اللغة والشعر بين خصوصية الاستعمال والإدلال بالقوة - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         قناة Tawajod Web & Marketing (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تحميل بيس 2017 كاملة بحجم 10 جيجا (اخر مشاركة : تميم على - عددالردود : 1 - عددالزوار : 239 )           »          الفنان نور الزين على منصه TenTime (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          نوفر لك خادمات بالشهر (اخر مشاركة : hardeep15 - عددالردود : 11 - عددالزوار : 283 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2863 - عددالزوار : 320617 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2254 - عددالزوار : 124297 )           »          أعطاف العيش بين الاغتراب والأشواق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          التضرع في زمن البأس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الكشف والإلهام القلبي عند الإمام ابن تيمية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الوسيلة أو الواسطة بين الخلق والخالق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى الإنشاء

ملتقى الإنشاء ملتقى يختص بتلخيص الكتب الاسلامية للحث على القراءة بصورة محببة سهلة ومختصرة بالإضافة الى عرض سير واحداث تاريخية عربية وعالمية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-07-2020, 02:50 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,198
الدولة : Egypt
افتراضي اللغة والشعر بين خصوصية الاستعمال والإدلال بالقوة

اللغة والشعر بين خصوصية الاستعمال والإدلال بالقوة
صالح عبد العظيم الشاعر


إن تعاطي الشاعر مع اللغة يتم من خلال رؤيته لها وحواره معها، وكما أن الشعر كلام موسيقي ففي الموسيقى يفرق بين التوزيع والتنفيذ، المنفذ يخرج ما هو مكتوب في النوتة كما هو من غير إضافة، ولا تكون له رؤية خاصة ولا أسلوب يتعامل به مع عناصرها، أما الموزع فهو يهذب ويضيف ويقدم ويؤخر ويستبدل، وهكذا لغة الشعر لا تكون عارية كما هي لغة النثر، بل لا بد فيها من مخالفات حتى يحس الشاعر بأنه شاعر، يستفز اللغة، ويخرج منها ما يقدر عليه من طاقة، ولولا هذا لما بقي لقائل مجال.

كيف يُكتَب الشعر؟
وكتابة الشعر ـ عمليًّا، وفي بدايتها خصوصًا ـ ليست واقعة تحت سيطرة العقل الواعي؛ إذ الشعر كالولادة، لها موعد دقيق لا يُقدَّم ولا يؤخَّر، وإذا حاول الشاعر أن يقسر نفسه على كتابة الشعر خرجت القصيدة مسخًا مشوَّهًا. فالشِّعر "يصنع نفسه بنفسه، وينسج ثوبه بيديه وراء ستائر النفس"(1)، والشاعر "يتطلع إلى جزء من العالم، ويمارس جانبًا من الحياة ... ثم يحيل هذه المشاعر والأحاسيس ... إلى كائن حي ذي وجود سرمدي"(2).
ويقترح بعض النقَّاد أن القصيدة تبدأ عملية خلقها داخل العقل "كنوع من الإيقاع الذي لا يكاد يستبان مدلوله"(3)، وهنا نجد شاعرًا مثل الصيرفي يقول عن بداياته: "كنت أترنم بكلمات أحاول أن أربطها في أسماط موسيقية وإن كانت لا ترتبط معانيها ولا أفهم غاية منها ولها، ومن هذا العبث كانت المحاولات الأولى في كتابة الشعر"(4).
استعمال اللغة في الشعر:
يُعنى الشاعر ـ على وجه الخصوص ـ " بما تعكسه الكلمات من ظلال، وهي الخاصية ذاتها التي يهتم العالم بإهمالها "(5). " فالكلمات في الشعر مثيرات وجدانية، تتحدث إلى الروح مباشرة، بما أوتيت من قدرة على الإيحاء، والشاعر في اختياره للكلمات يحرص على أن يحطم ما درج عليه الناس من صور تقليدية"(6)؛ لأن الألفة تقتل الإبداع، والاعتياد على الشيء يُفقد الإحساس به، والإبداع محتاج إلى القلق، بل هو ابن القلق، وهناك صفتان ملحوظتان في الشعراء المبدعين هما: النسيان السريع، بمعنى نسيان الشعور لا نسيان الأحداث، والاضطراب أو التقلب النفسي.
والاستعارة والتشبيه نموذجان شائعان من صور تمرد الشاعر على الانطباعات الراكدة، وهما حيلتان يستعين بهما على تحطيم الصور القديمة المستهلكة وتعويضها بأخرى أكثر حيوية(7).
المخالفة والصراع والإدلال بالقوة:
ربَّما أستطيع أن أقول بكل ثقة: إنني لا أستطيع أن أكتب قصيدة لا تحاورني ولا تفصد جبيني عرقًا، ولا أستطيع أن أتحرك داخل القصيدة من غير قيود، إن قصيدة بلا قواعد هي قصيدة رخوة لا تنفذ إلى عقل المتلقي وقلبه، ولا تحرك فيه عقلاً ولا وجدانًا. بعض اللغويين والنقاد يتهمون الشعراء بمخالفة القواعد اللغوية، وتجاوزهم للمألوف منها، وهنا تجب التفرقة بين نوعين من المخالفة، فهناك مخالفة مقصودة لا تخلو من وجه يصلها بالمستقيم المطرد في حساب اللغة، ومخالفة لا وجه لها تكون بسبب ضعف الملكة.
أمَّا المخالفة التي تكون بسبب قوة الشاعر فهي في الواقع نتيجة لصراع الشاعر مع أدواته، وأهم ما يتصارع الشاعر معه ثلاثة أشياء: اللغة (بنظاميها النحوي والدلالي)، والموسيقى، والصورة، وإذا توصَّل الشاعر إلى صورة منسجمة مع الموسيقى فهو لا يتردَّد في مخالفة الأنظمة اللغوية، ولكنه يخالف من أجل أن يوافق من جهة أخرى، ويهدم من أجل البناء، وما من شاعر يتجرَّأ على كسر معلوم من اللغة بالضرورة، فاللغة هي مادته التي يعمل فيها وبها، والشاعر الحق يعتبر اللغة بيته، وحديقته، وبنته، ولا يقبل فيها إلا ما يزينها ويزيدها بريقًا وجمالاً.

نقرأ بيتًا للمتنبي فنجده يقول فيه:
فإن يك بعض الناس سيفًا لدولةٍ * ففي الناس بوقات لها وطبول
و(بوقات) جمع لـ(بوق) لم تسمع به العرب، ولم يكن شيء يمنعه أن يقول (أبواق) ويسلم من الذم، لكنها شهوة المخالفة، والإدلال بالقوة، وإحساس الشاعر بامتلاكه للُّغة لا امتلاكها له. كذلك بيت الفرزدق الذي يقول فيه:
وإذا الرجال رأوا يزيد رأيتهم * خضع الرقاب نواكس الأبصار
نجد كلمة (نواكس) مؤنثة، غير مطابقة للتذكير في (الرجال)، وقد كان يستطيع أن يقول: (وناكسي) ويسلم له الوزن والأسلوب، لكنه أتى بها على هذه الصيغة عمدًا؛ في إشارة إلى أنوثة الرجال وخضوعهم لدى رؤيتهم يزيد على حد زعمه، مما يستدعي وصفهم بـ(نواكس) جمع (ناكسة) المؤنث، وهكذا يتبين أن ما يبدو خطأً لغويًّا قد يكون مقصودًا من الشاعر لوجهة يريدها ويقصد إليها.
ـــــــــــــــــــــ
(1) طفولة نهد، ص: ي.
(2) الفنون والإنسان، ص75.
(3) الفنون والإنسان، ص76.
(4) الألحان الضائعة، ص9.
(5) الفنون والإنسان، ص77.
(6) الفنون والإنسان، ص78.
(7) الفنون والإنسان، ص83، ص84.



__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 59.41 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 57.58 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.09%)]