فائدة في الوقف والابتداء - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         نيل الأماني في ظلال السبع المثاني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          أرضعيه هم الدعوة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          الهدي النبوي في تربية الأبناء (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          أبناؤنا والأيام المباركة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          شركة رواد التطوير العقارية (اخر مشاركة : ذكرى ماضى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          سراق رمضان (اخر مشاركة : hardeep15 - عددالردود : 10 - عددالزوار : 82 )           »          مواقف وعِبَر مِن سيرة عمر بن عبد العزيز -رحمه الله- (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          منهج رباني للدعوة {وَأَعرِض عَنِ الجاهِلينَ} (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 197 )           »          شرح زاد المستقنع في اختصار المقنع للشيخ محمد الشنقيطي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 138 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2795 - عددالزوار : 304204 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى القرآن الكريم والتفسير > هيا بنا نحفظ القرآن ونرضى الرحمن

هيا بنا نحفظ القرآن ونرضى الرحمن قسم يختص بحفظ واستظهار كتاب الله عز وجل بالإضافة الى المسابقات القرآنية المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 20-05-2020, 12:48 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 33,502
الدولة : Egypt
افتراضي فائدة في الوقف والابتداء

فائدة في الوقف والابتداء


أحمد بن محمد الحمزاوي



فائدة: في الوقف والابتداء.
من مواضع الوقف المغفلة في كثير من المصاحف، مع أنها من الحسن والبهاء بمكان لفظا ومعنى: الوقف على {الأدبار} من قوله – تعالى - : (وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ) " آل عمران 111".
ذلك أن قوله – عز وجل - : {يُقَاتِلُوكُمْ} فعل الشرط مجزوم بـ "إن" الشرطية، وعلامة جزمه حذف النون؛ لأنه من الأمثلة الخمسة، وقوله: {يُوَلُّوكُم} جواب الشرط وجزاؤه، مجزوم، وعلامة جزمه – أيضا – حذف النون، و {الْأَدْبَار} مفعول به. وقوله: {ثم} حرف عطف، و{لا} حرف نفي، وقوله: {ينصرون} فعل مضارع مرفوع؛ لتجرده من الناصب والجازم، وعلامة رفعه ثبوت النون؛ لأنه من الأمثلة الخمسة.
فتبين أن قوله – تعالى -: {لا ينصرون} غير داخل في حيز الشرط، وأنه مستأنف؛ لغرض معنوي ستعرفه، وأن سياق الشرط والجزاء انتهى عند قوله: {الأدبار}، فينبغي الوقف عنده؛ والابتداء بقوله: {ثم لا ينصرون}؛ لإفادة ما تقدم من كون قوله: {ثم لا ينصرون} مستأنفا، غير داخل في جواب الشرط .
قال الزمخشري في الكشاف 1/ 430" : (فإن قلت: هلا جزم المعطوف في قوله: (ثم لا ينصرون)، قلت: عدل به عن حكم الجزاء إلى حكم الإخبار ابتداء، كأنه قيل: ثم أخبركم أنهم لا ينصرون.
فإن قلت: فأي فرق بين رفعه وجزمه في المعنى؟ قلت: لو جزم لكان نفي النصر مقيدا بمقاتلتهم كتولية الأدبار. وحين رفع كان نفي النصر وعدا مطلقا، كأنه قال: ثم شأنهم وقصتهم التي أخبركم عنها، وأبشركم بها - بعد التولية - أنهم مخذولون، منتفٍ عنهم النصر والقوة، لا ينهضون بعدها بجناح، ولا يستقيم لهم أمر. وكان كما أخبر من حال بني قريظة، والنضير، وبني قينقاع، ويهود خيبر ) أ.هـ رحمه الله.
وقال أبو حيان في البحر المحيط 3/ 32" ( {ثم لا ينصرون} : هذا استئنافُ إخبار أنّهم لا ينصرون أبداً. ولم يشرك في الجزاء فيجزم؛ لأنه ليس مرتباً على الشرط ، بل التولية مترتبة على المقاتلة. والنصر منفي عنهم أبداً، سواء قاتلوا أم لم يقاتلوا؛ إذ منع النصر سببه الكفر ) أ.هـ رحمه الله.
ونص الأشموني في كتبه "منار الهدى، في بيان الوقف والابتدا" على أن الوقف على قوله: {الأدبار} "كاف" وعلل ذلك بقوله:
(لأنَّه مستأنف؛ لرفع الفعل بالنون التي هي علامة رفعه، فهو منقطع عما قبله؛ لأنَّ ما قبله مجزوم؛ لأنَّه ليس مترتباً على الشرط، بل التولية مترتبة على المقاتلة، فإذا وجد القتال وجدت التولية. والنصر منفى عنهم أبداً، سواء قاتلوا أو لم يقاتلوا؛ لأنَّ مانع النصر هو الكفر، فإذا وجد الكفر منع صاحبه النصر). أ.هـ رحمه الله.
فتبين أن الوقف على {الأدبار}، والابتداء بقوله: {ثم لا ينصرون}؛ مراعاة لهذا المعنى البديع، من أرفع أنواع الوقف والابتداء.
والله - تعالى – أعلم.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 55.37 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 53.54 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.31%)]