كيف تعيشين بلا أم؟! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         خوائص تكييف جري (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          مساجلة في النت والكتاب (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          القدس اسلامية رغم أنف امريكا متابعة لملف القدس وفلسطين المحتلة وكل ما يستجد من احداث (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 139 - عددالزوار : 34066 )           »          ملحمة شعب تتجدد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الهلال (لغز شعري للأطفال) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          لي إلهٌ قادرٌ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          كبرياء رجل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          فاطمة بنت محمد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 9 )           »          عذراً رسول الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          رسالة إلى خالد بن الوليد_رضي الله عنه_ عبدالرحمن بن صالح العشماوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأمومة والطفل

ملتقى الأمومة والطفل يختص بكل ما يفيد الطفل وبتوعية الام وتثقيفها صحياً وتعليمياً ودينياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-10-2020, 05:02 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,972
الدولة : Egypt
افتراضي كيف تعيشين بلا أم؟!

كيف تعيشين بلا أم؟!


ريما حلواني




لطالما ترددت عبارةٌ على أسماعي تقول: كيف تعيشين بلا أم؟! كنت أسمع الكلام وأبتسم ابتسامةً باردة لا تُظهر أي تأثر أو اهتمام، ومن ثمَّ أضيف للسائل أو السائلة: "أعيش كغيري من البشر والحمد لله".


لطالما أقنعت نفسي أنه لا أهمية لوجود أمٍّ في حياة الفتاة، بل على العكس كنت أنظر إلى حقيقة أن تكون أمي بعيدة عني على أنه أمر ذو إيجابية، متناسية السلبيات الكثيرة والعوائق المتعددة، والإحساسات المتخبطة والمتضاربة التي قد تشعر بها فتاة تعيش بلا أمّ!



أن تعيشي بلا أم يعني أن تكتشفي بعد سنين كثيرة -خاصة قي سنِّ الصبا- أهمية الأم وأثر الأم في حياتكِ.



أن تعيشي بلا أم يعني ألاّ تشعري بالحنان والعطف عندما تكونين بأمسِّ الحاجة لتلك الجرعة اللازمة لتخفيف آلام الحياة.



أن تعيشي بلا أم يعني ألاّ تُدركي طعم الاستشارة، وألا تجدي من يجيبك عن كثير من الأسئلة التي تقذفها حياتكِ اليومية في مخيلتك وعقلكِ. فتبدئين مسيرة حياةٍ صعبةٍ، خاصة على الصعيد النفسي. ففي حين تحتاجين لمن يصوِّبُ أفعالكِ ويراقب حركاتك وسكناتك، ويقوِّم اعوجاج تفكيرك، تجدين نفسكِ وحدكِ في خضمِّ ما يجول ببالك، ويتطور في نفسك، وحول ما تسمعينه من هنا وهناك.



أن تعيشي بلا أم يعني أن تتعلمي -ومنذ نعومة أظفارك ورقّة عودك وضعف خبرتك- معنى المسؤوليّة والجديّة.



أن تعيشي بلا أم يعني أن تدركي عِظَمَ نعمةٍ "أنْ يكونَ لك أم"، تربِّت على كتفكِ عند الضيق، وتغمرك بحبها وحنانها في الحزن والألم، وتقف إلى جانبك في أول إنجازٍ لكِ في الحياة، وفي كل خطوةٍ تخطينها على سلَّم النجاح.



فمن المحزن ألا تجدي تلك الأنثى الحنون حولكِ، فمن سيشجعكِ على النجاح؟!



ومن سيؤازرك في الشدة؟!



ومن سينصحك في الأزمة؟ ومن سيعينك على سلوك طريق الحق والهدى؟ ومَن سيمنعكِ عن رفيقات السوء والباطل؟!




هل تعلمين أنك إذا استشعرت نعمة وجود أمكِ إلى جانبك لكفتك هذه النعمة من الله عز وجل؟




• • • •




من الصعب أن تعيشي وحدكِ بلا أمٍّ: نعم.



ومن الصعب أن تربّي نفسك على الخير: نعم.



ولكن أصعب من هذا وذاك أن تعلمي أن أمّكِ هناك لم تمُتْ بل حيةٌ مع الأحياء، تُمارس حياتها بهدوءٍ وسكينة وراحة، ولكنها بعيدةٌ كل البعد عنك، بُعداً جسدياً وروحياً ونفسياً وفكريّاً.



بعيدةٌ هي؛ لأنها مشيئة الله، ولأنَّ الله وضعك في محنة قد تنقلب إلى منحة. قد تسألين كيف تنقلب هذه المحنة -وما أصعبها من محنة- إلى منحة؟!



أجيبك بأنَّ حقيقة أن تعيشي بلا أم يعني أن تخرجي للعالم بحلّة مختلفة، وأن يكون هذا العالمُ في ناظريكِ بعيداً كل البعد عن السطحية التي قد تعانيها غيركِ من الفتيات؛ فتبدئين في اكتشاف هذا العالم وحدكِ، فتكونين ممن يريد أن ينجو بنفسه من أسى قد عايشه، أو من حيرة انتابته.



ويعني أيضاً أن تعيشي سناً أكبر من سنِّك، وهذا كثيراً ما يميزك عن غيركِ.



فقد كنتِ صغيرةً عندما تعودت المحنة، وهذه المحنة لا بد وأنها روّضت نفسكِ البشرية على المحن، فجهزتك لخوض الصعاب، فأعددتِ عُدّتَكِ وتحصَّنت بحصونٍ تحميكِ وتذبُّ عنكِ الرّدى، فانقلبت إلى منحةٍ عظيمة.




• • • •




هذه رسالتي لكِ يا من تعيشين بلا أم.



أما رسالتي لكِ يا من منَّ الله عليكِ بأمٍّ حنون، فأن تَبرّيها وتُحسني إليها، وأن تقفي عند إرضائها وخدمتها، وملاطفتها بالكلام الكريم الطيّب؛ مهما كَبِرْتِ في السنّ، ومهما بلغتِ من العلم، ومهما تبوأتِ من المراكز العالية في مجتمعكِ، فمردُّها إلى توفيق الله عزّ وجلّ لكِ، ثم مردُّها إلى دعاءِ أمُّكِ لك الصاعد إلى الله جلّ وعلا، الذي لا يردُّ سائلاً صادقاً.



كوني وفيّة لمن حملتكِ ثمّ وضعتكِ ثمّ ربّتكِ وأنشأتكِ نشأةً صالحة...



كوني لها عوناً على مشاقِّ الحياة، ظهراً وسنداً...



كوني لها زاداً لمسيرها تستزيدُ به من العطف والحبِّ والرحمة...



كوني لها سبيلاً تسلكه نحو الجنة... بتُقاكِ وإيمانكِ، وبحجابكِ وعفّتُكِ... كوني لها كذلك يرضى الله عنك سبحانه وتعالى...



اللهم اجعلنا بارّين بآبائنا وأمّهاتنا أبداً ما حَيينا...





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.38 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.26 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.41%)]