فوائد من حديث: بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         قناة Tawajod Web & Marketing (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تحميل بيس 2017 كاملة بحجم 10 جيجا (اخر مشاركة : تميم على - عددالردود : 1 - عددالزوار : 239 )           »          الفنان نور الزين على منصه TenTime (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          نوفر لك خادمات بالشهر (اخر مشاركة : hardeep15 - عددالردود : 11 - عددالزوار : 283 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2863 - عددالزوار : 320617 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2254 - عددالزوار : 124297 )           »          أعطاف العيش بين الاغتراب والأشواق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          التضرع في زمن البأس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الكشف والإلهام القلبي عند الإمام ابن تيمية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الوسيلة أو الواسطة بين الخلق والخالق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 05-07-2020, 12:55 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,198
الدولة : Egypt
افتراضي فوائد من حديث: بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك

فوائد من حديث: بينما رجل يمشي بطريق وجد غصن شوك
د. إبراهيم بن فهد بن إبراهيم الودعان







عن أبي هُريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((بينما رجلٌ يمشي بطريقٍ، وجد غصنَ شوكٍ على الطريق فأخَّره، فشكَرَ الله له، فغفر له))[1].

من فوائد الحديث:
1- أنَّ الله لا يُضِيعُ على الإنسان مثقال ذرَّة.


2- أنَّ الله ذو فضل على الإنسان.


3- أنَّ الله أثاب هذا الرجل على إبعاده غصنَ الشَّوك عن الطريق[2].


4- الشَّوك يؤذِي المارَّ في الطريق.


5- فضل إماطة الأذى عن الطريق.


6- إماطة الأذى عن الطريق من أدنى شعب الإيمان، قال صلى الله عليه وسلم: ((الإيمان بضع وسبعون - أو ستون - شُعبة؛ أعلاها: شهادة أن لا إله إلا الله، وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق))[3]، وإذا كان كذلك وقد غُفر لفاعله، فكيف بمن أزال ما هو أشد من ذلك؟


7- شكَر الله له؛ أي: رضي فعله ذلك، وأثابه عليه بالأجر والثناء الجميل[4].


8- نِعمة المشي على القدمين، ونعمة البصر؛ حيث رأى غصن الشوك في الطريق، هي نِعَمُ كثيرة قد لا يشعر الإنسان بها إلا إذا فقدها، أو أُصيب بمرض فيها.


9- قيل: معنى الصدقة: إيصال النفع إلى المُتَصَدَّق عليه، فأما إماطة الأذى عن الطريق فقد تَسَبَّبتْ إلى سلامة أخيه المسلم من ذلك الأذى، فكأنَّه قد تصدَّق عليه بالسلامة منه، فكان له على ذلك أجر الصدقة.


10- الحث على الاستكثار من الخير، وألا يُستقلَّ منه شيء[5].


11- أنَّ قليل العمل قد يَغفِر الله به كثير الذنوب.


12- فيه دلالة على أن طرح الشوك في الطريق والحجارة والكُناسة والمياه المفسدة للطريق، وكل ما يؤذي الناس - يخشى العقوبة عليه في الدنيا والآخرة.


13- لا شك أن نزع الأذى عن الطريق مِن أعمال البرِّ، وأن أعمال البر تُكفِّر السيئات، وتوجب الغفران[6].


14- حرص الإسلام على النظافة.


15- اهتمام الإسلام بطريق الناس الذي يمشون فيه، وأنَّ للطريق حقوقًا؛ منها إماطة الأذى عنه.


16- النفع المتعدي أمرُه عند الله عظيم.


17- إيجابية هذا الرجل، وعلو همَّته.


18- أنَّ الجزاء من الله قد يكون أكثر من جنس العمل.


19- هنا في الحديث قال: ((بينما رجل)) نكرة، لم يوضِّح من هو؛ لأنه لا فائدة من ذكره؛ إذ المُعتبَر هو العمل.


20- مَن أزال عن المسلمين الأذى، فله هذا الثواب العظيم في أمر حسيٍّ، فكيف بالأمر المعنوي؟ هناك بعض الناس - والعياذ بالله - أهل شر وبلاء، وأفكار خبيثة، وأخلاق سيئة، يصدُّون الناس عن دين الله، فإزالة هؤلاء عن طريق المسلمين أفضل بكثير وأعظم أجرًا عند الله، فإذا أزيل أذى هؤلاء، إذا كانوا أصحاب أفكار خبيثة سيئة إلحادية، يُرد عليها، وتبطل أفكارهم.


فإن لم يُجْدِ ذلك شيئًا، قُطعت أعناقُهم؛ لأن الله يقول في كتابه العزيز: ﴿ إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلَافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ ﴾ [المائدة: 33][7].


21- مِن أسماء الله الشاكر والشكور، قال سبحانه: ﴿ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا ﴾ [النساء: 147]، وقال سبحانه: ﴿ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ شَكُورٌ ﴾ [الشورى: 23].


[1] صحيح البخاري: 652، صحيح مسلم: 1914.

[2] من 1 - 3 مستفاد من: الإفصاح عن معاني الصحاح؛ لابن هبيرة 6 / 414.

[3] صحيح مسلم: 35.

[4] من 5 - 7 مستفاد من: التوضيح لشرح الجامع الصحيح؛ لابن الملقن 15 / 649.

[5] من 8 - 9 مستفاد من: المرجع السابق 6 / 433.

[6] من 11 - 13 مستفاد من: التوضيح لشرح الجامع الصحيح؛ لابن الملقن 16 / 12.

[7] شرح رياض الصالحين؛ لابن عثيمين 2 / 176.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 63.90 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 62.07 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (2.86%)]