فلسفة الأزمات - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         التواصل الإسلامي المعاصر: وسائل وضوابط ووظائف (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          نصائح لتأهيل الأطفال للعودة إلى المدرسة (اخر مشاركة : سناء الامير - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          البحر الخضم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          تأثر اللغة الإسبانية باللغة العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          انطواء طفلك.. بيدك أنت! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          عشرون قصة في بر وعقوق الوالدين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          من مدعي النبوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          دواعي اختيار مدينة رسول الله عاصمة لدولة رسول الله صلى الله عليه وسلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          صور عطرة من حياة الصحابة: صدقهم، تواضعهم، نصحهم، أمانيهم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 8 )           »          أجمل البيوت (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأخت المسلمة

ملتقى الأخت المسلمة كل ما يختص بالاخت المسلمة من امور الحياة والدين

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-05-2019, 05:23 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 13,430
الدولة : Egypt
افتراضي فلسفة الأزمات

فلسفة الأزمات



تهاني الشروني




لا يكاد يمر إنسانٌ في دون التعرض لبعض الأزمات، فسنة الله في الحياة أن يتعرض البشر لهزات ووقفات وابتلاءات، قال تعالى: {الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ}. الملك-2.

وأحيانا تتكاثف الغيوم وتكاد الرؤية أن تنعدم وتصبح أقصى الأماني أن يبرق شعاع أو أن يلوح ولو ضوء خافت في الأفق يعلن عن بداية الانفراج.

وعادة ما تنبثق الأزمة من موقف، والموقف يكون تبعا لحدث، ولكل حدث زمان ومكان، والذي يُحوِّل الحدث إلى أزمة أننا نظن أن هذا الحدث قد ضاق به الزمان وعجز عن استيعابه مكان، فيبدأ في التحول إلى حلقات محكمة تكاد تطيح بالإنسان فلا يجد مخرجًا ولا يلمح فرجًا.

ومحاولة تصنيف الأزمات إلى: مادية، واجتماعية، وسياسية، ونفسية، وأخلاقية، وعقائدية، لا ينفى أنها قد ترتبط جميعا ببعضها البعض، وهذا الارتباط لا يقويها بل على العكس يوهنها ويرسم طريقًا لمواجهتها والخروج منها.

ويختلف الحكم على الأزمات تبعًا لاختلاف البشر في التفكير وطريقة تناول الأمور، بل إن نظرة أحدنا لما يمر به آخر من أزمة، هي في حد ذاتها إحدى نعم الخالق على عباده المؤمنين، حيث يعين الناس بعضهم البعض، ويتواصون بالحق والصبر، ويجد اليائس لدى غيره أملًا يقويه ويرشده.

ولا توجد خطة واحدة ثابتة للخروج من الأزمات، فهي تختلف في نوعيتها، كما تختلف معاناة الأشخاص حسب ظروفهم وطبيعتهم، ولكن الأصل أن يبحث كلٌ منّا بداخله عن وسائل الدفاع لمواجهة أزماته، وأولها الإيمان بالله والثقة في رحمته وفرجه.

وعدم وجود خطة ثابتة لمواجهة الأزمات، لا يعني أنه لا توجد خطوط عريضة تساعد على عبورها، ونظرًا لاختلاف طبيعة المرأة وأدوارها عن الرجل، فقد وهبها الله عاطفة جياشة تجعل من الصعب عليها أحيانا اتخاذ قرار يمليه عليها تفكيرها وحساباتها العقلية، فنراها تقدم خطوة وتتراجع أخرى، أضع بين يديكِ أيتها الأخت الفاضلة بعض التوصيات والخطوط العريضة للتعامل مع الأزمات.

كيف تواجهين الأزمة؟

1- عليك دائما أن تحيطي تعاملاتك مع نفسك ومع الآخرين بسياج من مراقبة الله، والحفاظ الدائم على تنقية هذه العلاقة من الشوائب التي قد تعلق بها بين الحين والآخر، فهذا غالبا ما يكون بمثابة الوقاية من تأزم المواقف والأحداث، وحتى إن تأزمت فستكون الصلة بالله هي الحبل المتين الذي لا بد من التمسك به وطوق النجاة الذي لا يخيب، ومن هنا فإن أصعب الأزمات هي التي توهن من هذه العلاقة ولا سبيل لمعالجتها إلا بالعودة إلى الفطرة وطلب المغفرة من الغفور الرحيم، وكان من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم: "اللهم لا تجعل مصيبتنا في ديننا".

2- اعلمي أن الأزمات غالبًا ما تفرض على العقل و القلب الكثير من التساؤلات والاستفسارات، ويدور فيها الصراع بين العقل والقلب، ويود كلا منهما أن يُسكت صوت الآخر، وكلما طال هذا الصراع كلما طال أمد الأزمة، فالعقل يرى أنه الجدير بالحل، وأن عليه أن ينحي صوت القلب، ويأبى القلب إلا أن يلقى بظلاله على محاور الحل.

وحتى يكون الخروج من الأزمة آمنا.. فإن على العقل ألا يكسر القلب، وعلى القلب أن يراعى نداء العقل.

وأنت أيتها المرأة الفاضلة اعلمي أن الله الذي وهبك تلك العاطفة التي لا تهمل مشاعر الآخرين وتضعهم في الحسبان عند اتخاذ القرارات، قد حباكِ أيضًا بذكاء أنثوي يُمكنك من السباحة في أمواج وعواصف الأزمات وأن تخرجي منها سالمة بمن معك، ففي يديكِ بفضل الله مفاتيح النجاة والأمان والدفء والاحتواء.

3- لابد لكِ بعد التوكل على الله الذي لا حول ولا قوة إلا به أن يكون لك صحبة من الأخيار العقلاء الرحماء ـ لا يهم عددهم ـ يكونون لك بمثابة مستشارين وأعوان، فمن كان بعيدا عن الأزمة يستطيع أن يرى الصورة بشكل أوضح وأن يوفق إلى الصواب.

احرصي في مواجهة الأزمة أن تحاولي وقف التفكير فيها بعض الوقت بالخروج في نزهة، أو اللقاء بصحبة طيبة، أو الاسترخاء، فوقف التفكير في الأزمة لبعض الوقت يعين على استئنافه فيما بعد بذهن صافي وصدر منشرح.

4- لا يخفى أن الخروج من الأزمة نعمة يمن بها الله علينا، كما أن المنحة نفسها يخرج منها منحًا عديدة، فهي تزيدك بصيرة وتكسبك تجربة وخبرة، لذا فإن عليك الشكر وتأمل الفوائد.


5- إذا كانت أزمتك تتعلق بشخص يشاركك الحياة من زوج أو والدين أو أبناء أو أقارب فلا تهملي وأنت تتخذين التدابير لمواجهتها الاستجابة إلى أمر الله بالعفو والصفح وطلب المغفرة من الله.
__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.73 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.57 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.50%)]