تعليق الطلاق على مستحيل - ملتقى الشفاء الإسلامي
القرآن الكريم بأجمل الأصوات mp3 جديد الدروس والخطب والمحاضرات الاسلامية الأناشيد الاسلامية اناشيد جهادية دينية اناشيد طيور الجنة أطفال أفراح أعراس منوعات انشادية شبكة الشفاء الاسلامية

معلومات عامة الرقية الشرعية والاذكار المكتبة الصوتية العلاج بالاعشاب والنباتات

مقالات طبية وعلمية

شروط التسجيل 

للتسجيل في موقع الشفاء ومشاركتنا في كتابة المواضيع نرجوا تسجيل الدخول وبعدها يتم تفعيل الاشراف بالتواصل معنا

اخر عشرة مواضيع :         حدث في مثل هذا اليوم ميلادي ... (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2959 - عددالزوار : 357442 )           »          إشــــــــــــراقة وإضــــــــــــاءة (متجدد باذن الله ) (اخر مشاركة : أبــو أحمد - عددالردود : 2362 - عددالزوار : 149754 )           »          حوار هادئ مع النفس (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 19 )           »          آلام الشعر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          تصويبات لغوية شائعة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 20 )           »          الأدب الإسلامي في إطار البدهيات الشرعية والواقعية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 29 )           »          المُرُوءَةُ في ظلالِ الشِّعِْر (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 22 )           »          طبقات المعنى في اللغة العربية (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 22 )           »          التراث العربي: هوية الماضي وزاد المستقبل (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 1 - عددالزوار : 26 )           »          قتلت بخنجر الغفلة (اخر مشاركة : ابو معاذ المسلم - عددالردود : 0 - عددالزوار : 23 )           »         

العودة   ملتقى الشفاء الإسلامي > قسم العلوم الاسلامية > الملتقى الاسلامي العام > فتاوى وأحكام منوعة

فتاوى وأحكام منوعة قسم يعرض فتاوى وأحكام ومسائل فقهية منوعة لمجموعة من العلماء الكرام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 26-09-2020, 03:27 AM
الصورة الرمزية ابو معاذ المسلم
ابو معاذ المسلم ابو معاذ المسلم متصل الآن
قلم ذهبي مميز
 
تاريخ التسجيل: Feb 2019
مكان الإقامة: مصر
الجنس :
المشاركات: 44,858
الدولة : Egypt
افتراضي تعليق الطلاق على مستحيل

تعليق الطلاق على مستحيل
الشيخ فيصل بن عبدالعزيز آل مبارك




قوله: "وإن قال: أنت طالق إن طرتُ، أو صعدت السماء، أو قلبت الحجر ذهبًا، ونحوه من المستحيل لذاته أو عادة لم تطلق؛ لأنه علَّق الطلاق بصفة لم توجد، وتطلق في عكسه فورًا؛ لأنه علَّق الطلاق على عدم فعل المستحيل، وعدمه معلوم..." إلى آخره[1].


قال في "المقنع": "وإن قال: أنت طالق لأشربن الماء الذي في الكوز، ولا ماء فيه، أو لأقتلن فلانًا الميت، أو لأصعدن السماء، أو لأطيرن، أو إن لم أصعد السماء، ونحوه طلقت في الحال.


وقال أبو الخطاب في موضع: لا تنعقد يمينه، وإن قال: أنتِ طالق إن شربت ماء الكوز ولا ماء فيه، أو صعدت السماء، أو شاء الميِّت والبهيمة، لم تطلق في أحد[2] الوجهين، وتطلق في الآخر[3]، وإن قال: أنتِ طالق اليوم إذا جاء غدٌ، فعلى وجهين[4]، وقال القاضي: لا تطلق"[5].


قال في "الحاشية": "قوله: "وإن قال: أنت طالق لأشربن..."، وجملة ذلك: أنه قد استعمل الطلاق والعتاق استعمال القَسَم، وجعل جواب القسم جوابًا له، فإذا قال: أنت طالق لأقومن، وقام، لم تطلق، وإن لم يقم في الوقت الذي عيَّنه حنث، هذا قول أكثر أهل العلم منهم: سعيد بن المسيب، والحسن، وعطاء، والزهري، وسعيد بن جبير، والشعبي، والثوري، وأصحاب الرأي[6].
وقال شريح: يقع طلاقه وإن قام، وضعَّفه الشيخ تقي الدين وقال: إنه يذكر رواية عن أحمد.
ولنا: أنه حلف فيه فلم يحنث كما لو حلف بالله – تعالى - إذا ثبت هذا: فإذا علَّقه على مستحيل كما مثل المصنف طلقت في الحال، كما لو قال: أنت طالق إن لم أبع عبدي، فمات العبد، ولأنه علَّق الطلاق على نفي فعل المستحيل وعدمه معلوم في الحال والمآل فوقع الطلاق.
قوله: وقال أبو الخطاب في موضعٍ: لا تنعقد يمينه.


وحكى في "الهداية" عن القاضي: أنها لا تنعقد، فلا يقع به الطلاق؛ لأن اليمين المنعقدة هي التي فيها البِر والحِنث، وهو منتفٍ هُنا.
قال في "الشرح": والصحيح أنه يحنث؛ فإن الحالف على فعل الممتنع كاذب حانث، قال الله تعالى: ﴿ وَأَقْسَمُوا بِاللَّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ ﴾... الآية [الأنعام: 109] هذا إن علَّق الطلاق بعدم وجود المستحيل وعدم فعله.


فائدة: لو قال: لا طلعت الشمس، فهو كقوله: لأصعدنَّ السماء، وكذا قوله: لأقتلن فلانًا، فإذا هو ميت سواء علمه ميتًا أو لا.
قوله: "وإن قال: أنت طالق إن شربت ماء الكوز، ولا ماء فيه..." إلى آخره، هذا تعليق بوجود مستحيل وفعله، وهو قسمان: مستحيل عادة، ومستحيل لذاته، فالمستحيل عادة كما مثَّل المُصنِّف، ومن جملة أمثلته: أنت طالق لا طرت أو إن طرت، أو لا شربت ماء الكوز، ولا ماء فيه، أو قلبت الحجر ذهبًا، ونحوه.
والمستحيل لذاته كقوله: أنتِ طالق إن رددت أمس، أو جمعت بين الضدين، أو شربت الماء الذي في هذا الكوز، ولا ماء فيه، فهذان القسمان لا تطلق بهما في أحد الوجهين، وهو المذهب[7] كحلفه بالله عليه؛ لأنه علَّق الطلاق بصفةٍ لم توجد، ولأن ما يقصد تبعيده يُعلق على المحال، قال تعالى في حق الكفار: ﴿ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ﴾ [الأعراف: 40] وتطلق في الآخر[8]؛ لأنه أردف الطلاق بما يرفع جملته ويمنع وقوعه فلم يصح كاستثناء الكل.
فائدة: العتق والظهار والحرام والنذر كالطلاق واليمين بالله تعالى قيل كذلك، وقيل: لا كفارة فيها كاليمين الغموس.


قوله: وإن قال: أنت طالق اليوم إذا جاء غد، فعلى وجهين:
أحدهما[9]: لا تطلق، وهو المذهب اختاره القاضي؛ لأن شرط الطلاق لم يتحقَّق؛ لأن مقتضاه وقوع الطلاق إذا جاء غد في اليوم، ولا يجيء غد إلا بعد فوات اليوم وذهاب محل الطلاق.
والثاني[10]: تطلق، اختاره القاضي أيضًا في "المجرَّد" لأنه علَّقه بشرط محال فَلَغَا الشرط ووقع، كما لو قال لآيسة: أنت طالق للبدعة.
فائدة: لو قال: أنتِ طالق ثلاثًا على مذهب السُنَّة والشيعة واليهود والنصارى، طلقت ثلاثًا لاستحالة الصفة؛ لأنه لا مذهب لهم، فإن لم يقل ثلاثًا فواحدة، ومثله: أنت طالق على سائر المذاهب"[11].


[1] الروض المربع ص 421.

[2] شرح منتهى الإرادات 5 /427، وكشاف القناع 12 /279.

[3] الإنصاف مع المقنع والشرح الكبير 22 /404 - 406.

[4] شرح منتهى الإرادات 5 /428، وكشاف القناع 12 /280، والإنصاف مع المقنع والشرح الكبير 22 /406.

[5] المقنع 3 /171.

[6] فتح القدير 4 /101 - 102، وحاشية ابن عابدين 3 /367.


[7] شرح منتهى الإرادات 5 /427، وكشاف القناع 12 /279.

[8] الإنصاف مع المقنع والشرح الكبير 22 /404 - 406.

[9] شرح منتهى الإرادات 5 /428، وكشاف القناع 12 /280.

[10] الإنصاف مع المقنع والشرح الكبير 22 /406.

[11] انظر: حاشية المقنع 3 /171 - 172، والشرح الكبير مع المقنع والإنصاف 22 /401 - 408.




__________________
سُئل الإمام الداراني رحمه الله
ما أعظم عمل يتقرّب به العبد إلى الله؟
فبكى رحمه الله ثم قال :
أن ينظر الله إلى قلبك فيرى أنك لا تريد من الدنيا والآخرة إلا هو
سبحـــــــــــــــانه و تعـــــــــــالى.

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الاحد 20 من مارس 2011 , الساعة الان 01:21:21 صباحاً.


 ••• جميع المشاركات والآراء المنشورة تمثل وجهة نظر كاتبها وليس بالضرورة وجهة نظر الموقع •••

انضم الينا عبر فيس بوك

انضم الينا عبر فيس بوك

إجعلها بداية تصفحك للأقسام  

شبكة الشفاء الاسلامية  لإعلاناتكم إضغط هنا

Powered by vBulletin V3.8.5. Copyright © 2005 - 2013, By Ali Madkour

[حجم الصفحة الأصلي: 62.63 كيلو بايت... الحجم بعد الضغط 60.63 كيلو بايت... تم توفير 2.00 كيلو بايت...بمعدل (3.20%)]