خوف واكتئاب - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         للهواتف الكتاب الصوتي الفقه الميسر2 الزكاة الصيام الحج الأضحية العقيقة الجهاد (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          كل ما تحتاج لمعرفته حول الحمل (اخر مشاركة : Islam Mamdouh - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          بأقساط ربع سنوية أحصل على شقة بكمبوند سيليا بمساحة 127 متر (اخر مشاركة : fareda sleem - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »          للبيع بالتقسيط شاليه 125 متربحديقة في بلومار العين السخنة (اخر مشاركة : fareda sleem - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          من مشاهير علماء المسلمين .. (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 62 - عددالزوار : 46600 )           »          تجديد الإيمان بآيات الرحمن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 109 )           »          التبيان في إعراب القرآن ----- متجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 869 )           »          جذور | دورة الاستعداد لرمضان ١٤٤٢ هـ الشيخ محمد حسين يعقوب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 27 - عددالزوار : 1037 )           »          السلسلة التربوية (هكذا علمنا السلف) متجددة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 32 - عددالزوار : 3141 )           »          رمضان : فرح التائب بتوبته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 25 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-01-2021, 11:50 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 58,991
الدولة : Egypt
افتراضي خوف واكتئاب

خوف واكتئاب


د. ياسر بكار



السؤال
السلام عليكم، مشكلتي هي أني منذ أكثر من سنتين وأنا أشعُر أنَّ الخوف والاكتئاب مسيطران عليَّ بشكلٍ رهيب؛ خوفي على أولادي، وخوفي من المستقبل، خوفي من كل شيءٍ بشكل مبالَغٍ فيه، وخوفي من الأحداث العالميَّة، والكوارث التِي وقعت، والتي تقع.

ينزل المطر فأخاف وأهلع، يأتي هواء فأهلع، يأتي غبار فأخاف حتى أشعر أنَّ القيامة ستقوم!

عندي ولدانِ أطال الله عمرهما، وأحبُّ أن أحمل وأنجب طفلاً آخر، لكني خائفة؛ أخاف أن تأتيني حالة الهلع والخوف وأنا حامل، أخاف من سنة 2012 التي كَثُر الحديث عنها، وكل يوم أفكِّر في هذا الموضوع؛ كيف ستكون كارثةُ 2012، وأخاف أن تأتي الكارثة وأنا حامل، أو حتَّى وأنا عندي طفل رضيع، أخاف أن يأتيني طفل ويُظلَم في الحياة!

أستغفر الله، أدري أن تفكيري هذا لا يجوز، لكنه خارج عن إرادتي، أحس أني إذا حملتُ وجاء وقت الولادة سأموت وأترك عيالي، مع أني إنسانة - ولله الحمد - مؤمنة، وأقرأ أذكاري، وصلتي بالله - إن شاء الله - قوية، وأحب ربي، ولا أطلب شيئًا ولا أرجوه إلا منه - سبحانه وتعالى - لكن هذا الشيء خارج عن إرادتي.

ولدي الكبير جميل - ما شاء الله، تبارك الله - دائمًا أخاف عليه من التحرُّشات، ومن الاختطافات، وأضيِّق الخناق عليه، لدرجة أنه مُنْزعج من هذا الشيء، وشخصيَّته - ما شاء الله تبارك الله - قويَّة، وأخاف أن أجعله بتصرُّفاتي وخوفي الزائد عديمَ الشخصيَّة.

أما زوجي فدائمًا يطلب أن نُسافر - أنا وهو - وحدنا، ونترك عيالنا عند أهله، وللعلم فإن أهله يخافون على عيالي، وأثق فيهم جدًّا، لكني رفضتُ السَّفر، وهو منذ زمنٍ بعيد يريد أن نسافر، وكلُّ خوفي أن أسافر ولا أرجع لعيالي - لا قدَّر الله.

ومؤخَّرًا وافقت على السفر بعد استخارتي الله، لكنَّ خوفي لا يزال مسيطرًا عليَّ، وكل يوم أفكِّر كيف سأترك عيالي، وأفكار كثيرة تأتيني.

أحيانًا تسيطر عليَّ وساوسُ كثيرة، لكنِّي أستغفر الله وأقرأ القرآن، لكنها تأتيني ثانيةً!

أعاني من كوابيس كثيرة، وشخصيتي تغيَّرت كثيرًا، وصرت أحس أنَّ الناس حسدَتْني، وأنَّهم يدبِّرون لي مكايد, طبعًا شعوري وأحاسيسي أحتفظ بِها لنفسي، وأحاول أن أقيِّم نفسي بدون أن أخبر أحدًا، لكن تعبت جدًّا، تعبت.

أصابني القولون العصبي، وصِرْتُ عصبيَّة المزاج، لا أستطيع أن أضحك؛ لدرجة أنَّ مَن حَوْلي يتحدَّونني في الضَّحك! أحس أنِّي إنسانة محطمة داخليًّا، مع أني - ولله الحمد - مستقرة جدًّا في حياتي، زوجي يحبُّني، وعيالي بصحَّة ولله الحمد والمنة, أفكر أن أراجع طبيبًا نفسيًّا، لكني لا أحب ذلك، أريد أن أعالج نفسي، لكن حالتي تزداد سوءًا، أتمنَّى المساعدة، حقيقةً أحتاج المساعدة.

الجواب
مرحبًا بك في شبكة (الألوكة) وأهلاً وسهلاً.
قرأتُ رسالتك وأشعر تمامًا كم هو مؤلِمٌ أن تَمُرِّي بكلِّ هذه الأعراض المزعجة التي تعطِّل الحياة، وينتقل أثَرُها إلى الآخرين، من الواضح أنَّك تعانين من مرضٍ منتشر نسمِّيه في الطبِّ النفسيِّ (اضطرابَ القلق المعمم)، وهو اضطرابٌ نفسي منتشر بين الناس، ويعاني منه على الأقلِّ 3 % من الناس، وهو قابلٌ للعلاج والتحسُّن - بمشيئة الله تعالى - عبْرَ استخدام وسيلتين مهمَّتين:

الوسيلة الأولى: هي العلاج النفسيُّ؛ حيث يقوم المعالِجُ النفسيُّ بتسجيل كافَّة الأفكار التي تمرُّ على ذهنِك، ومراجعة هذه الأفكار؛ لأنَّنا نعتقد أن القلق يزداد كلَّما فكَّرنا في أفكارٍ مثيرة للقلق، كَتوقُّع الأسوأ فيما سيحدُث، وتفسير الأحداث بأسوأِ الاحتمالات، وأسوأ التفسيرات.

جاءت هذه الطريقة العلاجيَّة؛ لأنه أصبح واضحًا للعلماء أنَّه ليست الأحداث هي التي تثير القلق، بل ما نمتلكه من أفكارٍ والتهويل في تسلسُلِ التفكير في أذهاننا حَوْل الحدث، وما نحدِّث به أنفسنا حول الحدث هو الذي يثير القلق، ولهذا لوحِظَ أنَّ الأعراض بدأت تقلُّ عن طريق مناقشة الأفكار، ومحاولة تغيُّرِها إلى شكلٍ أكثر إيجابيَّة، ومحاولة تفهُّم مسار التفكير الخاطئ والتوقُّف عن ذلك، وهذا يقلِّل القلق بشكلٍ كبير.

من وسائل العلاج النفسيِّ أيضًا: تعلُّم الاسترخاء، وممارسته، وهي مهارةٌ تحتاج إلى التَّدريب حتَّى نقوم بها بشكلٍ صحيح، وهناك عدد من الأشرطة في السُّوق تعلِّم فنَّ الاسترخاء وتدرِّب عليه، ومن ذلك هذا المقال:
http://vb.m3m7.com/13633-%D9%81%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%AA%D8%B1%D8%AE%D8%A7%D 8%A1.html

الوسيلة الثانية من العلاج: يشمل التعرُّف على حقيقة المرض، وطبيعته ومسبباته، كل هذا يساعد في التعامل معه.

فاطلُبِي من طبيبك النفسيِّ أن يقدِّم شرحًا وافيًا عن المرض، كما أنَّ هناك عددًا من المقالات التي تتحدث عن هذا الموضوع في الشبكة العنكبوتيَّة.

وهناك جوانب أخرى للعلاج، منها:
الجانب الثالث من العلاج: هو العلاج الدوائي:
حيث أتاحَ لنا التقدُّم العلمي الكبيرُ الذي تحقَّق في السنوات الماضية - بحمد الله وفضله - الوصولَ إلى أدويةٍ كثيرة تساعد بشكل كبير على تخطِّي القلق وامتلاك التحكُّم في الذات، وتقليل التعب الناتج عن التوجُّس والخوف... هذه الأدوية لا تسبِّب التعوُّدَ أو الإدمان، وليس لها أعراض جانبيَّة خطيرة، وتعطي نتائج فعالة.

الجانب الرابع:
من المهمِّ عند زيارة الطبيب التأكُّد من أنك لا تعانين من أيِّ أمراض طبِّية قد تأتي بصورةٍ مُماثلة للقلق، ومنها مثلاً زيادةُ إفراز الغدَّة الدرقيَّة، وبعض الأمراض المعويَّة وغيرها، يجب أن يقوم الطبيبُ بعمل بعض الفحوصات المخبريَّة التي تَستثني هذه الأمراضَ قبل أيِّ شيء.

الجانب الخامس:
أنا أعلم أنك متديِّنة، وتتقرَّبين إلى الله بشتَّى الأعمال الصالحة، لكن هناك قضيَّة يجب ألاَّ نغفل عنها، وهي أهمية الإيمان بالقضاء والقدر، هذا الرُّكن المهمُّ من أركان الإيمان يزوِّد الإنسانَ بقوةٍ هائلة في وجه الأخطار المُحْدقة بنا في كل حين، لقد تحدَّث العلماء عن قيمة هذا الرُّكن في مواضع عدة، وأودُّ منك أن تقرئي وتستمعي إلى ذلك، أنا أعلم جيدًا أنكِ تجدين صعوبةً في السيطرة على الأعراض التي تُعانين منها، لكن مع العلاج الدوائيِّ والنفسيِّ ستبدئين في التحكُّم أكثر، وفي هذه الأثناء أودُّ أن تركِّزي أكثر على هذا الموضوع الهامِّ والحيوي.

ختامًا: أرجو ألاَّ تترددي في زيارة الطبيب النفسيِّ مهما كانت الظروف؛ للتخلُّص من هذه الحالة بعونٍ من الله وفضله، ويمكنك الكتابة لنا بعد زيارة الطبيب؛ للتأكُّد بأنك حصلتِ على العلاج المناسب.

مرحبًا بك ثانية

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 61.14 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 59.30 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.00%)]