ثمرة اقتران الصيام بذكر الله تعالى - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         نيل الأماني في ظلال السبع المثاني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          أرضعيه هم الدعوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الهدي النبوي في تربية الأبناء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          أبناؤنا والأيام المباركة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          شركة رواد التطوير العقارية (اخر مشاركة : ذكرى ماضى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          سراق رمضان (اخر مشاركة : hardeep15 - عددالردود : 10 - عددالزوار : 82 )           »          مواقف وعِبَر مِن سيرة عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          منهج رباني للدعوة {وَأَعرِض عَنِ الجاهِلينَ} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 197 )           »          شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع للشيخ محمد الشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 138 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2795 - عددالزوار : 304204 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-05-2020, 01:35 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,502
الدولة : Egypt
افتراضي ثمرة اقتران الصيام بذكر الله تعالى

ثمرة اقتران الصيام بذكر الله تعالى


الدخلاوي علال

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله وعلى آله وصحْبه ومن والاه، أما بعد:
فإن ذكر الله تعالى من أفضل الطاعات، وأجل الأعمال والقربات، أمر الله به في كتابه الكريم، فقال تعالى: ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا * وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا [الأحزاب: 41، 42]، وأثنى سبحانه وتعالى على المكثرين من ذكره، المشتغلين بتعظيمه سبحانه وتعالى، فقال تعالى: ﴿ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا [الأحزاب: 35]، وفي الحديث عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلَا أُنَبِّئُكُمْ بِخَيْرِ أَعْمَالِكُمْ وَأَزْكَاهَا عِنْدَ مَلِيكِكُمْ وَأَرْفَعِهَا فِي دَرَجَاتِكُمْ، وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ إِنْفَاقِ الذَّهَبِ وَالْوَرِقِ، وَخَيْرٌ لَكُمْ مِنْ أَنْ تَلْقَوْا عَدُوَّكُمْ، فَتَضْرِبُوا أَعْنَاقَهُمْ وَيَضْرِبُوا أَعْنَاقَكُمْ، قَالُوا: بَلَى، قَالَ: ذِكْرُ اللَّهِ تَعَالَى[1].


وإذا كان ذكر الله تعالى من أفضل الأعمال، فإن شهر مضان من أفضل الشهور، وإن اقتران الذكر بالصيام في هذا الصيام له ثمراتٌ وفوائدُ عظيمة؛ منها:
1) أن اشتغال الصائم بالذكر من شأنه أن يحفَظ له صيامه؛ لأنه يشغله عن آفات اللسان، فإن الإنسان لا بد له أن يتكلم، فإن لم يتكلم بذكر الله تعالى، تكلَّم بالمحرمات أو بعضها، ولا سبيل إلى السلامة منها البتةَ إلا بذكر الله تعالى، فمن عوَّد لسانه ذكر الله صان لسانه عن الباطل واللغو، ومَن يبس لسانه عن ذكر الله تعالى، ترطب بكل باطل ولغو وفُحش[2].

2) أن اشتغال الصائم بالذكر من شأنه أن يجبر له النقص الحاصل في الصيام، فالصيام لا يخلو من آفات من شأنها أن تؤثر فيه، والذكر من شأنه أن يكمل الصيام، ويجبر النقص الحاصل فيه.

3) أن أكثر الصائمين أجرًا أكثرهم ذكرًا لله تعالى، ولهذا قال ابن القيم رحمه الله تعالى: أفضل أهل كل عمل أكثرهم فيه ذكرًا لله عز وجل، فأفضل الصوام أكثرهم ذكرًا لله عز وجل في صومهم، وأفضل المتصدقين أكثرهم ذكرًا لله عز وجل، وأفضل الحجاج أكثرهم ذكرًا لله عز وجل، وهكذا سائر الأحوال[3].

4) أن ذكر الله تعالى يهوِّن على الصائم مشقة الصيام، فذكره عز وجل من أكبر العون على طاعته، فإنه يحبب الطاعة إلى العبد، ويسهلها عليه، ويلذِّذها له، ويجعل قرة عينه فيها، ونعيمَه وسرورَه بها؛ بحيث لا يجد لها من الكلفة والمشقة والثقل ما يجد الغافل، فذكر الله عز وجل يسهِّل الصعب، وييسِّر العسير، ويخفِّف المشاق، فما ذكر الله عز وجل على صعب إلا هان، ولا على عسير إلا تيسَّر، ولا مشقة إلا خفت، ولا شدة إلا زالت، ولا كربة إلا انفرجت[4].

5) أن الصيام عبادة شاقة كما هو معلوم، فناسبه أن يقترن به الذكر؛ لأنه أيسر الأعمال، وأخفها على النفس واللسان.

فاللهم أعنَّا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.


[1] سنن الترمذي، كتاب الدعوات.

[2] الوابل الصيب، ص44.

[3] الوابل الصيب، ص 75.

[4] الوابل الصيب، ص 77.
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.84 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.02 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.22%)]