ولا يجرمنكم شنآن قوم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين / بإمكانكم التواصل معنا عبر خدمة واتس اب - 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         حفظ اللسان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          المختصر في تفسير القرآن الكريم***متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 49 - عددالزوار : 572 )           »          منهاج السنة النبوية ( لابن تيمية الحراني )**** متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 3 - عددالزوار : 5 )           »          كتاب الأم للإمام الشافعي - الفقه الكامل ---متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 12 - عددالزوار : 324 )           »          رثاءُ المعلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          محمد بن القاسم الأنباري في كتابه الأضداد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 4 - عددالزوار : 8 )           »          من وحي عبقرية خالد بن الوليد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          الإغراق في المدح.. وفي الذمّ! (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          لغتنا كيف نتعلمها (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          رثاءُ الأحياء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2020, 12:48 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 42,108
الدولة : Egypt
افتراضي ولا يجرمنكم شنآن قوم

ولا يجرمنكم شنآن قوم


عبدالكريم هادي العنزي




تقرَّر في تفكير كثيرٍ من العقلاء أن الحياةَ هي محتوًى لكتلةٍ من الإيجابيات والسلبيات، يَصعُب جدًّا أن تجدَ أمرًا إيجابيًّا محضًا، أو سلبيًّا محضًا.

إذا عَرَفنا هذا، فيجب عقلاً حينَها أن نستخدم عدسةً نرى من خلالها الإيجابيةَ من كتلة السلبيات، والعكس صحيح، تلك العدسة هي الإنصاف الذي يقول المولى عنه: ﴿ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا ﴾ [المائدة: 8]، وبناءً على الآية نستطيع تحديدَ معنًى إجماليٍّ للإنصاف، وهو:أن تعطي غيرك من الحقِّ من نفسك مثلَ الذي تحب أن تأخذَه منه لو كنتَ مكانه.

بالإنصاف لا تفوتُنا إيجابياتُ غيرِنا، وأحيانًا يكون سببًا في ردمِ هُوَّةٍ سحيقة بيننا وبين الآخر، ونَستَطِيع من خلاله أن نَعرِف أخطاءنا، ومَن هو في صفِّنا أو على منهجِنا، ونَستَفِيد من الآخرين في ذلك، لكنَّ المشكِلَة تَكْمُن في التطبيق؛ لأن الإنصاف صعبٌ على النفس تَقبُّلُه؛ فهو على الأقل يخالف هواها، وفي الآية: ﴿ فَلَا تَتَّبِعُوا الْهَوَى أَنْ تَعْدِلُوا ﴾ [النساء: 135]، ربما يكون الحلُّ هو تمرينَ الفكر وتعويدَه على التجرُّد حين النظر للأمور، ونسيان الأضغان، والاختلافات الأساسية، وقتَها نَستَطِيع بلوغ الإنصاف، وهو عزيز، كما يقول الإمام الذهبي.

ولننظر في تراثِنا الثَّرِي كيف طبَّق العلماء الإنصاف، والأمثلة كثيرة، منها: ما فعله الإمام أبو حامد الغزالي، حينما ألَّف كتابي "مقاصد الفلاسفة"، و"تهافت الفلاسفة"، يبيِّن في الأوَّل علومهم ومعتقداتهم، وينسفها في الثاني، لكن رغم الاختلاف الديني والعقدي، لم يمنعه ذلك حينما ألَّف كتاب "المُسْتَصفَى في أصول الفقه" أن يضع المقدِّمة المنطقية - وهي من إبداع الفلاسفة أنفسهم - في مقدِّمة كتابه، بل ويقول: "من لا يُحِيط بها، فلا ثقة بعلومه"؛ فجعلها أساسًا في العلوم الشرعية، وغيرها!

ربما شبيهٌ بهذا ما يفعله الإسلاميون - بمباركة كثيرٍ من العلماء، والمؤسَّسات العلمية، كالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين وغيره - هذه الأيام من استقدامِ فكرة الديمقراطية من الغرب كبديل للاستبداد السياسي، فلم يَمْنَعهم أنها فكرة ليستْ من الإسلام أن يأخذوا بها، ما دام أنها حقَّقت العدل والاستقرار المنشود عند أهلها، هذا طبعًا مع تعديلها وَفْق ضوابط الشرع، وربما ما يَنْعَم به الإسلاميون في مصر وتونس هذه الأيام هو بسبب هذا التفكير المنصِف!

في الختام يحتاج كلُّ من يريد أن يحقِّق الإنصاف في حياته أن يخالف عبدالله بن معاوية/ الشاعر في بيتِه الشهير:

وَعَيْنُ الرِّضَا عَنْ كُلِّ عَيْبٍ كَلِيلَةٌ
كَمَا أَنَّ عَيْنَ السُّخْطِ تُبْدِي المَسَاوِيَا




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.73 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.75 كيلو بايت... تم توفير 1.98 كيلو بايت...بمعدل (3.43%)]