اهجروا اللغة البذيئة يرحمكم الله - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع للشيخ محمد الشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 33 - عددالزوار : 580 )           »          من أنظمة الزراعة المائية في البيوت المحمية (اخر مشاركة : روضة هلال - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الكبر والتكبر والخيلاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 5 )           »          سوء الظن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          الحياء حلية المؤمنين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          الشباب مستعد يعترف!! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          الفلتر الثلاثي لمواجهة الغيبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          كن سببًا في انتصار الأمة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          عالم الشات السري (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          قناة شاهد اكثر (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى النقد اللغوي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 09-06-2020, 10:16 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 35,668
الدولة : Egypt
افتراضي اهجروا اللغة البذيئة يرحمكم الله

اهجروا اللغة البذيئة يرحمكم الله
ليلى أمزير

لعل أول ما يميز لغتنا العربية، جمالها وفصاحتها وبلاغتها حتى وصفت بلغة الإعجاز، فهي لغة القرآن الكريم، كلام الله المنزل، الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه و لا من خلفه. وقد اختلفت لغة الحديث التي نتواصل بها في مجتمعاتنا العربية من بلد لآخر غير أن المنبع والأصل واحد وكلها اعتبرت لهجات موردها الأصيل العربية الفصحى، وتعايشت المجتمعات منذ قرون بهذه اللهجات العامية التي استعملوها في كل مجالات حياتهم.
غير أن هذه اللهجات المتداولة عرفت تغيرا واضحا في السنوات الأخيرة بسبب عبارات غريبة، فلم تعد لهجة أجدادنا بالأمس هي نفس لهجة شباب اليوم، حيث عرفت لهجة الأجداد بالنقاء والصفاء واختيار الجميل من العبارات حين كان يحرص الجميع على انتقاء ما يليق من العبارات والكلمات ليكون التواصل جيدا، والمقارنة تبدو واضحة عندما نلاحظ حال لهجاتنا اليوم وما شابها من كلمات دخيلة بعيدة كل البعد عن اللباقة والفضيلة في الكلام بل إننا نجد فيها من الغلظة والخشونة ما يجعلنا ننفر منها نفورا.
فمثلا في المغرب العربي و في مصر تجد العديد من الشباب يحرفون الكلم عن مواضعه، حيث اخترعوا ألفاظا غريبة أصبحت تشكل قاموسا خاصا لم يسمع له مثيل في لغة الأجداد، وعلى سبيل المثال لا الحصر، بدل استعمال كلمة "الفتاة" عوضها المغاربة بكلمة "الساطة" بينما اختار المصريون تعويضها بـ"المزة" أما "الفتاة الذميمة" فاستبدلها المغاربة بكلمة "الموسطاشة" وعبر عنها المصريون ب " السيس" وكلمات أخرى عديدة وغريبة غيرت حروفها حتى لم نعد نعرف لها أصولا ولا مصادر يرددها شبابنا في المدارس والنوادي والطرقات حتى أصبحت جزءا مهما من لغتهم المتداولة استغنوا بها عن الكلمات الأصيلة، وأصبح استعمالها في نظر بعض الشباب عنوانا للتطور والانفتاح التحرر، وكسر للعادات والتقاليد، ومنهم من وجد فيها متعة أو لغة سرية، خاصة وأن الكبار لا يفهمونها، بل ويتهم بالرجعية من يحرص من الشباب على الفضيل من الكلام.
اختلفت الأسباب
والواضح أن أسباب هذا الانفلات اللغوي متشعبة ومتداخلة ويأتي على رأسها ابتعادنا عن لغتنا الأم وطمس هويتنا. فلو أننا حرصنا على الحفاظ على اللغة العربية في مناهجنا التعليمية بالشكل التي كانت عليه بالأمس القريب، ولو أن وسائلنا الإعلامية بالأساس أحسنت استعمال اللغة على اعتبار أن للإعلام اليوم دورا أساسيا في التوجيه والحفاظ على الهوية واللغة وتهذيب الذوق العام والعودة لآداب الكلام والحديث، لكان حال لغتنا التواصلية اليوم أحسن مما هو عليه.
ولعل البعد عن التربية أو غيابها عامل من العوامل الأساسية في الانحراف الذي عرفته لهجاتنا اليوم، حيث إن انعدام توجيه الأطفال في سن مبكرة وتوعيتهم بهذا الخصوص يجعلهم أكثر عرضة للتأثر بأقرانهم من رفاق السوء واستيراد الألفاظ البذيئة والكلمات الساقطة. فحين ينشأ الطفل على حديث نبوي شريف يبين أهمية اختيار الكلام من قبيل (ٍلا يستقيمُ إيمان عبد حتى يستقيمَ قلبه، ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه) "رواه أحمد"فإن النتيجة حتما ستكون إيجابية .
ولأن العالم أصبح قرية صغيرة ولأن من يقطن في أقصى الشرق يتواصل بشكل يومي وسريع مع من هو كائن في أقصى الشمال أو الجنوب فقد أصبح استيراد كلمات دخيلة من لغات أخرى عربونا على التطور والحضارة. ويكفينا العروج على مواقع التواصل الاجتماعي لنقف على المستوى المتدني الذي أصبح عليه شبابنا ، حيث التعليقات الخادشة للحياء والسب والشتم وقلة الاحترام هذا في مواضيع يفترض فيها النضال للنهوض بالأوطان وليس العكس لقد سأل أبو شريح النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أخبرني بشيء يوجب لي الجنة . قال :"طيب الكلام ، وبذل السلام ، وإطعام الطعام") . رواه ابن حبان).. نسأل الله العلي القدير أن يرشدنا لخير الكلام وكفى بنا قوله تعالى {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ}



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.68 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.85 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.22%)]