إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         نيل الأماني في ظلال السبع المثاني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أرضعيه هم الدعوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الهدي النبوي في تربية الأبناء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أبناؤنا والأيام المباركة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          شركة رواد التطوير العقارية (اخر مشاركة : ذكرى ماضى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          سراق رمضان (اخر مشاركة : hardeep15 - عددالردود : 10 - عددالزوار : 78 )           »          مواقف وعِبَر مِن سيرة عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 11 )           »          منهج رباني للدعوة {وَأَعرِض عَنِ الجاهِلينَ} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 195 )           »          شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع للشيخ محمد الشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 135 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2795 - عددالزوار : 304202 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 22-05-2020, 01:31 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,502
الدولة : Egypt
افتراضي إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته

إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يكره أن تؤتى معصيته

الشيخ عبد القادر شيبة الحمد




عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن الله يحب أن تؤتى رخصُه كما يكرَه أن تؤتى معصيته))؛ رواه أحمد، وصححه ابن خزيمة وابن حبان.
وفي رواية: ((كما يحب أن تؤتى عزائمه)).

المفردات:
يحب؛ أي: يرضى.
أن تؤتى؛ أي: أن تفعل.

رُخَصه: الرخصُ جمع رخصة، وهي في اللغة السهولة، وفي الاصطلاح: تخفيف الحكم الأصلي دون إبطال العمل به؛ كالفطر في السفر، والتلفظ بكلمة الكفر عند الإكراه عليها.

يكرَه؛ أي: يُبغِض ويسخط.

معصيته؛ أي: مخالفة أمره وارتكاب مناهيه.

وفي رواية: من حديث ابن عباس رضي الله عنهما.

عزائمه: العزائم جمع عزيمة، وهي في اللغة قوة الإرادة، وفي الاصطلاح: هي الحكم الثابت أصلًا دون ملاحظة التخفيف؛ كالصوم في السفر، وترك التلفظ بكلمة الكفر عند الإكراه عليها.

البحث:
حديث ابن عمر رضي الله عنهما أخرجه أحمد من طريق قتيبة بن سعيد قال: حدثنا عبدالعزيز بن محمد عن عمارة بن غزية عن نافع عن ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن الله يحبُّ أن تؤتى رُخَصه كما يكرَه أن تؤتى معصيته)).

ثم ساق بسنده عن علي بن عبدالله حدثنا عبدالعزيز بن محمد عن عمارة بن غزية عن حرب بن قيس عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما بنفس اللفظ المتقدم.

وعبدالعزيز بن محمد في السند الأول هو الداروردي، وعمارة بن غزية بن الحارث بن عمرو الأنصاري وثَّقه عامةُ أهل العلم، وضعَّفه ابن حزم، قال الحافظ أبو عبدالله الذهبي: ما علمت أحدًا ضعَّفه غيره.

قال في مجمع الزوائد: رواه أحمد ورجاله رجال الصحيح، والبزار، والطبراني في الأوسط، وإسناده حسن؛ اهـ.

أما السند الثاني، فقد زِيد فيه رجل بين عمارة بن غزية ونافع، وهذا الرجل هو حرب بن قيس، قد ترجمه البخاري في الكبير، فقال: حرب بن قيس عن نافع روى عنه عبدالله بن سعيد بن أبي هند قال ابن أبي مريم عن بكر بن مضر، قال: زعم عمارة بن غزية أن حربًا كان رضا، وقال عبدالله: حدثني الليث حدثني يزيد عن جعفر أن ابن حرب بن قيس، أو حرب بن قيس مولى يحيى بن طلحة، سمع محمد بن كعب، مرسل؛ اهـ.

والسند الثاني يشعر بإرسال في السند الأول.

أما قول الحافظ في البلوغ: "وفي رواية: ((كما يحب أن تؤتى عزائمه))" - فليست من رواية أحمد، ولا من حديث ابن عمر، وقد أخرجها الطبراني في الكبير والبزار من حديث عبدالله بن عباس رضي الله عنهما، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه))، قال في مجمع الزوائد: ورجال البزار ثقات، وكذلك رجال الطبراني.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.92 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 54.10 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.27%)]