أيا طلاب الحياة الطيبة ؟! - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

 

اخر عشرة مواضيع :         بناء البيت ومنافع الحج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          الحج والتوحيد (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          من فضل البيت وأسرار الحج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دروس الحج (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          أخطاء في التفكير (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          اللهم آمنا في أوطاننا (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          خطبة التشويق إلى بيت الله الحرام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          من هم خير الناس عند الله وأحبهم إليه؟ (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          رؤية الله تعالى (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          السفر: آداب وأحكام (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 25-01-2021, 01:09 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 56,328
الدولة : Egypt
افتراضي أيا طلاب الحياة الطيبة ؟!

أيا طلاب الحياة الطيبة ؟!



ماذا تغني العلوم والفهوم ، والمناصب والألقاب، وماذا تنفع الأموال والأعمال، إذا فقدت بوصلتك، وأضعت محرابك؟!
إذا فقدت تحليق روحك في سماء العزة، وارتفعها عن الدنايا، واعتناقها المعالي، والتزود من مقامات الجمال والجلال والكمال؛ إذا ما عرفت نعيم اللقاء دون ترجمان، وقد خلي بينك وبين محرابك، متى شئت دخلت على ربك، وأقبل بوجهه الكريم عليك، فتسأله فيعطيك، فتناجيه فيسمعك، فتحدثه الحديث الطويل المتلعثم بحروف عرجاء، ولغة ركيكة فيفرح بك ويرحمك، ولا يمل حتى تمل، ولا يوصد الباب دونك، فتخرج منها وقد نبضت بك الحياة، وامتلأ قلبك إيمانًا وحبًا ورضًا بربك ودينك ونبيك صلى الله عليه وسلم، فتبدأ المسير من جديد واثق الخطى، عزيز المقام، مهاب بتعظيمك شعيرة الله.

وأنت أيها الحائر في ظلمات البحر اللجي، العاكف في قاربك، المحطم الأشرعة في غياهب الهم والحزن والغم واليأس والقنوط، وقد حاصرك الخوف، وطاردك القلق، وأوشكت على الغرق، وعاينت الاحتضار ..
هنا مرسى أمانك حيث أرحنا بها يا بلال .. فأقبل ..ولا تخف ..

هنا تتبدد مخاوفك، ويزول همك، ويندثر غمك، وتشرق شمسك، وتعود الدماء لتجري في عروقك، لتعلمك أن الصلاة مفزعك عند الشدائد ، ومفتاح البشائر..
{فنادته الملائكة وهو قائم يصلي في المحراب أن الله يبشرك...}.
فتجتث اليأس من بين نياط قلبك، وتشعل النور السرمدي في صدرك ، فينبثق فجرك ...

وأنت يا من ارتميت في أحضان الدنيوية، تقلب شعثك بين الذنوب والمعاصي، مقيد اليدين، مكبل الخطى، مضيق الأنفاس، تسمع المنادي من بعيد، لكنك لا تستطيع، لا تعرف وجهته، ولا مكانك من خارطة الغايات النبيلة، والأهداف السامية، أضعت الطريق، فاحتوشتك الآفات، ودب في جسد الضنك، واستلت سهام الصلب على قارعة الذنب، فتبحث عن الدواء بالداء، وتروي لهيب الظمأ بالرمضاء، فقد أوصدت أبواب التوفيق، وقطعت الوريد، وسلكت طريق الظلمة، ولازمت الخذلان، إذ قطعت العهد الذي بينك وبين الله!!

فتوقف قبل أن تتوقف أنفاسك، وأقبل فإن الله يفرح بتوبة عبده، وعد لعهدك مع الله فإنها ممحاة للذنوب ..!!
إنها الصلاة العهد الذي بينك وبين الله، فمن أعظم ثمرات الصلاة أنها كفارة للذنوب والخطايا، وتمحو الذنوب وتذيبها كما تذيب النار خبث الحديد،
وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: سمعت رسول الله قال: «أرأيتم لو أنّ نهرًا بباب أحدكم يغتسل منه كلّ يوم خمس مرّات، هل يبقى من درنه شيء»؟ قالوا: لا يبقى من درنه شيء، قال: «فذلك مثل الصلوات، الخمس يمحو الله بهن الخطايا».
والحديث في هذا يطول، وحينها ستزول الغمة عن وجهك، ويقبل عليك التوفيق، ويصحو عقلك من غطيطه، وينبض قلبك بالضياء، وتتحرر من قيود الشك والوهم وصراع الذنب، فتثبت عزيمتك، ويولد مجدك..








منقول
__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 54.40 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 52.56 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.37%)]