أهم النصائح عند بدء محاولة الحمل - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         كيف نبنى الاسرة المسلمة السعيدة (متجدد إن شاء الله) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 66 - عددالزوار : 1630 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2792 - عددالزوار : 303497 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2178 - عددالزوار : 114409 )           »          متاجر ديبو MatajerDepot.app (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          مرض فيروس كورونا المستجد 2019 (كوفيد-19) (اخر مشاركة : dsxmghehrAD149 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الأسباب والمسببات والعلاقة بينهما (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          تدبر عن النفس اللوامة في القرآن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          حول أحداث التاريخ وتجارب الأمم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الفراغ العاطفـــــي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          زميلتي ملحدة! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > الملتقى العام

الملتقى العام ملتقى عام يهتم بكافة المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 08-04-2020, 07:57 PM
هبة احمد هبة احمد غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Apr 2019
مكان الإقامة: egypt
الجنس :
المشاركات: 15
الدولة : Egypt
افتراضي أهم النصائح عند بدء محاولة الحمل

أوقفي موانع الحمل

مع بعض طرق منع الحمل، مثل الواقي الذكري والأنثوي، وغطاء عنق الرحم، والحاجز المهبلي، وتنظيم الأسرة الطبيعي، عندما تتوقفين عن استخدام الوسيلة، لن تتعطل الفترات التي تفصل بين دورات الحيض لديكِ. وفي بعض الوسائل الأخرى، مثل حبوب منع الحمل وحقن منع الحمل، قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود دورات الحيض إلى الصورة الطبيعية بعد التوقف عن استخدامها. على الرغم من أنه لا يوجد سبب يمنعك من البدء على الفور في محاولة الحمل، إلا أن بعض النساء يفضلن الانتظار بضعة أشهر قبل المحاولة لاستعادة المسار الطبيعي للفترة التي تفصل بين دورات الحيض وتحضير أجسامهن بالكامل.
مارسي العلاقة الحميمة في الوقت المناسب

هل تعلمين أن واحدًا من بين كل اثنين من الأزواج قد يحاول الحمل في الوقت الخطأ؟ حيث لا يوجد سوى بضعة أيام كل شهر تكون فيها المرأة مستعدة للحمل؛ وبالتالي فإن ممارسة العلاقة الحميمة في يوم الإباضة (عندما يقوم جسمك بإطلاق بويضة) أو الأيام القليلة التي تسبق الإباضة سوف تزيد من فرصك في الحمل.
ربما سمعتِ في مرحلة ما أن متوسط مدة الفترة التي تفصل بين دورات الحيض هو 28 يومًا، وأن الإباضة تحدث في اليوم 14. إلا أن كل هذه الأرقام هي مجرد متوسطات مستمدة من البيانات التي تم جمعها. حيث لا تتطابق في الواقع معظم الفترات التي تفصل بين دورات الحيض لدى النساء مع هذا "المتوسط". بينما يساعدك التتبع باستخدام اختبار الإباضة على تحديد طول الفترة التي تفصل بين دورات الحيض الخاصة بك وتاريخ الإباضة، وعدم الاكتفاء بالتخمين.
تناولي حمض الفوليك

يساعد تناول مكمل حمض الفوليك على تجنب مشاكل الأنابيب العصبية لدى طفلك مثل شلل الحبل الشوكي. على سبيل المثال، في المملكة المتحدة، يوصي رئيس الكادر الطبي بتناول النساء اللائي يخططن للحمل، أو النساء الحوامل، بتناول حمض الفوليك الذي يحتوي على 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا، وخصوصًا قبل 3 أشهر من بدء محاولة الحمل، وطوال أول ثلاثة أشهر من الحمل. إذا كنتِ تتبعين نظامًا غذائيًا صحيًا، فإنك تحصلين بالفعل على بعض حمض الفوليك من بعض الأطعمة مثل حبوب الإفطار المحسنة، والفول، والخضراوات وعصير البرتقال، ولكن يظل من المهم تناول المكملات لأنه يصعب الحصول على الكم المطلوب من حمض الفوليك من خلال النظام الغذائي فقط.
تناولي الأطعمة الصحية

لمنح طفلك أفضل بداية، حتى قبل الحمل، يُفضّل تناول وجبات منتظمة ومتوازنة، مع الإكثار من تناول الفواكه والخضراوات الطازجة وخفض الأطعمة المُصنَّعة والوجبات السريعة. احرصي على أن يشتمل النظام الغذائي على ما يلي:

الكربوهيدرات - خبز القمح الكامل (البني)، والباستا، والأرز، والحبوب أفضل من الخبر الأبيض والكيك والبسكويت
الفاكهة والخضراوات الكاملة - حاولي تناول خمس وجبات في اليوم، وضعي في اعتبارك أنه كلما زادت ألوان الفاكهة والخضراوات، كان الطعام مغذيًا أكثر.
البروتين - يمكنك الحصول على البروتين الذي تحتاجين إليه من اللحم والسمك والبيض والحبوب الغذائية والفول.
اللبن ومنتجات الألبان - تشتمل على كميات كبيرة من الكالسيوم، الذي يعد مهمًا لتكوين العظام
الدهون - حاولي الحصول على الدهون من مصادر الخضراوات مثل زيت الزيتون أو السمك المليء بالزيوت مثل السلمون أو الرنجة أو الماكريل

تجنبي بعض الأطعمة

اﻟﺒﻴﺾ النيئ واﻟﻠﺤﻢ أو اﻟﻤﺤﺎر النيئ أو ﻏﻴﺮ اﻟﻤﻄﻬﻲ
قد تحتوي هذه الأطعمة ﻋﻠﻰ السلمونيلا أو اﻟﻜﺎﺋﻨﺎت العضوية اﻷﺧﺮى اﻟﺘﻲ ﻳﻤﻜﻦ أن ﺗﺴﺒﺐ اﻟﺘﺴﻤﻢ الغذائي
منتجات الألبان غير المبسترة، والكبد أو باتيه الكبد، وبقايا الطعام
يمكن أن تحتوي هذه الأطعمة على الليستيريا، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض أو ولادة الجنين ميتًا.
الكبد/منتجات الكبد
تحتوي هذه الأطعمة على مستويات عالية من فيتامين (أ)، والتي قد تكون ضارة بالنسبة للجنين، لذلك يجب تجنبها.
مكملات الفيتامينات غير المصنفة "للاستخدام في الحمل"
يجب عدم استخدام الفيتامينات والمكملات الأخرى إلا إذا كان موضح على العبوة أنها آمنة للاستخدام أثناء الحمل. وذلك لأن بعض الفيتامينات، قد تشكل خطرًا كبيرًا على الجنين في حالة تناولها بمستويات عالية. من المهم تناول حمض الفوليك كما ورد من قبل، لذلك قومي بشرائه كمكمل منفرد أو اشتري مكملاً مصممًا بصورة خاصة للاستخدام مع الحمل.
توخي الحذر عند تناول الدواء
راجعي أي دواء تتناولينه مع طبيبك، واحرصي أيضًا على التحدث مع الطبيب قبل إيقاف أي دواء موصوف لكِ. أخبري الصيدلي بأنك حامل إذا احتجت إلى أي دواء لا يحتاج إلى وصفة طبية. حتى بعض العلاجات مثل البخاخات الأنفية المزيلة للاحتقان قد تشتمل على مكونات يجب عدم تناولها عند الحمل.
احذري من مرض التوكسوبلازما
حيث إن الخضار غير المغسول، واللحوم غير المطهية جيدًا، وكذلك براز القطط يحمل خطر الإصابة بمرض التوكسوبلازما، والذي يمكن أن يتسبب في إجهاض الجنين أو ولادته ميتًا أو إلحاق الضرر به. لذلك اغسلي الفاكهة والخضراوات دائمًا، وتناولي الطعام المطهو بالكامل فقط وارتدي القفازات عند الاعتناء بالحديقة أو عند إفراغ أدراج فضلات القطط.

حافظي على لياقتك وتمتعك بوزن صحي

يضع الحمل الكثير من الضغط على جسدك، وبالتالي فإن التمتع باللياقة قبل الحمل سيساعدك بعد حدوثه. فإذا كنتِ تتمتعين بلياقة بدنية جيدة قبل الحمل، فسيكون من السهل الحفاظ على النشاط عندما تكونين حاملاً. كما يمكن أن تساعد التمارين الرياضية على تحسين مزاجك ومستويات الطاقة لديك. كما أنها تقلل من الإجهاد، وهو أمر جيد فيما يتعلق بالحمل. ويمكن أن يساعدك وزن الجسم الصحي على الحمل، لذا فإن أفضل شيء بالنسبة لكِ هو محاولة الوصول للوزن المثالي قبل محاولة الحمل. وبإمكان طبيبك إعطاءك معلومات حول الوزن الصحي المناسب لكِ.


المصدر

https://anamommy.page.tl/
__________________
لا حول ولا قوة إلا بالله
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.05 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.22 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.15%)]