أمراض القولون العصبي، الاسباب، الاعراض والعلاج - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3062 - عددالزوار : 394403 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2474 - عددالزوار : 171622 )           »          كيفية علاج ارتشاح مركز الابصار (اخر مشاركة : اسلام جابر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          طرق علاج دوالي الساقين (اخر مشاركة : اسلام جابر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مواصفات هاتف oppo x 2021 (اخر مشاركة : كريم العمدة - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          موقع محترفي برمجة وتطويرالويب (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          موقع محترفي برمجة وتطويرالويب (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          موقع محترفي برمجة وتطويرالويب (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          شركة تصميم تطبيقات االهواتف الذكيه | شركة تك سوفت للحلول الذكيه (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 26 )           »          البرنامج الصوتي صحيح البخاري المجلد الثالث للحاسب (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > الملتقى العام

الملتقى العام ملتقى عام يهتم بكافة المواضيع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-11-2019, 07:21 PM
لطيفة الشمرى لطيفة الشمرى غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2019
مكان الإقامة: الكويت
الجنس :
المشاركات: 6
الدولة : Kuwait
افتراضي أمراض القولون العصبي، الاسباب، الاعراض والعلاج

امراض القولون واهمها متلازمة القولون العصبي (IBS) هي حالة شائعة جدا، والتي تتراوح نسبة انتشارها في العالم الصناعي من 10% إلى 20 %.
المصابون بأمراض القولون يعانون عادة من الام في البطن وتغييرات في التغوط مثل التغوط غير المنتظم، الإمساك أو الإسهال. قد تكون هناك أعراض إضافية مثل انتفاخات البطن، الحاح التغوط والبراز المخاطي.

أسباب أمراض القولون العصبي
هناك العديد من الأسباب التي تؤدي ل"متلازمة القولون العصبي" والتي تؤثر معا. لدى مريض معين قد يكون هناك عنصر مهيمن أكثر والذي يشكل المحفز لتطور هذه المتلازمة.
وقد أظهرت الدراسات وجود تغيير في الاتصال العصبي والهرموني الذي يربط بين الدماغ والجهاز الهضمي وبين الجهاز الهضمي والدماغ، أسباب التغيير قد تكون وراثية أو بيئية أو نفسية. وأبرز أسباب الإصابة:

اضطراب في الحركة المعوية: إذ تظهر على المصاب مجموعة متنوعة من الاضطرابات الحركية في القولون والأمعاء الدقيقة، مثل الإسهال أو الإمساك.
زيادة في الشعور بالألم الصادر عن جدار القولون، مع شعور بالضغط منخفض نسبيا قد لا يسبب لدى الغالبية العظمى من الناس الشعور بالألم.
امتلاء المستقيم: أو أجزاء أخرى من القولون بكميات صغيرة نسبيا من البراز، مما يشكل ضغط غاز منخفض نسبيا قد يسبب ألم البطن والحاجة للتغوط بشكل متكرر.
الأسباب النفسية الاجتماعية: أكثر من نصف مرضى القولون العصبي يعانون بالأصل من مشاكل نفسية مثل الاكتئاب أو القلق، هذه المشاكل قد تؤثر على تحفيز شعور المريض بالألم.

أعراض القولون العصبي
متلازمة القولون العصبي هي مشكلة مزمنة، تبدأ أعراض القولون العصبي عادة في أواخر سنوات المراهقة وتستمر حتى العشرينات. مدة ظهور الأعراض قبل تشخيص المتلازمة - ثلاثة أشهر على الأقل.
يتم التشخيص بعد تقييم الأعراض وفقا لمعايير معينة وبعد نفى وجود مشكلة عضوية. ومن أعراض القولون الشائعة أن المريض عادة ما يعاني من آلام تشنجية في أسفل البطن، تتميز هذه الآلام بما يلي:
الألم يخف بعد التغوط.
الألم يزيد عند وجود ضغط وتوتر نفسي وبعد نحو ساعة - ساعتين من تناول الطعام.
الألم عادة لا يظهر في الليل
المرضى يعانون من الإمساك أو الإسهال، وأحيانا من كلا المشكلتين معا.
العديد من المرضى يعانون من البراز القاسي في الصباح يليه براز لين أكثر، وغالبا ما ترافقه افرازات مخاطية.
شكوى شائعة أخرى هي الشعور بالانتفاخ في منطقة البطن.
حدة أعراض القولون ووتيرتها تختلف من شخص لآخر ويمكن أن تتراوح بين أعراض خفيفة جداً لا تؤثر على مسار الحياة الروتينية وأعراض حادة ومتكررة تضر بجودة الحياة.
ملاحظة هامة: النزيف من فتحة الشرج، فقدان الوزن، الاسهال الليلي والحمى ليست مناسبة لتشخيص متلازمة القولون العصبي وتتطلب علاج مختلف وتقييم طبي موجه.

تشخيص امراض القولون
يمكن تحديد التشخيص لدى المريض عندما تستمر الشكاوى لفترات طويلة وتلبي المعايير المذكورة أدناه.
يتم التشخيص على مراحل عدة، كما يلي:

في المرحلة الأولى يقوم الطبيب بتقييم: طبيعة الشكاوى ومدتها، الأمراض السابقة، التاريخ الطبي، الاستخدام الدائم للأدوية، العادات (النظام الغذائي، التدخين، الشرب، الكحول، الجنس، الخ).

في وقت لاحق يخضع المريض لفحص بدني شامل.

بعد ذلك، وفقا للمعطيات، يوصي الطبيب بإجراء الاختبارات المعملية المختلفة (تعداد الدم، فحوص الدم الكيميائية، وظائف الغدة الدرقية، اختبارات مصلية مختلفة واختبارات البراز).

اعتمادا على نتائج التحقيق الأولي يقرر الطبيب بشأن الحاجة إلى إجراء اختبارات مساعدة إضافية مثل فحص الحساسية للاكتوز، التنظير وغير ذلك.

معايير التشخيص
الألم أو عدم الراحة في البطن بحيث تكون له اثنتين على الأقل من ثلاث خصائص:

يخف الألم بعد التغوط.

يظهر بالتزامن مع تغير وتيرة التغوط.

يظهر بالتزامن مع تغير شكل البراز.

وكذلك:

وتيرة التغوط غير السليمة (أكثر من ثلاث مرات في اليوم أو أقل من ثلاثة مرات في الأسبوع).

شكل البراز غير السليم (متكتل وصلب أو مائي).

عملية تغوط غير سليمة (الجهد، الالحاح، أو الشعور بالتغوط الغير مكتمل).

البراز الذي يرافقه المخاط.

الشعور بانتفاخ البطن.

أعراض أخرى مثل: الحرقة ألم في الصدر، التعب، القلق والاكتئاب.

علاج أمراض القولون
من أجل الحد من حدة المتلازمة وتخفيف أعراض القولون يجب الدمج بين النظام الغذائي السليم والمناسب، التغيرات في الحياة اليومية والعلاج الدوائي إذا لزم الأمر. وهذه أهم العلاجات المتبعة:
1- العلاج الغذائي

من المستحسن التوجه لاختصاصي تغذية ووضع قائمة غذائية مناسبة مع فحص الاحتمالات المختلفة وتأثير الأطعمة المختلفة على ظهور الأعراض.
حساسية اللاكتوز

العديد من المرضى يعانون من سوء امتصاص اللاكتوز أو السوربيتول. نقص امتصاص هذه المكونات قد يؤدي للشعور بالانتفاخ، الغازات والإسهال.

اللاكتوز موجود في منتجات الألبان بينما السوربيتول موجود في العديد من منتجات الحمية الغذائية (يستخدم كمحلي اصطناعي).

ينصح بمحاولة تجنب هذه المنتجات لفترة تجريبية لفحص ما إذا كان سيحدث تغيير في الأعراض أثناء تغيير النظام الغذائي.

يمكن إجراء اختبار لتقييم وجود عدم تحمل اللاكتوز. إذا وجد بالفعل عدم تحمل للاكتوز فيمكن الاستمرار في تناول منتجات الألبان الخالية من اللاكتوز أو استخدام الإنزيمات الهضمية.
اغذية أخرى تجنبها

هنالك مجموعة أخرى من المنتجات الغذائية المعروفة كمسببه للشعور بالغازات والانتفاخ لدى الكثير من الناس. قائمة جزئية تشمل الأطعمة التالية:

الفصوليا.

الملفوف.

البصل الطازج.

العنب.

التمر.

الزبيب.

القهوة (الكافيين).

النبيذ الأحمر.

يمكن محاولة تجنب تناول المنتجات الغذائية المختلفة لفترات قصيرة ومحاولة عزل عامل محدد والذي قد يكون لدى شخص معين هو العامل المهيمن بتأثيره السلبي.
ما هي التوصيات؟

يوصى بالأمور التالية:

اتباع حمية غنية بالألياف (بين 20-30 غرام يوميا): الألياف الغذائية تساعد على منع الإمساك، ولكنها قد تزيد حدة الإسهال والغازات، لذا يفضل تناولها بكميات صغيرة ثم زيادة الجرعة تدريجياً.

زيادة الشرب (بالأخص الماء): ينبغي شرب 8-10 أكواب من السوائل يوميا. لا ينصح بشرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو المشروبات الغازية.

استشارة الطبيب: من المهم التأكيد على أنه قبل اجراء أي تغييرات في النظام الغذائي يجب استشارة الطبيب\ة ومستشار\ة التغذية.

2- تغيير نمط الحياة

هذا الأمر يتضمن اتباع النصائح التالية:

تناول وجبات منتظمة وثابتة: الوجبات الصغيرة المتعددة على مدار اليوم قد تخفف من الإسهال، الوجبات الكبيرة والغنية بالألياف تخفف من أعراض الإمساك.

ممارسة النشاط البدني بانتظام: لتنظيم نشاط الأمعاء وكذلك لتخفيف التوتر النفسي.

تجنب التوتر النفسي قدر الامكان: إذا كان التوتر قائما بالفعل فيجب محاولة علاجه بواسطة العلاج النفسي، علاجات الاسترخاء المختلفة أو علاج ردود الفعل - الحيوية.

3- العلاج الدوائي

إذا كانت الحمية الغذائية وتغيير نمط الحياة ليس كافيا، فأحيانا تكون هناك حاجة للعلاج الدوائي. العلاج الموصى به يتغير تبعا لأعراض المرض:

مضاد للتشنجات: في حالات تشنج القولون يعطى علاج دوائي مضاد للتشنجات والذي يؤخذ في موعد قريب من تناول الوجبة.

مضادة للإسهال: في حالات الإسهال تعطى أدوية مضادة للإسهال.

دواء يشجع نشاط القولون: في حالات الإمساك يعطى علاج بالألياف الغذائية، وإذا لم يساعد هذا العلاج فقد تمت الموافقة مؤخرا في بعض الدول على استخدام دواء يسمى شيك اوف والذي يشجع نشاط القولون.

مضادات الاكتئاب: إذا كان المريض يعاني أيضا من القلق أو الاكتئاب، فالعلاج بمضادات الاكتئاب يخفف بشكل ملحوظ من الأعراض.

من المهم أن نذكر: قبل استخدام أي دواء يجب استشارة الطبيب.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-11-2019, 07:22 PM
لطيفة الشمرى لطيفة الشمرى غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Nov 2019
مكان الإقامة: الكويت
الجنس :
المشاركات: 6
الدولة : Kuwait
افتراضي رد: أمراض القولون العصبي، الاسباب، الاعراض والعلاج

ما هو القولون العصبي؟
إن القولون العصبي هو اضطراب شائع للغاية يؤثر على الأمعاء الغليظة، ويسبب آلاماً وأعراضاً قد تكون حادة في بعض الأوقات، وعادة ما تشمل الأعراض آلام وتشنجات البطن، والانتفاخ والغازات، واضطرابات الهضم من حيث الإمساك أو الإسهال أو كليهما معاً. وفي العموم، يمكن إدارة أعراض القولون العصبي في الكثير من الحالات، والجدير بالذكر أن القولون العصبي لا يرتبط بالإصابة بسرطان القولون.


أسباب القولون العصبي

قبل أن تعرف كيفية علاج القولون العصبي يجب أن تعرف أن السبب الرئيسي الدقيق للقولون العصبي غير معروف، ولكن يبدو أن هناك بعض العوامل التي تلعب دوراً هاماً، ومن هذه العوامل ما يلي: تقلصات العضلات في الأمعاء حيث تصطف جدران الأمعاء بطبقات من العضلات، تتقلص هذه العضلات أثناء نقل الطعام عبر الجهاز الهضمي، ويمكن أن تؤدي التقلصات عندما تكون قوية ومستمرة لفترة طويلة إلى الغازات والانتفاخ، والإسهال، كما أن ضعف وبطء هذه التقلصات يؤدي إلى الإمساك. الجهاز العصبي من الممكن أن تكون هناك تشوهات في الأعصاب الموجودة في الجهاز الهضمي، ويمكن أن تسبب هذه التشوهات تجارب مؤلمة مع آلام القولون العصبي والانتفاخ. التهاب الأمعاء بعض الأشخاص المصابون بالقولون العصبي لديهم عدد متزايد من خلايا الجهاز المناعي في الأمعاء الخاصة بهم، وترتبط استجابة النظام المناعي هذا بالألم والإسهال، مما يسبب المعاناة من القولون العصبي.


الإصابة بعدوى حادة يمكن أن يتطور القولون العصبي بعد نوبة حادة من الإسهال الذي تسببه البكتيريا أو الفيروسات، قد يرتبط أيضاً بفائض من البكتيريا في الأمعاء، والذي يُعرف بفرط نمو البكتيريا. تغيرات البكتيريا في الأمعاء هناك نوع من البكتيريا المفيدة في الأمعاء يُسمى الميكروفلورا، وتشير الأبحاث أن الميكروفلورا في الأشخاص الذين لديهم قولون عصبي قد تختلف عنها في الأشخاص الأصحاء.



أعراض القولون العصبي


قد تختلف أعراض القولون العصبي وفقاً للسبب وشدة الحالة، ولكن هناك بعض الأعراض التي تعتبر الأكثر شيوعاً في معظم الحالات، وهي: آلام وتشنجات في البطن. الإسهال أو الإمساك، أو المناوبة بين الإثنين معاً. وجود المخاط في البراز. الغازات والانتفاخات.


متى يجب زيارة الطبيب؟


يجب زيارة الطبيب لطلب علاج القولون العصبي عند وجود الأعراض الآتية، والتي تعتبر علامة على وجود الإصابة بالقولون العصبي:

فقدان الوزن الملحوظ. فقر الدم بسبب نقص الحديد. حدوث الإسهال ليلاً.

التقيؤ غير المُبرر. وجود صعوبة في البلع. حدوث نزيف المستقيم. الألم المستمر الذي لا يزول بتمرير الغاز أو حركة الأمعاء.
علاج القولون العصبي ينطوي علاج القولون العصبي بشكل كبير على إدارة وعلاج الأعراض، جزء كبير من ذلك يتوقف على تغييرات نمط الحياة والعادات، ولكن هناك طرق علاج كثيرة للقولون العصبي منها ما هو طبيعي ومنها علاج بالأدوية، وسنتحدث عن تلك الطرق في الفقرات الآتية.


علاج القولون العصبي بالأدوية

هناك بعض الأدوية المعتمدة خصيصاً للأشخاص المصابين بالقولون العصبي، والتي قد يصفها لك الطبيب، ومن هذه الأدوية ما يلي: ألوسيترون هذه الأدوية تساعد على تخفيف القولون وإبطاء حركة الفضلات من خلال الأمعاء السفلية، ولكن لا يمكن وصف هذه الأدوية إلا من قِبل المختصين، ولا يتم تناولها إلا بعد فشل العلاجات الأخرى، لأنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية الهامة. كما يعتبر هذا الدواء مخصص لحالات الإسهال الشديدة عند النساء اللاتي لم يستجبن للعلاجات الأخرى، لكن لم يتم الموافقة عليه للاستخدام للرجال. الوكسادولين Eluxadoline يوصف دواء الوكسادولين لتخفيف الإسهال عن طريق الحد من تقلصات العضلات وإفراز السوائل في الأمعاء، وزيادة قوة العضلات في المستقيم، ولكن قد تشمل الآثار الجانبية للدواء الغثيان، وآلام البطن، والإمساك الخفيف، وقد ارتبط أيضاً مع التهاب البنكرياس، والذي يمكن أن يكون خطيراً وأكثر شيوعاً في بعض الأفراد. ريفاكسيمين هذا الدواء عبارة عن مضاد حيوي، حيث يمكن أن يقلل من فرط نمو البكتيريا في الأمعاء، كما أنه يساعد في علاج الإسهال. لوبيبروستون هذا الدواء يمكن أن يعمل على زيادة إفراز السائل في الأمعاء الدقيقة للمساعدة في مرور البراز، ويتم اعتماده للنساء اللواتي يعانين من الإمساك، وعادة ما يتم وصفه فقط للنساء ذوات الأعراض الشديدة التي لم تستجب للعلاجات الأخرى. ليناكلوتيد يمكن لدواء ليناكلوتيد أيضاً زيادة إفراز السوائل في الأمعاء الدقيقة للمساعدة على تمرير البراز، ويمكن أن يسبب الإسهال، ولكن تناول الدواء من 30 إلى 60 دقيقة قبل الأكل قد يساعد في العلاج بشكل جيد.

علاج القولون العصبي بالعسل


بالنسبة إلى الطرق الطبيعية في علاج القولون العصبي، فإنه توجد بعض التجارب والآراء الشخصية التي تؤكد إمكانية علاج القولون العصبي بالعسل وبعض المكونات الطبيعية. ولكن حتى الآن لم تؤكد الأبحاث العلمية مدى فاعلية العسل في هذا العلاج تحديداً، وليس معنى ذلك أن العسل لا يقدم الكثير من الفوائد لصحة الجهاز الهضمي بشكل عام. فلا شك أن العسل من أفضل الأطعمة لصحة الجسم عموماً، وصحة الجهاز الهضمي بشكل خاص، فهو علاج منزلي شائع لمشكلة الإمساك، كما يمكن خلطه مع قطرات عصير الليمون وصنع مشروب دافئ يساعد على تهدئة الكثير من أعراض الجهاز الهضمي المزعجة، هذا المشروب شائع الاستخدام أيضاً أثناء أنظمة فقدان الوزن.

علاج القولون العصبي بالأعشاب


هناك بعض الأعشاب التي يمكن أن تخفف من آلام القولون العصبي، والتي تشمل:
علاج القولون العصبي بالنعناع يساعد النعناع على التقليل من أعراض القولون العصبي مثل التقلّصات، والانتفاخ، والإسهال، حيث يحتوي النعناع على زيت المنثول، الذي يخفف ألم عضلات الجهاز الهضمي والأمعاء، ويطرد الغازات. يمكنك إضافة زيت النعناع إلى كوب من الماء الدافئ، وشربه من ثلاثة إلى أربع مرات يومياً حتى تشعر بالتحسن. يمكن أيضاً إضافة أوراق النعناع المجففة إلى الماء المغلي لمدة 10 دقائق ثم تناوله، ولكن يجب عدم الإفراط في تناول النعناع بكميات كثيرة لأنه يمكن أن يسبب الغثيان وفقدان للشهية، واضطرابات في الجهاز العصبي. علاج القولون العصبي ببذور الشمر بذور الشمر تساعد على تخفيف تقلّصات الأمعاء والانتفاخات المُصاحبة للقولون العصبي. أضف ملعقة إلى اثنين من بذور الشمر المطحونة إلى الماء، وقم بغليها لمدة 10 دقائق حتى تحصل على شاي الشمر العشبي. يمكن أيضاً تناول ملعقة من بذور الشمر مباشرة مرتين في اليوم، يساعد ذلك أيضاً على التخفيف من أعراض القولون العصبي.

علاج القولون العصبي بالزنجبيل


يساعد الزنجبيل على التخلص من الغازات وعلاج الانتفاخ، كما أنه يعمل كمضاد لالتهابات الأمعاء، ويساعد على ارتخاء عضلاتها. يمكن تناول الزنجبيل إما بإضافته إلى الماء المغلي ثم شربه كمشروب دافئ لعلاج آلام التقلّصات، أو بإضافته إلى العسل وتناوله قبل الوجبات لتحسين عملية الهضم، ولكن يُنصح من يعانون من ارتفاع ضغط الدم بتجنّب الزنجبيل. علاج القولون العصبي بالبابونج إن شاي البابونج يساعد علي منع التقلّصات، والإسهال، والتهابات القولون العصبي، وما يصاحبه من أعراض، قم بإضافة ثلاث ملاعق من البابونج المجفف إلى الماء، مع غليهما لمدة 15 دقيقة، قم بتصفيته، وأضف قليل من الليمون، يمكن تناوله ثلاث مرات يومياً.


علاج القولون العصبي بعنب الثعلب الهندي


يُعرف عنب الثعلب الهندي أيضاً باسم Amla، وهناك اعتقاد أن محتوى فيتامين C في العشبة هو ما يساهم في خصائص العشبة المُسهلة، ويمكن العثور على العشبة نفسها في شكل مسحوق، أو على شكل كبسولات. علاج القولون العصبي بأوراق التوت الأسود (العُليق) تعمل أوراق نبات العُليق كمادة قابضة أو مُمسكة، للمساعدة على تخفيف الإسهال، ورغم أن تناولها يكون أكثر شيوعًا على شكل الشاي العُشبي، ولكن يمكن أيضًا العثور على خلاصة أوراق توت العليق في شكل سائل. علاج القولون العصبي بالأوريجانو الأوريجانو يحتوي على مجموعة من الفوائد الصحية، وغالبًا ما يتم تناوله على هيئة زيت، والذي يمكن وضعه في كبسولات لتقليل مشكلة عسر الهضم، كما أنه قد يخفف من الإسهال، وعدة أعراض أخرى في الجهاز الهضمي.

علاج القولون العصبي بصبار الألوفيرا

رغم أنه يستخدم أكثر لأغراض تجميلية، ولكن الألوفيرا قد يساعد أيضاً في تخفيف أعراض القولون العصبي، يمكن العثور على عصير الألوفيرا، وهو أحد الأشكال الأكثر شيوعًا لمكملات الصبار، في معظم متاجر الأغذية الصحية، وتُظهر بعض الأبحاث أنه يقلل من الألم، والغازات وتقلصات البطن. علاج القولون العصبي بخلاصة أوراق الخرشوف مكملات الخرشوف الموجودة في شكل سائل، أو كبسولات من مستخلص أوراق الخرشوف، قد تحسن أعراض بكتيريا القولون العصبي. في دراسة أجريت في عام 2001، صنف 96% من المشاركين خلاصة أوراق الخرشوف بأنها كانت الأفضل، أو على الأقل قابلة للمقارنة مع العلاجات التي كانوا يستخدمونها في السابق لعلاج القولون العصبي.

الكمون لعلاج القولون العصبي


أغلبنا يعلم بأن الكمون فعال للغاية في تحسين مشكلات الجهاز الهضمي لدرجة أن الباحثين يأملون أن يكون الكمون بديلاً فعالاً للأشخاص الذين لا يستطيعون شراء أدوية مكلفة لعلاج أعراض القولون العصبي المزعجة. يساعد الكمون أيضاً على تحسين عملية الهضم عن طريق زيادة نشاط البروتينات في الجهاز الهضمي، مما قد يقلل أيضًا من أعراض متلازمة القولون العصبي المزعجة.

كيف يمكن الوقاية من القولون العصبي؟


قد لا يفيد علاج القولون العصبي في بعض الحالات، وذلك عندما يكون نمط الحياة والنظام الغذائي متعارضاً مع العلاج، ولكن يمكن التحكم في كثير من الأحيان في الأعراض والعلامات الخفيفة، عن طريق إدارة الإجهاد، وإجراء تغييرات في النظام الغذائي الخاص بك ونمط الحياة، ومن النصائح التي يمكن اتباعها لتخفيف أعراض القولون العصبي ما يلي:

تجنب الأطعمة التي تسبب لك الأعراض المزعجة، مثل الأطعمة الحارة، والأطعمة المليئة بالدهون، والأطعمة التي تحتوي على كثير من الثوم والبصل والتوابل، حيث يمكن أن تسبب انتفاخ القولون.

تناول الأطعمة الغنية بـ الألياف للمساعدة على الهضم. شرب الكثير من الماء والسوائل.

ممارسة التمارين المنتظمة، لتحريك الدورة الدموية والمساعدة في الحركة المنتظمة للأمعاء.

الحصول على قسط كافٍ من النوم.

البعد قدر الإمكان عن مصادر الضغط العصبي والتوتر.



رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
القولون, القولون العصبى, علاج القولون


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 79.67 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 77.21 كيلو بايت... تم توفير 2.46 كيلو بايت...بمعدل (3.08%)]