شرح حديث أبي بكر: ما ظنك باثنين الله ثالثهما - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

 
اخر عشرة مواضيع :         دورة فن التحليل الإحصائي باستخدام spss تعقد في تونس والاردن ومصر ولبنان ولندن (اخر مشاركة : almjd - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دورة تقنيات التحليل المتقدم في أمن المعلومات تعقد في اسطنبول وكوالالمبور ودبي وعمان (اخر مشاركة : almjd - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          دورة الإبداع والتميز فى تصميم وبناء نظم المعلومات في مجال التدريب (اخر مشاركة : almjd - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          دورة الحكومة الإلكترونية – الاهمية والاهداف – التطبيقات والأداء تعقد في القاهرة ودبي (اخر مشاركة : almjd - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          البلاء والابتلاء كتاب الكتروني رائع (اخر مشاركة : Adel Mohamed - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          اقمشة شراشف الصلاة من العمارى (اخر مشاركة : زيناات - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2718 - عددالزوار : 286029 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2096 - عددالزوار : 107233 )           »          اقمشة فساتين السهرة (اخر مشاركة : زيناات - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          الثمر الداني في الذب عن الخليفة العثماني (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث

ملتقى السيرة النبوية وعلوم الحديث ملتقى يختص في سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وعلوم الحديث وفقهه

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 27-03-2020, 12:39 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 30,219
الدولة : Egypt
افتراضي شرح حديث أبي بكر: ما ظنك باثنين الله ثالثهما

شرح حديث أبي بكر: ما ظنك باثنين الله ثالثهما








سماحة الشيخ محمد بن صالح العثيمين


عَنْ أبي بكرٍ الصدِّيقِ رضي الله عنه عبدِ اللهِ بنِ عُثْمانَ بنِ عامرِ بنِ عُمَر بنِ كعبِ بن سعد بن تَيْمِ بن مُرَّةَ بنِ كعب بن لُؤيِّ بن غالبٍ القُرشيِّ التَّيْميِّ رضي اللهُ عنه - وهو وأبوه وأمُّه صحابةٌ، رضي اللهُ عنهم - قال: نظرتُ إلى أقدامِ المشركين ونحن في الغارِ وهُمْ على رؤوسِنا فقُلتُ: يا رسولَ الله لو أنَّ أحدَهم نظر تحت قدَميْه لأبْصَرَنا. فقال: «ما ظَنُّكَ يا أبا بكرٍ باثنينِ اللهُ ثالثُهُما». متَّفقٌ عليه.



قال العلَّامةُ ابن عثيمين - رحمه الله -:

قوله: «ما ظَنُّك يا أبا بكرٍ باثْنينِ اللهُ ثالثُهُما» أي: ما ظَنُّك، هل أحدٌ يقدر عليهما أو ينالُهما بسوٍء؟ وهذه القصَّةُ كانت حينما هاجر النَّبيُّ صلَّي اللهُ عليه وسلَّم من مَكَّةَ إلى المدينةِ، وذلك أنَّ رسول الله صلي الله عليه وسلم لما جهَر بالدعوةِ، ودعا الناس، وتبعوه، وخاف المشركون، وقاموا ضد دعوتِه، وضايقوه، وآذوه بالقول وبالفعل، فأذن الله له بالهجرة من مكة إلى المدينة، ولم يصحَبْه إلَّا أبو بكر رضي الله عنه، والدليل، والخادم، فهاجر بأمر الله، وصحبه أبو بكر رضي الله عنه.



ولما سمع المشركون بخروجه من مكةَ، جعلوا لمن جاء به مائتي بعيرٍ، ولمن جاء بأبي بكرٍ مائة بعير، وصار الناس يطلبون الرجلين في الجبال، وفي الأودية وفي المغارات، وفي كلِّ مكان، حتى وقفوا علي الغار الذي فيه النبيُّ صلي الله عليه وسلم وأبو بكر، وهو غار ثَوْرٍ الذي اختفيا فيه ثلاث ليالٍ؛ حتى يبردَ عنهما الطلبُ، فقال أبو بكرٍ رضي الله عنه: يا رسولَ الله لو نظر أحدُهم إلى قدميه لأبْصَرَنا، لأننا في الغار تحته، فقال: «ما ظنُّك باثنينِ اللهُ ثالثُهما». وفي كتابِ الله أنَّه قال له: ﴿ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ﴾ [التوبة: من الآية40]، فيكونُ قال الأمْرَينِ كلاهما، أي: قال: «ما ظَنُّك باثنينِ اللهُ ثالثُهما»، وقال: ﴿ لا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا ﴾.



فقوله: «ما ظَنُّك باثنينِ اللهُ ثالثُهما» يعني: هل أحدٌ يقدرُ عليهما بأذيَّةٍ أو غير ذلك؟ والجوابُ: لا أحدَ يقدرُ، لأنَّه لا مانع لما أعْطَى الله ولا مُعطي لما منع، ولا مُذِلَّ لمن أعزَّ ولا مُعزَّ لمن أذلَّ: ﴿ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ [آل عمران: 26]. وفي هذه القصَّةِ: دليلٌ علي كمالِ توكُّلِ النبيِّ صلي الله عليه وسلم على ربِّه، وأنَّه مُعتمِدٌ عليه، ومُفوِّض إليه أمرَه، وهذا هو الشاهدُ من وضع هذا الحديثِ في باب اليقين والتَّوكُّلِ.



وفيه دليل علي أنَّ قصة نسج العنكبوت غير صحيحة، فما يوجد في بعض التواريخ، أن العنكبوت نسَجتْ علي باب الغار، وأنَّه نبتَ فيه شجرة، وأنَّه كان علي غُصنها حمامة، وأن المشركين لما جاءوا إلي الغار قالوا هذا ليس فيه أحد، فهذه الحمامة علي غصن شجرة علي بابه، وهذه العنكبوت قد عششت علي بابه، كل هذا لا صِحَّةَ له، لأنَّ الذي منع المشركين من رؤيةِ النبيِّ صلي الله عليه وسلم وصاحبه أبو بكر ليستْ أمورًا حسيَّة - تكون لها ولغيرها - بل هي أمور معنوية، وآيةٌ من آيات اللهِ عزَّ وجلَّ، حجب الله أبصار المشركين عن رؤية الرسول عليه الصلاة والسلام، وصاحبه أبي بكرٍ رضي الله عنه، أما لو كان أمور حسية، مثل العنكبوت التي نسجت، والحمامة، والشجرة، فكلُّها أمور حسية، كلٌ يختفي بها عن غيره، لكن الأمرَ آيةٌ من آيات الله عزَّ وجلَّ، فالحاصلُ أنَّ ما يُذكر في كتبِ التاريخ في هذا لا صحَّة له، بل الحقُّ الذي لا شك فيه، أنَّ الله - تعالى - أعمي أعين المشركين عن رؤية النبي صلي الله عليه وسلم وصاحبه رضي الله عنه في الغار. والله الموفق.



المصدر: «شرح رياض الصالحين» (1 / 563 - 565)





__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 57.32 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 55.49 كيلو بايت... تم توفير 1.83 كيلو بايت...بمعدل (3.19%)]