ملخص علامات الساعة من السلسة للالبانى - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

ashefaa.com

http://lukluk.net/

 
اخر عشرة مواضيع :         مباراة تشيلسي اليوم يلا شوت (اخر مشاركة : koko2000 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          مباراة تشيلسي وكارباكا اغدام يلا شوت (اخر مشاركة : koko2000 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          برنامج منهجية اتخاذ القرار السياسي[email protected] (اخر مشاركة : borsaforex - عددالردود : 12 - عددالزوار : 219 )           »          أنواع الصابون الطبى وأستخداماتة (اخر مشاركة : رشا.رشا - عددالردود : 11 - عددالزوار : 30 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1018 - عددالزوار : 38674 )           »          مكتبه تعليم الفوركس (هديتي اليكم) شروحات بالفديو و الصور و الكتب (اخر مشاركة : محمود الامين - عددالردود : 2 - عددالزوار : 509 )           »          شركة تنظيف بالدمام 0550171619 (اخر مشاركة : خاالدعلي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »          طرق شركة نقل اثاث بخمس مشيط (اخر مشاركة : خالد رجب السعيد - عددالردود : 5 - عددالزوار : 110 )           »          مباراة ريال مدريد وابويل يلا شوت بتاريخ اليوم الثلاثاء (اخر مشاركة : koko2000 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          لا تحزن أبدا فى البلاء رحمة (اخر مشاركة : مسلم 9 - عددالردود : 0 - عددالزوار : 37 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام

الملتقى الاسلامي العام مواضيع تهتم بالقضايا الاسلامية على مذهب اهل السنة والجماعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 19-05-2017, 07:02 AM
سراج منير سراج منير غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 401
افتراضي ملخص علامات الساعة من السلسة للالبانى

ملخص علامات الساعة من السلسة للالبانى

بسم الله

-ومن السلسة الصحيحة للالبانى فى الساعة وعلاماتها

93 - " تكون إبل للشياطين و بيوت للشياطين ، فأما إبل الشياطين ، فقد رأيتها يخرج أحدكم بجنيبات معه قد أسمنها فلا يعلو بعيرا منها و يمر بأخيه قد انقطع به فلا يحمله . و أما بيوت الشياطين فلم أرها " . "السلسلة الصحيحة" 1 / 148 :
" و كان سعيد يقول : " لا أراها إلا هذه الأقفاص التي تستر الناس بالديباج " . و الظاهر أنه عليه الصلاة و السلام عني بـ " بيوت الشياطين " هذه السيارات الفخمة التي يركبها بعض الناس مفاخرة و مباهاة ، و إذا مروا ببعض المحتاجين إلى الركوب لم يركبوهم ، و يرون أن إركابهم يتنافى مع كبريائهم و غطرستهم ؟فالحديث من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم .

122 - عن أبي سعيد الخدري قال : " عدا الذئب على شاة ، فأخذها ، فطلبه الراعي ، فانتزعها منه ، فأقعى الذئب على ذنبه ، قال : ألا تتقي الله تنزع مني رزقا ساقه الله إلي ، فقال : يا عجبي ذئب مقع على ذنبه يكلمني كلام الإنس ! فقال الذئب ألا أخبرك بأعجب من ذلك ؟ محمد صلى الله عليه وسلم بيثرب ، يخبر الناس بأنباء ما قد سبق ! قال : فأقبل الراعي يسوق غنمه حتى دخل المدينة ، فزواها إلى زاوية من زواياها ، ثم أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره ، فأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم فنودي بالصلاة جامعة ، ثم خرج ، فقال للراعي : أخبرهم ، فأخبرهم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : صدق ، والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى يكلم السباع الإنس و يكلم الرجل عذبة سوطه و شراك نعله و يخبره فخذه بما حدث أهله بعده " . الصحيحة" 1 / 190 : " . الحديث .

الحوض

123 - عن زيد بن أرقم قال : " كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر ، فنزلنا منزلا فسمعته يقول : (ما أنتم بجزء من مائة ألف جزء ممن يرد علي الحوض من أمتي ) ، قال : كم كنتم يومئذ ؟ قال : سبعمائة أو ثمانمائة " . الصحيحة" 1 / 191 :

علامات يوم القيامة

205 عن عبد الله بن عمرو قال : " بينما نحن حول رسول الله صلى الله عليه وسلم ، إذ ذكروا الفتنة ، أو ذكرت عنده ، قال " " إذا رأيت الناس قد مرجت عهودهم ، و خفت أماناتهم و كانوا هكذا : و شبك بين أصابعه ، قال ( الراوي ) : فقمت إليه فقلت له : كيف أفعل عند ذلك جعلني الله فداك ؟ قال : الزم بيتك ، و املك عليك لسانك ، و خذ ما تعرف ، و دع ما تنكر ، و عليك بأمر خاصة نفسك ، و دع عنك أمر العامة " الصحيحة" 1 / 368 :
و للحديث عن ابن عمرو ثلاث طرق أخر :
الأول : عن عبد الله بن عمرو بلفظ : " كيف بكم و بزمان ، أو يوشك أن يأتي زمان يغربل الناس فيه غربلة ، تبقى حثالة من الناس قد مرجت عهودهم و أماناتهم و اختلفوا فكانوا هكذا : و شبك بين أصابعه .... " الحديث مثله دون قوله " الزم بيتك و املك عليك لسانك " . صحيح
الطريق الثاني : عن عبد الله بن عمرو قال : قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كيف أنت إذا بقيت فى حثالة من الناس ، قال : قلت : يا رسول الله كيف ذلك ؟ قال إذا مرجت عهودهم و أماناتهم ... " الحديث مثله .
3- ولة شاهد عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : - " كيف بك يا عبد الله بن عمرو إذا بقيت في حثالة من الناس مرجت عهودهم و أماناتهم ، و اختلفوا فصاروا هكذا : و شبك بين أصابعه قال : قلت : يا رسول الله ما تأمرني ؟ قال : عليك بخاصتك ، و دع عنك عوامهم " الصحيحة" 1 / 370 :

279 – عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تقوم الساعة حتى يبني الناس بيوتا يوشونها وشي المراحيل " . الصحيحة" 1 / 502 :
( المراحيل ) فسرها إبراهيم شيخ البخاري بأنها الثياب المخططة . و في " النهاية " : " المرحل الذي قد نقش فيه تصاوير الرحال ، و منه الحديث : كان يصلي و عليه من هذه المرحلات يعني المروط المرحلة و تجمع على المراحل ، و منه هذا الحديث ... يوشونها وشي المراحل ، و يقال لذلك العمل الترحيل " .

الدابة

322 - " تخرج الدابة ، فتسم الناس على خراطيمهم ، ثم يعمرون فيكم حتى يشترى الرجل البعير ، فيقول : ممن اشتريته ؟ فيقول : اشتريته من أحد المخطمين " . الصحيحة" 1 / 576 :

419 - " : كان لعمر بن سعد إلى أبيه حاجة فقدم بين يدي حاجته كلاما مما يحدث الناس يوصلون ، لم يكن يسمعه ، فلما فرغ قال : يا بني قد فرغت من كلامك ؟ قال : نعم ، قال : ما كنت من حاجتك أبعد و لا كنت فيك أزهد مني منذ سمعت كلامك هذا ، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول سيكون قوم يأكلون بألسنتهم ، كما تأكل البقرة من الأرض " . الصحيحة" 1 / 705 :

2- :" و أحسنها ما رواه أحمد عن زيد بن أسلم عن سعد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقوم الساعة حتى يخرج قوم يأكلون بألسنتهم كما تأكل البقر بألسنتها . حسنة الالبانى

9 - عن أنس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إن قامت الساعة و في يد أحدكم فسيلة ، فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها " . " الصحيحة" 1 / 11 :
( الفسيلة ) هي النخلة الصغيرة و هي ( الودية ) .

الالبانى : و لا أدل على الحض على الاستثمار من هذه الأحاديث الكريمة ، لاسيما الحديث الأخير منها فإن فيه ترغيبا عظيما على اغتنام آخر فرصة من الحياة في سبيل زرع ما ينتفع به الناس بعد موته فيجري له أجره و تكتب له صدقته إلى يوم القيامة .و قد ترجم الإمام البخاري لهذا الحديث بقوله " باب اصطناع المال " ثم روى عن الحارث بن لقيط قال : كان الرجل منا تنتج فرسه فينحرها فيقول : أنا أعيش حتى أركب هذه ؟ فجاءنا كتاب عمر : أن أصلحوا ما رزقكم الله ، فإن في الأمر تنفسا . و سنده صحيح .
و روى أيضا بسند صحيح عن داود قال : قال لي عبد الله بن سلام : إن سمعت بالدجال قد خرج و أنت على ودية تغرسها ، فلا تعجل أن تصلحه ، فإن للناس بعد ذلك عيشا .
و روى ابن جرير عن عمارة بن خزيمة بن ثابت قال : سمعت عمر بن الخطاب يقول لأبي : ما يمنعك أن تغرس أرضك ؟ فقال له أبي : أنا شيخ كبير أموت غدا ، فقال له عمر : أعزم عليك لتغرسنها ؟ فلقد رأيت عمر بن الخطاب يغرسها بيده مع أبي . صحيح
الالبانى: و لذلك اعتبر بعض الصحابة الرجل يعمل في إصلاح أرضه عاملا من عمال الله عز وجل فروى البخاري في " الأدب المفرد " ( رقم 448 ) عن نافع بن عاصم أنه سمع عبد الله بن عمرو قال لابن أخ له خرج من ( الوهط : أيعمل عمالك ؟ قال : لا أدري ، قال : أما لو كنت ثقفيا لعلمت ما يعمل عمالك ، ثم التفت إلينا فقال : إن الرجل إذا عمل مع عماله في داره ( و قال الراوي مرة : في ماله ) كان عاملا من عمال الله عز و جل . و سنده حسن إن شاء الله تعالى

و ( الوهط ) في اللغة هو البستان و هي أرض عظيمة كانت لعمرو بن العاص بالطائف على ثلاثة أميال من ( وج ) يبدو أنه خلفها لأولاده ،

و قد روى ابن عساكر في " تاريخه " ( 13 / 264 / 2 ) بسند صحيح عن عمرو بن دينار قال : دخل عمرو بن
العاص في حائط له بالطائف يقال له : ( الوهط ) ( فيه ) ألف ألف خشبة ، اشترى كل خشبة بدرهم ! يعني يقيم بها الأعناب هذه بعض ما أثمرته تلك الأحاديث في جملتها من السلف الصالح رضي الله عنهم . و قد ترجم البخاري في " صحيحه " للحديثين الأولين بقوله :" باب فضل الزرع إذا أكل منه " . قال ابن المنير :" أشار البخاري إلى إباحة الزرع ، و أن من نهى عنه كما ورد عن عمر فمحله ما إذا شغل الحرث عن الحرب و نحوه من الأمور المطلوبة ، و على ذلك يحمل حديث أبي أمامة المذكور في الباب الذي بعده " .
قلت : سيأتي الكلام على الحديث المشار إليه في المقال الآتي إن شاء الله تعالى

لا تقوم الساعة

481- عن عبد الله ابن عمرو قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يتسافدوا في الطريق تسافد الحمير ، قلت : إن ذلك لكائن ؟ قال : نعم ليكونن " .
الصحيحة" 1 / 789 :
2-و له شاهد من حديث أبي هريرة مرفوعا :" و الذي نفسي بيده لا تفنى هذه الأمة حتى يقوم الرجل إلى المرأة فيفترشها في الطريق ، فيكون خيارهم يومئذ من يقول لو واريتها وراء هذا الحائط " . حسنة الالبانى
-3 و له شاهد آخر من حديث النواس بن سمعان في حديثه الطويل في الدجال و يأجوج و مأجوج ، و في آخره :
" فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة فتأخذهم تحت آباطهم فتقبض روح كل مؤمن و كل مسلم ، و يبقى شرار الناس ، يتهارجون فيها تهارج الحمر ، فعليهم تقوم الساعة " . مسلم
( يتهارجون ) أي يجامع الرجال النساء بحضرة الناس كما يفعل الحمير و لا يكترثون كذلك . و ( الهرج ) بإسكان الراء الجماع ، يقال : هرج زوجته أي جامعها . نووي . قلت : و بمعناه تماما ( يتسافدون ) .

بحسنات أمثال جبال تهامة

505- عن أبي عامر الألهاني عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله هباء منثورا . قال ثوبان : يا رسول الله صفهم لنا جلهم لنا أن لا نكون منهم و نحن لا نعلم ، قال : أما إنهم إخوانكم و من جلدتكم و يأخذون من الليل كما تأخذون و لكنهم أقوام إذا خلو بمحارم الله انتهكوها " . الصحيحة" 2 / 18 :

إن أول ما يحاسب به العبد

539- " إن أول ما يحاسب به العبد يوم القيامة أن يقال له : ألم أصح لك جسمك و أروك من الماء البارد ؟ " . الصحيحة" 2 / 67 :

حتى يمر الرجل بقبر الرجل

578- عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل ، فيقول : يا ليتني مكانه ما به حب لقاء الله عز وجل " . " الصحيحة" 2 / 118 :
2- و يشهد لها ما رواه أبو حازم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : فذكره نحوه بلفظ : " يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر و ليس به الدين ، إلا البلاء " . أخرجه مسلم

و معنى الحديث أنه لا يتمنى الموت تدينا و تقربا إلى الله و حبا في لقائه و إنما لما نزل به من البلاء و المحن في أمور دنياه . ففيه إشارة إلى جواز تمني الموت تدينا . و لا ينافيه قوله صلى الله عليه وسلم : " لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به ... " لأنه خاص بما إذا كان التمني لأمر دنيوي كما هو ظاهر .قال الحافظ : " و يؤيده ثبوت تمني الموت عند فساد أمر الدين عن جماعة من السلف . قال النووي : لا كراهة في ذلك بل فعله خلائق من السلف منهم عمر ابن الخطاب و ... " .

يبايع لرجل ما بين الركن و المقام

- سمع أبا هريرة يخبر أبا قتادة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " يبايع لرجل ما بين الركن و المقام و لن يستحل البيت إلا أهله ، فإذا استحلوه فلا يسأل عن هلكة العرب ، ثم تأتي الحبشة فيخربونه خرابا لا يعمر بعده أبدا و هم الذين يستخرجون كنزه " . الصحيحة" 2 / 120 :

الدجال

582- عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال " . الصحيحة" 2 / 122 :
فائدة : قد جاء في حديث آخر بيان المراد من الحفظ و العصمة المذكورين في هذا الحديث و هو قوله صلى الله عليه وسلم في حديث الدجال : " فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف ، فإنها جواركم من فتنه " . أخرجه أبو داود ( 4321 بسند صحيح و أصله عند مسلم ( 8 / 197 ) دون قوله " فإنها ... " .

يكشف ربنا عن ساقه

583- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : " يكشف ربنا عن ساقه ، فيسجد له كل مؤمن و مؤمنة و يبقى من كان يسجد في الدنيا رياء و سمعة فيذهب ليسجد فيعود ظهره طبقا واحدا " . الصحيحة" 2 / 124 :
قلت : هكذا ساقه البخاري في " التفسير " و هو قطعة من حديث أبي سعيد الطويل في رؤية الله في الآخرة ساقه بتمامه في " التوحيد " ( 13 / 362 - 364 ) : حدثنا يحيى بن بكير : حدثنا الليث به ، بلفظ :" فيقول - يعني الرب تبارك و تعالى للمؤمنين - هل بينكم و بينه آية تعرفونه ؟ فيقولون : الساق فيكشف عن ساقه فيسجد
قال الإسماعيلي : لا يظن أن الله ذو أعضاء و جوارح لما في ذلك من مشابهة المخلوقين ، تعالى الله عن ذلك ليس كمثله شيء " .
قلت : نعم ليس كمثله شيء و لكن لا يلزم من إثبات ما أثبته الله لنفسه من الصفات شيء من التشبيه أصلا كما لا يلزم من إثبات ذاته تعالى التشبيه ، فكما أن ذاته تعالى لا تشبه الذوات و هي حق ثابت ، فكذلك صفاته تعالى لا تشبه الصفات و هي
أيضا حقائق ثابتة تتناسب مع جلال الله و عظمته و تنزيهه ، فلا محذور من نسبة الساق إلى الله تعالى إذا ثبت ذلك في الشرع و أنا و إن كنت أرى من حيث الرواية أن لفظ " ساق " أصح من لفظ " ساقه " فإنه لا فرق بينهما عندي من حيث الدراية
لأن سياق الحديث يدل على أن المعنى هو ساق الله تبارك و تعالى و أصرح الروايات في ذلك رواية هشام عند الحاكم بلفظ : " هل بينكم و بين الله من آية تعرفونها ؟ فيقولون : نعم الساق ، فيكشف عن ساق ... " .
قلت : فهذا صريح أو كالصريح بأن المعنى إنما هو ساق ذي الجلالة تبارك و تعالى . فالظاهر أن سعيد بن أبي هلال كان يرويه تارة بالمعنى حين كان يقول : " عن ساقه " . و لا بأس عليه من ذلك ما دام أنه أصاب الحق . و أن مما يؤكد صحة الحديث في


الجملة ذلك الشاهد عن ابن مسعود الذي ذكره البيهقي مرفوعا و إن لم أكن وقفت عليه الآن مرفوعا و قد أخرجه ابن خزيمة في " التوحيد " ( ص 115 ) من طريق أبي الزعراء قال : " ذكروا الدجال عند عبد الله ، قال : تقترفون أيها الناس عند خروجه ثلاث فرق ... فذكر الحديث بطوله : و قال : ثم يتمثل الله للخلق ، فيقول : هل تعرفون ربكم ؟ فيقولون : سبحانه إذا اعترف لنا عرفناه فعند ذلك يكشف عن ساق ، فلا يبقى مؤمن و لا مؤمنة إلا خر لله ساجدا " .

و وجدت للحديث شاهدا آخر مرفوعا و هو نص في الخلاف السابق في " الساق " و إسناده قوي ، فأحببت أن أسوقه إلى القراء لعزته و صراحته و هو : " إذا جمع الله العباد بصعيد واحد نادى مناد : يلحق كل قوم بما كانوا يعبدون و يبقى الناس على حالهم ، فيأتيهم فيقول : ما بال الناس ذهبوا و أنتم ههنا ؟ فيقولون : ننتظر إلهنا ، فيقول : هل تعرفونه ؟ فيقولون : إذا تعرف إلينا عرفناه فيكشف لهم عن ساقه ، فيقعون سجدا و ذلك قول الله تعالى : *( يوم يكشف عن ساق و يدعون إلى السجود فلا يستطيعون )* و يبقى كل منافق ، فلا يستطيع أن يسجد ،ثم يقودهم إلى الجنة ) " . الصحيحة" 2 / 129 :

بين يدي الساعة 000 واشراطها

647- ، عن طارق بن شهاب قال : " كنا عند عبد الله جلوسا ، فجاء رجل فقال : قد أقيمت الصلاة ، فقام ، و قمنا معه ، فلما دخلنا المسجد ، رأينا الناس ركوعا في مقدم المسجد ، فكبر ، و ركع ، و ركعنا ، ثم مشينا ، و صنعنا مثل الذي صنع ، فمر رجل يسرع فقال : عليك السلام يا أبا عبد الرحمن ، فقال : صدق الله ،و رسوله ، فلما صلينا و رجعنا ، دخل إلى أهله ، جلسنا ، فقال بعضنا لبعض : أما سمعتم رده على الرجل : صدق الله ، و بلغت رسله ، أيكم يسأله ؟ فقال طارق : أنا أسأله ، فسأله حين خرج ، فذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم ،انة قال " إن بين يدي الساعة تسليم الخاصة و فشو التجارة ، حتى تعين المرأة زوجها على التجارة و قطع الأرحام و شهادة الزور و كتمان شهادة الحق و ظهور القلم " . الصحيحة" 2 / 250 :

2- - وقال " إن من أشراط الساعة إذا كانت التحية على المعرفة . و في رواية : أن يسلم الرجل على الرجل لا يسلم عليه إلا للمعرفة " . الصحيحة" 2 / 252 :

3- - وقال " إن من أشراط الساعة أن يمر الرجل في المسجد لا يصلي فيه ركعتين " . الصحيحة" 2 / 253 :أخرجه ابن خزيمة في " صحيحه " و غيره من حديث عبد الله بن مسعود مرفوعا .

تكون النسم

679- عن أم هانىء : " أنها سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم : أنتزاور إذا متنا و يرى بعضنا بعضا ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم " تكون النسم طيرا تعلق بالشجر ، حتى إذا كانوا يوم القيامة دخلت كل نفس في جسدها " . الصحيحة" 2 / 295 :

بين يدى الساعة

680-: سمع أبا هريرة رضي الله عنه يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " سيصيب أمتي داء الأمم ، فقالوا : يا رسول الله و ما داء الأمم ؟ قال : الأشر و البطر و التكاثر و التناجش في الدنيا و التباغض و التحاسد حتى يكون البغي " . الصحيحة" 2 / 296 ، فالحديث علم من أعلام نبوته صلى الله عليه و على آله وسلم .

و آخر من يحشر

683- أن أبا هريرة رضي الله عنه قال :سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " يتركون المدينة على خير ما كانت لا يغشاها الا العوافي ( يريد عوافي السباع و الطير ) ، و آخر من يحشر راعيان من مزينة يريدان المدينة ينعقان بغنمهما ،فيجدانها وحشا حتى إذا بلغا ثنية الوداع خرا على وجوههما " . الصحيحة" 2 / 302 :

إن من أشراط الساعة

695- عن أبي أمية الجمحي أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إن من أشراط الساعة أن يلتمس العلم عند الأصاغر " . الصحيحة" 2 / 316 :
: الأصاغر : أهل البدع " .

يبعث الأيام يوم القيامة

706- أبي موسى الأشعري قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إن الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيئتها و يبعث يوم الجمعة زهراء منيرة أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها تضيء لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج بياضا و ريحهم تسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان ما يطرقون تعجبا حتى يدخلوا الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون " . الصحيحة" 2 / 331 :

888888

888

88

يتبع ان شاء الله تعالى
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 19-05-2017, 07:03 AM
سراج منير سراج منير غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 401
افتراضي رد: ملخص علامات الساعة من السلسة للالبانى

المهدى

711- عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " يخرج في آخر أمتي المهدي يسقيه الله الغيث و تخرج الأرض نباتها و يعطي المال صحاحا و تكثر الماشية و تعظم الأمة يعيش سبعا أو ثمانيا ، يعني حجة " . الصحيحة" 2 / 336 :

رؤية المولى عزوجل

755- : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يتجلى لنا ربنا عز وجل يوم القيامة ضاحكا " . الصحيحة" 2 / 394 :.
و لفظ أحمد و هو رواية لابن خزيمة : " يجمع الله عز وجل الأمم في صعيد يوم القيامة ، فإذا أن يصدع بين خلقه ، مثل لكل قوم ما كانوا يعبدون ،فيتبعونهم حتى يقحمونهم في النار ، ثم يأتينا ربنا عز وجل و نحن على مكان رفيع ، فيقول : من أنتم ؟ فنقول : نحن المسلمون . فيقول : ما تنتظرون ، فيقولون : ننتظر ربنا عز وجل ، قال : فيقول : و هل تعرفونه إن رأيتموه ؟ فيقولون : نعم ، فيقول : كيف تعرفونه و لم تروه ؟ فيقولون : إنه لا عدل له ، فيتجلى لنا ضاحكا ،فيقول : أبشروا أيها المسلمون ، فإنه ليس منكم أحد إلا جعلت مكانه في النار يهوديا أو نصراينا " . حسنة الالبانى
و له شاهدا من حديث جابر بن عبد الله من رواية أبي الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يسأل عن الورود ؟ فقال : " نجيء نحن يوم القيامة - عن كذا و كذا ، انظر أي ذلك فوق الناس ، قال : فتدعى الأمم بأوثانها و ما كانت تعبد ، الأول فالأول ، ثم يأتينا ربنا بعد ذلك فيقول : من تنتظرون ؟ فيقولون : ننتظر ربنا عز وجل ، فيقول : أنا ربكم ، فيقولون : حتى ننظر إليك ، فيتجلى لهم يضحك ... " . مسلم


. و للحديث شاهد من رواية أبي هريرة مرفوعا بلفظ : " إذا جمع الله الأولى و الأخرى يوم القيامة ، جاء الرب تبارك و تعالى إلى المؤمنين ، فوقف عليهم و المؤمنون على كوم ( فقالوا لعقبة : ما الكوم ؟ قال : مكان مرتفع ) فيقول : هل تعرفون ربكم ؟ فيقولون : إن عرفنا نفسه عرفناه ، ثم يقول لهم الثانية ، فيضحك في وجوههم ، فيخرون له سجدا " الصحيحة" 2 / 396 :


و اعلم أن هذا الحديث كغيره من أحاديث الصفات يجب إمراره على على ظاهره ، دون تعطيل أو تشبيه كما هو مذهب السلف ، و ليس مذهبهم التفويض كما يزعم الكوثري و أمثاله من المعطلة ، كما شرحه ابن تيمية في رسالته " التدمرية " و غيرها و التفويض بزعمهم إمرار النصوص بدون فهم ، مع الإيمان بألفاظها ! و لازم ذلك نسبة الجهل إلى السلف بأعز شيء لديهم و أقدسه عندهم و هو أسماء الله و صفاته . و من عرف هذا علم خطورة ما ينسبونه إليهم . و الله المستعان . و راجع لهذا مقدمتي لكتابي " مختصر العلو للذهبي " ، يسر الله طبعه .


بين يدى الساعة

758- وعن ابى هريرة رضى الله عنة ان الرسول صلى الله علية وسلم قال " بادروا بالأعمال فتنا كقطع الليل المظلم ، يصبح الرجل مؤمنا و يمسي كافرا أو يمسي مؤمنا و يصبح كافرا ، يبيع دينه بعرض من الدنيا " . الصحيحة" 2 / 398 :

2 – وقال " بادروا بالأعمال ستا : طلوع الشمس من مغربها و الدجال و الدخان و دابة الأرض و خويصة أحدكم و أمر العامة " . الصحيحة" 2 / 398 :

ذو السويقتين

772- عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " اتركوا الحبشة ما تركوكم ، فإنه لا يستخرج كنز الكعبة إلا ذو السويقتين من الحبشة " . الصحيحة" 2 / 415

و الشطر الثاني منه له شاهد بلفظ . " يخرب الكعبة ذو السويقتين من الحبشة " . أخرجه الشيخان

808-وعن الساعة قال " بعثت في نسم الساعة " الصحيحة" 2 / 467 :
قوله : ( نسم الساعة ) . في " النهاية " : " هو من النسيم أول هبوب الريح الضعيفة ، أي : بعثت في أول أشراط الساعة و ضعف مجيئها . و قيل : هو جمع نسمة ، أي : بعثت في ذوي أرواح خلقهم الله تعالى قبل اقتراب الساعة كأنه قال : في آخر النشو من بني آدم " . قلت : فهو بمعنى الحديث الأخر " بعثت بين يدي الساعة " .


بين يدي الساعة

810- قال رسول الله صلى الله علي و سلم " تكون بين يدي الساعة فتن كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا و يمسي مؤمنا و يصبح كافرا ، يبيع أقوام دينهم بعرض الدنيا " . الصحيحة" 2 / 469

يسأل العبد

929- سمع أبا سعيد الخدري يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إن الله يسأل العبد يوم القيامة حتى ليقول : فما منعك إذا رأيت المنكر أن تنكره ، فإذا لقن الله عبدا حجته قال : أي رب ! وثقت بك و فرقت من الناس " . الصحيحة" 2 / 636 :

يوم القيامة

946- عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال " لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس : عن عمره فيما أفناه و عن شبابه فيما أبلاه و ماله من أين اكتسبه و فيما أنفقه و ماذا عمل فيما علم " . الصحيحة" 2 / 666 :

أمتي

956- عن عبد الله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " إذا مشت أمتي المطيطاء و خدمها أبناء الملوك أبناء فارس و الروم سلط شرارها على خيارها " . " الصحيحة" 2 / 679 ::

2- عن أبي بردة قال : " بينما أنا واقف في السوق في إمارة زياد ، إذ ضربت بإحدى يدي على الأخرى تعجبا ، فقال رجل من الأنصار - قد كانت لوالده صحبة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم - : مما تعجب يا أبا بردة ؟ قلت : أعجب من قوم دينهم واحد و نبيهم واحد و دعوتهم واحدة و حجهم واحد و غزوهم واحد يستحل بعضهم قتل بعض ، قال : فلا تعجب ، فإني سمعت والدي أخبرني أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " : أمتي أمة مرحومة ليس عليها عذاب في الآخرة عذابها في الدنيا الفتن و الزلازل و القتل " . الصحيحة" 2 / 684 :

بين يدى الساعة

957-: عن أبي ثعلبة الخشني في حديث له بلفظ " يأتي على الناس زمان الصابر فيهم على دينه كالقابض على الجمر " . الصحيحة" 2 / 682 :

2 - وقال " يوشك الأمم أن تداعى عليكم كما تدعى الأكلة إلى قصعتها ، فقال قائل : و من قلة نحن يومئذ ؟ قال : بل أنتم يومئذ كثير و لكنكم غثاء كغثاء السيل و لينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم و ليقذفن الله في قلوبكم الوهن ، فقال قائل :يا رسول الله و ما الوهن ؟ قال حب الدنيا و كراهية الموت " . الصحيحة" 2 / 684

بين يدى الساعة

963- عن جابر بن سمرة قال رسول الله صلى الله علية وسلم " لا يزال هذا الدين قائما يقاتل عليه عصابة من المسلمين حتى تقوم الساعة " . الصحيحة" 2 / 688 : و قد صح الحديث من طريق أخرى بلفظ " لا يزال الدين قائما حتى تقوم الساعة أو يكون عليكم اثنا عشر خليفة كلهم من قريش " . الصحيحة" 2 / 690 : .

2 – وقال " لا يزال أهل الغرب ظاهرين حتى تقوم الساعة " . الصحيحة" 2 / 690 :
الالبانى : . و اعلم أن المراد بأهل الغرب في هذا الحديث أهل الشام لأنهم يقعون في الجهة الغربية الشمالية بالنسبة للمدينة المنورة التي فيها نطق عليه الصلة و السلام بهذا الحديث الشريف ، ففيه بشارة عظيمة لمن كان فيها من أنصار السنة المتمسكين بها و الذابين عنها و الصابرين في سبيل الدعوة إليها . نسأل الله تعالى أن يجعلنا منهم و أن يحشرنا في زمرتهم تحت لواء صاحبها محمد صلى الله عليه وسلم .


فتنة الأحلاس

974- سمع عبد الله بن عمر يقول : " كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قعودا نذكر الفتن ، فأكثر ذكرها حتى ذكر فتنة
الأحلاس ، فقال قائل : يا رسول الله و ما فتنة الأحلاس ؟ قال : " فتنة الأحلاس هي فتنة هرب و حرب ، ثم فتنة السراء دخلها أو دخنها من تحت قدمي رجل من أهل بيتي يزعم أنه مني و ليس مني إنما وليي المتقون ، ثم يصطلح الناس على رجل كورك على ضلع ، ثم فتنة الدهيماء لا تدع أحدا من هذه الأمة إلا لطمته لطمة ، فإذا قيل : انقطعت تمادت يصبح الرجل فيها مؤمنا و يمسي كافرا حتى يصير الناس إلى فسطاطين : فسطاط إيمان لا نفاق فيه و فسطاط نفاق لا إيمان فيه ، إذا كان ذاكم فانتظروا الدجال من اليوم أو غد " . الصحيحة" 2 / 702 :
( كورك ) بفتح و كسر . ( ضلع ) بكسر ففتح ، و يسكن واحد الضلوع أو الأضلاع . قال الخطابي : " هو مثل و معناه الأمر الذي لا يثبت و لا يستقيم و ذلك أن الضلع لا يقوم بالورك . و بالجملة يريد أن هذا الرجل غير خليق للملك و لا مستقل به " .


2- - وقال " إن السعيد لمن جنب الفتن و لمن ابتلي فصبر " . الصحيحة" 2 / 703 :
ومن رواية الليث بن سعد : " إن السعيد لمن جنب الفتن إن السعيد لمن جنب الفتن إن السعيد لمن جنب الفتن و لمن ابتلي فصبر فواها " . صححة الالبانى

رد مع اقتباس
  #3  
قديم 19-05-2017, 07:07 AM
سراج منير سراج منير غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 401
افتراضي رد: ملخص علامات الساعة من السلسة للالبانى

امتة--- ويوم القيامة

2751 - عن أبي الزبير قال : سألت جابرا رضي الله عنه عن الورود ؟ فأخبرني أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " نحن يوم القيامة على كوم فوق الناس ، فتدعى الأمم بأوثانها و ما كانت تعبد ، الأول فالأول ، ثم يأتينا ربنا بعد ذلك فيقول : ما تنتظرون ؟ فيقولون : ننتظر ربنا ، فيقول : أنا ربكم ، فيقولون : حتى ننظر إليك ، فيتجلى لهم يضحك ، فيتبعونه " . الصحيحة " 6 / 573 :

عن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم في قصة الورود قال : " فيتجلى لهم ربهم عز وجل يضحك " . قال جابر : رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك حتى تبدو لهواته . قلت : و إسناده حسن ،

أشراط الساعة

2767 - " إن من أشراط الساعة أن يفيض المال و يكثر الجهل و تظهر الفتن و تفشو التجارة [ و يظهر العلم ] " . الصحيحة " 6 / 631 :

. ( فائدة ) : . قلت : ففي الحديث إشارة قوية إلى اهتمام الحكومات اليوم في أغلب البلاد بتعليم الناس القراءة و الكتابة ، و القضاء على الأمية حتى صارت الحكومات تتباهى بذلك ،فتعلن أن نسبة الأمية قد قلت عندها حتى كادت أن تمحى ! فالحديث علم من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم ، بأبي هو و أمي . و لا يخالف ذلك - كما قد يتوهم البعض - ما صح عنه صلى الله عليه وسلم في غير ما حديث أن من أشراط الساعة أن يرفع العلم و يظهر الجهل لأن المقصود به العلم الشرعي الذي به يعرف الناس ربهم و يعبدونه حق عبادته ، و ليس بالكتابة و محو الأمية كما يدل على ذلك المشاهدة
اليوم ، فإن كثيرا من الشعوب الإسلامية فضلا عن غيرها ، لم تستفد من تعلمها القراءة و الكتابة على المناهج العصرية إلا الجهل و البعد عن الشريعة الإسلامية ، إلا ما قل و ندر ، و ذلك مما لا حكم له . و إن مما يدل على ما ذكرنا قوله صلى الله عليه وسلم : " إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد ، و لكن يقبض العلم بقبض العلماء ، حتى إذا لم يبق عالما اتخذ الناس رؤوسا جهالا فسئلوا ، فأفتوا بغير علم فضلوا و أضلوا " . رواه الشيخان

بين يدى الساعة

2768 - عن عبد الله بن عمر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ستخرج نار قبل يوم القيامة من بحر حضرموت تحشر الناس ، قالوا : يا رسول لله ! فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام " . الصحيحة " 6 / 636 :

2771 - عن حذيفة قال : سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم " *( علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو )* و لكن أخبركم بمشاريطها ، و مايكون بين يديها : إن بين يديها فتنة و هرجا . قالوا : يا رسول الله ! الفتنة قد عرفناها فالهرج ما هو ؟ قال : بلسان الحبشة : القتل ، و يلقى بين الناس التناكر فلا يكاد أحد أن يعرف أحدا " . الصحيحة " 6 / 638 :

2772 - " لا تقوم الساعة حتى تظهر الفتن و يكثر الكذب و تتقارب الأسواق و يتقارب الزمان و يكثر الهرج . قيل : و ما الهرج ؟ قال : القتل " . الصحيحة " 6 / 639 :


2773 - و عن أنس قال : كنا نتحدث أنه لا تقوم الساعة حتى تمطر السماء و لا تنبت الأرض " لا تقوم الساعة حتى يمطر الناس مطرا عاما ، و لا تنبت الأرض شيئا " . الصحيحة " 6 / 639 :

2777 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : " إذا وقعت الملاحم بعث الله بعثا من الموالي [ من دمشق ] هم أكرم العرب فرسا وأجوده سلاحا ، يؤيد الله بهم الدين الصحيحة " 6 / 646 :


2782 - عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " يخرج من ( عدن أبين ) اثنا عشر ألفا ينصرون الله و رسوله ، هم خير من بيني و بينهم " " الصحيحة " 6 / 656 :

المسيخ الدجال

2808 - " إن من بعدكم الكذاب المضل ، و إن رأسه من بعده حبك حبك - ثلاث مرات - و إنه سيقول : أنا ربكم ، فمن قال : لست ربنا ، لكن ربنا الله عليه توكلنا و إليه أنبنا ، نعوذ بالله من شرك ، لم يكن له عليه سلطان " . قال الألباني في " السلسلة الصحيحة " 6 / 727 :
. قوله : " من بعده " : أي : من ورائه . " حبك " : أي : شعر رأسه متكسر من الجعودة مثل الماء الساكن أو الرمل إذا هبت عليهما الريح فيتجعدان و يصيران طرائق . كما في " النهاية " و الحديث دليل صريح على أن الدجال الأكبر هو شخص له رأس و شعر ، و ليس معنى و كناية عن الفساد كما يحلو
لبعض ضعفاء الإيمان أن يتناولوا أحاديثه الكثيرة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم بالتواتر كما صرح به أئمة الحديث ، فلا تغتر بعد ذلك أيها القارىء بمن لا علم عنده بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم مهما كان شأنه و مقامه في غير هذا العلم الشريف . .

2817 - عن عبد الله بن عمرو ابن العاص رضي الله عنهما قال : تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم الآية : *( يوم يقوم الناس لرب العالمين )* ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " كيف بكم إذا جمعكم الله كما يجمع النبل في الكنانة خمسين ألف سنة ، ثم لا ينظر الله إليكم ؟! " . الصحيحة " 6 / 766 :
منه شاهد صحيح عن أبي هريرة في حديث : " ما من صاحب كنز لا يؤدي زكاته إلا أحمي عليه في نار جهنم . " الحديث ، و فيه : " في يوم كان مقداره خمسين ألف سنة ، ثم يرى سبيله إما إلى الجنة و إما إلى النار .. " الحديث . رواه مسلم . ثم أخرجه ابن حبان ( 2578 )

بسند صحيح عنه بسياق آخر مختصرا بلفظ : " *( يقوم الناس لرب العالمين )* مقدار نصف يوم من خمسين ألف سنة يهون ذلك على المؤمن ، كتدلي الشمس للغروب إلى أن تغرب " . لكن قوله : " نصف يوم " ، غريب مخالف لما تقدم . و الله أعلم .


أشراط ) الساعة

2821 - عبد الله بن عمرو بن العاص ، فسمعته يحدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال " من اقتراب ( و في رواية : أشراط ) الساعة أن ترفع الأشرار و توضع الأخيار و يفتح القول و يخزن العمل و يقرأ بالقوم المثناة ، ليس فيهم أحد ينكرها . قيل : و ما المثناة ؟ قال : ما استكتب < الأصل : " اكتتب > سوى كتاب الله عز وجل الصحيحة " 6 / 774 :
. ( فائدة ) :هذا الحديث من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم ، فقد تحقق كل ما فيه من الأنباء ، و بخاصة منها ما يتعلق بـ ( المثناة ) و هي كل ما كتب سوى كتاب الله كما فسره الراوي ، و ما يتعلق به من الأحاديث النبوية و الآثار السلفية ، فكأن المقصود بـ ( المثناة ) الكتب المذهبية المفروضة على المقلدين . التي صرفتهم مع تطاول الزمن عن كتاب الله ، و سنة رسوله صلى الله عليه وسلم كما هو مشاهد اليوم مع الأسف من جماهير المتمذهبين

، و فيهم كثير من الدكاترة و المتخرجين من كليات الشريعة ، فإنهم جميعا يتدينون بالتمذهب ، و يوجبونه على الناس حتى العلماء منهم ، فهذا كبيرهم أبو الحسن الكرخي الحنفي يقول كلمته المشهورة : " كل آية تخالف ما عليه أصحابنا فهي مؤولة أو منسوخة ، و كل حديث كذلك فهو مؤول أو منسوخ " . فقد جعلوا المذهب أصلا ، و القرآن الكريم تبعا ، فذلك هو ( المثناة ) دون ما شك أو ريب . و أما ما جاء في " النهاية " عقب الحديث و فيه تفسير ( المثناة ) : "

و قيل : إن المثناة هي أخبار بني إسرائيل بعد موسى عليه السلام وضعوا كتابا فيما بينهم على ما أرادوا من غير كتاب الله ، فهو ( المثناة ) ،فكأن ابن عمرو كره الأخذ عن أهل الكتاب ، و قد كان عنده كتب وقعت إليه يوم اليرموك منهم . فقال هذا لمعرفته بما فيها " .

قلت : و هذا التفسير بعيد كل البعد عن ظاهر الحديث ، و أن ( المثناة ) من علامات اقتراب الساعة ، فلا علاقة لها بما فعل اليهود قبل بعثته صلى الله عليه وسلم ، فلا جرم أن ابن الأثير أشار إلى تضعيف هذا التفسير بتصديره إياه بصيغة " قيل " و أشد ضعفا منه ما ذكره عقبه : " قال الجوهري : ( المثناة ) هي التي تسمى بالفارسية ( دوبيتي ) . و هو الغناء " !
الدجال

2862 - " تعلموا أنه لن يرى أحد منكم ربه حتى يموت و إنه مكتوب بين عينيه [ ك ف ر ] ،يقرؤه من كره عمله " . الصحيحة " 6 / 860 :

2934 - : حدثنا جنادة بن أبي أمية الدوسي قال : دخلت أنا و صاحب لي على رجل من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلنا : حدثنا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و لا تحدثنا عن غيره و إن كان عندك مصدقا . قال : نعم ، قام فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال : " أنذركم الدجال ، أنذركم الدجال ، أنذركم الدجال ، فإنه لم يكن نبي إلا و قد أنذره أمته ، و إنه فيكم أيتها الأمة و إنه جعد آدم ، ممسوح العين اليسرى ، و إن معه جنة و نارا ، فناره جنة و جنته نار ، و إن معه نهر ماء و جبل خبز ، وإنه يسلط على نفس فيقتلها ثم يحييها ، لا يسلط على غيرها ، و إنه يمطر السماء و لا تنبت الأرض ، و إنه يلبث في الأرض أربعين صباحا حتى يبلغ منها كل منهل ، و إنه لا يقرب أربعة مساجد : مسجد الحرام و مسجد الرسول و مسجد المقدس و الطور ، و ما شبه عليكم من الأشياء ، فإن الله ليس بأعور ( مرتين ) " الصحيحة " 6 / 1046 :


اخر الزمان --- وذهاب الصالحون

2993 عن مرداس الأسلمي قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " يذهب الصالحون ، الأول فالأول ، و يبقى حفالة كحفالة الشعير و التمر ، لايباليهم الله بالة " . " السلسلة الصحيحة " 6 / 1248 :

سيكونُ بعدي خلفاءُ

3007 - عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.. (سيكونُ بعدي خلفاءُ يَعملونَ بما يَعلمونَ، ويَفعلون ما يُؤمرُونَ، وسيكونُ بعدي خلفاءُ يَعملونَ بما لا يَعلمون، ويَفعَلون ما لا يُؤمرونَ، فمن أنكرَ عليهم برئَ، ومن أمسك بيده سلم، ولكنْ من رضِيَ وتابع).
وللحديث شاهد منزواية مسلم من حديث أم سلمة رضي الله عنها مرفوعاً بلفظ: " ستكون أمراء، فتعرفون وتنكرون، فمن عرف (وفي رواية: كره) برئَ، ومن أنكر سلم، ولكن من رضي وتابع ". قالوا: أفلا نقاتلهم؟ قال: "لا؛ ما صلوا".
ويشهد لها حديث عوف ابن مالك عند مسلم من طريق مسلم بن قَرَظَة عنه، وفيه: أفلا ننابذهم بالسيف؟ فقال: "لا؛ ما أقاموا فيكم الصلاة".

(تنبيه): ثم وقفت على حديث يخالف ظاهره حديث عوف بن مالك الناهي
عن منابذة الأئمة والحكام بالسيف، فرأيت أن أبين حاله خشية أن يتشبث به بعض الجهلة من خوارج هذا الزمان، أو ممن لا علم عنده بهذا العلم الشريف وفقه الحديث، ألا وهو ما أخرجه الطبراني في "المعجم الكبير" (11/39- 40) عن ابن عباس مرفوعاً بلفظ:"سيكون أمراء تعرفون وتنكرون، فمن نابذهم نجا، ومن اعتزلهم سلم، ومن خالطهم هلك ".
وهذا إسناد ضعيف ، فإن صح إسناده عنده أو غيره كان لا بد من تأويل قوله: "نابذهم " أي: بالقول والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ لا بالسيف؛ توفيقاً بينه وبين حديث عوف كما تقتضيه الأصول العلمية والقواعد الشرعية، وان لم يصح نبذناه لشدة ضعف إسناده. والله سبحانه وتعالى أعلم . *


اقتربَ الزمانُ

3014- (1- إذا اقتربَ الزمانُ لم تَكَدْ رُؤيا المسلم تَكذبُ. 2- وأَصْدَقُهُم رؤيا أصدقهم حديثاً. 3 - ورؤيا المسلمِ جُزءٌ من ستةٍ وأربعينَ جزءاً من النبوة. قال: وقال: 4- الرؤيا ثلاثةٌ: فالرؤيا الصالحةُ بُشْرَى من الله عز وجل، والرؤيا تَحزِينٌ من الشيطان، والرؤيا من الشيء يُحَدِّثُ به الإنسانُ نفسَهُ. 5- فإذا رأى أحدُكُم ما يَكرَهُ فلا يُحَدِّثهُ أحداً، وَلْيَقُمْ فَلْيصلِّ. قال: 6 - وأُحِبُّ القَيْدَ في النومِ، وأكرهُ الغُلَّ، القَيدُ: ثباتٌ في الدِّين).
وزاد: "فإذا رأى أحدكم رؤيا تعجبه؛ فليقصها إن شاء".

الكبرى -- يأجوجَ و مأجوجَ

3015- عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال... (فُتِحَ اليومَ منْ رَدمِ يأجوجَ و مأجوجَ مِثْلُ هذه. وعَقَدَ وُهَيْبٌ تِسْعِينَ [ وَضَمَّها] ) .
وفي الحد يث إشارة قوية إلى أن السد سيفتح من يأجوج ومأجوج يوم يأذن الله لهم بذلك؛ كما في قوله تعالى: ( فإذا جاء وعد ربي جعله دكاء وكان وعد ربي حقا)، وقد جاء التصريح بالفتح المذكور في حديث صحيح مضى تخريجه برقم (1735)، وفيه تفصيل الفتح المشار إليه، وأنهم يحفرونه ويخرجون على الناس. ومع أن إسناده صحيح، وقد صححه جمع من الحفاظ كما تقدم بيانه هناك ومنهم الحافظ ابن كثير، فإن هذا قد ادعى أنه متن منكر مخالف لقوله تعالى فما اسطاعوا أن يظهروه وما استطاعوا له نقباً) وهو وهم غريب منه رحمه الله؛ لأن النفي فيه هو فيما مضى، والمثبت في الحديث إنما هو فيما يأتي؛ كما، كنت بينت في ردي عليه هناك، وهو ظاهر لا يخفى على كل ذي عقل ولُبّ، فلا جرم أن الحافظ ابن كثير نفسه رجع عن دعواه تلك، وأجاب بنحو الجواب الذي أجبت به آنفاً، ومع هذا كله؛ فقد كابر الشيخ شعيب الأرناؤوط في تعليقه على هذا الحديث الصحيح في "الإحسان " (15/243- 244)، فإنه مع تصريحه بأن إسناده صحيح على شرط البخاري؛ زعم- تقليداً منه لابن كثير- أن في رفعه نكارة! ثم نقل كلام ابن كثير في إنكاره وتبنّاه؛ متجاهلاً رجوع ابن كثير عنه! ثم إنه لم يكتفِ بذلك، فغلبته شهوته في الرد والنقد، فختم تعليقه بنسبة الوهم إليَّ في تصحيحي لهذا الحديث وردي على ابن كثير! دون أن يجيب عن الرد ولو بكلمة؛ سوى مجرد ادعاء الوهم؛ مما لا يعجز عنه أحد مهما بلغ به الجهل. والله المستعان، ولا حول ولا قوة إلا بالله. *

تقومُ الساعةُ

3016- عن ثابت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم...(لا تقومُ الساعةُ على أحدٍ يقولُ: الله، الله. وفي طريقٍ:لا إله إلا الله).
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 19-05-2017, 07:07 AM
سراج منير سراج منير غير متصل
عضو متميز
 
تاريخ التسجيل: Mar 2017
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 401
افتراضي رد: ملخص علامات الساعة من السلسة للالبانى

يوم القيامة – الحساب

3052 - (يُؤتَى بالرجل يوم القيامة فيُقالُ: اعرِضوا عليه صغارَ ذُنُوبِهِ. فتُعرضُ عليه، ويُخَبَّأُ عنه كبارُها، فيُقالُ: عملت يوم كذا وكذا؛ كذا وكذا، وهو مُقرٌّ لا يُنكرُ، وهو مُشفِقٌ من الكبارِ، فيُقالُ: أعطُوهُ مكان كلِّ سيئةٍ عَمِلَها حسنةً. قال: فيقول: إنَّ لي ذنوباً ما أراها هَهُنا. قال أبو ذرٍّ: فلقد رأيتُ رسولَ اللهِ - صلى الله عليه وسلم - ضَحِكَ حتى بَدَتْ نَواجِذُهُ).
وبلفظ ،: "إني لأعلم آخر أهل الجنة دخولاً الجنة، وآخر أهل النار خروجاً منها؛ رجل يؤتى به.. " صحيح "
وأما أن رواية ابن نمير والحماني مشكلة؛ فمما لا يخفى على المتأمل؛ فإنها تدل على أن الرجل مع كونه قد بدلت سيئاته حسنات؛ فهو آخر من يخرج من النار، وآخر من يدخل الجنة ! وهذا مما لا يستقيم في العقل.
وقد تكلم العلامة ابن القيم رحمه الله في كتابه "طريق الهجرتين " (ص 247- 250)، ورد على من احتج بالحديث (حديث مسلم) أن التبديل المذكور في آية الفرقان: (فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات )، إنما هو يوم القيامة، ورجح أن ذلك في الدنيا بتحول التائب من أعماله القبيحة إلى أضدادها وهي حسنات، فأصاب في ذلك وأجاد، ولكنه لم يتعرض لإزالة الإشكال؛ بل إنه قال في صدد الرد المذكور (ص 248):
"وهو صريح في أن هذا الذي قد بدلت سيئاته حسنات قد عذب عليها في النار؛ حتى كان آخر أهلها خروجاً منها، فهذا قد عوقب على سيئاته، فزال أثرها بالعقوبة، فبدل مكان كل سيئة بحسنة" !
فهذا إشكال جديد في كلامه، فإنه يؤكد أن التبديل كان بعد العقوبة !!
وقد أكد الإشكال ابن جرير رحمه الله؛ فإنه قال بعد أن رجح تفسير الآية بما تقدم عن ابن القيم :
" وإنما قلنا: ذلك أولى بتأويل الآية؛ لأن الأعمال السيئة قد كانت مضت على ما كانت عليه من القبح، وغير جائز تحويل عين قد مضت بصفة إلى خلاف ما كانت عليه؛ إلا بتغييرها عما كانت عليه من صفتها في حال أخرى، فيجب إن فعل ذلك كذلك أن يصير شرك الكافر الذي كان شركاً في الكفر بعينه إيماناً يوم القيامة بالإسلام، ومعاصيه كلها بأعيانها طاعة، وذلك ما لا يقوله ذو حجى " .


وقد أشار الشيخ علي القاري رحمه الله إلى الإشكال في "المرقاة" (5/272)، وأجاب عنه بقوله :
"ويمكن أن يقال: فعل بعد التوبة ذنوباً استحق بها العقاب (!) وإما وقع التبديل له من باب الفضل من رب الأرباب، والثاني أظهر" !
قلت: لو كان كذلك لم يعذب ولم يكن أخر من يخرج من النار! وكأنه أخذ الجواب الثاني من ترجمة ابن حبان للحديث، فإنه قال: "ذكر إبدال سيئات من أحب من عباده في القيامة بالحسنات ".
فأقول: وهذا إنما يصح على رواية أبي معاوية التي فصلت، وجعلت الرجل الذي بدلت سيئاته حسنات غير الرجل الأول الذي هو آخر من يخرج من النار. وبذلك يزول الإشكال من أصله، والحمد الله الذي بنعمته تتم الصالحات.
(تنبيه ) :زاد أبو عوانة في رواية في آخر الحديث:" ثم تلا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات) " .

3061 - عن سمرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -.. ( لا تقومُ الساعةُ حتى تزولَ الجبالُ عن أماكِنها ؛ وترونَالأمورَ العِظامَ التي لم تكونوا ترونَها ) .


و رواه الأسود بن قيس عن ثعلبة قال : " شهدت يوماً خطبة لسمرة بن جندب، فذكر في خطبته حديثاً عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال :قلت : فذكر صلاة النبي - صلى الله عليه وسلم - صلاة الكسوف ، ثم خطبته بعدها ، وفيها :
" والله! لا تقوم الساعة حتى يخرج ثلاثون كذاباً؛ آخرهم الأعور الدجال... ولن يكون ذلك كذلك حتى تروا أموراً يتفاقم شأنها في أنفسكم وتساءلون بينكم : هل كان نبيكم ذكر لكم منها ذكراً ؟ وحتى تزول جبال عن مراتبها ، ثم على إثْرِ ذلك يكون القبض " .


و له طريق أخرى يتقوى بها عن سمرة قال: قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم - :
" سوف ترون قبل أن تقوم الساعة أشياء تستنكرونها عظاماً ؛ يقولون : هل كنا حدثنا بهذا؛ فإذا رأيتم ذلك فاذكروا الله تعالى ، واعلموا أنها أوائل الساعة... " حتى قال: " سوف ترون جبالاً تزول قبل حق الصيحة " وله شاهد صحيح مختصر جداً من حديث الزهري : حدثني أنس بن مالك أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم - خرج حين زاغت الشمس ، فصلى الظهر، فقام على المنبر، فذكر الساعة ، فذكر أن فيها أموراً عظاماً ، ثم قال .. لا تقومُ الساعةُ حتى تزولَ الجبالُ عن أماكِنها ؛ وترونَالأمورَ العِظامَ التي لم تكونوا ترونَها ) . أخرجه البخاري

علامات الساعة --- خليفة -- والفتن

3072 - (يكونُ في آخرِ أمتي خليفةٌ يَحْثُو المالَ حَثْواً؛ لا يَعُدُّهُ عَدّاً ).
عن أبي نضرة قال : كنا عند جابر بن عبد الله قال : يوشك أهل العراق أن لا يُجبى إليهم قَفِيز ولا درهم .
قلنا : من أين ذاك ؟ قال : من قِبَل العجم يمنعون ذاك . ثم قال : يوشك أهل الشام أن لا يجبى إليهم ديناراً ولا مُدَّ

قلنا: من أين ذاك؟ قال: من قِبَل الروم يمنعون ذاك. قال : ثم أمسك هُنَيَّةً، ثم قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ... (يكونُ في آخرِ أمتي خليفةٌ يَحْثُو المالَ حَثْواً؛ لا يَعُدُّهُ عَدّاً ).
وأيضاً ، فإنه يشهد له حديث أبي هريرة مرفوعاً بلفظ : " منعت العراق درهمها وقفيزها، ومنعت الشام مُدْيَها ودينارها، ومنعت مصر إِرْدَبًّها ودينارها.. " .رواه مسلم


(فائدة): قال النووي رحمه الله في "شرح مسلم ":
"وفي معنى " منعت العراق " وغيرها قولان مشهوران :
أحدهما: لإسلامهم ، فتسقط عنهم الجزية ، وهذا قد وُجد.


والثاني: أن العجم والروم يستولون على البلاد في آخر الزمان؛ فيمنعون حصول ذلك للمسلمين. وقد روى مسلم عن جابر: " يوشك أن لا يجبى إليهم قفيز " فذكر الحديث ، قال النووي : " وهذا قد وجد في زماننا في العراق، وهو الآن موجود.
وقيل: لأنهم يرتدون في آخر الزمان ؛ فيمنعون ما لزمهم من الزكاة وغيرها.
وقيل: معناه أن الكفار الذين عليهم الجزية تقوى شوكتهم في آخر الزمان ؛ فيمتنعون مما كانوا يؤدونه من الجزية والخراج وغير ذلك " .
قلت: وهذا المعنى هو الظاهر المتبادر من لفظ "المنع "؛ بخلاف المعنى الأول، فهو عنه بعيد جداً؛ لأن من أسلم وسقطت عنه الجزية لا يصح أن يقال فيه: امتنع من أداء ما عليه ؛ كما هو ظاهر بين .
ولقد كان الداعي إلى تخريج هذا الحديث؛ وبيان أن الموقوف منه في حكم المرفوع؛ وبيان معناه؛ أن بعض الناس اليوم ظنوا أن لهذا الحديث علاقة بالفتنة العمياء التي حلت على المسلمين بسبب اجتياح الجيش العراقي لدولة الكويت ، ما فرض على العراق من الحصار البري والبحري والجوي؛ لمنع وصول المؤن والأرزاق إليها من البلاد المسالمة لها !
فكثر السؤال عن هذا الحديث بهذه المناسبة، وهل له علاقة أو ارتباط بهذا الحصار للعراق ؟
فأجبت بالنفي، وبينت لهم معناه بنحو ما تقدم نقله عن الإمام النووي - رحمه الله - .
كتبت هذا نهار الأربعاء : 1 صفر سنة 1411هـ. كفى الله المسلمين شر الفتن ماظهر منها وما بطن . *

بين يدي القيامة

3078 - (يُوشِكُ أن تطلبُوا في قُراكُم هذه طَسْتاً من ماءٍ فلا تَجدونَهُ، يَنْزَوِي كلُّ ماءٍ إلى عُنْصُرِهِ؛ فيكون في الشام بَقِيَّةُ المؤمنين والماءُ).
والحديث حمله مؤلف كتاب "المسيح الدجال قراءة سياسية في أصول الديانات الكبرى" (ص 214) على أنه يكون بعد القحط الذي قال: إنه يأتي بعده الدجال! وليس فيه ولا في غيره- فيما أعلم- ما يدل على هذا التحديد، فيمكن أن يكون قبل ذلك أو بعده، وهذا لعله هو الأقرب أن يكون بين يدي القيامة.


ومن المفيد هنا أن أنقل إلى القراء ما جاء في الكتاب المذكور (ص 210) فيما يتعلق بنضوب المياه :
"أصدر معهد (وواردوانش) الأ مريكي دراسة تشير إلى أن العالم استخرج كميات كبيرة من المياه الجوفية، وفي (تكساس) و (نيومكسيكو) أصبح هناك احتمال بنضوب المياه الجوفية تماماً في هذه المنطقة؛ وفي الأقاليم الشمالية يهبط مستوى المياه الجوفية بمقدار 12 قدماً كل عام. (الأهرام 1/ 10/1985).


وأشارت دراسة في الولايات الأمريكية أن العالم سوف يتعرض لنقص في موارد المياه التي لا علاج لها، ولن تفيد الطرق التقليدية في توفير المياه، مثل السدود والخزانات والقنوات. (أهرام 2/ 10/1985). كما أعلن مركز تحليل المناخ الفيدرالي في الولايات المتحدة في بيان له أن درجة حرارة مياه المحيط الهادي آخذة في الارتفاع. وهذه الظاهرة تؤثر على الأحوال المناخية في جميع أنحاء العالم، وتؤدي إلى تفاقم حالة الجفاف في إفريقيا واستراليا، وفيضانات في الصين، وسيول رعدية في (بيرو) و (أكوادور)، وعواصف وأعاصير على الولايات المتحدة وكندا وجنوب إفريقيا. (أهرام 16/10/1986) " .


بين يدي الدجال

3079- عن عائشة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ذكر جهداً شديداً يكون بين يدي الدجال، فقلت: يا رسول الله ! فأين العرب يومئذ ؟ قال (يا عائشةُ ! العربُ يومئذٍ قليلٌ. (يعني: بين يدي الدجال). فقلت: ما يُجْزِي المؤمنين يومئذٍ من الطعامِ ؟ قال: ما يُجْزِي الملائكة؛ التسبيحُ والتكبيرُ والتحميدُ والتهليلُ).... . وزاد: فأي المال يومئذ خير؟ قال "غلام شديد يسقي أهله من الماء، وأما الطعام فلا طعام ".


3080- (يَتْبَعُ الدجال من يهودِ أصبهانَ سبعون ألفاً؛ عليهم الطيالِسةُ ) .

3081- عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال:أشرف رسول الله - صلى الله عليه وسلم - على فلق من أفلاق الحَرَّة ونحن معه، فقال... (نِعْمَتِ الأرضُ المدينةُ إذا خرجَ الدجالُ؛ على كُلِّ نَقْبٍ من أنقابها مَلَكٌ لا يدخُلُها، فإذا كان كذلك رَجَفَتِ المدينة بأهلها ثلاث رجفات، لا يبقى منافقٌ ولا منافقةٌ إلا خرج إليه، وأكثرُ- يعني- من يَخْرُجُ إليه النساء، وذلك يوم التخليص، وذلك يوم تنفي المدينة الخَبَثَ كما ينفي الكِيرُ خَبَثَ الحديد، يكون معه سبعون ألفاً من اليهود، على كل رجلٍ منهم ساجٌ وسيف محلى، فتُضْرَبُ قُبَّتُهُ بهذا الضرب الذي عند مجتمع السيول.
ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :
ما كانت فتنة- ولا تكون حتى تقوم الساعة- أكبر من فتنة الدجال، ولا من نبيٍّ إلا حذر أمته، ولأخبِرَنَّكُم بشيء ما أخبَرهُ نبيٌّ قبلي. ثم وضع يده على عينه، ثم قال: أشهد أن الله عز وجل ليس بأعور).


و شاهداً لحديث أبي هريرة قال:"قرأ رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: إنه (كان سميعاً بصيراً)، فوضع إصبعه الدَّعَّاء على عينه؛ وإبهامه على أذنه" . " صحيح

عن حذيفة قال : ذُكر الدجال عند رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فقال... ( لأنَا لِفِتْنَةِ بَعْضِكْم أخْوَفُ عندي فتنة الدجال، ولن ينجو أحد مما قبلها إلا نجا منها، وما صُنِعَتْ فتنةٌ - منذ كانت الدنيا- صغيرة ولا كبيرة إلا لفتنة الدجال).
وفى رواية ، وزاد في آخره: "والله ! لا يضر مسلماً، مكتوب بين عينيه: كافر".
وإسناده وقد رواه كذلك الطبراني في "المعجم الكبير" بلفظ :قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - - وذكر الدجال-: "مكتوب بين عينيه: كافر؛يقرؤه كل مسلم" وهذا القدر أخرجه مسلم عن حذيفة في آخر حديث له، وزاد:"كاتب وغير كاتب ".

3084- عن أنس : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -قال... (إن الدجال يطوي الأرض كلها إلا مكة والمدينة، فيأتي المدينة فيجد بكل نقب من أنقابها صفوفاً من الملائكة، فيأتي سبخة الجرف، فيضرب رواقه، ثم ترجف المدينة ثلاث رجفات، فيخرج إليه كل منافق ومنافقة).
وأخرجه مسلم (عن أنس بن مالك بلفظ : "ليس من بلد إلا سيطؤه الدجال؛ إلا مكة والمدينة.. "، والباقي نحوه.
\

الكبرى نارٌ من اليمن

3083 - عن أبي ذر قال: أقبلنا مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فنزلنا (ذا الحليفة)، فتعجلت رجال إلى المدينة ، وبات رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، وبتنا معه، فلما أصبح سأل عنهم ؟ فقيل: تعجلوا إلى المدينة. فقال :
"تعجلوا إلى المدينة والنساء! أما إنهم سيدعونها أحسن ما كانت ". ثم قال... ( ليتَ شِعْري! متى تَخْرُجُ نارٌ من اليمن من جبل الوِرَاقِ؛ تضيء منها أعناقُ الإبل بُروكاً بِبُصرى كضَوْءِ النهارِ).
. وللحديث شاهد من حديث حذيفة بن أسيد مرفوعاً بلفظ:
"إن الساعة لا تكون حتى تكون عشر آيات.. " الحديث، وفيه: "ونار تخرج من قعر عدن ". وفي رواية: "وآخر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم ". أخرجه مسلم

واعلم أن هذه النار التي تخرج من اليمن قبل قيام الساعة، هي غير النار التي خرجت في المدينة سنة (654 هـ) وفق قوله - صلى الله عليه وسلم - :"لا تقوم الساعة حتى تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصرى". متفق علية


الدجال

3090 - قال حذيفة : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم (لَيَأتِيَنَّ على أمتي زمانٌ يتمنون فيه الدجال. قلتُ : يا رسول الله بأبي و أمي! مِمَّ ذَاكَ ؟! قال : مما يَلْقونَ من العناء أو الضناء) .

اخر الزمان

3228 - عن شداد بن أوس قال:قال لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:... (يا شداد بن أوسٍ! إذا رأيت الناس قد اكتنزوا الذهب والفضة، فأكثر هؤلاء الكلمات: اللّهم! إني أسألك الثبات في الأمرِ، والعزيمة على الرُّشد، وأسألك موجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، وأسألك شكر نعمتِك، وحسن عبادتك، وأسألك قلباً سليماً، ولساناً صادقاً، وأسألك من خير ما تعلم، وأعوذُ بك من شرِّ ما تعلم، وأستغفرُك لما تعلمُ؛ إنك أنت علامُ الغيوب).

3246- (تغزون جزيرة العربِ فيفتحُها اللهُ ، ثمَّ فارس فيفتحُها الله، ثمّ تغزون الروم فيفتحُها اللهُ، ثمّ تغزون الدجَّال فيفتحُه اللهُ). أخرجه مسلم

3254- (تكون فتنةٌ؛ النائم فيها خيرٌ من المضطجع، والمضطجعُ فيها خيرٌ من القاعد، والقاعدُ فيها خيرٌ من القائم، والقائمُ خيرٌ من الماشي، والماشي خيرٌ من الراكبِ، والراكبُ خيرٌ من المُجري، قتلاها كلُّها في النّارِ. قال: قلتُ: يا رسول الله! ومتى ذلك؟ قال: ذلك أيام الهرجِ. قلتُ: ومتى أيامُ الهرجِ؟ قال: حين لا يأمن الرجل جليسَهُ. قال: فبِمَ تأمُرني إن أدركتُ ذلك الزّمان؟ قال: اكفُف نفسك ويدك، وادخل دارك. قال: قلتُ: يا رسول الله! أرأيت إن دخل عليَّ داري؟
قال: فادخل بيتك. قال: قلتُ: يا رسول الله! أرأيت إن دخل عليَّ بيتي؟ قال: فادخل مسجدك، واصنع هكذا- وقبض بيمينهِ على الكوع- وقل: ربِّي الله؛ حتّى تموت على ذلك).

عن عمرو ابن وابصة الأسدي عن أبيه قال: إني لَبِالكوفة في داري؛ إذ سمعت على باب الدار: السلام عليكم، أألجُ؟
قلت: وعليك السلام؛ فََلج. فلما دخل إذا هو عبدالله بن مسعود. قال: فقلت: يا أبا عبد الرحمن!أية ساعة زيارة هذه؟وذلك في نحر الظهيرة،قال: طال علي النهار فتذكرت من أتحدث إليه، قال: فجعل يحدث عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأحدثه. قال: ثم أنشأ يحدثني فقال: سمعت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يقول:... فذكره.

3265- (رحِمَ اللهُ عبداً كانت لأخيهِ عندَه مظلمَةٌ في عِرضٍ أو مالٍ، فجاءه فاستحلَّه قبل أن يُؤخذَ، وليس ثمَّ دينارٌ ولا درهمٌ، فإن كانت له حسناتٌ ؛ أُخذ من حسناتهِ ، وإن لم يكن له حسناتٌ ؛ حمَلُوا عليه من سيئاتهم).
عن أبي هريرة مرفوعاً.

3266- (لا تقومُ الساعةُ حتى يُمطَرَ الناسُ مطراً، لا تُكِنُّ منه بيوتُ المدرِ، ولا تكنُّ منه إلاّ بيوتُ الشَّعرِ).
عن أبي هريرة قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:... فذكره.


ثم اعلم أن ظاهره يخالف ما جاء في حديث النواس بن سمعان في قصة يأجوج ومأجوج، وإهلاك الله تعالى إياهم حتى تنتن الأرض من زُهومتهم، وفيه: "ثم يرسل الله عليهم مطراً، لا يكن منه بيت مدر ولا وبر، فيغسل الأرض،حتى يتركها كالزلقة ".رواه مسلم وغيره،وقد مضى تخريجه برقم(481 و 1780).
فقوله: "ولا وبر" ينافي قوله في حديث الترجمة: "إلا بيت الشعر"! فلعل ذلك يكون في زمنين مختلفين. والله أعلم.
3270- عن ابن عباس قال:قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم (أولُ هذا الأ مرِ نبوةٌ ورحمةٌ، ثمَّ يكونُ خلافةٌ ورحمةٌ، ثمّ يكون مُلكاً ورحمةً، ثمّ يتكادمون عليه تكادُم الحُمُرِ، فعليكُم بالجهادِ،وإن أفضل جهادِكم الرِّباطُ، وإن أفضلَ رباطِكم عسقلانُ).
3305- عن أبي أمامة عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:... (أول الآيات: طُلُوع الشمس من مغربها).
من أعلام نبوته - صلى الله عليه وسلم -
3357- عن عبدالله بن عمرو قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - (ليأتين على الناس زمان؛ قلوبهم قلوب الأعاجم؛ حب الدنيا، سنتهم سنة الأعراب، ما أتاهم من رزق جعلوه في الحيوان، يرون الجهاد ضرراً، والزكاة مغرماً)


واخر دعوانا ان الحمد للة رب العالمين

اعمل لله

الداعى للخير كفاعلة

لاتنسى

جنة عرضها السموات والارض

لاتنسى

سؤال رب العالمين

ماذا قدمت لدين الله

انشرها فى كل موقع ولكل من تحب
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 126.07 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 122.81 كيلو بايت... تم توفير 3.25 كيلو بايت...بمعدل (2.58%)]