المرايا (قصة قصيرة) - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         بصائر ذوي التمييز في لطائف الكتاب العزيز للفيروز آبادي ----متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 10 - عددالزوار : 407 )           »          شرح اسم الله: الجبار (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          شرح اسم الله: العظيم (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          معاني أسماء الله الحسنى ومقتضاها (الرفيق) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          سلسلة خطب الدار الآخرة (1) مقدمة عامة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          حقيقة الضرب بالشيش (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          معاني أسماء الله الحسنى ومقتضاها (الغني) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          ما هي الاضرار النالتجة عن فوبيا الثقوب وافضل طرق علاجها (اخر مشاركة : NoorAhmed101 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          معاني أسماء الله الحسنى ومقتضاها (الرؤوف) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          هل تختلف أعراض فرط الحركة عند الاطفال عمر سنة عن البالغين؟ (اخر مشاركة : NoorAhmed101 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى الشعر والخواطر > من بوح قلمي

من بوح قلمي ملتقى يختص بهمسات الاعضاء ليبوحوا عن ابداعاتهم وخواطرهم الشعرية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 24-07-2021, 03:24 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 70,903
الدولة : Egypt
افتراضي المرايا (قصة قصيرة)

المرايا (قصة قصيرة)
د. شادن شاهين




ارتديتُ فستاني الأسود ذا الأكمام الطويلة والياقة العالية، عقصتُ شعري لأعلى وزَيَّنتُه بزهرتي البيضاء المفضلة، دسستُ قدميَّ في حذائي الأسود اللامع ذي الكعب العالي الرفيع، تأكدتُ من مظهري الدرامي المتقن، وقررتُ النزول.

كانت الساعة الخشبية الكبيرة تدق معلنةً انتصاف الليل تمامًا، وراح البندول الذهبي العتيق يتراقص يمنةً ويسرةً، مُصدرًا صوتًا خفيضًا، وكأنه يهددني ويُذكرني في كل لحظة، أنني تأخرتُ عن موعدي ثانية، ثانيتين، ثلاث ثوان، وأكثر.

تجاهلتُ إشارات البندول الخبيثة، ووضعتُ أصابعي في أذني كي أُفوِّت عليه فرصة تحطيم أعصابي.

نزلتُ درجات السلم الخشبي ببطء، ترددتُ قليلًا، ثم اقتربتُ مِن مرآة البهو الكبيرة بحذر شديد، كان صوت وقْعِ أقدامي على الأرض الخشبية، يتردد صداه، كسقوط مطرقةٍ ثقيلة على صفيح الخوف، كنت أعلم جيدًا ما يمكن أنْ يَحدُث لي إذا نظرتُ للمرآة، لكنني قررتُ المواجهة، فلا بد منها.

"لن أسمح للمرآة بهزيمتي، سوف أسحق كل مخاوفي الآن". قلتُ في إصرار.

"لم أرَ وجهي منذ أعوام، قيَّدني الخوف إلى سارية العزلة".

قفزتْ إلى ذاكرتي فجأةً ذكريات ذلك اليوم المشؤوم، حين خلعتُ فستان زفافي الأبيض؛ لأرتدي ذلك الفستان الأسود، في تلك اللحظة نظرتُ للمرآة، فسقطتُ بداخلها، وظللتُ أسقط، وأسقط، دون أنْ أجد أرضًا أتهشم عليها، أو بحرًا يبتلعني.

"كان سقوطًا إلى اللاقرار". قلتُ وأنا أرتجف.

بعدها، كانوا يعاملونني كمريضة نفسية، لم يصدقوا أبدًا أنني سقطتُ بداخل المرآة، لم يفهم أحدهم ما حدث لي أبدًا، وأغرقوني - رغم أنفي - في دوّامة المهدئات، أولئك المجانين، وحرموني منذ ذلك الوقت من النظر إلى المرآة، كان ذلك منذ أكثر من خمسة عشر عامًا.

"آن الأوان أنْ أتحرر". قلتُ محاولةً بثَّ الثقة في نفسي.

وصلتُ في تلك اللحظة إلى مكان المرآة الكبيرة، لم أكن بعدُ قد رفعتُ رأسي عن الأرض، وقفتُ أمامها لحظاتٍ، والعرق يتصبب من جبيني وجسدي كله، حاولتُ أنْ أرفع رأسي، لكن عنقي كانت مدقوقة بمسمار إلى صدري، صرختُ بكل قوتي:
"هياااا".
رفعتُ رأسي فجأةً، وعيناي جاحظتان تبحلقان بشراسة وتحدٍّ استعدادًا لمواجهتها، تلك المرآة القاتلة.

لكنّ عيني ارتطمتا بالحائط الأسود.

"لاااا". صرختُ من الصدمة، وسقطتُ مغشيًّا عليَّ.

في الصباح وجدتُ نفسي في حجرة غريبة، ممدَّدةً على فراش أبيض، مغطاةً بغطاء أبيض كذلك، وعلى الفراش المجاور لفراشي، سقطت رأسُ عجوزٍ مُتعبَة، يبدو أنها قضتِ الليل كله تراقبني في صمت.

"مسكينة". همستُ في إشفاق.
تذكرتُ دفعةً واحدةً كل أحداث الليلة الماضية، وتذكرتُ الساعة الكبيرة، والحائط الأسود، اعتدلتُ في فراشي قليلًا وبدأتُ أفكر.

كان ذهني صافيًا جدًّا، لم يكن يومًا بذلك الصفاء، عاودتُ تذكر الحائط الأسود.

"نعم، أنا متأكدة مما رأيت، يبدو أنَّ أحدهم قد بدَّل مكان المرآة، لم أَنزل إلى البهو منذ سنوات، لا بد أنَّ ثمة أشياء قد حدثت في غيابي". قلتُ محاولةً تفسير ما رأيت.

أزحتُ غطاء الفراش برفق؛ كيلا أزعج الرأس المتعبَة، خلعتُ ملابس النوم وعدتُ لارتداء نفس الفستان الأسود، الفستان الذي ارتديتُه يوم زفافي إلى الحزن.

تسللتُ خارجةً من الحجرة، أغلقتُ الباب بخفة، ونزلتُ على السلم دون أنْ يشعر بي أحدهم، أدرتُ عيني في البهو في لهفة عارمة، فاكتشفتُ أنه لا مرايا فيه بالمرة!

انتابتني نوبة سخط عارمة، عُدْتُ أدراجي مسرعةً لأعلى، جريتُ إلى أول حجرة صادفتُها، فتحتُ بابها في عنف، وفتشتُ بعيني في المكان، فلم أجد أي مرايا.

صفقتُ الباب وجريتُ إلى أخرى، لم أجد مرايا أيضًا!

هكذا فعلتُ في كل الحجرات، حتى سقطتُ على ركبتي منهكةً، يدق قلبي في صدري بعنف.

هدأتْ أنفاسي قليلًا، فقمتُ عائدةً إلى حجرتي، وكُلِّي غضب من أولئك الذين أزالوا مرايا البيت كلها، كنت حائرةً، لا أعرف أين أجد مرآةً، فكرتُ أنْ أسأل تلك العجوز التي كانت نائمةً في حجرتي.

أدرتُ المقبض بحرص، وفتحتُ الباب بهدوء، دلفتُ إلى الحجرة، فلم أجد أحدًا على فراشها، تراجعتُ للخلف في ذعر، نظرتُ حولي، فرأيتُها، تقفُ بجواري تمامًا، وتنظر إليَّ، ترتدي نفس الفستان الأسود، والزهرة البيضاء.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.14 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.30 كيلو بايت... تم توفير 1.84 كيلو بايت...بمعدل (3.11%)]