إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         قناة Tawajod Web & Marketing (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          تحميل بيس 2017 كاملة بحجم 10 جيجا (اخر مشاركة : تميم على - عددالردود : 1 - عددالزوار : 239 )           »          الفنان نور الزين على منصه TenTime (اخر مشاركة : النخل العايم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          نوفر لك خادمات بالشهر (اخر مشاركة : hardeep15 - عددالردود : 11 - عددالزوار : 283 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2863 - عددالزوار : 320617 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2254 - عددالزوار : 124297 )           »          أعطاف العيش بين الاغتراب والأشواق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          التضرع في زمن البأس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 7 )           »          الكشف والإلهام القلبي عند الإمام ابن تيمية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          الوسيلة أو الواسطة بين الخلق والخالق (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-07-2020, 02:36 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 37,198
الدولة : Egypt
افتراضي إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم

إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم


فهد بن عبد العزيز الشويرخ




الحمد لله رب العالمين, والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين, نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين...أما بعد: فنعم الله عز وجل على عباده لا تعد ولا تحصى؛ كما قال سبحانه وتعالى: ﴿ { وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ} ﴾ [النحل: 18] وهذه النعم الواجب شكرها حتى لا تزول, قال العلامة ابن باز رحمه الله: الواجب على الجميع شكر الله سبحانه وتعالى على هذه النعم, والحذر من عدم الشكر...فشكر الله على نعمه جملة وتفصيلاً قيد لها, ووسيلة للمزيد منها, قال الله تعالى: ( { وَإِذ تَأَذَّنَ رَبُّكُم لَئِن شَكَرتُم لَأَزيدَنَّكُم وَلَئِن كَفَرتُم إِنَّ عَذابي لَشَديدٌ} ) [إبراهيم:7]...ومن علامات شكر النعمة استعمالها في طاعة الله سبحانه وتعالى, وعدم الاستعانة بها على شيء من معاصيه."
ومن رحمة الله عز وجل, وكرمه وجوده وإحسانه, أنه لا يغير نعمه أنعمها علي قوم حتى يغيروا هم ما بأنفسهم, فيتحولون من طاعته إلى معصيته, قال الله عز وجل: (ذلِكَ بِأَنَّ اللَّـهَ لَم يَكُ مُغَيِّرًا نِعمَةً أَنعَمَها عَلى قَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم ) [الانفال:53] قال الحافظ ابن كثير رحمه الله: يخبر تعالى عن تمام عدله وقسطه في حكمه, بأنه تعالى لا يغير نعمة أنعمها على أحد إلا بسبب ذنب ارتكبه.
وقال الله {إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم } ) [الرعد:11] قال الإمام ابن أبي حاتم الرازي: حدثنا أبو سعيد الأشج, ثنا حفص بن غياث, عن أشعث, عن جهم, عن إبراهيم: أوحى الله عز وجل إلى نبي من أنبياء بني إسرائيل أن قُل لقومك: إنه ليس من أهلِ قريةٍ ولا أهلِ بيتٍ يكونون على طاعة الله فيتحولون منها إلى معصية الله إلا حول الله عنهم ما يحبون إلى ما يكرهون.ثم قال: إن تصديق ذلك في كتاب الله: ( {إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم} ) وقال الإمام ابن جرير الطبري رحمه الله: وقوله: ( {إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم } ) يقول تعالى ذكره: ( { إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ } ) من عافيةٍ ونعمةٍ, فيزيل ذلك عنهم ويهلكهم, ( {حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم } ) من ذلك: بظلم بعضهم بعضاً, واعتداء بعضهم على بعض, فتحلّ بهم حينئذ عقوبته وتغيره.
وقال الإمام ابن الجوزي رحمه الله: قوله تعالى: ( { إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ} ) أي: لا يسلبهم نعمه, ( {حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم } ) فيعملوا بمعاصيه.
وقال العلامة السعدي رحمه الله: ( {إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ} ) من النعمة والإحسان ورغد العيش ( {حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم} ) بأن ينتقلوا من الإيمان إلى الكفر, ومن الطاعة إلى المعصية, أو من شكر نعم الله إلى البطر بها, فيسلبهم الله إياها عند ذلك.

فعلى المسلمين أن يراجعوا أنفسهم, ويغيروا ما هم عليه, ويتوبوا من معصية الله, ويتحولوا إلى طاعته قال العلامة ابن باز رحمه الله في تفسير قوله تعالى: ( {إِنَّ اللَّـهَ لا يُغَيِّرُ ما بِقَومٍ حَتّى يُغَيِّروا ما بِأَنفُسِهِم} ) [الرعد:11]:الآية الكريمة آية عظيمة تدل على أن الله تبارك وتعالى بكمال عدله وكمال حكمته لا يغير ما بقوم من خير إلى شر, ومن شر إلى خير, ومن رخاء إلى شدة, ومن شدة إلى رخاء, حتى يغيروا ما بأنفسهم, فإذا كانوا في صلاح واستقامة وغيروا غير الله عليهم بالعقوبات والنكبات والشدائد..وقد يكونون في شر وبلاء ومعاص, ثم يتوبون إلى الله, ويرجعون إليه, ويندمون ويستقيمون على الطاعة, فيغير الله ما بهم من بؤس وفرقة, ومن شدة وفقر إلى رخاء ونعمة.

فلنجاهد أنفسنا في تغير حالنا حتى يُغير الله ما نزل بنا, ونحن إن فعلنا هذا فلن نرى من ربنا الكريم الرحيم إلا كل خير.


__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 56.86 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.04 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.21%)]