الحجامة: أحكام وحكم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         لحمية الرحم - هل لحمية الرحم خطيرة (اخر مشاركة : عمروني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          اللغة العربية لسان وكيان (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 4 )           »          أشواك في خاصرة الوفاء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          صوني مشاعرك: يا أختي الحبيبة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          خطر العنوسة في العالم العربي..الأسباب والحلول (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          تاريخ السنة النبوية ومناهج المحدثين (متجدد) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 124 - عددالزوار : 2568 )           »          (قل من كان عدواً لجبريل) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          جهاد السلف في حفظ العقيدة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          علو الهمة في طلب العلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          أهمية علو الهمّة في حياة المسلم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 7 - عددالزوار : 14 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم الطبي و آخر الإكتشافات العلمية و الطبية > الملتقى الطبي > ملتقى الطب البديل والحجامة

ملتقى الطب البديل والحجامة ملتقى يختص بالطب البديل والتداوي بالاعشاب والحجامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-05-2019, 09:26 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 13,363
الدولة : Egypt
افتراضي الحجامة: أحكام وحكم

الحجامة: أحكام وحكم
عائدة البياتي







الحمدُ لله، نحمدُه ونستعينُه ونستغفرُه، ونعوذُ بالله من شُرور أنفسِنا ومن سيِّئات أعمالنا، مَن يهده الله فلا مُضلَّ له، ومن يُضلل فلا هادي له، وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأنَّ محمدًا عبدُه ورسولُه.

أما بعد:
فأسألُ الله جلَّ وعلا بأسمائه الحُسنى أن يوفِّقنا وإياكم لما يُحبُّ ويرضى.

وبعدُ:
فإنَّي أحببتُ أن أقدِّم لإخواني المسلمين شيئًا لعلَّ الله ينفعهم به، وأنبِّههم إلى أحكام وحكم شيءٍ قد يَلجؤون إليه بعضَ الأحيان، ألا وهو (الحِجامة)، مع العلم أنَّه يُفترض بأن تكون الحجامة هي أوَّل ما يتبادر إلى ذِهن المسلم على أيِّ حال، سواء كان معافًى سليمًا، أو كان مريضًا سقيمًا؛ كما سيأتي بيانه.

تعريف الحجامة:
في اللَّغة: هي كلمة مشتقَّة من "الحَجْم"؛ وهو المصُّ.
وفي الاصطلاح: هي مصُّ وسحْبُ الدَّم الفاسِد من الجسم، عن طريق آلَةٍ معيَّنة مَعروفة عند أصحاب هذه الحِرفة.

أحاديث الحجامة:
وقد جمعتُ باقةً من الأحاديث النبوية الشريفة - الصَّحيحةِ - في ذلك.
1 - عن سلمى رضي الله عنها خادِمة رسول الله صلى الله عليه وسلم قالت: ما كان أحدٌ يَشتكي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعًا في رأسه إلَّا قال: ((احتَجِم))، ولا وجعًا في رِجليه إلَّا قال: ((اخضِبْهما)).

أخرجه أبو داود وابن ماجه والترمذي، وانظر: "صحيح الترغيب والترهيب"؛ للألباني (3461).

2 - عن أبي هريرة رضي الله عنه، عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: ((مَن احتجَمَ لسبع عشرة من الشَّهر، كان له شفاءً من كلِّ داء)).

رواه الحاكم وقال: (صحيح على شرط مسلم)، وانظر: "صحيح الترغيب والترهيب"؛ للألباني (3465).

3 - كان لابن عباسٍ رضي الله عنهما غِلْمةٌ ثلاثةٌ حجَّامون، فكان اثنان منهم يُغلَّان عليه وعلى أهله، وواحدٌ يَحْجمُه ويحجمُ أهلَه، قال نبيُّ الله صلَّى الله عليه وسلَّم: ((نِعم العبدُ الحجَّام؛ يُذهبُ الدَّمَ، ويُخفُّ الصُّلب، ويجلو عن البَصر))، وقال: إنَّ رسول الله صلى الله عليه وسلم حين عُرج به، ما مرَّ على ملأٍ من الملائكة إلَّا قالوا: ((عليك بالحِجامة))، وقال: ((إنَّ خير ما تَحتَجمون فيه يوم سبع عشرة، ويوم تسع عشرة، ويوم إحدى وعشرين))، وقال: ((إنَّ خير ما تَداويتُم به السَّعوطُ واللَّدودُ والحجامةُ والمَشِيُّ)).

أخرجه الترمذي، وانظر: "السلسلة الصحيحة"؛ للألباني (1847).

4 - عن أنسٍ رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ أفضل ما تَداويتم به الحِجامة))، أو: ((هو مِن أمْثَل دوائكم)).

رواه البخاري (5696)، ومسلم (1577)؛ واللفظ له.

5 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((إن كان في شيءٍ ممَّا تداويتم به خيرٌ، فالحِجامَة)).

أخرجه أبو داود، وانظر: "صحيح الترغيب والترهيب"؛ للألباني (3460).

6 - عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: "حدَّث رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلم عن ليلة أُسرِيَ به: أنَّه لم يمُرَّ على ملأٍ من الملائكة إلَّا أمروه أن: مُر أُمَّتَك بالحِجامة".

أخرجه الترمذيُّ، وانظر: "صحيح الترغيب والترهيب"؛ للألباني (3462).

7 - عن أنس رضي الله عنه قال: "كان رسولُ الله صلى الله عليه وسلم يَحتجمُ في الأخدعين والكاهِل، وكان يَحتجمُ لسبع عشرة وتسع عشرة وإحدى وعشرين".

أخرجه الترمذي وابنُ ماجه، وانظر: "صحيح الترغيب والترهيب"؛ للألباني (3464).

الأخدعان: عِرقان في جانبي العُنُق.
الكاهل: ما بين الكتفَين.

8 - قال ابنُ عمر رضي الله عنهما: سمعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم يقولُ: ((الحجامةُ على الرِّيق أمثَلُ، وهي تزيدُ في العقل، وتزيدُ في الحِفظ، وتزيدُ الحافِظ حِفظًا، فمَن كان مُحتجِمًا فيوم الخميس على اسم الله تعالى، واجتنبوا الحجامَةَ يوم الجُمُعة ويوم السَّبت ويوم الأحد، فاحتجِموا يوم الاثنين ويوم الثُّلاثاء، واجتَنبوا الحجامةَ يوم الأربعاء؛ فإنَّه اليوم الذي أُصيب به أيُّوبُ في البلاء، وما يبدو جُذامٌ ولا برَصٌ إلَّا في يوم الأربعاء أو ليلة الأربعاء)).

أخرجه ابنُ ماجه، وانظر: "صحيح الترغيب والترهيب"؛ للألباني (3466).

9 - عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلم: ((إذا هاج بأحدكم الدَّمُ فليحتجِم؛ فإنَّ الدم إذا تبيَّغ بصاحبه يقتلُه)).

رواه ابن جرير، وانظر: "السلسلة الصحيحة"؛ للألباني (2747).
يتبيَّغ: يهيج ويثور.

10 - عن جابر رضي الله عنه قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ في الحَجم شفاءً)).

رواه أبو نُعيم، وانظر: "صحيح الجامع"؛ للألباني (2128).

من فوائد الحجامة:
إخواني الأكارم:
بعد أن جمعتُ هذا القدْرَ من الأحاديث، أحببتُ أن أوضِّح لكم بعضَ فوائد الحجامة؛ من خلال ما ورد في شرح الأحاديث، ومن خلال الأبحاث الطبيَّة أيضًا؛ عسى الله تعالى أن يَنفعنا جميعًا بذلك.

الحجامة تَشفي من الأمراض (يقينًا)؛ كضغط الدَّم والسُّكَّري والسرطان، وأمراضِ القلب والكلية والرئة، والعقم والصُّداع... إلخ؛ وذلك لعُموم قوله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ في الحَجْم شفاءً))؛ كما تقدَّم.

أوقات الحجامة - المحدَّدة في السُّنَّة - تكون في حالة أنَّ الإنسان في صحَّة؛ فيَحتجم من باب الوِقاية وأخْذِ الحيطة والحذَر، وتكون في يوم السابع عشر، والتاسع عشر، والحادي والعشرين من الشهر العربي.


أمَّا في حالة الإنسان المصاب بمرَضٍ معيَّن واحتاج إلى الاحتِجام؛ فلا مانع من فِعلِها في أيِّ وقت، وكان الإمام أحمد بن حنبل رحمه الله يَحتجم في أيِّ وقتٍ هاج به الدَّم وفي أيِّ ساعةٍ كانت؛ ولا يعني هذا أنَّها لا تُفعل في الأيام المستحبَّة.


موانع الحجامة:
لا يوجد مَوانع للحِجامة إطلاقًا؛ لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إنَّ في الحجم شفاء))؛ كما تقدَّم، حتى مَرضى السُّكَّري والناعور (سيلان الدم) لا يُمنعون من الحجامة.

فمرَض السُّكَّري - مثلًا - قد أُجريَت التَّجارب على بعض المصابين به، وبعد التحليل لوحِظ انخِفاضٌ كبير في معدَّل السُّكَّر.

مواضع الحجامة:
للنِّساء:
الأخدعان: (في الرَّقبة، خلف الأذنين).
الكاهل: (أعلى الظَّهر، ما بين الكتفين).
ظاهِر القدَمين.
للرجال:
الأماكن السَّابقة نفسها، بالإضافة إلى حِجامة الرَّأس.

وبهذا أختَتم الرِّسالةَ، عسى الله أن يَنفعني بها وإخواني المسلمين، وآخر دعوانا أنِ الحمدُ لله ربِّ العالمين، وسلامٌ على المرسلين.
__________________

نصائح للاسرة المسلمة فى رمضان ***متجدد

قراءة القرآن فى رمضان ___متجدد




رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 65.80 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 63.64 كيلو بايت... تم توفير 2.16 كيلو بايت...بمعدل (3.28%)]