لام أل، ولام الفعل - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2962 - عددالزوار : 358271 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2365 - عددالزوار : 150406 )           »          "فقه السنة" محقق للشيخ الألباني وغيره ....للقراءة ---------متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 99 - عددالزوار : 6570 )           »          تفسير البغوى****متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 79 - عددالزوار : 1601 )           »          الوظيفة الاجتماعية لأدب الأطفال الحديث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          نصوص من الشعر الإسلامي .. حسان بن ثابت وخبيب بن عدي نموذجا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 35 )           »          وأدمنت الدعاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 24 )           »          لستَ نحسًا (قصة قصيرة) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          ليلي المتناقض - قصة قصيرة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى النحو وأصوله

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-09-2020, 06:41 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 45,074
الدولة : Egypt
افتراضي لام أل، ولام الفعل

لام أل، ولام الفعل


الشيخ محمد عبدالمنعم المسلمي


اللامات الساكنة الواردة في القرآن الكريم على خمسة أقسام:
الأول: لام التعريف أي لام "أل".
الثاني: لام الفعل.
الثالث: لام الأمر.
الرابع: لام الاسم.
الخامس: لام الحرف.

ولكل قسم كلام خاص نذكره فيما يلي:
الأول: في لام التعريف وأحكامها.


وهي المعروفة في علم التجويد بلام "أل".

تعريفها:
أما تعريفها فهي لام ساكنة زائدة عن بنية الكلمة مسبوقة بهمزة وصل مفتوحة عند البدء بها وبعدها اسم من الأسماء، سواء صح تجريدها عن هذا الاسم كالشمس والقمر أم لم يصح كالتي والذي.

ولام التعريف تقع قبل حروف الهجاء إلا حروف المد الثلاثة فلا تقع اللام قبلها بحال خشية التقاء الساكنين.

أما حالتها بالنسبة لما يقع بعدها من الحروف الهجائية فثنتان:
الأولى: أن تكون مظهرة.
الثانية: أن تكون مدغمة.

ولكل من الحالتين تفصيل خاص نوضحه فيما يلي:
أما حالة الإظهار فعند أربعة عشرة حرفاً مجموعة في قول صاحب التحفة.

فإذا وقع حرف من هذه الأحرف بعد لام التعريف وجب إظهارها ويسمى إظهاراً قمرياً وتسمى اللام حينئذ لاماً قمرية لظهورها عند النطق بها في لفظ القمر.

ثم غلبت هذه التسمية على كل اسم يماثله في ظهورها فيه - وإليك الأمثلة مرتبة بترتيب العبارة الجامعة للحروف.
الحرف مع لام التعريف الحرف مع لام التعريف الحرف مع لام التعريف الهمزة الأولى والآخرة الكاف الكبير القاف القهار الباء البارئ الواو الودود الياء اليقين الغين الغفور الخاء الخلق الميم الملك الحاء الحي الفاء الفتاح الهاء الهادي الجيم الجبار العين العليم



وسمي إظهاراً لظهور لام التعريف عند هذه الأحرف الأربعة عشر وسبب ذلك الإظهار هو التباعد بين اللام وبين أكثر هذه الحروف مخرجاً وصفة وتسمى هذه الحروف حروفاً قمرية تشبيهاً لها بالقمر واللام بالكواكب بجامع الظهور في كل، وقد أشار صاحب التحفة إلى الحالتين معاً والتنبيه على أولاهما بقوله فيها:
للام أل حالان قبل الأحرف
أولاهما إظهارها فلتعرف

قبل أربع مع عشرة خذ علمه
من ابغ حجك وخف عقيمه


وأما حالة الإدغام فعند أربعة عشر حرفاً وهي الباقية من حروف الهجاء بعد حروف الإظهار السابقة وقد رمز إليها صاحب التحفة في أوائل هذا البيت:
طب ثم صل رحماً تفز ضف ذان نم
دع سوء ظنٍ زر شريفاً للكرام


وتسمى اللام حينئذ لاماً شمسية لعدم ظهورها عند النطق بها في لفظ الشمس ثم غلبت هذه اللام الشمسية على كل اسم يماثله في إدغامها هذا.


فليس لها مع هذه الحروف إلا أربعة عشر صورة أيضاً كاللام القمرية وفيما يلي أمثلتها:
الحرف مع لام التعريف الحرف مع لا التعريف الحرف مع لام التعريف الطاء من الطيبات الضاد ولا الضالين الظاء الظانين الثاء الثواب الذال الذاكرين الله كثيراً والذاكرات الزاي الزرع والزيتون الصاد يوفى الصابرون النون إلى النور الشين وسيجزي الله الشاكين الراء الرحمن الرحيم الدال دعوة الداع اللام اللطيف التاء التواب السين السميع



وسمي إدغاماً لإدغام لام التعريف هذه الحروف الأربعة عشر.

وسبب الإدغام تماثلها مع اللام نحو ﴿ اللَّطِيف ﴾ والتجانس بالنسبة للنون والراء في نحنو (﴿ مِنَ النُّورِ، ﴿ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴾) على مذهب الفرّاء وموافقيه، وأما على مذهب الجمهور للتقارب في أكثر الحروف الباقية.

وسميت شمسية لأنها تشبه النجوم مع الشمس في الخفاء وأن اللام في الشمسية مخفاة.

وكيفية الإدغام أن تجعل اللام من جنس الحرف المدغم فيه، فتجعل اللام في نحو الشمس شيناً وفي نحو الناس نوناً وهكذا.

فائدة الإدغام تخفيف اللفظ لثقل عود اللسان إلى المخرج الأول فاختار العرب الإدغام للخفة لأن النطق بذلك أسهل.

وقد أشار صاحب التحفة إلى صلة الإدغام وتسمية اللام فيها بالشمسية، وتسميتها في حالة الإظهار الأولى بالقمرية بقوله فيها:
ثانيهما إدغامها في أربع
وعشرة أيضاً ورمزها فعآ

طب ثم صل رحما تفز ضف ذا نعم
ذع سوء ظنٍ زر شريفاً للكرم

واللام الأولى سمها قمرية
واللام الأخرى سمها شمسية

(تنبيه):

من لامات التعريف الشمسية اللام من لفظ الجلالة (الله) وهي في هذا الاسم من النوع الذي لا يمكن فيه تجريدها عما بعدها كاللام في نحو (الذي).

ثم إن للفظ الجلالة تصريفاً خاصاً حاصله أن الأصل فيه "إله" فأسقطت منه الهمزة وأدخلت عليه لام التعريف فالتقت باللام بعدها ثم أدغمت اللام الأولى في الثانية للتماثل، كما أدغمت في نحو الليل فصار اللفظ الكريم "الله"[1]. وقد أشار بعضهم إلى هذا التصريف بقوله:
والاسم ذو التقديس هو الله
على الأصح أصله إله

أسقط منه الهمز ثم أبدلا
بأل التعريف كذاك جعلا

. أ هـ

وفي الاسم الكريم كلم كثير من جهة التصريف ومن أراد الوقوف عليه فليراجع كتب الصرف ففيهما ما يكفي الباحث وما ذكرناه هنا هو الملائم للمبتدئين الله الموفق.

لام الفعل:
حكمها الإظهار وجوباً عند جميع الحروف غير اللام والراء مثل جعلنا وأرسلنا قلنا فالتقى - وتدغم وجوباً عند اللام والراء مثل قول (﴿ قُلْ لَكُمْ ﴾، ﴿ وَقُلْ رَبِّ زِدْنِي عِلْمًا ﴾ (ووجه الإدغام هنا التماثل بالنسبة للام والتقارب بالنسبة للراء على مذهب الجمهور والتجانس على مذهب الفراء ومن وافقه.

وسميت بلام الفعل لوجودها فيه، وهي من أصوله وتوجد في الأفعال الثلاثة الماضي والمضارع والأمر وهي في كل إما متوسطة أو متطرفة في بعضها نجو: (﴿ أَلْهَاكُمُ ﴾، ﴿ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ ﴾، ﴿ يَلْتَقِطْهُ ﴾، ﴿ أَلَمْ أَقُلْ ﴾، ﴿ وَأَلْقِ عَصَاكَ ﴾، ﴿ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً ﴾) وهكذا، وقد أشار صاحب التحفة إلى حكم الإظهار في لام الفعل بقوله فيها:
وأظهرن لام فعلِ مطلقاً
في نحو قل وقلنا والتقى


لام الأمر:
وهي زائدة عن بنية الكلمة ويقع بعدها الفعل المضارع مباشرة وتأتي عقب الفاء أو الواو أو ثم العاطفة، نحو: ﴿ فَلْيَكْتُبْ ﴾، ﴿ وَلْيَعْفُوا ﴾، ﴿ ثُمَّ لْيَقْطَعْ ﴾، ﴿ ثُمَّ لْيَقْضُوا ﴾[2]، وليعتني بإظهارها إذا أتى بعدها تاء نحو ﴿ فَلْتَقُمْ ﴾، ﴿ وَلْتَأْتِ طَائِفَةٌ ﴾ خوفاً من يسبق اللسان إلى إدغامها - ولا يقاس عليها إدغام لام التعريف لأن لام التعريف كثيرة الدوران في القرآن الكريم بخلاف لام الأمر فإنها قليلة.

لام الاسم وحكمها:
وسميت بذلك لوجودها فيها وهي من أصوله: نحو: ﴿ أَلْسِنَتُكُمُ ﴾، ﴿ وَأَلْوَانِكُمْ ﴾، ﴿ أَلْفَافًا ﴾، ﴿ وَسُلْطَانٍ ﴾، ﴿ وَمِنْ خَلْفِهِمْ ﴾ وحكمها الإظهار وجوباً بالاتفاق.

لام الحرف وحكمها:
وسميت بذلك لوجودها فيه وهي في القرآن الكريم في حرفين فقط ﴿ هَلْ ﴾، ﴿ بَلْ ﴾ وحكم هذين الحرفين وجوب إدغامها عند كل القراء، وذلك إذا وقع بعدهما لام أو راء - فاللام تقع بعد كل من ﴿ هَلْ ﴾، ﴿ بَلْ ﴾ نحو: ﴿ هَلْ لَكُمْ ﴾، ﴿ بَلْ لَمَّا يَذُوقُوا ﴾ والراء لا تقع إلا بعد بل فقط نحو ﴿ بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ ﴾ [النساء: 158].

فالإدغام في اللام للتماثل وفي الراء للتقارب على مذهب الجمهور والتجانس على مذهب الفراء ومن وافقه.

ويستثنى من ذلك لحفص عن عاصم من الشاطبية إدغام لام بل في الراء من قوله تعالى ﴿ بَلْ رَانَ ﴾ [المطففين: 14]، بسبب سكتة عليها والسكت يمنع الإدغام.

وقد أشار بعض مشايخنا إلى حكم لا أل ولام الفعل والاسم والحرف والأمر بقوله في لآلئ البيان:
أل في ابغ حجك وخف عقيمه
أظهر وكن في غيرها مدغامة

واللام في فعل وحرف أظهرا
لا قل وبل فأدغمنها برا

ومعهما في اللام هل وأظهروا
في اسمٍ ولام الأمر أيضاً قرروا

أهـ.

هذا وقد جرى أكثر المؤلفين في هذا العلم على اتباع هذا الدرس بدرس المثلين والمتقاربين والمتجانسين والمتباعدين مراعاة للتحفة رغم توقف معرفة ذلك على معرفة المخارج والصفات.


ولذلك رأيت أن أتبع هذا الدرس بالكلام على المخارج والصفات مباشرة، ثم على المثلين والمتقاربين والمتجانسين والمتباعدين وغيرهما من الأحكام مراعاة للمصلحة.

وينبغي أن يعلم أيضاً أن الكلام في الدروس السابقة على الحروف الهجائية كان على ثمانية وعشرين منها بناءً على إسقاط الألف اللينة وأختيها لعدم إمكان وقوعها بعد النون الساكنة أو التنوين أو الميم الساكنة أو اللام الساكنة أما في الدروس الآتية فيكون الكلام على الحروف الهجائية كلها بما فيها الألف اللينة وأختيها.

[1] ثم فخمت اللام للتعظيم بعد الفتح والضم دون الكسر لمناسبة الترقيق فصار الله".

[2] لام الأمر بعد ثم يجوز إسكانها وتحريكها بالكسر وقرئ بها في المتواتر وكذلك الحكم في التي بعد الواو في كلمتي ﴿ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ [الحج: 29]، وبالنسبة لحفص عاصم فهي ساكنة عنده في النوعين لأنه من المسكنين لها. أ هـ.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 75.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 73.87 كيلو بايت... تم توفير 1.99 كيلو بايت...بمعدل (2.63%)]