الرواسي - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         mehamoda.ru - َّلà 50 ًàçىهًà (اخر مشاركة : Malinkafus - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          مختصر أخلاق حملة القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 12 )           »          (1) أوجه التشابه بين الأحداث أيام التتار والأحداث التي نعيشها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 83 - عددالزوار : 2251 )           »          أنثى في القرن العشرين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          صيانة فلاتر المياه (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الطيب من القول (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          التدبر في اللغة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          لغة القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          مميزات تكييفات فريش (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          شركة و مميزات تكييفات شارب (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر

ملتقى الشعر والخواطر كل ما يخص الشعر والشعراء والابداع واحساس الكلمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 13-09-2019, 06:11 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 17,401
الدولة : Egypt
افتراضي الرواسي

الرواسي
صالح بن علي العمري


ذهبَ الزمانُ.. ودينُنا لنْ يذهبا *** وسَنا الرسالةِ لا ادْلّهمَّ ولا خَبَا


ولئنْ نبا سيفٌ، فسيفُ العلمِ ما *** فقَدَ المضاءَ ولا استكانَ ولا نَبـَا


ولئن مضى جيلٌ ففي أعقابِهِ *** جيلٌ يُمسّكُ بالكتابِ المُجْتَبى


والصحوةُ الكبرى يشيدُ كيانَها *** علمٌ يصونُ.. ويستجيلُ الغيهَبا


بعزائمِ العلماءِ.. في وجدانِهم *** نورٌ.. وفي أخلاقِهم سننُ الإبا


بالعلمِ يُخشى الله جلّ جلالُه *** فرضاهُ خيرُ منىً وأشرفُ مطلبا


والعلمُ كالغيثِ المُغيثِ إذا همى *** أحيا الرياضَ الظامئاتِ وأعشبا


والعلمُ بابُ الأمنِ في الدنيا إذا *** عصفَ الجهولُ بنا.. فجارَ وأرهبا


والعلمُ يجبرُ صرحَ وحدتِنا إذا *** صدعَ الخلافُ جدارها فتشعّبا


والعلمُ ساريةُ الجهادِ إذا عثَتْ *** أيدي الأعادي في المدائنِ والرُّبا


وإذا فضاءُ الأرضِ ضاق من الضنى *** فالعلمُ يبسطُها فضاءً أرحبا


والعلم يسمو بالقلوب إلى العُلا *** فالنفسُ تُشرقُ همّةً وتوثّبا


وإذا تقارعت العقولُ رأيتهُ *** أجلى بيانا في النفوسِ وأعذبا


وإذا تضاربت المعارفُ رُمْتهُ *** أعلى دليلا في الخطابِ وأصوبا


والعلمُ جندٌ.. كم جيوشٍ دُمّرتْ *** بالرأي.. كنت تخالها لن تُغلبا


والعلمُ ملكٌ لا حراسةَ حولَه *** يعلو العقولَ ديانةً وتمذْهُبا


هو روضةُ الأروح في حُللِ الرِّضا*** كالشهدِ.. كالزّهرِ المُعطِّرِ.. كالصَّبا


هو نزهةُ الوجدان في غدواتِهِ *** بين العصورِ مُشرِّقا ومُغرِّبا


هو كسوةُ النفسِ الزكيّةِ بالتقى *** إنْ غرَّ شخصا عطفُهُ فتجلبَبا


والعلمُ نورٌ واجتلاءُ بصيرةٍ *** إن أعجمتْ ظُلُمُ المصائبِ أعربا


أرأيتَ إبراهيمَ يبني للورى *** صرحَ العقيدةِ فاشمخرَّ وأطنبا!


أو أنبياءَ الله كيف تألقوا *** وتخيّروا الأخرى فنالوا المطلبا!


أرأيتَ يوسفَ إذ يديرُ خزائنا *** حين اجتباه الله حينا واجتبى!


ما علمُ داوودَ؟ وما فَهْمُ ابنهِ؟ *** سبحان من قَسَمَ العلومَ وأوجبا!


ما سورُ يأجوجَ؟ وما قطرانُهُ؟ *** ما قصّةُ الصرحِ المُمرّدِ في سبا؟


أرأيتَ ميراثَ النبي محمدٍ *** لمعارج الجنّاتِ قاد الموكبا


واذكر أبا بكرٍ ووثبةَ رأيهِ *** في رِدّةِ الأعرابِ حين تغلّبا


وانظر لحبرِ العلمِ في عين الردّى *** يسنقذُ الآلافِ ممن قد صَبا! (1)


وفتى بني شيبان حين تجهّمت *** في فتنة القرآن كان الأصلبا (2)


واذكر صلاحَ الدينِ في صولاتِهِ *** كم حرّضَ الصّيدَ الأُباةَ وألَّبا (3)


فتفجّر البركانُ في وجه العِدا *** وفلولُهم في البيد تبغي المهربا


واذكر فتى حرّان في عزماتِهِ(4) *** وفتى تميم.. معلّما ومؤدِّبا (5)


واذكر فتاوى الباز قيدَ أدّلة ٍ *** وابن العثيمين الجليلَ الأشيبا


وانهل من الجبرين أعذبَ موردٍ *** واسرج إلى عَلَم الحديثِ المركبا (6)


وارفع إلى العلماءِ ألف تحيّة ٍ *** أهلا بمن ركب الصعاب ومرحبا


هذا هو النسبُ المُعلّى في الورى *** أعلمتَ كالإسلامِ أمّا أو أبا؟!


واللهِ لولا العلم لم تسمعْ لهم *** مجدا.. وما بلغوا المقامَ الأصعبا


همْ كالجبالِ الشُّم أوتادِ الدّنا *** عن أن تميدَ الأرضُ أو تتذبذبا


فجزاهم اللهُ الكريمُ بفضلِهِ *** في جنّةِ الفردوسِ عيشا أرحبا..


يا طالب العلمِ ارتقيتَ منازلا *** وكفى بعلمِكَ طاعةً وتقرُّبا


تدعو لك الحيتانُ في أعماقها *** حُبّا.. وإن كنّ الخراس الغُيّبا


وعلى طريقِكَ للملائكِ مشهدٌ *** يُزجي لمركبكَ الثناءَ الأطيبا


لا تُبدِ في درب العلوم قناعةً *** واحذرْ من المُنبّت كيف تنكّبا!!


مهرُ المعالي عزمةٌ ومرارة ٌ *** لا مجد إلا أن تجدَّ وتتعبا


واستصحب الإخلاصَ خبرَ مطيّةٍ *** لا يُفسدُ الشيطانُ داخلةَ الخِبا!


في صدركَ النبأُ العظيمُ مسطّرٌ *** فأجب سؤال الحائرينَ عن النبا


واصدعْ بأمر اللهِ واخرس حاقدا *** فتلكؤُ الآسادِ يُغري الثعلبا!


وتجلَّ إن جنّ الظلامُ بأرِضنا *** نجما يؤم السائرينَ وكوكبا


أنت الطبيبُ بشرعِ من برأ الملا *** تهدي الحيارى.. أو تكفُّ المُذنبا


واسموا بوحدتكم على خُلْفِ الأنا *** ردّوا ظنونّ أولي الضلالةِ خُيّبا


لأبي رُغال غوايةٌ ووشايةٌ *** فارعوا بربّكم الإخاء الأقربا


هي أمّةٌ تشكو الجوى في ذلّةٍ.. *** عارٌ علينا أن تذلَّ وتُنكبا


والأرضُ من دون الشريعةِ غابةٌ *** والجيلُ من دون المباديء للهبا!!


أشباب أمتنا تحيّة مشفقٍ.. *** قوما إلى العليا سراعا وثّبا


العلمُ يُؤتى في شريعةِ من مضى *** واليوم شأنُ العلم أن يتغربا


ها قد أتانا العلمُ بين ظهورنا *** فلأنتمُ العلماءُ إلا من أبى..
_____________
(1) حبر العلم: ابن عباس في فتنة الخوارج.
(2) فتى بني شيبان: الإمام أحمد بن حنبل في فتنة القرآن.
(3) صلاح الدين: كان فقيها ومؤلفا في فقه الجهاد.
(4) فتى حرّان: الإمام ابن تيميّة.
(5) فتى تميم: الإمام محمد بن عبدالوهاب.
(6) عَلَم الحديث: الإمام الألباني
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 72.48 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 70.28 كيلو بايت... تم توفير 2.20 كيلو بايت...بمعدل (3.03%)]