الترقيم وعلاماته في اللغة العربية - الصفحة 2 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

 
اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2577 - عددالزوار : 252564 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 1937 - عددالزوار : 92848 )           »          سبب نزول قوله تعالى: (ولله المشرق والمغرب) (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          الدولة العثمانية علي بن محمد الصلابي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 13 )           »          افضل شركات الشحن الدولي (اخر مشاركة : DorothyEssem - عددالردود : 1 - عددالزوار : 319 )           »          الحكمة صبغة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          إن أعجبت بعلمك فاعلم أنه لا خصلة لك فيه (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 12 )           »          تفسير السعدى ___متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 221 - عددالزوار : 4353 )           »          الفقه على المذاهب الأربعة ***متجدد إن شاء الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 27 - عددالزوار : 411 )           »          ما العيوب التي يجب إظهارها للخاطب؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العلمي والثقافي واللغات > ملتقى اللغة العربية و آدابها > ملتقى الإملاء

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 16-06-2009, 09:15 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

توضع هذه العلامات قبل الكلام المقول، أو المنقول ، أو المقسم ، أو المجمل
بعده تفصيل ، أو المفصل بعد إجمال ؛ وفي بعض المواضع المهمة للحال
والتمييز.
مثال ذلك:
1) قالت الضفدع قو ً لا ∗ فسرته الحكماء: )
((في فمي ماء وهل ينطق من في فيه ماء؟!)).
2) روي عن النبي (صلى الله عليه وسلم ) أنه قال : ((إذا لم تستح فاصنع ما )
.( شئت))( 1
3) تنقسم الدنيا إلى خمسة أقسام : أفريقية ، وآسية ، وأوروبة، وأمريكة ، )
والاقيانوسية.
4) العقل، والصحة، والعلم ، والمال ، والبنون : تلك هي النعم التي لا يحصى )
شكرها.
(ه) نفط الحذف والإضمار ((...)) وتوضع هذ ه النقط الثلاث للدلالة على أن
في موضعها كلا مًا محذو ًفا أو مضم رًا، لأي سبب من الأسباب . كما لو استشهد
الكاتب بعبارة وأراد أن يحذف منها بعض ألفاظ لا حاجة له به ا؛ أو كان الناقل
لكلام غيره لم يعثر على جزء منه في وسط الجملة : ففي هاتين الحا لتين
وأشباههما توضع محل الجزء الناقص هذه النقط للدلالة على موضع النقص .
وذلك أفضل كثي رًا من ترك البياض ؛ لأنه يؤمن إغ فاله عند النقل مرة ثانية أو
عند الطبع. وفي ذلك إخلال بالأمانة.
مثال ذلك:
إنما العمل على أهل النظر والتأمل الذين أعطوا كل ش يء ح قه من القول ووفوه
قسطه من الحق... فلمثل هؤلاء تصنف العلوم وتدون الكتب.
(التنبيه والإشراف للمسعودي)
(و) الشرطة وعلامتها ((– )) وهي لفصل كلام المتخاطبين في حالة
المحاورة، إذا حصل الاستغناء عن الإشارة إلى أسماء المتخاطبين ، ولو بطريق
الدلالة، بمثل: قال، أجاب، رد عليه، وهكذا.
وقد توضع أي ضًا في أول الجملة المعترضة وآخرها إذا كانت تتخللها شولة
فأكثر، أو جملة معترضة أخرى.
مثال ذلك:
1) طلب بعض الملوك كاتبًا لخدمته. فقال للملك: أصحبك على خلال. )
- ما هي؟
- لا تهتك لي سترًا، ولا تشتم لي عرضًا، ولا تقبل في قول قائل.
1) الحديث في صحيح البخاري ( 6120 ) كتاب الأدب، وانظر المقدمة.

- هذه لك عندي. فما لي عندك؟
- لا أفشي لك سرًا. ولا أوخر عنك نصيحة، ولا أوثر عليك أحدًا.
- نعم الصاحب المستصحب، أنت !
(صبح الأعشى)
2) أذاهب أنت إلى المدرسة؟ )
- نعم.
- قل لأستاذ العربية إنني راغب في لقائه.
- على العين والرأس.
- وعرفة أنني مرتاح للطريقة الجديدة في الترقيم.
- لقد أفادتن ا، يا سيدي، وسهلت علينا القراءة العربية بعد أن كنا نتخبط فيها
على الدوام.
- ولذلك سأطلب منه أن يعمم نشرها بين الناس، لتتم بها الفائدة.
3) دخل معن بن زائدة على أبي جعفر، أمير المؤمنين . فقارب في خط اه، )
فقال له أبو جعفر:
- كبرت سنك، يا معن!
- في طاعتك، يا أمير المؤمنين.
- وإنك لجلد.
- على أعدائك.
- وإن فيك لبقية!
- هي لك.
(عن كتاب الأذكياء)
4) من حد هذا الدرج إلى السور الغربي – وهو الذي فيه الباب الجديد )
المعروف الآن بباب القيسارية ، وفيه باب الميضأة وسائر الأبواب الآتي
ذكرها -إن شاء الله - عند أبواب الحرم الخليلي بمدينة حبرون – خمسة
وثمانون ذراعًا وثلث ذراع.
(عن مسالك الأبصار)
(ح) القوسان( 1): ( ) يوضع بينهما كل ك لمة تفسيرية أو كل عبارة يراد لفت
النظر إليه ا. وكذلك الجملة المعترضة الطويلة التي يكون لها معنى مستقل،
خصوصُا إذا كثرت فيها الشولات.
مثال ذلك:
1) أشرنا في المقدمة إلى ثلاث علامات لم يذكرها المؤلف، وهي: الأقواس المزهرة، والأقواس المعكوفة أو )
المعكفة، والخطان العموديان. فلتراجع.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 16-06-2009, 09:16 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

1) الجحفة (بضم الجيم وسكون الحاء المهملة ) موضع على ثلاث مراحل ) من مكة.

عن مسالك الأبصار)
2) إن اللغة العربية (وهي من أوسع اللغات انتشا رًا وأغزرهن ماد ة) قد )
اتسع صدرها لجميع العلوم والمعارف في أيام العناية بها وبعلمائها.
3) للمجلس الذي بناه سليمان (عليه السلام ) من داخل الخانقاه الصلاحية )
(أعني المجاورة لمقصورة الخطابة ، وبها الآن شيخ من الصوفية ، وبه
تعرف في أيامنا هذه) سلمان ينزلان إلى أقسام المجلس المذكورة.
(عن مسالك الأبصار)
4) بين جور وشيراز (وهي قصبة فارس) عشرون فرس ً خا. )
(عن مسالك الأبصار)


رد مع اقتباس
  #13  
قديم 16-06-2009, 09:17 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

تذييل

الوقف في الكلام المسجع
لما كان السجع من خصائص اللغة العربية ، رأينا من اللازم وضع علامة خاصة به
لتنبيه نظر القارئ إليه، أثناء التلاو ة. وهذه العلامة هي شولة مثناة (.،.) أي شولة
تحتها نقطتان . وتوضع هذه العلامة بعد السجعات، ولكن في الح الة التي يكون الكلام
فيها مسج عًا كله، دون سائر الأحوال الأخرى، كما هو ا لشأن في مقامات الحريري
مث ً لا.
مثال ذلك:
((أسعد الله بوزارة سيد الدنيا والدين؛ . وأجرى إليها الغر الميامين؛ . ووصل بها التأييد
والمكين. والحمد لله على أم لٍ بلغه؛ . وجذلٍ سوغه؛ . وظنٍ حققه؛ . ورجاءٍ صدقه .
وله المنة في ظلام كان (أعزه الله ) صبحه؛. ومستبهم غ دًا شر حه؛. وعطل نحر أسى
حليه؛ وضلال دهرٍ صار هديه)).
(قلائد العقيان للفتح بن خاقان)
وأما السجع المرصع ، فعلامته شولة معتاده توضع بعد كلمة الترصيع.
مثال ذلك:
((عالم الأوان، ومصنفه .،. ومقرط البيان، ومشنفه .،. بتآليف، كأنها الخرائد .،.
وتصانيف، أبهى من القلائد)).
(قلائد العقيان أيضًا)
أما الترصيع في كل لفظة من ألفاظ الجملة المسجعة فيلحق بالسجع المعتاد.
مثال ذلك:
((يطبع الأسجاع بجواهر لفظه.،. ويقرع الأسماع بزواجر وعظه)).
(مقامات الحريري)

مزايا الترقيم
لا تقتصر فوائد الترقيم على بيان مواضع الوقف أو السكوت التي ينبغي للقارئ
مراعاتها في أثناء التلاوة، ولكنه يرم ي إلى غاي ةٍ أبعد وإلى غر ضٍ أكبر . فهو خير
وسيلة لإظهار الصراحة وبيان الوضوح في الكلام المكتوب ؛ لأنه يدل الناظر إلى
تلك العلامات الاصطلاحية على العلاقات تربط أجزاء الكلام بعضها ببعض بوجه
عام، وأجزاء كل جملة بنوع خاص.
نعم إننا لو نظرنا إلى هذه المسألة بطريق الحصر، لأقررنا بأن كل أقسام الكلام
المنتظم ترتبط بعضها ببعض، وأن فكرة الكاتب لا يتأتى الوصول إلى إدراكها
بجميع تفاصيلها إلا عند بلوغ نهاية ذلك الكلام . غير أن هنالك أم رًا لا ينبغي
إغفال الإشارة إليه ، وذلك أن الكاتب ليس من مصلحته أن يتعب ذه ن القارئ ولا
بصره؛ لئلا يدركه الملال ، فتضيع الفائدة المقصود ة، كلها أو بعضها. لذلك كان من
الواجب عليه أن يلفت نظر القارئ في كثير من المواضع بعلامات تحمله على
الوقوف قل ي ً لا أو السكوت طو ي ً لا. وذلك بأن يعرض عليه فكرته العامة ، مفصلة
ومقسمة، بحيث يتأتى له تفهم أجزائها واح دًا فواح دًان، بصرف النظر عن العلاقة
العامة التي تربط هذه الأجزاء كلها، بعضها ببعض.
وعلى هذا الحكم تكون الجملة ، باعتبار الترقيم ، عبارة عن سلسلة من الكلمات يدل
مجموعها على جزء من أجزاء تلك الفكرة العامة التي سبقت الإشارة إليها، بحيث
إن هذه السلسلة تؤدي –ولو بصفة وقتية – إلى فهم معنى مستقل بنفسه وكامل في
حد ذاته . فهذ ا الموضع هو الذي يجب وضع النقطة (.) عقبه، للفصل بين كل جملة
وما يليها من أخواته ا، حتى يصح القول بأن الكاتب أراد الدلالة بهذه الوسيلة على
أنه قد فرغ من عرض فكرته الجزئية ، وأنه يطلب من القار ئ أن يقف قل ي ً لا عند
هذا الموضع ليعلق بذهنه ما وقع عليه بصر ه. وكلما كثرت النقط في الكلام
المكتوب، كان أكثر صراحة وأشد وضو حًا؛ ولكنه يكون في الحقيقة مفك ً كا. وكلما
كانت نادرة كان الإنشاء متماس ً كا؛ ولكنه يكون موج بًا للتراخي وداع يًا لتبرم القارئ
والتثقيل عليه في سهولة فهم ما بين يديه . فالإفراط في ك لٍ من الحالين مذموم،
وخير الأمور الوسط على م ا هو معلوم . والك اتب القدير والمنشئ النحرير هما
اللذان يكون في وسعهما اتباع الطريقة المثلى للجم ع بين ا لميزتين ، وهم ا:
الوضوح، وتسلسل الأفكار وأخذ بعضها برقاب بعض على أسلوب معقو ل
ومقبول.
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 16-06-2009, 09:18 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

حكمٌ عامٌّ
تلك هي القواعد الواجب مراعاتها في كل حال . ولكن للكاتب مندوحة في الإكثار
أو الإقلال من وضع هذه العلامات ، بحسب ما ترمي إليه نفسه من الأغراض
ولفت الأنظار ، والتوكيد في بعض المحال ونحو ذلك مما يريد التأثير به على

نفوس القراء . فكما يختلف الناس في أساليب الإنشاء ، وكما تختلف مواضع
الدلالات كما هو مقرر في علم المعاني ، فكذلك الشأن في وضع هذه العلامات .
ولكن الترقيم إذا كان يختلف باختلاف أساليب الإنشاء ، فليس في ذلك دليل على
جواز الخروج عن قواعده الأساسية التي شرحناه ا. وإنما يكون ذلك بمثابة تكثير
لبيان الأحوال التي تستعمل علاماته فيها.
وملاك الأمر كله راجع لذوق الكاتب ، وللوجدان الذي يريد أن يؤثر به على نفس
القارئ ليشاركه في شعوره وفي عواطفه.
والممارسة هي خير دليل، يهدي إلى سواء السبيل.

أمثلة جامعة
لأغلب علامات الترقيم

المثال الأول
قال السخاوي في مقدمة ((الوسيلة إلى كشف العقيلة )) المحفوظ بخط اليد في دار
الكتب الخديوية ما نصه:
((إن الله جعل الك تابة من أجل صنائع البشر وأعلاه ا.،. ومن أكبر منافع الأمم
وأسناها. وهي حرز لا يضيع ما استودع فيه .،. وكنز لا يتغير لديه ما توعيه مما
تصطفيه؛ وحافظ لا يخاف عليه النسيان .،. وناطق بالصواب من القول إذا حرفه
اللسان. ولذلك قال (صلى الله عليه وسلم ): ((قيدوا العلم بالكتابة ))( 1). وقال بعض
أهل الأدب:
أفرط نسياني إلى غاية »
∗ أعدمني إفراطها الحسا.
. 1) حديث صحيح. رواه الحاكم والطبراني . انظر صحيح الجامع: 4434
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 16-06-2009, 09:19 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

وكنت مهم ا أعرضت حاجة
∗ مهمة، أودعتها الطرسا.
فصرت أنسى الطرس في راحتي
« ∗ وصرت أنسى أن ني أنسى
وهي السبب إلى تخليد كل فضيلة .،. والذريعة إلى توريث كل حكمة جل يلة وهي
الموصلة إلى الأمم الآتية .،. أخبار القرون الخالية .،. ومعارف الأمم الماضية . حتى
كأن الخلف يشافه السلف ، وكأن الآخر يشاهد الأول . فمتى أردت مجالسة إمام من
الآئمة الماضين ، فانظر في كتبه التي صنفه ا.،. ومجموعاته التي ألفه ا. فإنك تجده
لك مخاط بًا ومعل مًا.،. ومرش دًا ومفه مًا. فهو ح ي من هذه الجهة ، موجود من هذا
الجانب. وكم من حكمة ر ائعة.،. وكلمة نافعة وموعظة جامعة .،. وحجة بالغة ،
وعبرة صادقة ، قد خز نها الأول للآخر .،. ونقشها في الحجارة بعد الدفاتر : حنوا
من البشر الذي يرحم بعضه بع ضًا.،. ويدله على ما يختاره لنفسه ويرضى . وقد
دونوا أخبار الأجواد، وكتبوا مواقف الشجعان : عل مًا بأن الناس يقتد ي بعضهم
ببعض. ولذلك قال القائل منبهًا لأهل زمانه.،. على إغفال التكرم وإهمال شأنه:
إني سألت عن الكرام فقيل لي ∗ إن الكرام رهائن الأرماس »
«. ذهب الكرام وجودهم و نوالهم ∗ وحديثهم إلا من القرطاس
ولم يزل الفضلاء من كل جيل .،. والنبلاء من كل قبيل ، يدونو ن ما يقع لهم من
الكلمات النافعة .،. ويسارعون إلى حفظها بالكتابة خو ًفا من ذهابه ا بالنسيان أشد
المسارعة. فكم من كلمة قد نفع الله بها بعد قائله ا.،. وفائدة قد هيئت بالكناية
لمتناولها!
حفر في » : وقد رأيت في جامع بلدنا على بعض سواريه الرخام ، منقو ً شا بالحديد
«. هذا الموضع المبارك سليمان بن كعب الأحبار: من خان هان
وكان عمر بن عبد العزيز (رحمه الله ) يصلي بالليل فإذا مرت به آية فهم منها
شيئًا، سلم من صلاته، وكتب في لوح أعده ليعمل به في غده.
قيل لبعضهم: لم تكتب؟ فقال: لعل الكلمة التي أنتفع بها لم أكتبها بعد!
وقد كتب الناس على الجدران والقبور وفي الأحجار من المواعظ ما لا يكاد
يحصى. ومما رأيت أنا من ذلك على قبر ابن عبادة بمصر (رحمه الله):
يا ماشيًا بالقبور زهوًا ∗ لم تثنه للمنوه ريح! »
عرج قلي ً لا على غريب ∗ قد ضمه مفردًا ضريح.
بيت تساوى الأنام فيه: ∗ العبد و السيد الصريح.
« ! وقف عليه وجد برحمي ∗ لعله فيه يستريح
ورأيت على سارية ببعض أطراف مصر، بمدينة قد تداعت أرجاؤها.،. وتقوض
بناؤها، وجلا عنها سكانها:
رعى الله من يدو لنا في طريقنا ∗ بصنع جميل والرجوع إلى مصر
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 16-06-2009, 09:20 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

ومن قد رأى ما قد كتبناه دارسًا ∗ أعاد عليه بالمداد أو الحبر
5] إنها ، فسبحان ربنا الأكرم! {الذي علم بالقلم علم الإنسان ما لم يعلم} [العلق: 4
لآية عجيبة، وصناعة شريفة!
وقد حدثني أبو المظفر بن فيروز بن عبد الله الجوهري (رحمه الله) عن الشعبي
سألنا المهاجرين: من اين تعلمتم الكتابة؟ فقالوا: من أهل الحيرة. وسألنا » : قال
« أهل الحيرة: من أين تعلمتم الكتابة؟ فقالوا: من أهل الأنبار
وأكيدر دومة هو الأكدر بن عبد الملك الكندي، ...» : قال أبو بكر بن أبي داود
وأخوه بشر بن عبد الملك هو الذي علمه أهل الأنبار خطنا هذا. فلما تزوج
الصهباء بنت حرب، علم هذا الخط سفيان بن حرب. وكان عمر بن الخطاب
«. (رضي الله عنه) ومن بمكة من قريش تعلموا الكتاب من حرب بن أمية
فلما كان كل من أراد إبقاء حكمة وتخليد علم أو فضيلة لا يجد لذلك أقوى من كتبه
ولا أوثق من رسمه؛ وكان كتاب الله (عز وجل) أولى بذلك من كل كتاب.،. وأحق
به من كل خطاب، كتب سلف هذه الأمة (رضي الله عنهم) لخلفها من أئمة يقتدى
بها ويرجع إليها، ويرتفع الخلاف معها والنزاع عندها. ثم كانت الهيئة التي كتب
عليها أولئك الأئمة، والهجاء الذي لها أولى ما اهتم به المهتمون؛ لأن فهمها إنما
«. يتأذى به ويصح مع معرفته... إلخ
المثال الثاني
كان أردشير بن بابك ، آخر ملوك الفرس، يقول : حق على الملك الحازم، إذا وجه
رسو ً لا إلى ملك ، أن يردفه بآخر ؛ وإن وجه برسولين ، أتبعهما باثنين ؛ وإن أمكنه
أن لا يجمع بين رسله في طريقٍ، فعل...
وقد حكي أن الإسكندر وجه رسو ً لا إلى بعض ملوك المشرق . فجاءه برسالة شك
الإسكندر في حرف منه ا. فقال له : ويلك ! إن الملوك لا تخلو من مقوم ومسدد إذا
مالت. وقد جئتني برسالة صحيحة الألفاظ ، بينة العبار ة؛ غير أن فيها حرًف ا
ينقضها. أفعلى يقين أنت من هذا الحرف أم شاك فيه؟
فقال الرسول: بل على يقين أنه قاله.
فأمر الإسكندر أن تكتب ألفاظه ، حر ًفا حر ًفا، ويعاد إلى الملك مع رسول آخر ؛
فيقرأ عليه، ويترجم له.
فلما وصل الرسول الثاني إلى ذلك الملك ، وقرأ عليه ما كتب إليه به الإسكندر في
أمر ذلك الرسول ، أنكر ذلك الحرف الذي أنكره الإسكندر . وقال للمترجم :ضع
يدك على هذا الحرف . فوضعه ا. فأمر أن يعلم بعلامة . وقال : إني أجل ما وصل
عن الملك أن أقطعه بالسكين، ولكن ليصنع هو فيه وفي قائله ما شاء.
وكتب إلى الإسكندر : إن من أس المملكة صحة فطرة الملك ؛ وأس الملك صدق
لهجة رسوله: إذ كان عن لسانه ينطق، وإلى أذنه يؤدي.
فلما عاد الرسول إلى الإسكندر ، دعا برسو له الأول ، وقال : م ا حملك على كلمة
قصدت بها إفساد ما بين ملكين ؟ فأقر الرسول أن ذلك كان منه ، لتقصير رآه من
الملك. فقال له الإسكندر : فأراك لنفسك سعيت لا لن ا! فلما فاتك بعض ما أملت مما
لا تستحقه على من أرسلت إليه ، جعلت ذلك ثأ رًا توقعه في الأنفس الخطيرة
الرفيعة.
ثم أمر بلسانه، فنزع من قفاه.
وكأنه رأى إتلاف نفس واحدة أولى من إتلاف نفوس كثير ة، بما كان يوقعه بين
الملكين من العداوة وكثير من الإحن وضغائن الصدور.
(عن كتاب التاج للجاحظ وعن صبح الأعشى)
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 16-06-2009, 09:21 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

المثال الثالث
قيل: ورد أبو طالب الجراحي ، الكاتب (ولم يكن في عصره أكتب ولا أفضل منه )
إلى الرأي ، قاص دًا حضرة ابن العميد . فلم يجد عنده قبو ً لا، ولا رأى عنده ما يحب .
ففارقه وقصد أذربيجان . وصار إلى ملكه ا، وكان فاض ً لا لبي بًا. فلما اختبره وعرف
فضله، سأله المقام عند ه، وأفضل عليه . فأقام لديه على أفضل حال . فكتب إلى ابن
حدثني : بأي » : العميد يوبخه على جهل حقه وتضييعه لمثله . فمن جملة الكتاب
شيء تحتج إذا قيل لك : لم سميت الرئيس ، وإذا قيل لك : ما الرياسة . أتدري ما
الرياسة؟ الرياسة : أن يكون باب الرئيس مصو ًنا في وقت الصون ، ومفتو حًا في
وقت الفتح ؛ وأن يكون مجلسه عام رًا بأفاضل الناس ؛ وخيره واص ً لا إلى كل أحد ؛
وإحسانه فائ ضًا؛ ووجهه مبسو ً طا؛ وخادمه مؤد بًا؛ وحاجبه كري مًا طلًق ا؛ وبوابه
لطيًفا؛ ودرهمه مبذو ً لا؛ وطعامه مأكو ً لا؛ وجاهه معرضً ا؛ وتذكرته مسودة
بالصلات والجوائز والصدقات . وأنت ، فبابك لا يزال مقف ً لا؛ ومجلسك خاليً ا؛
وخيرك مقنو ً طا منه؛ وإحسانك غير مرجو؛ وخادمك مذموم؛ وحاجبك هرار ؛

وبوابك شرس الأخلاق؛ ودرهمك في العيوق؛ وتذكرتك محشوة بالقبض على
فلان، واستئصال فلان، ونفي فلان . فبالله عليك ! هل عندك غير هذ ا؟ ولولا أن
أكون قد دست بساطك و أكلت من طعامك، لأشعت هذه الرقعة ! ولكني أرعى لك
حق ما ذكرت . فلا يعلم بها إلا الله وأنت . ووالله ! ثم والله ! ثم والله ! ما لها عندي
نسخة، ولا رآها مخلوق غ يري، ولا علم به ا. فأبطلها أنت ، إذا وقفت عليها،
« ! وأعدمها. والسلام على من اتبع الهدى
(عن كتاب الفخري في الآداب السلطانية)

رد مع اقتباس
  #18  
قديم 16-06-2009, 09:21 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

القسم الثاني

اصطلاحات
في كيفية رسم بعض الحروف ووضع الحركات
واختزال بعض الكلمات والجمل الدعائية الشائعة الاستعمال


كتابة الحروف

أو ً لا حرف الألف
-1-1 الألف المحذوفة
في اللغة العربية أسماء وأعلام يحذف منها الألف لكثرة دورانها وشيوعها في
الاستعمال، أو لمراعاة الألسنة المشتقة منها، سواء كانت لغات ميتة أو لهجات
مهجورة الآن . ولقد اعتاد ال ُ كتَّاب إهمال الألف إلى هذه الأيام ، كما أن الاستعمال قد
أعادها في بعض هذه الأسماء والأعلام.

فرأينا من الواجب التنبيه على النوع الأول ؛ لأنه بمثابة أثر تاريخي لغوي . وعلى
ذلك فكل لفظة لم تكن داخله تحت هذا النوع ، يكون إهمال الألف فيها مغاي رًا
للرسم وغل ً طا في الإملاء.
( ولما كانت هذه الألفاظ محصورة ومشهورة، رأينا أنه لا حاجة لوضع النصبة ( 1
فوقها للدلالة على ذلك الحرف المحذوف (اللهم إلا في لفظة إله لمنع الالتباس ؛
وأما لفظة إلاهة على طريقة التأنيث، فلابد من رسم الألف فيها).
وهذا بيان الكلمات التي يحذف فيها حرف الألف دون سواها من الألفاظ:
إله = إلاه.
أولئك = أولائك. (والواو فيها زائدة في الخط ولا محل لها في اللفظ)
باسم اللاه الرحمن الرحيم. (ولا تحذف الألف إلا = « بسم الله الرحمن الرحيم »
في حالة البسملة بتمامه ا، دون أن يذكر قبلها ما يتعلق الجار والمجرور به . فأما
هود: 41 ]. أو : باسم الله ] « باسم الله مجراها ومرساها » : إذا وردت عبارة نحو
أفتتح كلامي، فلا بد من رسم حرف الألف).
ذلك = ذالك.
الرحمن = الرحمان.
السموات = السماوات.
هذا = هاذا. (ومثله: هذه، هذان، هذين).
هؤلاء = هاؤلاء.
لكن = لاكن (سواء كانت النون ساكنة أو مشددة).
اللهم = اللاهم.
وبناء على ذلك يجب كتابة الألف في مثل: إسحاق، إسماعيل، إبراهيم، ثلاثة.
وغيرها من الأسماء والكلمات الأخرى.
(انظر الكلام على حرف اللام).
-2 ألف الوصل
هذه الألف ، نضع فوقها دائ مًا علامة الوصل (ص) في جميع مواقعه ا. فتكو ن
هكذا ( اص، اص، لاص، لاص ).
1
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 16-06-2009, 09:22 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

ومن المعلوم أن ألف الوصل، إذا جاءت في صدر الكلام ، يكون النطق بها كالألف
المهموزة المفتوحة أو المكسورة أو المضمومة . ولذلك اصطلحنا على وضع فتحة
أو كسرة أو ض مة بسيطة تحتها أو فوقها هكذا ( َا اِ ُا )، وذلك للدلالة على أن
الهمزة فيها إنما هي عارضية ، ولبيان ال نطق بها مهموزة في حالة وقوعها في أول
الكلام فقط . فإذا ما دخلت هذه اللفظة بعينها في ضمنه أو جاءت في مواقع
الوصل، فحينئ ذٍِ يحب حذف الفتحة أو الكسرة أو الضمة ، وإعادة علامة الوصل
فوق الألف المذكورة.
ملاحظة: أداة التعريف هي التي أبقينا الألف فيها خالية من علامة الوصل، لعدم
إمكان الالتباس فيها أو بسببها.
وفيما عدا ذلك، تكون الألف دالة على إشباع فتحة الحرف الذي قبلها.
وفي هذه الحالة لا حاجة لوضع حركة الفتح ( ) فوقه.
مثال ذلك: زال، قال، استعمال، رضا، منها، منهما، عليهما، استعجما، ترددا.
-3 الهمزة وألف القطع
الهمزة (ء) توضع فوق ألف القطع وتحته ا؛ وفوق الواو؛ وفوق الياء أو على
طرفها الأيسر، إذا كانت في آخر الكلمة، وكان الحرف الذي قبلها ساكًنا.
فوضع الهمزة فوق الواو، أو فوق الياء، أو على طرفها مما لا يوجب في الرسم
إشكا ً لا يقتضي الشرح والبيان.
أما همزة الألفات، ففيها تفصيل:
-1 إذا كانت الألف مهموزة بهمزة مفتوحة ، اكتفينا بوضع الهمزة فوقه ا. وفي هذه
الحالة لا حاجة في الغالب لوضع الفتحة فوقها، إلا إذا دعت الضرورة لإزالة
التباس أو إبهام، أو في الشعر عند الاقتضاء الاقتضاء. وعلى ذلك تكون كتابتها هكذا:
أ،أ، لأ، لأ.
فإذا كانت الهمزة مضمومة، فإننا نرسمها في أغلب الأحوال، هكذا:
أُ، أُ، لأُ، لأُ.
فإذا كانت مكسورة، اكتفينا بوضع الهمزة تحتها، دون الكسرة، هكذا:
إ، إ، لإ، لإ.


رد مع اقتباس
  #20  
قديم 16-06-2009, 09:23 AM
الصورة الرمزية أم عبد الله
أم عبد الله أم عبد الله غير متصل
مراقبة الملتقيات
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
مكان الإقامة: أبو ظبي
الجنس :
المشاركات: 13,883
الدولة : Egypt
افتراضي رد: الترقيم وعلاماته في اللغة العربية

وإن كانت ساكنة، وضعنا فوقها علامة السكون، هكذا:
أْ، أْ، لأْ، لأْ.
-2 أما إذا كانت الهمزة وراء الألف أو أي حرف من الحروف الأخرى، فإننا
نضعها بصفة حرف مستقل بنفسه (ء). ووضع الحركات فوقها أو تحته ا، موكول
لما يقتضيه المقام، حينما يراد زيادة البيان والإيضاح، وخصوصًا في الشعر.
وإن كانت الهمزة وراء الألف غير المهموز ة، فلا وجه مطل ًقا لوضع المدة فوق
الألف (آء) مثال ذلك: أسماء، ملائكة.
تنبيه – اصطلحنا على كتابة لفظة (مائة = 100 ) على الطريقة المصرية ، أي
بوضع الألف بعد الميم ، سواء كانت مفردة أو مركبة (أربعمائة خمسمائة ، وهكذ ا).
وذلك لعدم مصادرة العرف المألوف.
ولا نشابهها برسم كلمتي (فئة، رئة). ونكتب في النسبة إليها: مئوي، مثل رئوي.
ثانيًا – حرف اللام
هذا الحرف يحذف في ثلاث كلمات فقط، وهي: الذي، التي، الذين.
ثالًثا – حرف الواو
هنالك أسماء يزيد فيها حرف الواو خ ً طا لا لف ً ظا، ولف ً ظا لا خ ً طا
-1 زيادة حرف الواو تكون في:
أُولو، أُولى = أُلو، أُلى.
أُولئك = أُلائك.
عَمْرو = عَمْر.
(والزيادة في هذا اللفظ الأخير تكون في حالة الضم والخفض فقط).
-2 إهمال حرف الواو خ ً طا يكون فقط في اسم داود = داوود
فأما الكلمات المماثلة له، مثل: طاووس وناووس، فتكون كتابتها بواوين دائمًا.
وكذلك الحال في أمثال ((جاؤوا، يؤول)) فإن الواو الثانية لا يصح إغفالها مطلًقا.
رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 120.34 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 114.00 كيلو بايت... تم توفير 6.34 كيلو بايت...بمعدل (5.27%)]