الدعوة إلى الأخلاق الكريمة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         قراءة في كتاب الغيرة المفتقدة (اخر مشاركة : رضا البطاوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3604 - عددالزوار : 567088 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 3072 - عددالزوار : 256771 )           »          أزمنة القراءة: موجز تاريخ المكتبات في الحضارة الإسلامية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          اقتربت الساعة وانشق القمر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          العلاقات الدولية بين عِلْم السِّير والقانون الوضعي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          التضمين وبدع المتكلِّمين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          الله ناظري.... الله شاهد علي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الصَّلاَةِ الْوُسْطَى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          أذكار الصباح والمساء الحصن الحصين (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى حراس الفضيلة

ملتقى حراس الفضيلة قسم يهتم ببناء القيم والفضيلة بمجتمعنا الاسلامي بين الشباب المسلم , معاً لإزالة الصدأ عن القلوب ولننعم بعيشة هنية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-01-2022, 08:54 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 83,016
الدولة : Egypt
افتراضي الدعوة إلى الأخلاق الكريمة

الدعوة إلى الأخلاق الكريمة


رَفَعَ محمَّدٌ صلى الله عليه وسلم مِن شأنِ الأخلاق في حياة الإنسان، فدعا إلى الأخلاق الكريمة وحماها؛ مِثْلَ الصِّدق والوفاء والعفاف، ودعا إلى توثيق الروابط الاجتماعية؛ مثْل بِرِّ الوالدين وصِلَة الأقارب، وطبَّق ذلك عَمَلِيًّا..
رَفَعَ محمَّدٌ صلى الله عليه وسلم مِن شأنِ الأخلاق في حياة الإنسان، فدعا إلى الأخلاق الكريمة وحماها؛ مِثْلَ الصِّدق والوفاء والعفاف، ودعا إلى توثيق الروابط الاجتماعية؛ مثْل بِرِّ الوالدين وصِلَة الأقارب، وطبَّق ذلك عَمَلِيًّا، ونهى عن الأخلاق السيِّئة، وابتَعَد عنها، وحذَّر منها؛ مثل الكذب والغدر والحسد والزِّنا وعقوق الوالدين، وعالج المشكلات الناتجة عنها.

مدَح اللهُ نبيَّه محمَّدًا صلى الله عليه وسلم في القرآن بقوله:{وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} [القلم: 4]، وقد لُقِّبَ صلى الله عليه وسلم قبل بعثته بـ "الأمين"؛ لِمَا عُرف عنه مِن حفظ الأمانة وصيانتها، حتى إنه وهو يخرج مهاجرًا مِن مكَّة لم يَنْسَ أن يُكَلِّف عليَّ بنَ أبي طالب رضي الله عنه بأداء الأمانات التي كانت عنده لأصحابها، وقد يكُون بعضُهم مِن كفَّار قريش الذين أخرجوه مِن أرضه!!

ولهذا أَكْثَرَ النبيُّ محمَّدٌ صلى الله عليه وسلم مِن الدَّعوة إلى الأخلاق الفاضلة، وحثَّ على التحلِّي بها، بما كان يَسُوقه مِن أحاديث في الوعد على الخلُق الحسَن؛ بل لقد كانت بعضُ آيات القرآن الجامعة للأخلاق الفاضلة سببًا في إسلام بعض المكِّيِّين في عهده صلى الله عليه وسلم؛ فقد ورد في سيرته صلى الله عليه وسلم أنه قرأ قوله تعالى: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإِحْسَانِ وَإِيتَاءِ ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ} [النحل: 90] على رَسُولَيْ أحدِ زعماءِ القبائل؛ فأتيا سيِّدَهما فقالا: (قد رمى إلينا بكلمات قد سمعناها)، فلما سمعهن سيِّدُهما قال: (إني أراه يأمر بمكارم الأخلاق، وينهى عن سيِّئها).

ومن القواعد الأخلاقية التي وَرَدَت في القرآن الكريم:
قوله تعالى: {هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ} [الرحمن: 60].
وقوله تعالى: {وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْنًا} [البقرة: 83].
وقوله تعالى: {وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ} [البقرة: 237].
وقوله تعالى: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ * وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [الأعراف: 199، 200].


ومن القواعد الأخلاقية في السُّنَّة النبوية:
ما وَرَد من أحاديث عن النبي صلى الله عليه وسلم تُعَدُّ حلًّا لكثير من المشكلات النفسية والاجتماعية، التي يُعاني منها الناسُ إذا ابتعَدوا عن هدْيه صلى الله عليه وسلم الذي جاء به رحمةً بالناس وتعليمًا لهم، وإنجاءً لهم مِن الشقاء في الدنيا والعذاب في الآخرة، ومِن ذلك:
قوله صلى الله عليه وسلم: «ليس الشديدُ بالصُّرعة، وإنما الشديدُ الذي يمْلك نفسَه عند الغضب»؛ (رواه البخاري).
وقوله صلى الله عليه وسلم مرارًا لِمَن استَنْصَحَه: «لا تَغْضَب»؛ (رواه البخاري).

وقوله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ لا يَشكُرُ الناسَ لا يَشكُرُ اللهَ»؛ (رواه الإمام أحمد وغيره).
وقوله صلى الله عليه وسلم: «إنَّ مِن خياركم أحاسِنَكم أخلاقًا»؛ (رواه البخاري ومسلم).
وقوله صلى الله عليه وسلم: «لا يؤمِن أحدُكم حتى يُحِبَّ لأخيه ما يُحِبُّ لِنفْسِه»؛ (رواه البخاري).
منقول










__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.81 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.98 كيلو بايت... تم توفير 1.82 كيلو بايت...بمعدل (3.27%)]