زوجة أخي لا تتحمل وجودي في المنزل - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

 

 

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2996 - عددالزوار : 371615 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2402 - عددالزوار : 158811 )           »          أم القرى: البلد الآمن (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          خطبة عيد الأضحى لعام 1438 هـ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »          خطبة عيد الأضحى: الثقة بالله في حياة خليل الرحمن إبراهيم عليه السلام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          إنا عرضنا الأمانة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 32 )           »          الصبر على أقدار الله (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 34 )           »          الصبر وثمراته (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 31 )           »          خطبة قصيرة عن الحج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 30 )           »          خطبة عيد الأضحى 10/ 12/ 1438هـ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 28 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى مشكلات وحلول

ملتقى مشكلات وحلول قسم يختص بمعالجة المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-10-2020, 03:02 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 47,816
الدولة : Egypt
افتراضي زوجة أخي لا تتحمل وجودي في المنزل

زوجة أخي لا تتحمل وجودي في المنزل
أجاب عنها : صفية الودغيري

السؤال:
أنا فتاة جميلة، أبلغ من العمر 35 عاما، وحاصلة على درجة البكالوريوس في الجغرافيا، ومنذ أن توفي أبي وأمي وتزوجت أخواتي الستة، وأنا أعيش مع زوجة أخي وأخي، ولكن مشكلتي مع زوجة أخي أنها لم تعد تتحمل وجودي معها في المنزل، وتتشاجر دائما مع أخي بسببي، وتقول لأخي: صبرت جدا على هذا الوضع، ولماذا تعيش أختك عندنا وهي سليمة وليس عاجزة، ولماذا لا تطور من نفسها وتجد وظيفة جيدة تعيش منها؟؟

وأنا ليس لدي مأوى أو منزل آخر أسكن به، حتى أزواج أخواتي رفضوا أن يستقبلوني في بيتهم، كما أعاني من مشكلة أخرى وهي أنني فتاة كسولة، لا أحب أن أطور من شخصيتي، ولا أملك قوة إرادة لأطور من نفسي بأي مجال من مجالات الحياة، على الرغم من أنني متعلمة ومعي بكالوريوس، ولذلك رفضني جميع من تقدموا لخطبتي، ولم تقبل أية شركة من الشركات توظيفي، ولهذا أشعر بأنني فاشلة اجتماعيا وعلى المستوى الشخصي وعلى المستوى العلمي، حاولت كثيرا أن أجد حلا لمشكلتي هذه فلم أنجح، وأخي لا يملك مالا ليستأجر لي بيتا لأعيش فيه بمفردي فماذا افعل؟






الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام الأتمان الأكملان على سيدنا محمد وعلى آله وأصحابه ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.
أما بعد: أختي السائلة الكريمة، بداية أشكرك على رسالتك، وعلى ثقتك وطرحك لاستشارتك، أما بالنسبة لمشكلتك فألخصها فيما يلي:
ـ مشكلتك الأولى: رفض زوجة أخيك لوجودك معها بالمنزل
ـ مشكلتك الثانية: لها علاقة بنفسيتك المتدهورة المحبطة والعاجزة عن إيجاد حل
ـ مشكلتك الثالثة: لها علاقة بشخصيتك الضعيفة، الغير مؤهلة لتطوير ذاتك، والاستقلال بنفسك عن أخيك وأخواتك، بتطوير كفاءاتك وتنمية قدراتك ومؤهلاتك علميا وشخصيا ونفسيا، والتقدم في مجالات الحياة الأسرية والعملية والوظيفية..

أما الحلول التي أجدها مناسبة لمشكلته فهي كما يلي:
أولا: عليك أختي الكريمة بالتزام طاعة الله وتقواه، والتوكل عليه واللجوء إليه، وذكره آناء الليل وأطراف النهار، والتوجه إليه بالدعاء والاستغفار، فهو سبحانه من بيده مقاليد الأمور، وهو الوهاب الممتن بالعطاء المنعم علينا بالنعم المهداة، من بيده أن يهبك القوة والعزيمة، ويمنحك أسباب النجاح والتوفيق بالحياة، ويرزقك الزوج الصالح، والعمل النافع لكسب الرزق الحلال.
ثانيا: أوصيك بالإحسان لأخيك وزوجته ولأولادهم، إن كان لهم أولاد، والتودد إليهم وكسب محبتهم، وتقديم المساعدة سواء في ترتيب البيت ونظافته، أو تجهيز الطعام، واغتنام المناسبات لإهدائهم هدايا تسرهم وتسعدهم.
ثالثا: ادفعي شر زوجة أخيك بالتي هي أحسن، واجتهدي في الصبر على أذاها، وكوني أنت الأفضل دائما في أسلوب مخاطبتك لها، وسلوكك معها على ما يرضي الله تعالى، واعلمي بأن المكر السيئ لا يحيق إلا بأهله، ومن صبر على الأذى فإن الله يعوضه خيراً.
رابعا: تجنبي إثارة المشاكل بينك وبين أخيك وزوجته، وكوني أنت العاقلة الحكيمة، ولا تردي على إساءتها بالمثل، واجتهدي في تأليف القلوب، وتوفير جو مريح بالبيت، وكسب مودة ومحبة الجميع بالتزامك، وكوني قدوة بأخلاقك العالية وسلوكك الحسن، وتأكدي بأن صنائع المعروف تقي مصارع السوء.
خامسا: تخلصي من مشاعر الإحباط والحزن واليأس، ولا تجعلي تأخر زواجك يؤثر سلبا على نفسيتك، وعلى نشاطك اليومي، ويتحول لكابوس يؤرق نومك، ويثبط من همتك وعزيمتك، فلعل في هذا التأخير خير، وسينعم الله عليك بما هو أفضل، وهذا أمر مقدر من الله تعالى، ورزق مقسوم بعدل، ولكل أجل كتاب، والسعادة لا تنحصر في الزواج، بل تَنْعَم بها النفوس المؤمنة الراضية بأرزاقها، الراضية بأقدارها خيرها وشرها.

سادسا: اعلمي بأن الحصول على وظيفة كذلك رزق مقسوم، وله أجل معلوم ومقدر، فعليك بمواصلة البحث والسعي لإيجاد عمل مناسب لتخصصك ولمؤهلاتك العلمية، وحتى وإن رفضت عدة شركات توظيفك فهذا لا يعني أنك فاشلة، بل يرجع ذلك لأسباب عدة منها أسباب اقتصادية ومنها ما يتعلق بشروط معينة لدى هذه الشركات لا تتوفر فيك، كما أن أزمة البطالة اليوم عمت كفاءات علمية وحتى أصحاب الشواهد العليا، فلا تفكري في هذا الأمر بسلبية وتحملي نفسك الذنب، ولا تسجني نفسك في خندق ضيق، فإذا لم يتيسر لك العمل في شركات، ولا في مجال تخصصك، فأبواب الرزق كثيرة في مجالات مختلفة، كل ما عليك أن لا تيأسي، ولا تفقدي الأمل، ولا تتوقفي عن السعي، والاتصال بأكثر من جهة تساعدك في إيجاد عمل مناسب لك، كما يمكنك أن تغتنمي وقت فراغك في ولوج معاهد تكوين، ودورات في تخصصات جديدة، واكتساب مهارات تساعدك في تطوير كفاءاتك، والاستعداد لولوج عالم الشغل بالشروط المطلوبة.
سابعا: تخلصي من كابوس الكسل وفتور همتك وحماسك، ومن شعورك بالسلبية والخمول واتبعي الخطوات التالية:
ـ تعرفي أولا على أسباب هذا الخمول والكسل لديك، فهل هي ناتجة عن مرض نفسي مثلا، أم ناتجة عن مرض عضوي، أم ناتجة عن نوع من التكاسل العادي، ويمكنك معرفة الأسباب بإجراء فحوصات طبية، حتى تتأكدي من سلامتك من الأمراض المسببة للكسل كالأنيميا، وبعض الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية أو الكبد أو الكلى أو الدم.. عافانا وإياك من العلل وسائر الأمراض، أما إذا كان هذا النوع من الكسل الذي تعاني منه نفسيا، ومن أعراض الاكتئاب أو التوتر النفسي، فأنت تحتاجين في هذه الحالة لجلسات علاج نفسي عند طبيب مختص، أما إذا كان الكسل عاديا فما عليك إلا أن تعالجي نفسك بنفسك باتباع برنامج نشاط يومي.
ـ كأن تروضي نفسك يوميا على إنجاز أعمالك، وأداء التزاماتك ومتطلبات حياتك بدون مساعدة أحد.
ـ أن تحددي حجم ونوع الأعمال التي تميل نفسك لإنجازها، وتناسب كفاءاتك ومؤهلاتك، وتوافق ذوقك وقدراتك.

ـ أن توفري طاقتك النفسية والعضوية، ولا تبدديها وتبعثريها في التفكير السلبي، أو في إنجاز أعمال ليست ذات قيمة أو مردود مثمر.
ـ أن تنظمي وقتك لإنجاز ما يجب عليك إنجازه، وإدارة وقتك بصورة جيدة، بعيدا عن اللغو والثرثرة، والإفراط في النوم والطعام والشراب، وسوء التغذية، وتجنب مشاهدة البرامج التي لا ترقى بالذوق ولا بالأخلاق ولا بالفكر والثقافة..
ـ أن تنظمي حياتك من جديد، وتحددي لكل عمل أو إنجاز وقت لا يتجاوزه، فكما للراحة والنوم وقت، كذلك للأكل وللحديث ولمشاهدة التلفزيون وقت، وللقراءة والاستجمام وقت، ولزيارة الأقارب وصلة الأرحام والأصدقاء وقت وهكذا، وفي الغالب نظام الحياة الفوضوية يلحق أضرارا خطيرة بالصحة النفسية والجسدية، ويكون من أسباب الشعور المستمر بالخمول والكسل.
ـ أن تحددي أهدافك وترتبي أولوياتك بالحياة، والتزمي كل يوم على إنجاز هدف معين، وابدئي بالأهم فالمهم، وبالواجب والفرض قبل النافلة وهكذا، ولا تستسلمي لو فشلت مرة أو مرتين أو أكثر، فدائما في بداية ومحاولة جديدة للتغيير وللإصلاح.
ـ أن تتعاملي مع واقعك كحقيقة تحتاج منك إلى فهم وحسن إدارة، وتستلزم منك إرادة قوية وتحفيز نفسك على تحديد أهدافك ومتابعة تحقيقها، وبعث مشاعر الحيوية والنشاط بداخلك، والرغبة في الحياة والإقبال عليها بنشاط وحيوية، والانتقال من عمل والانتهاء منه للشروع في عمل جديد، فمن نصب لنصب، ومن إنتاج لإنتاج مثمر، ومن عطاء لعطاء، ودائما في زراعة وفي حصاد.. بهذا يمكن إثبات الذات وتقوية القدرات، وكسب الثقة بالنفس..
ـ أن تمارسي نوعا من أنواع الرياضة التي تناسبك بشكل منتظم، لأنها من أهم الأسباب المقوية للجسم والمنشطة للطاقة النفسية والذهنية لدى الإنسان.
ـ أن تشغلي وقتك بالعمل النافع والمفيد، وتتخلصي من الكسل بالنوم مبكرا، والاستيقاظ مبكرا لصلاة الصبح، واستنشاق الهواء النقي صباحا فهو مفيد للجسم وللنفس، وحبذا لو تقومي قبل ذلك أول الليل أو أوسطه أو ثلثه الأخير، وتواظبي على صلاة نافلة الليل ففيها خير كثير ستلاحظي ذلك بنفسك، واغنمي هذا الوقت في التهجد، والدعاء، والاستغفار وقراءة ورد من القرآن، وقد ذكر الله عز وجل المتهجدين فقال عنهم: {كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ}، وقال سبحانه: { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُودا}، وقال تعالى: {أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَكَ عَسَى أَنْ يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَحْمُوداً}، كما حث النبي صلى الله عليه وسلم على قيام الليل ورغّب فيه، فقال عليه الصلاة والسلام: (عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقربة إلى الله تعالى، ومكفرة للسيئات، ومنهاة عن الإثم، ومطردة للداء عن الجسد) وقال عليه الصلاة والسلام: (ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى سماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له من يسألني فأعطيه من يستغفرني فأغفر له)..
ـ أن تلازمي الصحبة الصالحة ومجالسة الصالحات من ذوي الهمم والعزائم القوية، والنفوس التي تدلك على الخير وتحثك عليه، ومن تشجعك على العمل والسعي والمجاهدة، وتمنحك الشعور بالنجاح والاستمتاع بلذته، وتبعث في حياتك النشاط والقوة والإقبال على العمل بأمل ورجاء.
أنسأل الله العلي القدير أن يسهل أمرك، ويبارك لك في عملك وسعيك، وأن يقدر لك الخير، وأن يكفيك شر كل ذي شر، ويرزقك الزوج الصالح، ويعيذك من الهم والغم ومن العجز والكسل، ومن غلبة الدين وقهر الرجال، وأسأل الله لك التوفيق والسداد.

__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 63.16 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 61.04 كيلو بايت... تم توفير 2.13 كيلو بايت...بمعدل (3.37%)]