فى المحراب - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         تملك وحدات سكنية فاخرة في أبوظبي مشروع الغدير (اخر مشاركة : ماريتا الحلاني - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          أوقات الصلاة , نصرة رسول الله ..فعل وتنفيذ وليس شعار (اخر مشاركة : ريحانةالدعاء - عددالردود : 0 - عددالزوار : 10 )           »          اسعار تكييف كاريير اوبتى ماكس (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          تكييف كاريير كونسيلد (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          مواصفات واسعار تكييف شارب 2021 (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          مميزات خدمة عملاء تكييف كاريير (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          مميزات شركة شارب (اخر مشاركة : عمرو الراوى - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2955 - عددالزوار : 355715 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2357 - عددالزوار : 147878 )           »          ابن مالك اللغوي (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 2 - عددالزوار : 24 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > القسم العام > ملتقى الحوارات والنقاشات العامة

ملتقى الحوارات والنقاشات العامة قسم يتناول النقاشات العامة الهادفة والبناءة ويعالج المشاكل الشبابية الأسرية والزوجية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 18-09-2020, 03:05 PM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,533
الدولة : Egypt
افتراضي فى المحراب

فى المحراب



فى المحراب بُشرت مريم بنبى صالح

فى المحراب رُزقت مريم بفاكهة الصيف والشتاء
فى المحراب استجاب الله لدعاء زكريا بالولد الصالح
إن للمحراب أثر فى حياتنا نغفل عنه أحيانا ألا وهو أن يجعل الإنسان لنفسه خلوة يدعو فيها ربه ويبتهل إليه وينكسر بين يديه فتكون النتيجة أن يفيض عليه المولى من فيوضات الخير ويجرى على يديه المعجزات فقد رزقها فاكهة الصيف فى الشتاء وفاكه الشتاء فى الصيف ورزقه الولد الصالح على كبر سنه وكل ذلك لكثرة لجوئهم إلى الله وتضرعهم بين يديه ليعلمنا الدرس ضرورة أن يكون للمسلم خلوة مع الله إذ يقول تعالى :" {ھُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ ھَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ } [٣٨ آل عمران]
إننا أمام حادث غير عادى خروج عن المألوف للبشر يحمل مظهراً من مظاهر طلاقة المشيئة التى لا تجعل لشئ قانوناً سوى كن فيكون هكذا سمِع الله لمن دعا واستجاب لمن طهر قلبه قلب رأى أثار نعمة الله على غيره فدعا أن يناله من الخير ما يحب وكان الولد وليس أى ولد إنه نبى وشهيد ما هذا الخير الذى عم على الأب عندما صبر واحتسب ولم يفقد الأمل هكذا الدعاء عندما يُكتب له القبول وكانت كلمه السر "فى المحراب"
الدعاء هو العبادة الوحيدة التى لم يجعل الله بينها وبين الداعى كلفة إذ يقول تعالى {وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فإنى قريب} فقد أعطانا زكريا عليه السلام مفاتيح الإجابة فى تخير الأوقات المناسبة و اختار المحراب المكان المناسب لإجابة الدعاء والوقت عندما رأى الرزق الوفير عند مريم كما أعطانا مفتاح آخر لإجابة الدعاء إظهار الداعي للضعف والخشوع. فزكريا قد شرح أسباب دعائه، وعرَضَ ضعفه على القويِّ؛ فهو واهِنُ العظم، أشيب الرأس، يخاف الموالي، وامرأته - فوق كلِّ ذلك - عاقرٌ لا تُنجب، وهو يَطلب الولد! أى انسان يسمع ذلك يكون لسان حاله أنى له ذلك ونسى المسكين أنَّ الله لا يعجزه شيءٌ خرج الدعاء من قلب منكسرا فكان أدعى بالقبول والإستجابة
والمفتاح الثالث أن يُحْسِن العبد ظنَّه بالله حتى في أصعب المواقف، يتيقن أن ليس شئ على الله بعزيز حتى وإن كان فى عرف الناس من المستحيلات فقط استشعر أنك تدعو عظيماً قادراًعلى أن يجيب دعاءك كما أن من المفاتيح أن تدعو بالخير المباح فتمنِّي زكريا الولدَ هو من قبيل المباحات، وليس من المحرَّمات أو الممنوعات.وأنه ما طلبها إلا لتعينه على الطاعة وأنه خاف على الدين أن يذهب فطلب من ربه من يرث النبوة ولم يطلب من يرث المال فالأنبياء لم يورثوا درهماً ولا ديناراً وذلك فى قوله " {وَإِنِّي خِفْتُ الْمَوَالِيَ مِنْ وَرَائِي وَكَانَتِ امْرَأَتِي عَاقِرًا فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا * يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا} " مريم فهو لم يطلب الولد ليباهى به الناس ولكن طلب الولد الصالح الذى ينفعه فى الدنيا والآخرة
ومن المفاتيح الإسرار بالدعاء إذ يقول تعالى :" نادى ربَّه نداءً خفيًّا"، قال تعالى: {ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ} [الأعراف:55] وكأنه يسر إليه بشىء من مكنونات نفسه لا يريد احد أن يعلمها وكم فى القلب من اشياء لا يعلمها إلا الله إن اخفيناها عن الناس فلا تخفى على خالق الناس فهو أقرب إلينا من حبل الوريد

ومن المفاتيح أيضا المسارعة فى عمل الخير وتقديم الأعمال الصالحة فقد زكى المولى عزوجل زكريا وأهله بأنهم كانوا يسارعون فى الخيرات إذ يقول :" {فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ} " [الأنبياء 90] فالبعض يقدم العمل الصالح وقت الشدة أما وقت النعمة فينسى ويلهو لكن الآيات تبين أن زكريا كان يداوم على أفعال الخير فى الرخاء فاستجاب له ربه وقضى حاجته وها هى مريم يأمرها ربها أن تصوم عن الكلام وكأنها تقدم عملاً صالحاً لله شكراً على نعمته
فهل عرف كل منا دور المحراب فى حياته ومفاتيح إجابة الدعاء حقا أم أن الواحد منا يأكل ويشرب الحرام ثم يدعو الله وينتظر الإجابة أنى يستجاب له فلنحرص على أن يكون مأكلنا حلال ومشربنا حتى لا يذهب دعاءنا هباء ونحن نصر على المعاصى والذنوب فاللهم توبة تردنا بها إلى محرابك من جديد .

إيمان الخولى

















__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.69 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.69 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.46%)]