معية النبى صلى الله عليه وسلم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1433 - عددالزوار : 59949 )           »          ارخص شركة تنظيف براس تنورة 0546970480 المستقبل (اخر مشاركة : Asmaa Ahmed - عددالردود : 12 - عددالزوار : 391 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2136 - عددالزوار : 181003 )           »          الفنان عبد الفتاح العيسة mp3 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          العلاج البيولوجي (اخر مشاركة : الدعم - عددالردود : 78 - عددالزوار : 7478 )           »          لكل ست بيت كيف تحافظي علي ثلاجتك في خطوات (اخر مشاركة : fekraa - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          دورة اساسيات الاستثمار وأدوات الاستثمار المختلفة 2018/2019 (اخر مشاركة : ahmednadii - عددالردود : 17 - عددالزوار : 199 )           »          شهادات المتشافين من مستخدمي قطران الفحم الحجري مع الصور(( الجزء الثاني)) (اخر مشاركة : adel-1976 - عددالردود : 68 - عددالزوار : 28666 )           »          زيت المعجزة زيت يعالج جميع الام المفاصل بشكل نهائي (اخر مشاركة : مايا ياسين - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          الفازلين والليمون سيجعلك كأنك شابة مهما كان عمرك فوق ال40 بشرة بيضاءبدون هالات سوداء (اخر مشاركة : جمالك طبيعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 36 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث > ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم

ملتقى نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم قسم يختص بالمقاطعة والرد على اى شبهة موجهة الى الاسلام والمسلمين

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-03-2014, 12:11 PM
مراقى مراقى غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
مكان الإقامة: الرياض
الجنس :
المشاركات: 9
الدولة : Saudi Arabia
افتراضي معية النبى صلى الله عليه وسلم

[frame="6 10"]
صلاة الله مطلوبي على المختار محبوبي



أقصر طريق يوصل الإنسان إلى معية النبي العدنان ، هو الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم ، والسابقون أجمعون ، وهم الأدلاء والمرشدون الذين هيأهم سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ليأخذوا بيد السالكين ، ويوصلوهم إلى محطة الأمان ، وإلى جودى الفضل على شاطئ سيد الأولين والآخرين ، أجمعوا على أنه ليس هناك طريق على التحقيق ، للدخول في معية النبي صلى الله عليه وسلم ، أقصر من الصلاة والتسليم عليه صلى الله عليه وسلم ، وهذه المعية شاملة من {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ} الأحزاب56

فالله والملائكة ، من فينا لا يريد أن يكون في معيَّة الله ، وفي معيّة ملائكته عليهم السلام أجمعين؟ ومعيَّة الله تعني المعيَّة الجامعة ، ولم يقل معيَّة الودود ، أو معيَّة اللطيف ، أو معيَّة الرحيم ، لكن معيَّة الله تعني المعيَّة الجامعة لكل كمالات وجمالات ، لأن اسم الله ؛ هو الاسم الجامع لجميع الكمالات والجمالات الإلهية {إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ} لم يقل " صلوا " ، بل قال { يُصَلُّونَ} بل دائماً يصلون كيف؟ هذا شئ ليس لنا شأن به { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ} كم مرة؟ لم يحدد


عندما ذهب الصحابي الجليل سيدنا أبي بن كعب لما نزلت هذه الآية إلى رسول الله وقال له {يَا رَسُولَ الله إِنِّي أُكْثِرُ الصَّلاَةَ عَلَيْكَ فَكَمْ أَجْعَلُ لَكَ مِنْ صَلاَتِي؟ فقَالَ «مَا شِئْتَ » قال: قُلْت الرُّبُعَ؟ قَالَ «مَا شِئْتَ. فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لَكَ» قُلْتُ فَالنِّصْفَ؟ قَالَ «مَا شِئْتَ، فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ لكَ» قال: قُلْتُ فَالثُّلُثَيْنِ؟ قَالَ: «مَا شِئْتَ فَإِنْ زِدْتَ فَهُوَ خَيْرٌ » قُلْتُ أَجْعَلُ لَكَ صَلاَتِي كُلّهَا؟ قَالَ: «إِذَا تُكْفَى هَمَّكَ وَيُغْفَرُ لَكَ ذَنْبُكَ»} - وفى رواية {إذاً يَكْفِكَ اللهُ مَا أهَمَّكَ فِي أَمْرِ دُنْيَاكَ وَآَخِرَتَكَ وَيَغْفِرُ لَكَ كَلَّ ذَنْبِكَ}[1]

حديث يفسر الآخر ، أي لو شئت جعلت كل وقتك للصلاة عليه بعد الفرائض المكتوبة ، يقول : يكفيك الله همك ويغفر لك ذنبك ، أما كيف يصلي الله؟ وكيف تصلي الملائكة؟ ليس لك شأن بهذا {صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} الأحزاب56

سلم الأمر إليه ، وليس لك شأن أنت ، وأنت عندما تصلي عليه ، هل تعرف كيفية الصلاة عليه؟ قالوا : يا رسول الله أما السلام عليه فقد علمناه ، ولكن كيف نصلي عليك ؟ فسكت ، حتى قالوا : وددنا لو أننا لم نسأله ! ، ثم قال: قولوا:" اللهم صلِّ " ، لأنك لا تعرف أن تصلي ، فماذا أفعل؟ ، اعمل توكيل لله ، وهو يصلي ، قل : اللهم صلِّ ، كيف؟ ليس لك شأن ، أنت عليك أن تقول : اللهم صلَّ ، وهو يصلي بما شاء وكيف شاء عز وجل

يعني أنني لا أصلي ، بل أطلب من الله أن يصلي {اللهم} يعني {يا الله} صلِّ على سيدنا محمد ، كيف تشاء وبما تشاء لأن هذا أمر غيبي لا يعلمه إلا هو {وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً} كأنني عندما أصلي على النبي الآن ، لا تصبح صلاة فقط ، بل صلاة وذكر لله ، لأني قبل أن أصلي : أقول {اللهم} وهذا ذكر ، ثم ماذا؟ " صلِّ " ، فأصبحت ذكر الله وصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأصبحت الدليل العملي على حبي لهذا النبي ، قال صلى الله عليه وسلم {مَنْ أَحَبَّ شَيْئاً أَكْثَرَ مِنْ ذِكْرِهِ}[2]

ولذلك لما ذهب رجل إلى السيدة رابعة العدوية رضي الله عنها وأرضاها ، وظل يتكلم عن الدنيا ، ويطيل فيها فقالت رضي الله عنها وأرضاها {لولا أنك تحب الدنيا لما ذكرتها ، قال لها: لماذا؟ قالت : لأن من أحب شيئاً ؛ أكثر من ذكره}

وأنا أحب النبي ، ما الدليل؟ أنني مشغول دائماً بالنبي صلى الله عليه وسلم ، حتى أن الصالحين قالوا : الذي يروى أرواح السالكين والمريدين ، والذي يغذيها ، ويرقيها ، وينميها ، ويصفيها ، ويزكيها ، حتى ترتفع الحجب عنها ، وترى نور سيد الأولين والآخرين هو الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بدوام الإنسان عليها

وماذا عليك وأنت تسير في الطريق ، أن تصلى على النبي؟ أو وأنا راكب ، أو وأنا في العمل ، بدلاً من السكوت أسير وأنا أصلي على النبي ، ماذا علي في هذا الأمر؟ أفيه تعب؟ أسأدفع شيئاً؟ أو لساني سيملُّ؟ أو يكل؟ أو يحتاج إلى فيتامينات؟ حتى يقوى ويتكلم كثيراً؟ أبداً بل بالعكس ، فاللسان عندما ينشغل بذكر الله ، وبالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم يصبح خفيفاً ولطيفاً ، ولا يحس بتعب أبداً ، حتى أن الإنسان يصل لمرحلة أنه بكل حقائقه يصلى على النبي صلى الله عليه وسلم كيف هذا؟

أولاً : هو يصلى عليه بلسانه ، بعد فترة يزيد الحب ، فيحاول استحضار معانيه ، ويحاول استحضار صفاته ، ويحاول أن يتذكر جميل نعوته ، ويحاول أن يعرض على الله فقره وذله واغترابه ، ليبين له الله ذرة من كمالاته المحمدية ، أو يعرض عليه مشهداً من جمالاته الأحمدية ، أو يقيمه في مواجهة معه صلوات الله وسلامه عليه ، ينال بها السعادة الأبدية

كل هذه الأشياء تجعله بعد فترة لسانه يذكر ، وقلبه يستحضر المعاني المحمدية ، معاني هذه الحضرة ، وصفات هذا الجميل صلوات الله وسلامه عليه ، وعندما ينشغل بهذه الصفات ، وهذه الجمالات ، يكرمه الله برؤيته صلوات الله وسلامه عليه مناماً ، فإذا أكرم برؤيته صلوات الله وسلامه عليه مناماً ، تعلق به أكثر فيدعوه هذا إلى التشبه بأخلاقه ، وإلى كمال التأسى بكمالاته وجمالاته صلوات الله وسلامه عليه ، حتى يصير في حاله وسلوكه وفي خلقه وفي هديه وفي سمته نسخة مصغرة جداً جداً جداً ، من الحضرة المحمدية ، يعني في كرمه وفي لطفه وفي أنسه وفي بره وفي وداده وفي صفاته وفي جماله وفي بهائه ، يصبح صورة مصغرة جداً جداً من الحضرة

وهنا يحدث التشابه بينه وبينه ، ويفاض عليه من سر هذه المشابهة ، ما لا يستطيع أن يذكره أحد من الأنوار المحمدية ، والعلوم الوهبية ، والأسرار النورانية ، وغيرها من أصناف المواهب التي تفاض من قلبه صلوات الله وسلامه عليه ، على كمل العارفين ، من أجل هذا ، نجد العارفين مشغولين بحضرة النبي : لماذا لا ينشغلوا بالله مباشرة كما يقول الناس في هذه الأيام؟ لأنهم يشاهدون أن شغلهم بالنبي ، هو شغلهم بالله ، لكن على المنهج الذي وضعه الله وكيف؟ كل الذي يريدونه أن ينالوا رضا الله، فالذي يريد رضا الله قال سبحانه له {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً} الأحزاب21

{1} رواه الطبراني بإسناد حسن
{2} رواه أبو نعيم والديلمي عن عائشة رضي الله عنها مرفوعاً



التعديل الأخير تم بواسطة أبو الشيماء ; 08-03-2014 الساعة 02:29 PM. سبب آخر: حذف ما هو إشهاري ثم رابط خارجي
  #2  
قديم 08-03-2014, 02:40 PM
الصورة الرمزية أبو الشيماء
أبو الشيماء أبو الشيماء غير متصل
مراقب الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
مكان الإقامة: أينما شاء الله
الجنس :
المشاركات: 6,418
الدولة : Morocco
افتراضي رد: معية النبى صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته...
الأخ الفاضل...
أعتقد (حسب معرفك) أنك من السعودية(والله أعلم) وأنت تنشر موضوعات للقبوري المصري..(أنظر فتوى العلماء).
هذا الشيخ صوفي من صوفية مصر
من اتباع الامام محمد ماضي ابو العزائم صاحب الطريقه العزميه
وهذا واضح من سيرته الذاتيه من موقعه الرسمي...
فتوى لجنة العلماء


( الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 45)
الفتوى رقم ( 15852 )

س: أفتونا مأجورين بتفصيل عن حكم جماعة في مصر تسمى: ( جماعة أبي العزايم )، والتي تدعو إلى اتباع من يسمونه الإمام المجدد ( محمد ماضي أبي العزايم ) فيما يأتي:

1- دعاء أصحاب القبور والاستغاثة بهم، ودعاء النبي صلى الله عليه وسلم، ودعاء أبي العزايم وقت غيابه.

2- حفظ وترتيل أشعار خاصة بهم تحتوي على استغاثات ونداءات وإطراء لآل البيت.

أفيدونا هدانا الله وإياكم. هل هؤلاء القوم مسلمون، فنصلي ورائهم، وننكح نسائهم، ونأكل ذبيحتهم، أم كفار فلا نفعل ذلك معهم؟


ج : من يدعو الله ويستغيث بالأموات من الأنبياء وغيرهم من الأولياء والصالحين - فإنه مشرك الشرك الأكبر الذي يخرج من الملة، قال تعالى:
وَمَنْ يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ لاَ بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِنْدَ رَبِّهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ .
، فسماه كافرًا، وقال تعالى:
وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا
، وقال تعالى:
وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ

( الجزء رقم : 1، الصفحة رقم: 46)

وقال تعالى:
وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ مَا نَعْبُدُهُمْ إِلا لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى إِنَّ اللَّهَ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ فِي مَا هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ إِنَّ اللَّهَ لاَ يَهْدِي مَنْ هُوَ كَاذِبٌ كَفَّارٌ
، حكم عليهم سبحانه بالكذب، والكفر بدعائهم غير الله، وإن زعموا أنهم اتخذوهم وسائط بينهم وبين الله.


وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.


اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .
بكر أبو زيد.
عبد العزيزآل الشيخ.
صالح الفوزان.
عبد الله بن غيدان.
عبد العزيز بن عبد الله بن الباز.
**
لقد كنت أحذف الروابط الإشهارية لكاتبك أو شيخك، وبناء على فتوى لجنة العلماء، فإن أي موضوع للكاتب سوف يحذف،دون تعديل طبقا لقانون المنتدى الذي هو على نهج أهل السنة و الجماعة.
والله المستعان
__________________
الحمد لله الذي أمـر بالجهاد دفاعـاً عن الدين، وحرمة المسلمين، وجعله ذروة السنام، وأعظـم الإسلام، ورفعـةً لأمّـة خيـرِ الأنـام.
والصلاة والسلام على نبيّنا محمّد ، وعلى آلـه ، وصحبه أجمعيـن ، لاسيما أمّهـات المؤمنين ، والخلفاء الراشدين،الصديق الأعظم والفاروق الأفخم وذي النورين وأبو السبطين...رضي الله عنهم أجمعين.


موضوع مغلق


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 64.52 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 62.22 كيلو بايت... تم توفير 2.30 كيلو بايت...بمعدل (3.57%)]