبتني كثيراً
أتمنى أن تنال استحسانكم ورضاكم
أحسستها من شغاف قلبها إلى شغاف قلبي
بقوة الموج ..
أترككم للتبحر في هذه الحروف ..
ربما تكون طويلة جداً .. لكنها بالفعل آيةٌ من الإبداع الحسي و الكتابي
تحيتي لكم و لهذه الفتاة المبدعة
/
\
/
\
إلى مَن يَهمه أمْريـ ..
مَاذا لَو لَم يَكُن يَهمُّك / أَمْري !!!!
أعْتَرِف لَكَـ ....
أرْعَبَني مَا وَرد أَعْلاهــ !
ياااااهـ
تخيَّل لَو أنَّك إكتشَفت فِي نَهاية " الأمْر " أنَّهُ لا يَعنيك !!!


أيُّ شَجاعَة ستَمتَلِك حينهَا لتواجهْنِي بالأمر !؟
وأيُّ ذَكاء سيستلزمكَ لتشْرَح لِي ذَلك ؟!
وأيُّ ثَباتـ سَتحتاجْ لتخبرني بِتلك الفَاجِعة !؟

*

[ أَمْرُكِـ .. لا يَهُمّني ! ]

أيُّ قَسوَة سَتجعلك تقتلنِي بِهَا وترحَل !؟
وأيُّ عُمرٍ سيسعفُنِي لـ أتحمَّلها !!



تذكَّر
تذكَّر

يومًا مَا .. أسمَيتنِي [ الماء والْهَواء ]
تذكَّر
تذكَّر
تذكَّر


عِندَمَا تَستطيع الْعيش / دُوني ..
أنَّني يومًا مَا ..
كُنتُ لَكَـ .. [ ماؤكـَ .. والهواءْ ]


.. وَاقع [ مُؤلم ] :
" أن يتمنَّاك الْجَميع
إلاَّ مَن تمنَّيتهـ ! "

.. وَاقع [ مُرعبـ ] :
" أن تكُون المْقصود فِيما ورد أعلاهـ
ولكنَّك لا تعلم ! "

.. وَاقع [ قاتِل ] :
" أن تكُون تعْلَم بأنَّك الْمقصود
ولكنَّك تُجيد دُور التخاذل والْغباء بـ براعَة ! "


وجدتنِي أُردد بَيني وبَين نفسِي لَكـَ
فِي مساءٍ أنهكَنِي حُزنهـ :

[ إنِّي غريبٌ تَعال يا سَكنِي ..
.. فَليس لِي فِي زحامهم أَحَد ]

لَن تَسمعنِي !
وإن سمعتنِي ..
فـ لَن تَأتِي !!
مالذِّي أحتَاجهـ لـ أقتلك بِي !؟

مَاعاد فِي القلبـ مُتَّسع لطعناتــِ سكاكينٍ أُخرى ..
ولَم تَعد فِي الشرايِين دَماءٌ كَافية لـ كَي تنزفـ !
ولَم يُعد بِذلكَ الْجسد رُوحًا
لِـ تَخرُج !!
مالذِّي أحتَاجهـ لـ أقتلك بِي !؟

حتمًا ..
أنتـ لَن تَشعر بِقيمَة مَا لَديكـ
إلاَّ إذا ...
فقَدتهـ !!
فـ
بربّكـَ :
لا تُجبرني على أن أُشعِركَ بِقيمتي مَعَك !

[ فَاصلهـ ..]

شَهرَزاد :

بِـ عُمق ..
تَفَكَّري فِي هذا الْمساء ..

مَاذا لَو حصَلتِ عَليهـ ..
( فَانُوسكِ السحرِيـ )

أُمنيَة وَاحِدَة فَقََط ..
صَباحِي نكْهته ( غصَّـة ) ..
مُنهَكَة ..
ولا عِلم لِي بِي !!
أتانِي صُوت الْقَارئ هَذا الصباح مِن الْمذياع ..
[هَل جزاء الإحسان إلاَّ الإحسان ]
[هَل جزاء الإحسان إلاَّ الإحسان ]
يــا أللهـــ !

أنا تسوَّلت [ الحب ] منك !
ولك أن تقيس مساحات الألم والإنكسار بـ العبارة السابقة !!
إحتضنتكـ ..
في جوف ليلةٍ قتلني صقيعها ..
ضممتكَ إلي .. بكل ما أُوتيت من قوَّة ..
ضممتكَ إلي .. وكأنَّك كنت آخر ملاذ لـ أضلعي ..
ضممتكَ إلي .. برعب طفلة وجدت صدر أباها بعد فقدهـ !!
إحتضنتكـ ..
ونسيت يومها دفء دمي في وريدك ..!
فـ مضيتـ دونك بااردة حد التجمُّد !!

كنت أعلم ..
في خضم غابة حُبَّك .. سيتكسَّر فأسي ..

كنت أعلم ..
بأنني سأخرج من حرب حُبَّك مهزومة بـ إنكسار ..
كنت أعلم ..
بأنني سأُلقى بعد حُبَّك على أعتاب الأحساسيس بـ ألم ..
كنت أعلم ..
وجل ما قتلني .. هو
. علمي !!

طيفك ..
كان أقسى / منك !
... دائمًا ...
لم يكن يداهمني سوى في لحظات إحتياجي !
ولم يكن يفارقني سوى في لحظات ... إحتياجي !!!

لم أُذنبــ ..
أنا لم أُذنبـ
عندما ضاقت بي الأرض بما حوتهــ
و أتيتكـ ..
أردتكـ منفى لي من أوطان ضياعي



لم أُذنبــ ..
أنا لم أُذنبـ
عندما أخبرتك بـ إنكسار الأرض بأكملهــ
أنني أُريدكَـ .. الآتي .. الأخير .. الخاتم .. لكل ماقد فاتـ دونك ..
لم أُذنبــ ..
والله أنا لم أُذنبـ
حتى تقتص منِّي وأُعاقب بكَـ بعد أن حسبتكَ نعيمًا وجنَّة لي !


[ أيقنتــ ]..
بعد سنين عشقٍ مُخملية ..
بأن القلبــ / لا يسكنهـ إلاَّ " رجلاً " واحد !
يمر .. يأتي .. يرحل .. الكثير .. الكثير ..
ولا يملأ الحيِّز بأكملهـ ..
سواك !

إرتديتـــ .. كُل " الأقنعهــ " أمامكَـ ..
لـ أحظى بـ شرف قبولكَ لِي ..

أنا

إفتقدتُ وجهِي يا أنتــ
ولا زلتــ أبحث عَن قناع يرضي غرور قبولكَ لِي !

رجوتُكَ بربّكـَ
إن تحتَّم عليكَ فراقي ..
إن شعرتَ بأن كل مساحات الأرض لم تعد تتسع للقاؤنا ..
وأنَّ حقيقة الفراق .. قد غلبت ظنُّ الحب علينا !
وبـ أنَّ قلوبنا قَد " تعبَتْ " تضخُّم هذا الحب بداخلها ..
وأنَّ عقولنا قد ( ملَّت ) كبح جماح عاطفتنا ..
وأنَّ طفل عشقنا قد مَات عطشًا ..

رجوتُك بالله الذي أعماني بحبك عَن كُل شيء ..
لا تلقي عليَّ بفاجعة فراقكَ وتمضي بِكَ بعيدًا عنِّي ..
لا تتوارى خلف ظهري لـ تدفن وحدك قلب إمرأةً أحبَّتك بكل عاطفة الكون

رجوتُكَ بربكـ
... إن أتى الفراقـ ...
كُن أنت كَما عرفتكَ
حنونـًا ..
.. كُن رحيمًـا
كُن بارًا بقلبي الذي أكبركَ يومًا ما بحبك ..
كُن أنت فَقَط ..
وسأُنصت لكل ماستبرره .. حتى وإن كان غير مُبرَّر ..
حتَّى وإن كان سيزمنِي عمرًا آخر لإستيعابهـ
وقلبًا آخر لتحملَّهـ !

صبَاح البقيَّة الباقيه من مَا تبقَّى لنا ..

يتقاتلون بداخلي ..
أمان .... حبك
.... و
رُعب .... فراقك

وأَختَنِق !


والله ..
لو وضعوا هذه الفانية بـ يد ..
... وأنتَ بالأُخرى ...
لـ رَجحَ كفًا حمل حبَّك بداخله عَلى هذهِ الدنيا بما حوتهـ !


لا ترح ــل ..
فـ أنا دون نبضك
... لا شَيء !

بات يقتلني " أمري " معك ..
مـؤلم ..
.. أن أحد لك سكينك
لـ أقتلني بدلاً عنك ..
.. مـؤلم
أن أُشعركَ بأنَّك لا تعنى لي الكثير
رغم أنَّك ( كُل ) ما تبقَّى ..!
مـؤلم ..
أن أضع رأسي على وسادتي كل يوم وأنا أردِّد :
ربي إحفظه لي وأجِّل في فراقه
ربي إحفظه لي وأجِّل في فراقه
ربي إحفظه لي وأجِّل في فراقه
ربي إحفظه لي وأجِّل في فراقه
لِـ أغمض عيناي وأنا أُغالب مدامعي
فـ تغلبني لأنام باكيةً بـ يُتم الكون وفَزَعه خوفًا من فراقك..
.. مـؤلم
أن لا تشعر بمقدار " الأمان " الذي يعنيه وجودكَ أنت لي ..

كان بإستطاعتي التلَّون بألف لونٍ ولون إرضاءً لغرور شرقيتك
ولكنك الوحيد الذي بدلت لأجله جلدي
( الوحيد )
الذي أقف أمامه " أنا " فقط
عارية من كل ما قد يحجب حبي لك عنك ..
متجردَّة من كل كيد نُون النسوة ..!!



عالقين نحن في المنتصف يا صديقتي ..
فهل تدركين كيف لنا أن نكون عالقين في منتصف " دائرة الموتــ " المسمى بالعشق ؟
لا رغبة لنا في أن نتراجع جاريِّ أذيال [ الخيبة والهزيمة ] ..!
ولا نيَّة لهم في أن يتقدمُّوا حاملي ( رايات ) الولاء .....


عـ ا لـ قـ يـ ن!

" دنَّستَ طُهر قلبي " ..!!


بتُّ أضيق ذرعًا من حبُّك
وأختنق أختنق أختنق
وأنت هُناااك
لا تشعر بإختناقي ..
ولا تشعر بأي شيء ..
عدا نفسك !

يا أنتــ

من تراهـ أخبرك بأننِّي أحببتكَ إلى الدرجه التي جَعَلَتْنِي أغفر لك مالا يغتَفر
فـ أتيتني تُلقي عليَّ بـ مالا يغتَفر !؟

ومن تراهـ أخبرك بأنني متعلقةً بك إلى الدرجة التي جعَلَتْنِي أُفطم منك عن جميع الرجال
فـ أَمِنتَ مكر فراقي لَك ؟!



يا أنتــ

كُنتُ قبلك جميلهـ
كنتُ قبلك بريئهـ
كنتُ قبلك نقيَّهـ



بربُّكَ مالذِّي تبَّقى بي لتقتلهــ !!


" ترعبني " الفكرهــ ... في أنَّك يومًا ما ستفتقدني .. وتعود ..
بعد فوات الأوان !!

[ وتقتلني ] الفكرهــ ..
في أنَّك لن تفتقدني ولو مرَّتــ أيامي بأكملها / بعدك !!


أنت تغرق بـ داخلي ..!!
... أشْعُر بذلك ...
لن ينقذك مد كلتا يداي لك
فـ أنت تغرق !!!!

إستكمل " موتك " بي
فـ أنا ....
لم يعد يُخيفُني شيء ..!!



هُو : أُحبُّكِ ..
هِيَ : الحب وَحدَهـ لا يكفي !

و ..

[ آمنتـــ ] !

يقولون .. بـ " أن كثرة تمنِّي الشيء ..
قادر على جلب النحس بهـ بعدم الحصول عليهـ " ..!
وأنا تمنيتك مثلما لم أتمنى شيئًا على هذهِ الأرض ..
تمنيتُكَ .. جدًا ..
تمنيتُكَ .. كثيرًا ..
تمنيتُكَ .. حقًا ..
تمنيتُكَ .. صدقًا ..
تمنيتك ..
بل لم أتمنى شيئًا .. سواك ..!!
فهل كان ينبغي علي أن أزهد بِك
أضعك على رف الممكن المستطاع ..
أهملك في الزحام ..
لـ أحصل عليك ولا يطردك عنِّي .. سوء الحظ !؟
يومًا ما ..
ستفارقني بـ ملء إرادتك لتقترن بـ سواي ..
سأكون حينها أكبر ..
أجمل ..
أَنضَجْ ..
أحلى ..
أشْهَى ..
" وحيدة كالموتــ "
وسيقرنونني بسواك .. بملء إرادة القدر ..
حينها ..
( هل سأكون خائنة لك ؟ )

يومًا ما أقسمتَ بأنَّك تحبني ..
ويومًا ما أقسمتَ بأنك لن تتركني ..
ويومًا ما أقسمتَ بأنني منك ..
ويومًا ما أقسمتَ بأنني أنت ..
ويومًا ما أقسمتَ بأنك لا تطيق فراقي ..
ويومًا ما أقسمتَ بأنني دنياك وعالمك وكل ماهو لك ..
أقسمتَ .. وأقسمتَ .. وأقسمتَ ..
وخُذِلتُ مِنك ..
خُذِلتُ مِنك ..
خُذِلتُ مِنك ..
فـ هل كنت رجلٌ كثير القسم ؟!!
أم أنا من كانت الـ مرأة كثيرة التصديق ؟!

..[ فاصلهـ ]

أنا لم أحبك .. كـ رجل ..
حتى إذا ما ذهب " رجُل " أتى غيرهـ ..
أنا أحببتك .. كـ وطن ..
فـ كيف لـ ( وطنٍ ) أن يذهب منِّي ..
ويأتي غيرهـ ؟!

تــُرى أين أنا منك ؟

بيننا ..
بحار .. وصحاري .. و " مسافاااتــ " لا تُقاس ولا تُقدَّر ..
بيننا ..
عاداتــ وتقاليد .. و جُيوووش إختلافــ ..
بيننا ..
سماواتــ إبتعاااد وغيوووم فراق .. وحسُّاد كُثُر ..
بيننا ..
شعرة حظ .. تكادُ أن تُقطَع أو أن يقتلعها [ القَدر ] بطريقه ..!!
بيننا ..
" غصَّة " ورغبة .. وحُلُم ..وجثة أمل تُنْهَش ..
بيننا ..
حاجب رعبٍ وحِجَابُ خَوفــ ..
بيننا الكثير من ما يفرِّق
ولكن
يجمعنا ( الحبــ ) ..
فـ أين أنا منك يا ترى ..؟
أجبني !
رفعت كفهَّا طفلة هذا الصباح وسقطت منها عيناها بكاءً وخوفًا ..


اللهم إنِّي أسألك أن لا تفجع قلبي عليهــ

اللهم إرحم ضعفهــ
اللهم إرحم ضعفهــ
اللهم إرحم ضعفهــ
ياربـــ
خذ عمري وأمددهــ بأمنكـ
وعافيتي وأمددهــ بستركـ
وأنفاسي وأمددهــ بقوِّة من عندكـ ..

اللهم إنِّك تعلم بأنهَّا أحبتهـ بـ [ طُهر ] هذهـ الأرض
اللهم إنِّك تعلم بأنهَّا أحبتهـ بـ [ صدق ] هذهـ الأرض
اللهم إنِّك تعلم بأنهَّا أحبتهـ بـ [ عاطفة ] هذهـ الأرض
و وحدك العالم بالقدر الذي تأمن بهـ معه ..
و وحدك العالم بأنَّه " كُل شيء " لها ..
اللهم إنِّي أسألك أن لا تسلبها إياهــ فيُسلب منها أمانها ..
اللهم إنِّي أسألك أن لا تسلبها إياهــ فيُسلب منها أمانها ..
اللهم إنِّي أسألك أن لا تسلبها إياهــ فيُسلب منها أمانها ..
:

ياربـــ

ما كُنتُ أواجِهـ بِك ..
النفس ..
ولا العقل ..
ولا الناس ..




.. كُنت أُحارب بِك ( الْقَدَر ) ..!!
فـ أُهْزَم مِنك .. ويطعنني القَدَر ..
أُطعن مِنك .. ويهزمني القدر !!
فـ هل تدرك ...
كيف لك أن تكُون
سيفي.. وعدوِّي ..؟!
يميني .. و جُرحي ..!؟
بقائي .. و فنائي ..!؟
هل تدرك ..
كيف أُحصي هزائمي و " إنتكاساتي " ..
فـ أعجز .. أعجز .. أعجز ..!!



تــُرى ..
هل كُنتــُ لك " فتاة " حُلمك ..
أم [ فُتاتــ ] أحلامك !؟

" هكذا فقط " ..


... وأعلم بـ أنَّك تحبني بـ [ صدق ] ..!
صلبةٌ كـ "حَجَر " ..
ولكنَّي كُلمَّا مَـر ( طيفكَ ) ..


[ كُسِرتــُـ ] ..!!!!!

هكذا أنا معك ..
واقعةٌ في " المنتصفــ "
لا سماء لي أُحلِّق بها ..
ولا أرضٌ لي [ تضُّم ] وقع خطاي ..!

هكذا أنا معك ..
تجلدني " سياط الواقع " ..
فـ لا أعلم إن كان يحق لي ممارسة [ الحُلم بك ] ..
أم هُو محرَّمٌ لي معك ..!

هكذا أنا معك ..
حملت منك بـ آلاف " أجنَّة فرح " ..
أجهضهُم [ رحِم الواقع ] ..!

هكذا أنا معك ..
كُل ما يجمعنا .." حفنة ذكرياتــ "
أبَا أن يحرقها جمر [ خذلان الوعود ] ..!

هكذا أنا معك ..
هكذا أنا معك ..
هكذا أنا معك ..
__________________
لا تشكي من الأيام فليس لها بديل
ولا تبكي على الدنيا ما دام أخرها رحيل
واجعل ثقتك بالله ليس لها مثيل وتوكل على الله حق التوكل فإنه على كل شيء وكيل
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-02-2007, 05:50 PM
الصورة الرمزية نورا*
نورا* نورا* غير متصل
قلم مميز ومشرفة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Jan 2006
مكان الإقامة: قطـpalestinianــــر
الجنس :
المشاركات: 8,942
الدولة : Palestine
افتراضي

بسم الله

اشكرك اختي الحبيبة على الطرح والكلمات المميزة

وفك الله وننتظر مزيدك
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-02-2007, 11:14 PM
الصورة الرمزية محبه للجنه
محبه للجنه محبه للجنه غير متصل
قلم مميز
 
تاريخ التسجيل: Aug 2006
مكان الإقامة: أحلق بحثا ً عن أرواحٍ تـُضئ جوانحَ روحي بأنوار محبتها
الجنس :
المشاركات: 2,939
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير اختى نورا على مرورك الطيب
__________________
لا تشكي من الأيام فليس لها بديل
ولا تبكي على الدنيا ما دام أخرها رحيل
واجعل ثقتك بالله ليس لها مثيل وتوكل على الله حق التوكل فإنه على كل شيء وكيل
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ღღ ولادة عن طريق الفم ღღ الورده الحمراء ملتقى غرائب وعجائب العالم 22 29-06-2010 03:13 PM
ღ♥ღ ارفع رأسك ღ وانظر إلى السماء ღ♥ღ ღ بحر العطاء ღ الملتقى العام 8 01-01-2008 12:49 AM
ღ وصــال البـღــوح عبـــر الحـღــروف الأبجــدية ღ الورده الحمراء ملتقى الشعر والخواطر 6 21-08-2006 09:15 PM
ღ♥ღ زهـــور ليــســت كبـاقـي الـزهور♥ღ نور من الله الملتقى العام 2 07-06-2006 09:47 AM


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 81.43 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 78.26 كيلو بايت... تم توفير 3.17 كيلو بايت...بمعدل (3.89%)]