منهج النبى صلى الله عليه وسلم و القرآن الكريم فى تربية الأطفال . - الصفحة 2 - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية
الإعلانات تفسير الاحلام لمساهماتكم في دعم المنتدى علاج السحر

لوحة المفاتيح العربية

شروط التسجيل 

لتشخيص وعلاج كل حالات السحر والمس والعين إضغط هنا / وبإمكانكم التواصل معنا مباشرة عبر خدمة واتس اب - Whats App / 009613654576

اخر عشرة مواضيع :         بث مباشر.. مباراة مانشستر سيتي وليستر سيتي اليوم الثلاثاء 18-12-2018 كأس الرابطة (اخر مشاركة : بيكانوالشرش - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »          يلا شوت ,,, مشاهدة مباراة مانشستر سيتي وليستر سيتي بث مباشر 18-12-2018 (اخر مشاركة : بيكانوالشرش - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          الشيخ وجدي غنيم يتحدث عن حماس والمقاومة mp3 (اخر مشاركة : البيرق الاخضر - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          يلا شوت ,,, مشاهدة مباراة العين وريفر بليت بث مباشر 18-12-2018 (اخر مشاركة : بيكانوالشرش - عددالردود : 0 - عددالزوار : 15 )           »          مشاهدة مباراة العين وريفر بليت بث مباشر يلا شوت كورة اون لاين (اخر مشاركة : بيكانوالشرش - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          عرض نهاية العام 2018 لموقع الحقائب التدريبية tb (اخر مشاركة : صابرين عصام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 13 )           »          في الإنشاء الوظيفي .. وسائل تعليمية (اخر مشاركة : فريد البيدق - عددالردود : 0 - عددالزوار : 18 )           »          عروض نهايه عام 2018 لموقع تطوير الحقائب التدريبيه d-tb.\ (اخر مشاركة : نسرين يوسف - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          عرض نهاية العام 2018 لموقع الحقائب التدريبية tb (اخر مشاركة : صابرين عصام - عددالردود : 0 - عددالزوار : 21 )           »          شركات التنظيف والمكافحة بعجمان 0508365594 سوبر كلين (اخر مشاركة : rzan - عددالردود : 0 - عددالزوار : 24 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم الأسرة المسلمة > ملتقى الأمومة والطفل

ملتقى الأمومة والطفل يختص بكل ما يفيد الطفل وبتوعية الام وتثقيفها صحياً وتعليمياً ودينياً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #11  
قديم 01-06-2007, 04:31 PM
الصورة الرمزية منيبة الى الله
منيبة الى الله منيبة الى الله غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: ----
الجنس :
المشاركات: 3,863
الدولة : Belgium
افتراضي

تربية الأطفال (6)



ويصحبهم صلي الله عليه وسلم في الطريق واعظًا ومعلمًا على قدر عقولهم:
الطفل من حقه أن يصحب الكبار ليتعلم منهم، فتتغذى نفسه، ويتلقح عقله بلقاح العلم والحكمة، والمعرفة والتجربة، فتتهذب أخلاقه، وتتأصل عاداته.
وقد كان النبي صلي الله عليه وسلم قدوة في ذلك، فعلمنا أنه صحب أنسًا، وكذلكم صحب أبناء جعفر ابن عمه، والفضل ابن عمه. وها هو عبد اللَّه بن عباس، ابن عمه صلي الله عليه وسلم يسير بصحبة النبي صلي الله عليه وسلم على دابته، فيستفيد النبي صلي الله عليه وسلم من تلك الصحبة في الهواء الطلق، والذهن خالٍ، والقلب منفتح، فيعلِّمه كلمات، على قدر سنِّه واستيعابه، في خطاب مختصر ومباشر وسهل، مع ما يحمله من معان عظيمة يسهلُ على الطفل فهمها واستخلاصها،
يقول: "يا غلام، إني أعلمك كلمات، احفظ اللَّه يحفظك، احفظ اللَّه تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسأل اللَّه، وإذا استعنت فاستعن باللَّه، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء؛ لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه اللَّه لك، ولو اجتمعوا على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه اللَّه عليك، رُفعت الأقلام وجفَّت الصحف".

ويستخدم صلي الله عليه وسلم العبارات الرقيقة في محادثتهم لاستمالة قلوبهم:
من عوامل بناء الثقة في الطفل، ورفع روحه المعنوية وحالته النفسية؛ أن يُنادَى باسمه، بل بأحسن أسمائه، أو بكنيته، أو بوصف حسنٍ فيه. وقد كان رسول اللَّه صلي الله عليه وسلم قدوةً في ذلك؛ فتارة ينادي الصبي بما يتناسب مع صغره، فيقول: "يا غلام، إني أعلمك كلمات". و"يا غلام سم اللَّه، وكُلْ بيمينك". و"يا غلام أتأذن لي أن أعطي الأشياخ؟" وهكذا.
وتارة يناديه بقوله: "يا بنيَّ". كما قال لأنس لمَّا نزلت آية الحجاب: "وراءك يا بني". وقال صلي الله عليه وسلم عن أبناء جعفر ابن عمه أبي طالب: "ادعوا لي بني أخي". وسأل أمهم عن صحتهم فقال: "ما لي أرى أجسام بني أخي ضارعة تصيبهم الحاجة؟".
وتارةً أخرى يناديهم صلي الله عليه وسلم بالكُنية، فالكنية تكريم وتعظيم، فكان يقول للطفل الصغير الفطيم: "
يا أبا عمير
، ما فعل النغير؟" لطائر صغير كان يلعب به فمات.
وقد كان أصحاب النبي صلي الله عليه وسلم ينادون مَن وُلِد في الإسلام من أب مسلم بقولهم:
يا ابن أخي، فقد مدح المسيب البراء بن عازب بصحبة النبي صلي الله عليه وسلم وبيعته فقال له: "يا ابن أخي، إنك لا تدري ما أحدثنا بعده
".
وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه يقول للشاب الذي سأله عن أبي جهل:
يا ابن أخي، وما تصنع به؟ وكان يريد أن يقتله في غزوة بدر، وقد كان.
ويأمر صلى الله عليه وسلم بتلقين الطفل كلمة التوحيد:

عن جندب بن عبد اللَّه قال: "
كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ونحن فتيان حزاورة فتعلمنا الإيمان قبل أن نتعلم القرآن، ثم تعلمنا القرآن فازددنا به إيمانًا
".
فعلمهم النبي صلى الله عليه وسلم الإيمان قبل أن يعلمهم القرآن، والإيمان كما بالحديث: "بضع وسبعون شعبة، أو بضع وستون شعبة، فأفضلها قول: لا إله إلا اللَّه، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان".

__________________
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 06-06-2007, 10:36 AM
الصورة الرمزية منيبة الى الله
منيبة الى الله منيبة الى الله غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: ----
الجنس :
المشاركات: 3,863
الدولة : Belgium
افتراضي

تربية الأطفال (7)


ويقطع صلى الله عليه وسلم خطبته ويترك منبره ليرحم عثرتهم:

عن عبد اللَّه بن بريدة عن أبيه قال: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يخطبنا إذ جاء الحسن والحسين عليهما قميصان أحمران يمشيان ويعثران، فنزل رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم من المنبر فحملهما ووضعهما بين يديه، ثم قال: "صدق اللَّه
إنما أموالكم وأولادكم فتنة" {التغابن: 15}، فنظرت إلى هذين الصبيين يمشيان ويعثران فلم أصبر حتى قطعت حديثي ورفعتهما". صلى اللَّه عليك يا رسول اللَّه.

ويهتم صلى الله عليه وسلم بتهذيب مظهرهم وحلاقتهم:


عن نافع عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى صبيًا قد حُلق بعض شعر رأسه وتُرك بعضه، فنهاهم عند ذلك وقال: "
احلقوه كله أو اتركوه كله".
إن رسولنا صلى الله عليه وسلم لا يحب تشويه منظر الطفل، ولا تشبيه مظهره بمظهر أبناء الكفار، ولا أن يكون حبنُّا لأطفالنا دافعًا لنا أن نفعل فيهم الأفاعيل، وإنما أراد لأبناء المسلمين أن يكون لهم مظهرٌ مميز وشخصية مستقلة، غير مقلدة ولا محاكية لشخصيات غير مسلمة كما يُرى في واقع كثير من الناس اليوم إلا من عافاه اللَّه.

ويشرف بنفسه صلى الله عليه وسلم على حلاقتهم:


عن عبد اللَّه بن جعفر- رضي اللَّه عنهما - أن النبي صلى الله عليه وسلم أمهل آل جعفر ثلاثًا أن يأتيهم - يعني بعد موته - ثم أتاهم فقال: "لا تبكوا على أخي بعد اليوم" يريد إنهاء الحِدَاد عليه، ثم قال: "
ادعوا لي بني أخي". فجيء بنا كأنا أفرخ، فقال: "ادعوا لي الحلاق". فأمره فحلق رءوسنا
. وهذا فيه هَدْيٌ وإرشاد للآباء أن يُشرفوا بأنفسهم على حلاقة أبنائهم، ويقرروا متى يحلقونه ومتى يتركونه، ولا يتركوا للأبناء الحرية في ذلك، فربما قلدوا أصحاب "القُصة" وصنعوا مثل أرباب "الشوشة"!! وتركوا هَدْي المصطفى صلى الله عليه وسلم .


ويحملهم صلى الله عليه وسلم على عاتقه وعلى دابته:


عن البراء قال: رأيت النبي صلى الله عليه وسلم والحسين على عاتقه وهو يقول: "
اللهم إني أحبه فأحبه".
وعن عبد اللَّه بن جعفر أيضًا قال:
كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قدم من سفر تُلُقِّيَ بصبيان أهل بيته، قال: وإنه جاء من سفر فسُبِق بي إليه فحملني بين يديه، ثم جيء بأحد ابني فاطمة الحسن والحسين رضي اللَّه عنهم فأردفه خلفه، قال: فأُدخلنا المدينة ثلاثة على دابة
.
وحمل صلى الله عليه وسلم الحسن والحسين على عاتقيه (كتفيه)، وقال: "
نِعم الراكبان هما، وأبوهما خير منهما".

وعن عمر رضي الله عنه قال:
رأيت الحسن والحسين على عاتقي النبي صلى الله عليه وسلم ، فقلت: نعم الفرس تحتكما، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : "ونِعم الفارسان" .
وعن البراء بن عازب رضي الله عنه قال: كان رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم يصلي، فجاء الحسن والحسين أو أحدهما، فركب على ظهره، فكان إذا سجد رفع رأسه قال بيده فأمسكه أو أمسكهما وقال: "
نِعم المطية مطيتكما"
إنه التواضع من سيد البشر، والاهتمام بالنشء لبناء شخصيتهم وربطهم بمعلِّمهم الأعظم وقُدوتهم الأكرم؛ محمد صلى الله عليه وسلم .

ويبحث عنهم صلى الله عليه وسلم إذا فقدهم:


إن الأطفال نعمة من اللَّه سبحانه وتعالى، والذي يعيش مع هذه النعمة ويحس بها ويرى أثرها يجد نفسه في لهفة لرؤية الأطفال ومداعبتهم، والبحث عنهم عند فقدهم، وهكذا كان سيد ولد آدم؛ محمد صلى الله عليه وسلم .
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
خرج رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم إلى سوق بني قينقاع متكئًا على يدي فطاف فيها ثم رجع فاحتبى (أي جلس على مقعدته وهو يشبِّك ذراعيه حول ركبتيه) في المسجد، وقال: "أين لَكَاع؟ ادعوا لي لكاع"، فجاء الحسن عليه السلام فاشتد حتى وثب في حبوته، فأدخل صلى الله عليه وسلم فمه في فمه، ثم قال: "اللهم إني أحبه فأحبه وأحب من يحبه (ثلاثًا").
قال أبو هريرة: ما رأيت الحسن إلا فاضت عيني.
ولَكَاع وَلُكَع هو الصغير قليل الجسم، وتطلق على قليل العلم الغبي الأحمق.
__________________
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 08-06-2007, 12:14 PM
الصورة الرمزية سيف الريامي
سيف الريامي سيف الريامي غير متصل
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2007
مكان الإقامة: abu dhabi
الجنس :
المشاركات: 6
الدولة : United Arab Emirates
افتراضي

جزاك الله خيراً كثيراً...
__________________
العبرة ...بكمال النهايات...لانقص البدايات
فأحسن فيما بقى ...يغفر لك ما مضى
فلا تدري ...متى تدرك رحمة الله

رد مع اقتباس
  #14  
قديم 08-06-2007, 09:02 PM
cajoo cajoo غير متصل
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jan 2007
مكان الإقامة: egypt
الجنس :
المشاركات: 189
افتراضي

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-06-2007, 12:02 PM
الصورة الرمزية منيبة الى الله
منيبة الى الله منيبة الى الله غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: ----
الجنس :
المشاركات: 3,863
الدولة : Belgium
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الريامي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً كثيراً...

وأنت أهل الجزاء أخي الكريم..مشكور على مرورك العطر.
__________________
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-06-2007, 12:04 PM
الصورة الرمزية منيبة الى الله
منيبة الى الله منيبة الى الله غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: ----
الجنس :
المشاركات: 3,863
الدولة : Belgium
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سيف الريامي مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيراً كثيراً...
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة cajoo مشاهدة المشاركة

مشكور أخي الكريم على مرورك الذي أسعدني.
__________________
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 10-06-2007, 12:07 PM
الصورة الرمزية منيبة الى الله
منيبة الى الله منيبة الى الله غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: ----
الجنس :
المشاركات: 3,863
الدولة : Belgium
افتراضي

تربية الأطفال (8)



ويبشرهم (صلى الله عليه وسلم ) بالجنة إذا ماتوا صغارًا:




عن عائشة أم المؤمنين رضي اللَّه عنها قالت: دُعي رسول (صلى الله عليه وسلم ) إلى جنازة غلام من الأنصار، فقلت: يا رسول الله، طوبى لهذا، عصفور من عصافير الجنة، لم يعمل السوء ولم يدركه. قال: «أوَ غير ذلك يا عائشة؟ إن اللَّه خلق للجنة أهلاً خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم، وخلق للنار أهلاً خلقهم لها وهم في أصلاب آبائهم» .
وقال (صلى الله عليه وسلم ) : «رأيت الليلة رجلين أتياني فأخذا بيدي فأخرجاني إلى الأرض المقدسة …» إلى أن قال: «قالا: انطلق، فانطلقتُ، فإذا روضة خضراء، وإذا فيها شجرة عظيمة، وإذا شيخ في أصلها حوله صبيان» إلى أن قال: «إنكما طوفتماني منذ الليلة، فأخبِراني عما رأيت. قالا: نعم … قال: وأما الشيخ الذي رأيت في أصل الشجرة فذاك إبراهيم عليه السلام، وأما الصبيان الذين رأيتَ فأولاد الناس».
إذَن فأولاد المسلمين الذين ماتوا ولم يبلغوا الحلم؛ يكفلهم الخليل إبراهيم (صلى الله عليه وسلم ) وزوجته سارة رضي اللَّه عنها، ويقومان على مصالحهم حتى يردوهم إلى آبائهم يوم القيامة.
عن أبي هريرة قال: قال رسول (صلى الله عليه وسلم ) : «أطفال المؤمنين في جبل في الجنة يكفلهم إبراهيم وسارة حتى يردوهم إلى آبائهم يوم القيامة»
أما أطفال المشركين: فقد أخبر نبينا (صلى الله عليه وسلم ) بأنهم في الجنة يكونون فيها خدمًا لأهلها. عن أنس رضي الله عنه قال: قال رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) : «أطفال المشركين خدم أهل الجنة»




ويبشّر (صلى الله عليه وسلم ) بشفاعتهم لأبويهم إذا صبروا على فقْدِهِم:


عن أبي حسان قال: قلت لأبي هريرة: إنه قد مات لي ابنان، فما أنت محدِّثي عن رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) بحديث تُطيِّب به أنفسنا عن موتانا؟ قال: «نعم: صغارهم دعاميص الجنة (صغار أهل الجنة) يتلقَّى أحدهم أباه، أو قال: أبويه، فيأخذ بثوبه، أو قال: بيده، كما آخذ أنا بِصَنِفَةِ (طرف) ثوبك هذا، فلا يتناهى، أو قال: فلا ينتهي (فلا يتركه) حتى يُدخِله اللَّه وإيَّاه الجنة»
وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي (صلى الله عليه وسلم ) قال: «ما من مسلمَيْن يموت لهما ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنْث، إلا أدخلهما اللَّه وإياهم بفضل رحمته الجنة، وقال: يقال لهم: ادخلوا الجنة، قال فيقولون: حتى يجيئ أبوانا، قال: ثلاث مرات فيقولون مثل ذلك، فيقال لهم: ادخلوا الجنة أنتم وأبواكم».
بل يخبر (صلى الله عليه وسلم ) بتلقيهم لأهلهم على أبواب الجنة يوم القيامة، قال رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) : «ما من مسلم يموت له ثلاثة من الولد لم يبلغوا الحنث إلا تلقوه من أبواب الجنة الثمانية من أيها شاء دخل»




ويبشر (صلى الله عليه وسلم ) من حُرِم الأولاد في الدنيا بهم في الآخرة:


عن أبي سعيد رضي الله عنه قال: قال رسول (صلى الله عليه وسلم ) : «المؤمن إذا اشتهى الولد في الجنة كان حمله ووضعه وسِنُّه في ساعة واحدة كما يشتهي»
قال المناوي في «فيض القدير»: ولا تعارض بينه وبين خبر العقيلي بسند صحيح: «إن الجنة لا يكون فيها ولد»؛ لأن ذلك لمن لم يشته، فلا يولد له، أما إذا اشتهى فكما بين الحديث. قُلْتُ: وهذا مصداق قول الله سبحانه: {وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الأَنفُسُ وَتَلَذُّ الأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ} [الزخرف: 71].
__________________
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 29-06-2007, 03:25 PM
الصورة الرمزية منيبة الى الله
منيبة الى الله منيبة الى الله غير متصل
مشرفة
 
تاريخ التسجيل: Sep 2005
مكان الإقامة: ----
الجنس :
المشاركات: 3,863
الدولة : Belgium
افتراضي

تربية الأطفال (9)

وكان (صلى الله عليه وسلم ) يرحم بكاء الطفل في الصلاة فيخففها، ويحث أئمة المساجد على تخفيف الصلاة لأجلهم:
عن أنس رضي الله عنه قال: ما صليت وراء إمام قَط أخف صلاة ولا أتم من النبي (صلى الله عليه وسلم ) ، وإن كان ليسمع بكاء الصبي فيخفف عنه مخافة أن تُفتَن أمه.
ويؤكد (صلى الله عليه وسلم ) ذلك بنفسه فيقول: «إني لأدخل الصلاة وأنا أريد أن أطيلها فأسمع بكاء الصبي فأتجاوز في صلاتي مما أعلم من شدة وَجْد أمه من بكائه»
عن أبي هريرة أن النبي (صلى الله عليه وسلم ) قال: «إذا أمَّ أحدكم الناس فليخفف فإن منهم الصغير والكبير والضعيف والمريض، فإذا صلى وحده فليصل كيف يشاء».
ويناديهم (صلى الله عليه وسلم ) بكنيتهم تكريمًا لهم:
يقـول أنس رضي الله عنه: كان رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) أحسن الناس خلقًا وكان لي أخ يقال له أبو عمير، قال: أحسبه فطيمًا، وكان إذا جاء (أي النبي) قال: يا أبا عمير... إن النداء للطفل بكنيته يرفع معنوياته، ويجعله أشد حبًّا لمعلمه ومربيه، وكلما كانت العلاقة بين الطفل ومؤدبه حسنة كانت النتائج إيجابية وسريعة وعظيمة، فلنقتد بخير الخلق محمد (صلى الله عليه وسلم ) .
ويُحسن النداء (صلى الله عليه وسلم ) للصغار حتى من الخدم:
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) قال: «لا يقولن أحدكم: عبدي، وأَمَتي كلكم عبيد اللَّه، وكل نسائكم إماء اللَّه، وليقل: غلامي، وجاريتي، وفتاي، وفتاتي»
ويَحْمِلُهم (صلى الله عليه وسلم ) في صلاته:
عن عبد اللَّه بن شداد رضي الله عنه قال: خرج علينا رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) في إحدى صلاتي العشاء وهو حامل حسنًا أو حسينًا، فتقدم رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) فوضعه ثم كبَّر للصلاة فصلى فسجد بين ظهراني صلاته سجدة أطالها، قال أبي: فرفعت رأسي وإذا الصبي على ظهر رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) وهو ساجد، فرجعتُ إلى سجودي، فلما قضى رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) الصلاة قال الناس: يا رسول اللَّه، إنك سجدت بين ظهراني صلاتك سجدة أطلتها حتى ظننا أنه قد حدث أمر وأنه يوحَى إليك، قال: «كل ذلك لم يكن، ولكن ابني ارتحلني فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته»
وعن أبي قتادة الأنصاري أن رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) كان يصلي وهو حامل لأمامة بنت زينب بنت رسول اللَّه (صلى الله عليه وسلم ) ، فإذا سجد وضعها وإذا قام حملها.
__________________
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 30-06-2007, 05:57 AM
الصورة الرمزية فراشة المنتدى
فراشة المنتدى فراشة المنتدى غير متصل
قلم مميز ومشرفة سابقة
 
تاريخ التسجيل: Jun 2006
مكان الإقامة: -
الجنس :
المشاركات: 1,969
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختى الغالية المتميزة دوما / منيبة الى الله
ماشــــاء الله عليك
بارك الله فيك على النصائج الثمينة والمنهجية الرائعة التى اوردتيها عن اشرف الخلق
الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم
واتمنى من الله ان يستعملها كل الاباء زالامهات في تربية ابنائهم وبناتهم لينشئوا النشأة الاسلامية الصحيحة
على خطى الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم جمعك الله وايانا مع حضرته في الفردوس الاعلى
وفي ميزان حسناتك ان شاء الله تعالى
__________________
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 05-07-2007, 01:07 AM
الصورة الرمزية أمة_الله
أمة_الله أمة_الله غير متصل
هُـــدُوءُ رُوح ~
 
تاريخ التسجيل: Feb 2006
مكان الإقامة: ღ تحت رحمة ربي ღ
الجنس :
المشاركات: 6,446
10 رزقك الله فردوسه الأعلى *** وبارك لك في أولادك وأصلحهم يارب

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

ما شاء الله عليك
غاليتي منيبة إلى الله
موضوع مميز ومجهود طيب جزاك الله خيرااااا
ولنا في حبيبنا ومصطفانا
محمد صلى الله عليه وسلم
القدوة والأسوة الحسنة في حياتنا خاصها وعامها
الحمد لله على نعمة الإسلام
أحمده ان جعلنا من أمة حبيبنا محمد صلوات الله عليه وسلامه
وعلى آله وصحبه أجمعين
وعلى جميع الأنبياء والمرسلين

تقبل الله منك غاليتي ما خطته يمناك
ورفع الله به ميزان حسناتك إن شاء الله
واسمحيلي أن أحتفظ بنسخة من موضوعك القيم لأفيد بها الآخرين
أو استفيد بها مستقبلا إن شاء الله

محبتك في الله أمة الله
__________________

()

{وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ}
[الأعراف: 156]


اللَّهُمَّ مَغْفِرَتِكَ أَوْسَعُ مِنْ ذُنُوبِي وَرَحْمَتَكَ أَرْجَى عِنْدِي مِنْ عَمَلِي



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الى ملقى الشفاء عبر الفيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 116.28 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 110.11 كيلو بايت... تم توفير 6.17 كيلو بايت...بمعدل (5.30%)]