التساهل بالمعصية - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 
قناة الشفاء للرقية الشرعية عبر يوتيوب

اخر عشرة مواضيع :         همسات إلى النفوس المنكسرة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          حوار مع كتاب «الولاء والبراء» لمها البنيان –رحمها الله- (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          المدارس القرآنية في النيجـــر.. دراسة تحليلة (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          بعد تحذير الـمجمع الفقهي منها- ظاهرة الإلحاد ما حقيقتها في مجتمعاتنا العربية والإسلام (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          السياسة الشرعية (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 31 - عددالزوار : 1012 )           »          (18) من ديسمبر – اليوم العالـمي للغة العربية .. وماذا بعد؟ (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 14 )           »          التنشئة العلمية للطفل (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          الحفاظ على المتطوعين والارتقاء بأدائهم (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          افتراءات وشبهات حول دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 9 - عددالزوار : 145 )           »          وسائل مهمة لمواجهة الإشاعات ومحاربتها (اخر مشاركة : ابوالوليد المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى الشباب المسلم

ملتقى الشباب المسلم ملتقى يهتم بقضايا الشباب اليومية ومشاكلهم الحياتية والاجتماعية

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
Prev المشاركة السابقة   المشاركة التالية Next
  #1  
قديم 28-11-2023, 12:00 PM
الصورة الرمزية ابوالوليد المسلم
ابوالوليد المسلم ابوالوليد المسلم غير متصل
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 133,810
الدولة : Egypt
افتراضي التساهل بالمعصية





التساهل بالمعصية

حسين عبد الرازق

أريدُ أن أقول لكل شخص يستسهل المعصية ولا يحتاط منها لأنه سيستغفر منها لو وقع فيها:
إنت فاهم الموضوع غلط، وهل الموضوع بهذه البساطة؟، لا
هل تظُنُّ إن مشكلة المعصية في (الذنب والإثم) فقط؟!
لا، دا انت عندك حاجة اسمها (سيئات العمل) يعني (العقوبة والمصيبة) التي تترتّب على المعصية
يعني: ممكن تُصاب بسببها في دينك أو صحتك أو ولدك أو زوجتك أو حبيب لك، أو في مالِكَ أو شغلك أو تفقد الثقة في نفسك أو تُفضَح أو تُهان أو تُذلَّ أو يضيق صدرُك وتُحرم أعمالا صالحة كنت تفعلها بسهولة وغير ذلك
وكان من دعاء رسول الله صلى الله عليه: «نعوذ بالله من شرور أنفسنا وسئيات أعمالنا».
وقال الله عز وجل: {إِنَّ الَّذِينَ تَوَلَّوْا مِنكُمْ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ إِنَّمَا اسْتَزَلَّهُمُ الشَّيْطَانُ بِبَعْضِ مَا كَسَبُوا}، {وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ}.


لماذا أنا أُذكّرُك بهذا وأنبّهُك عليه، هل لأخوفَّك؟ .. نعم، بالفعل هو كذلك.
لازم تخاف وتحتاط وتتعب وتصبر وتنظر للعواقب ولا تُلدَغ من جُحر المعصية مرتين.
ولا تكن سهلَ الوقوع فيها، بل تتماسك وتستعين بالله وتنهى نفسك عن هواها، وربُك معك.
وإذا ضعفت بعد هذه المجاهدة الكبيرة فاستغفرِ الله استغفارَ من يستعظم الذنب ويخشى عواقبَه كأنه جبَلٌ سيقعُ عليه.


تذكّر أمورا قبل الأقدام على هوى النفس المُحرم:
تذكر نِعم الله عليك، ومقامَ الله، وحبَّك له وتعظيمك له، ومصائبَ الذنب والحياءَ من الله
وتذكرْ الثواب العظيم لمن ترك المعصية لوجه الله








__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.

 

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 58.73 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 56.84 كيلو بايت... تم توفير 1.89 كيلو بايت...بمعدل (3.22%)]